موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

صحافة المعلومات وصحافة الفضائح...!!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما نرتبط بالصحافة، لا نرتبط بها لأنها تحمل أي شيء؛ بل نرتبط بها؛ لأنها تمدنا بالمعلومات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، التي نحتاج إليها في حياتنا اليومية، حتى نسترشد بها، فيما نقدم على القيام به في كل مجالات الحياة، وفي جميع مناحيها.

 

والصحافة التي تحترم نفسها، هي الصحافة التي تقرأ في الميدان، وتتعرف على نوعية المعلومات التي يحتاج إليها القراء، من أجل أن تقدم لهم المعلومات التي هم في حاجة إليها، والتي تجعلهم يحتاجون إلى صحافة جادة، ومسؤولة، تربطهم بالواقع الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، الذي يتحرك باستمرار، ويحفز على المواكبة، والتتبع، يوما بيوم، ولحظة بلحظة، حتى يتسلح القراء بالمعطيات التي تمكنهم من إعادة قراءة الواقع، من أجل التعامل معه، تعاملا يؤدي إلى تطويره، وتطوره، في الاتجاه الذي يخدم مصالح الجماهير الشعبية الكادحة على المدى القريب، والمتوسط، والبعيد.

وإذا كانت الصحافة التي نتعامل معها، تدفعنا إلى الحرص على أن تكون صحافة جادة، فإننا، في نفس الوقت، نربأ بأنفسنا عن التعامل مع الصحافة الفضائحية، التي تتسوق الفضائح، التي يتجنب المغاربة التداول فيها علنا، لتعودهم على الاحترام المتبادل فيما بينهم.

والصحافة الفضائحية، هي التي كانت تسمى، في يوم ما، بصحافة الرصيف، التي يتنزه شرفاء هذا الوطن عن قراءتها، وتداول المعلومات الفضائحية التي تنشرها، حتى لا تتلوث أنفسهم ببلوى تتبع الفضائح، المترتبة عن غياب الوعي الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، وعن الارتقاء بذلك الوعي، إلى مستوى توجيه التعامل النقدي مع الواقع، في تجلياته المختلفة، والسعي إلى الفعل فيه، على عكس ما يسعى إليه منتجو صحافة الفضائح، الذين يستثمرون ثقافة المآسي، التي أصبحت تهيمن على معظم أبناء الشعب المغربي، الذين صاروا يتلهون بالمآسي، التي يقع فيها العديد من الضحايا، دون الالتفات إلى الاختيارات اللا ديمقراطية، واللا شعبية، التي وقفت وراء حدوث تلك المآسي، التي يعتبر القائمون بها، رغم مسؤولياتهم القانونية، والأخلاقية، مجرد ضحايا للاختيارات اللا ديمقراطية، واللا شعبية، التي يمارسها الحكام في المغرب.

وانطلاقا من هذا التأطير النظري، فإن العديد من الصحف المغربية، اختلط عليها الأمر، فلم تعد تدري:

هل تهتم بالمعلومات، التي تشغل بال غالبية القراء، في المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية؟

أم تهتم بالفضائح، التي يقوم بها ضحايا الاختيارات القائمة، والتي لا تنتج إلا المزيد منهم؟

وعلى الصحافة التي تسمي نفسها: صحافة مستقلة، أن تتريث قبل نشر أي خبر/ فضيحة، ما دامت تقدم الخبر/ الفضيحة، مجردا من الشروط الموضوعية التي أنتجته، كما أنتجت ضحاياه القائمين به.

ونحن لا نريد من صحافتنا الوطنية "المستقلة"، والتي تؤدي ضرائب استقلاليتها، كما حصل مع أخبار اليوم، وكما يحصل مع المساء، إلا أن تحترم قراءها، بالإمساك عن نشر الأخبار الفضائحية، حتى لا تتلوث صفحاتها، ومن أجل أن تساهم في نظافة فكر، وممارسة القراء، وحتى لا تسقط في تكريس ممارسة صحافة الرصيف.

وإذا كان لا بد من تقديم الخبر/ الفضيحة، فإن الأجدى أن يقدم في إطار ممارسة النقد الصحفي البناء، على الواقع الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسياسي، الذي أنتج الخبر/ الفضيحة، والتعامل مع القائمين بإنتاج الفضيحة، لا على أنهم أساءوا إلى المجتمع، وإلى الدين الإسلامي، بل على أنهم ضحايا الاختيارات الرأسمالية التبعية، اللا ديمقراطية، واللا شعبية، المعتمدة في بلادنا، والتي تقوم الطبقة الحاكمة على أساسها، بنهب ثروات الشعب المغربي.

فالصحافة إذن، يمكن تصنيفها إلى صنفين:

صنف يحرص على تقديم المعلومات، التي تستجيب لحاجيات القراء، والمتتبعين، مهما كان لونهم، أو جنسهم، أو معتقدهم، أو لغتهم، حتى وإن كانت هذه المعلومات موجهة، مادامت لا تسيء إلى القراء، والمتتبعين.

وصنف يحرص على تقديم الفضائح، التي لا تعرض إلا في مخافر الشرطة، وأمام المحاكم، مجردة عن السياق الذي ترد فيه، ودون اعتبارها إفرازا لواقع مختل اقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وسياسيا، لصالح ناهبي ثروات الشعب المغربي، ومن أجل المحافظة على وتيرة عملية النهب، الممارسة على هذا الشعب.

ونحن عندما نطرح موضوع: "صحافة المعلومات وصحافة الفضائح ...!!! "، لا نطرحه من أجل التشفي، بقدر ما نطرحه من أجل لفت الانتباه إلى ضرورة التمييز بين هذين الصنفين من الصحافة، ومن أجل أن لا تتحول صحافة المعلومات، إلى صحافة الفضائح، حتى نحافظ على هويتها، التي تحفظ لها مكانتها بين القراء.

فهل تمسك صحافة المعلومات، عن أن تتحول إلى صحافة الفضائح، التي كانت توصف بها صحافة الرصيف.

********

sihanafi@gmail.com


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32714
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105636
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر469458
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55385937
حاليا يتواجد 4675 زوار  على الموقع