موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

مصالحة ومشاركة... وتهويد وعصف ذهني تفاوضي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنت قد قررت عدم الكتابة حول لقاءات القاهرة التصالحية الفلسطينية الأخيرة في القاهرة، ذلك لانني لو فعلت لكنت قد وجدت نفسي اكرر تماما ما سبق وان كتبته في عديد المرات السابقة حول هكذا لقاءات سبق وان تكرر التئام مثلها تحت ذات اليافطات وخلصت إلى ذات النتائج وانتهت إلى ذات المال،

الذي أدى فيم بعد إلى ما استوجب انعقاد لاحقاتها، ومن قبل ذات أطرافها وبرعاية من ذات الجهة الداعية، المخابرات المصرية، والمندرجة جميعها تحت ذات الشعارات المجمع، وفق المعلن، عليها... أو هذه المصطلحات ذات المضامين الجليلة الكبرى المستحبة، التي يتم كيلها عادةً وبلا حساب قبيل وأثناء وبعيد انعقاد هذه البازارات التصالحية العتيدة، ثم سرعان ما تسحبها الأيام أو الأسابيع القليلة اللاحقة من التداول، بعد ان يفرّغها الواقع الفلسطيني الرديء من معانيها فور انفضاض تلك اللقاءات الصاخبة... راب الصدع، المصالحة الوطنية، الوحدة الوطنية، إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، وسابقا كان يكتفي بمقولة تفعيلها... وتم مؤخرا إتحافنا بمصطلحً جديدً ضُم إلى الأخريات هو الشراكة!

 

... كنت، ومن أسف، ساضطر للكتابة مجددا عن ذات كرنفالات التكاذب التصالحية السعيدة التي لا يسفر حصاد همروجاتها في العادة عن سابقاتها، ان مصداقيةً او تطبيقا، وعلى ارض واقع موضوعي لساحة لا يختلف اثنان، حتى من بين راقصي تلك الكرنفالات، على مدى سوء حالها وما يلحقه ترديه من أذى بالقضية... سأضطر للعودة للكلام عن الاستحالة الموضوعية للجمع بين ما يفترض انهما الخطين النقيضين اللذين لا يلتقيان، احدهما المجاهر بانه سيظل المساوم الملتزم المخلص لمبدأ المفاوضات أو المفاوضات أو المفاوضات، والآخر الذي يصف نفسه بالمقاوم المنادي بالتحرير ومن النهر الى البحر. عن استحالة وحدة وطنية دون إجماع فصائلي على برنامج حد أدنى وطني مقاوم، وإعادة الاعتبار للثوابت الوطنية التي ضمها الميثاق الوطني الأصيل قبل ان كان العبث به، بالتوازي مع الكف عن نهج المراهنة التسووية على وهم الحلول التصفوية... وصولا إلى مكامن ما أصفه عادةً بالتكاذب الفلسطيني، الذي لا يجمع طرفيه إلا على ان لا أحد منهما يريد ان يوصم بانه ضد المصالحة الوطنية المنشودة، وسائر تلكم المصطلحات سيئة الحظ المشار إليها آنفا... طرفان، احدهما اصطدم نهجه التساومي المدمر بفشل لم يعد ينكره، وبحائط تهويدي زاحف لا يبقي ولا يذر، ولا تعني له المحافل التصالحية أكثر من تعزيز لأوراقه التفاوضية البخسة، وآخر كان يمارس عبرها تقية تصالحية، واليوم لعبا انتظاريا في الوقت الضائع لما ستسفرعنه جاري الحالة التغييرية العربية، لاسيما في مصر، أو استجابة للضغوط التي تحضه على ابداء "اعتدال" تستوجبه المرحلة المنتظرة.

لم تكتمل بعد عودة الوفود المتصالحة من محفل "المشاركة" القاهري، الا وقد خفتت شيئا فشيئا اصداء تأكيدات نوايا "تفعيل" مصالحتها، وبدء علو همس التحفظات مواربةً، أو ابتداء محاولات التخفيف المتدرج للمبالغة في التعويل على مردود بروقها الخلبية، وكان هذا من قبل سائر اطرافها... ولم يفرج عن المعتقلين في الضفة بل أضيف لهم جددا، ولم يتوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، كما لم تلمس الساحة الفلسطينية ما يدعوها للظن بان حرفا واحدا مما تم التوقيع عليه سوف يجد طريقه للتطبيق... وأعقبها مؤشران لافتان، هما، أطلالة رباعية طوني بلير برأسها من عمان بعد طول اختباء، ورمزية الجولة الحافلة لرئيس حكومة السلطة المقالة في غزة على عديد العواصم العربية والإسلامية المنتقاة... والان، مالذي تغيّرلكي اتعرض لما كنت قد قررت ان لااقاربه خشية تكرار؟! من اسف لا شيء. لكن، وامام هذا التسونامي التهويدي المسعور وبائس الراهن الفلسطيني في سياق راهن عربي وكوني تحتدم فيه التحولات والتحولات المضادة، من ذا الذي ضميره يحتمل اشاحة الوجه او اقتراف صمتٍ على ما يُستوجب قوله؟!

من اخر جديد التسونامي التهويدي الزاحف لابتلاع ما لم يبتلع بعد من الوطن الأسير، فقط ما يلي: توسيع المستعمرات المطوقة للعاصمة الفلسطينية والملتهمة لما لم يلتهم بعد من حولها في باقي الضفة. مناقصة لبناء 117 وحدة في "هار حوماه" او جبل ابوغنيم قبل تهويده جنوبي القدس الشريف. توسيع مستعمرة "هار هادار" شمالي غربها. اضافة 213 وحدة لمستعمرة "افرات" الكائنة في تجمُّع "غوش عتسيون" الاستعماري الفاصل بين القدس وكل ما تبقى من الضفة جنوبها. تسمين ما تدعى "جفعات هازيت" في قلب المدينة، ومصادرة اراض ومنشئات و170 محلا في المدينة الصناعية في وادي الجوز. واقرار حزمة مشاريع اقتصادية احتلالية في المناطق التي يصفونها ﺒ"ذات أفضلية قومية"، وموافقة ما تدعى "المحكمة العليا" على أحقية لما تدعى عندهم "مستوطنة عشوائية" لم تتم الموافقة عليها سابقا!

... منجز المصالحة والمنجزات التهويدية، كان مسك ختامهما منجز ثالث صاحبه هذه المرة طوني بلير ورباعيته، وفي ضيافة وزير الخارجية الأردني ناصر جودة. جمع بلير وجودة بين كبير مفاوضي السلطة صائب عريقات ومبعوث نتنياهو، اسحاق مولوخو... للحديث عن هذا المنجز، نكتفي بتوصيف اطرافه له: المُضيف وسم اجوائه بالايجابية. السلطة على لسان نبيل ابو ردينة وصفت العودة الى المفاوضات، التي لم يقطع حبلها السرِّي يوما، ﺒ"جس نبض" سلامي سيستمر لنهاية الشهر، مع التوكيد على "استعداد الجانب الفلسطيني لبذل كل جهد ممكن من اجل استئناف المفاوضات "... فماذا عن الجانب (الإسرائيلي) المالك لوحده لميزة فصل الخطاب؟!

المصادر (الإسرائيلية) تقول ان ملوخو قد سلم عريقات قائمة ب25 مسلمة (إسرائيلية) تضبط بحزم رؤية أصحابها للمسار التفاوضي برمته وبالتالي ما يتوجب ان يفضي اليه... بقى اصحاب المنجز البليري، فماذا هم يقولون؟

ما نقلته السوشيتد برس عن مصادرهم، هو ان المناسبة كانت "جلسة للعصف الذهني. اظهر فيها الجانبان، رغبة في استئناف مفاوضات السلام "... وبعد، متى سنشهد كرنفال "المصالحة" و"الشراكة" الفلسطيني القادم؟!

******

abdullatif.muhanna@gmail.com


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4643
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118455
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر864929
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52997361
حاليا يتواجد 1999 زوار  على الموقع