موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

مصالحة ومشاركة... وتهويد وعصف ذهني تفاوضي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنت قد قررت عدم الكتابة حول لقاءات القاهرة التصالحية الفلسطينية الأخيرة في القاهرة، ذلك لانني لو فعلت لكنت قد وجدت نفسي اكرر تماما ما سبق وان كتبته في عديد المرات السابقة حول هكذا لقاءات سبق وان تكرر التئام مثلها تحت ذات اليافطات وخلصت إلى ذات النتائج وانتهت إلى ذات المال،

الذي أدى فيم بعد إلى ما استوجب انعقاد لاحقاتها، ومن قبل ذات أطرافها وبرعاية من ذات الجهة الداعية، المخابرات المصرية، والمندرجة جميعها تحت ذات الشعارات المجمع، وفق المعلن، عليها... أو هذه المصطلحات ذات المضامين الجليلة الكبرى المستحبة، التي يتم كيلها عادةً وبلا حساب قبيل وأثناء وبعيد انعقاد هذه البازارات التصالحية العتيدة، ثم سرعان ما تسحبها الأيام أو الأسابيع القليلة اللاحقة من التداول، بعد ان يفرّغها الواقع الفلسطيني الرديء من معانيها فور انفضاض تلك اللقاءات الصاخبة... راب الصدع، المصالحة الوطنية، الوحدة الوطنية، إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، وسابقا كان يكتفي بمقولة تفعيلها... وتم مؤخرا إتحافنا بمصطلحً جديدً ضُم إلى الأخريات هو الشراكة!

 

... كنت، ومن أسف، ساضطر للكتابة مجددا عن ذات كرنفالات التكاذب التصالحية السعيدة التي لا يسفر حصاد همروجاتها في العادة عن سابقاتها، ان مصداقيةً او تطبيقا، وعلى ارض واقع موضوعي لساحة لا يختلف اثنان، حتى من بين راقصي تلك الكرنفالات، على مدى سوء حالها وما يلحقه ترديه من أذى بالقضية... سأضطر للعودة للكلام عن الاستحالة الموضوعية للجمع بين ما يفترض انهما الخطين النقيضين اللذين لا يلتقيان، احدهما المجاهر بانه سيظل المساوم الملتزم المخلص لمبدأ المفاوضات أو المفاوضات أو المفاوضات، والآخر الذي يصف نفسه بالمقاوم المنادي بالتحرير ومن النهر الى البحر. عن استحالة وحدة وطنية دون إجماع فصائلي على برنامج حد أدنى وطني مقاوم، وإعادة الاعتبار للثوابت الوطنية التي ضمها الميثاق الوطني الأصيل قبل ان كان العبث به، بالتوازي مع الكف عن نهج المراهنة التسووية على وهم الحلول التصفوية... وصولا إلى مكامن ما أصفه عادةً بالتكاذب الفلسطيني، الذي لا يجمع طرفيه إلا على ان لا أحد منهما يريد ان يوصم بانه ضد المصالحة الوطنية المنشودة، وسائر تلكم المصطلحات سيئة الحظ المشار إليها آنفا... طرفان، احدهما اصطدم نهجه التساومي المدمر بفشل لم يعد ينكره، وبحائط تهويدي زاحف لا يبقي ولا يذر، ولا تعني له المحافل التصالحية أكثر من تعزيز لأوراقه التفاوضية البخسة، وآخر كان يمارس عبرها تقية تصالحية، واليوم لعبا انتظاريا في الوقت الضائع لما ستسفرعنه جاري الحالة التغييرية العربية، لاسيما في مصر، أو استجابة للضغوط التي تحضه على ابداء "اعتدال" تستوجبه المرحلة المنتظرة.

لم تكتمل بعد عودة الوفود المتصالحة من محفل "المشاركة" القاهري، الا وقد خفتت شيئا فشيئا اصداء تأكيدات نوايا "تفعيل" مصالحتها، وبدء علو همس التحفظات مواربةً، أو ابتداء محاولات التخفيف المتدرج للمبالغة في التعويل على مردود بروقها الخلبية، وكان هذا من قبل سائر اطرافها... ولم يفرج عن المعتقلين في الضفة بل أضيف لهم جددا، ولم يتوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، كما لم تلمس الساحة الفلسطينية ما يدعوها للظن بان حرفا واحدا مما تم التوقيع عليه سوف يجد طريقه للتطبيق... وأعقبها مؤشران لافتان، هما، أطلالة رباعية طوني بلير برأسها من عمان بعد طول اختباء، ورمزية الجولة الحافلة لرئيس حكومة السلطة المقالة في غزة على عديد العواصم العربية والإسلامية المنتقاة... والان، مالذي تغيّرلكي اتعرض لما كنت قد قررت ان لااقاربه خشية تكرار؟! من اسف لا شيء. لكن، وامام هذا التسونامي التهويدي المسعور وبائس الراهن الفلسطيني في سياق راهن عربي وكوني تحتدم فيه التحولات والتحولات المضادة، من ذا الذي ضميره يحتمل اشاحة الوجه او اقتراف صمتٍ على ما يُستوجب قوله؟!

من اخر جديد التسونامي التهويدي الزاحف لابتلاع ما لم يبتلع بعد من الوطن الأسير، فقط ما يلي: توسيع المستعمرات المطوقة للعاصمة الفلسطينية والملتهمة لما لم يلتهم بعد من حولها في باقي الضفة. مناقصة لبناء 117 وحدة في "هار حوماه" او جبل ابوغنيم قبل تهويده جنوبي القدس الشريف. توسيع مستعمرة "هار هادار" شمالي غربها. اضافة 213 وحدة لمستعمرة "افرات" الكائنة في تجمُّع "غوش عتسيون" الاستعماري الفاصل بين القدس وكل ما تبقى من الضفة جنوبها. تسمين ما تدعى "جفعات هازيت" في قلب المدينة، ومصادرة اراض ومنشئات و170 محلا في المدينة الصناعية في وادي الجوز. واقرار حزمة مشاريع اقتصادية احتلالية في المناطق التي يصفونها ﺒ"ذات أفضلية قومية"، وموافقة ما تدعى "المحكمة العليا" على أحقية لما تدعى عندهم "مستوطنة عشوائية" لم تتم الموافقة عليها سابقا!

... منجز المصالحة والمنجزات التهويدية، كان مسك ختامهما منجز ثالث صاحبه هذه المرة طوني بلير ورباعيته، وفي ضيافة وزير الخارجية الأردني ناصر جودة. جمع بلير وجودة بين كبير مفاوضي السلطة صائب عريقات ومبعوث نتنياهو، اسحاق مولوخو... للحديث عن هذا المنجز، نكتفي بتوصيف اطرافه له: المُضيف وسم اجوائه بالايجابية. السلطة على لسان نبيل ابو ردينة وصفت العودة الى المفاوضات، التي لم يقطع حبلها السرِّي يوما، ﺒ"جس نبض" سلامي سيستمر لنهاية الشهر، مع التوكيد على "استعداد الجانب الفلسطيني لبذل كل جهد ممكن من اجل استئناف المفاوضات "... فماذا عن الجانب (الإسرائيلي) المالك لوحده لميزة فصل الخطاب؟!

المصادر (الإسرائيلية) تقول ان ملوخو قد سلم عريقات قائمة ب25 مسلمة (إسرائيلية) تضبط بحزم رؤية أصحابها للمسار التفاوضي برمته وبالتالي ما يتوجب ان يفضي اليه... بقى اصحاب المنجز البليري، فماذا هم يقولون؟

ما نقلته السوشيتد برس عن مصادرهم، هو ان المناسبة كانت "جلسة للعصف الذهني. اظهر فيها الجانبان، رغبة في استئناف مفاوضات السلام "... وبعد، متى سنشهد كرنفال "المصالحة" و"الشراكة" الفلسطيني القادم؟!

******

abdullatif.muhanna@gmail.com


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29556
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع267017
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر756230
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49411693
حاليا يتواجد 4408 زوار  على الموقع