موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

مصالحة ومشاركة... وتهويد وعصف ذهني تفاوضي!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنت قد قررت عدم الكتابة حول لقاءات القاهرة التصالحية الفلسطينية الأخيرة في القاهرة، ذلك لانني لو فعلت لكنت قد وجدت نفسي اكرر تماما ما سبق وان كتبته في عديد المرات السابقة حول هكذا لقاءات سبق وان تكرر التئام مثلها تحت ذات اليافطات وخلصت إلى ذات النتائج وانتهت إلى ذات المال،

الذي أدى فيم بعد إلى ما استوجب انعقاد لاحقاتها، ومن قبل ذات أطرافها وبرعاية من ذات الجهة الداعية، المخابرات المصرية، والمندرجة جميعها تحت ذات الشعارات المجمع، وفق المعلن، عليها... أو هذه المصطلحات ذات المضامين الجليلة الكبرى المستحبة، التي يتم كيلها عادةً وبلا حساب قبيل وأثناء وبعيد انعقاد هذه البازارات التصالحية العتيدة، ثم سرعان ما تسحبها الأيام أو الأسابيع القليلة اللاحقة من التداول، بعد ان يفرّغها الواقع الفلسطيني الرديء من معانيها فور انفضاض تلك اللقاءات الصاخبة... راب الصدع، المصالحة الوطنية، الوحدة الوطنية، إعادة ترتيب البيت الفلسطيني، إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، وسابقا كان يكتفي بمقولة تفعيلها... وتم مؤخرا إتحافنا بمصطلحً جديدً ضُم إلى الأخريات هو الشراكة!

 

... كنت، ومن أسف، ساضطر للكتابة مجددا عن ذات كرنفالات التكاذب التصالحية السعيدة التي لا يسفر حصاد همروجاتها في العادة عن سابقاتها، ان مصداقيةً او تطبيقا، وعلى ارض واقع موضوعي لساحة لا يختلف اثنان، حتى من بين راقصي تلك الكرنفالات، على مدى سوء حالها وما يلحقه ترديه من أذى بالقضية... سأضطر للعودة للكلام عن الاستحالة الموضوعية للجمع بين ما يفترض انهما الخطين النقيضين اللذين لا يلتقيان، احدهما المجاهر بانه سيظل المساوم الملتزم المخلص لمبدأ المفاوضات أو المفاوضات أو المفاوضات، والآخر الذي يصف نفسه بالمقاوم المنادي بالتحرير ومن النهر الى البحر. عن استحالة وحدة وطنية دون إجماع فصائلي على برنامج حد أدنى وطني مقاوم، وإعادة الاعتبار للثوابت الوطنية التي ضمها الميثاق الوطني الأصيل قبل ان كان العبث به، بالتوازي مع الكف عن نهج المراهنة التسووية على وهم الحلول التصفوية... وصولا إلى مكامن ما أصفه عادةً بالتكاذب الفلسطيني، الذي لا يجمع طرفيه إلا على ان لا أحد منهما يريد ان يوصم بانه ضد المصالحة الوطنية المنشودة، وسائر تلكم المصطلحات سيئة الحظ المشار إليها آنفا... طرفان، احدهما اصطدم نهجه التساومي المدمر بفشل لم يعد ينكره، وبحائط تهويدي زاحف لا يبقي ولا يذر، ولا تعني له المحافل التصالحية أكثر من تعزيز لأوراقه التفاوضية البخسة، وآخر كان يمارس عبرها تقية تصالحية، واليوم لعبا انتظاريا في الوقت الضائع لما ستسفرعنه جاري الحالة التغييرية العربية، لاسيما في مصر، أو استجابة للضغوط التي تحضه على ابداء "اعتدال" تستوجبه المرحلة المنتظرة.

لم تكتمل بعد عودة الوفود المتصالحة من محفل "المشاركة" القاهري، الا وقد خفتت شيئا فشيئا اصداء تأكيدات نوايا "تفعيل" مصالحتها، وبدء علو همس التحفظات مواربةً، أو ابتداء محاولات التخفيف المتدرج للمبالغة في التعويل على مردود بروقها الخلبية، وكان هذا من قبل سائر اطرافها... ولم يفرج عن المعتقلين في الضفة بل أضيف لهم جددا، ولم يتوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، كما لم تلمس الساحة الفلسطينية ما يدعوها للظن بان حرفا واحدا مما تم التوقيع عليه سوف يجد طريقه للتطبيق... وأعقبها مؤشران لافتان، هما، أطلالة رباعية طوني بلير برأسها من عمان بعد طول اختباء، ورمزية الجولة الحافلة لرئيس حكومة السلطة المقالة في غزة على عديد العواصم العربية والإسلامية المنتقاة... والان، مالذي تغيّرلكي اتعرض لما كنت قد قررت ان لااقاربه خشية تكرار؟! من اسف لا شيء. لكن، وامام هذا التسونامي التهويدي المسعور وبائس الراهن الفلسطيني في سياق راهن عربي وكوني تحتدم فيه التحولات والتحولات المضادة، من ذا الذي ضميره يحتمل اشاحة الوجه او اقتراف صمتٍ على ما يُستوجب قوله؟!

من اخر جديد التسونامي التهويدي الزاحف لابتلاع ما لم يبتلع بعد من الوطن الأسير، فقط ما يلي: توسيع المستعمرات المطوقة للعاصمة الفلسطينية والملتهمة لما لم يلتهم بعد من حولها في باقي الضفة. مناقصة لبناء 117 وحدة في "هار حوماه" او جبل ابوغنيم قبل تهويده جنوبي القدس الشريف. توسيع مستعمرة "هار هادار" شمالي غربها. اضافة 213 وحدة لمستعمرة "افرات" الكائنة في تجمُّع "غوش عتسيون" الاستعماري الفاصل بين القدس وكل ما تبقى من الضفة جنوبها. تسمين ما تدعى "جفعات هازيت" في قلب المدينة، ومصادرة اراض ومنشئات و170 محلا في المدينة الصناعية في وادي الجوز. واقرار حزمة مشاريع اقتصادية احتلالية في المناطق التي يصفونها ﺒ"ذات أفضلية قومية"، وموافقة ما تدعى "المحكمة العليا" على أحقية لما تدعى عندهم "مستوطنة عشوائية" لم تتم الموافقة عليها سابقا!

... منجز المصالحة والمنجزات التهويدية، كان مسك ختامهما منجز ثالث صاحبه هذه المرة طوني بلير ورباعيته، وفي ضيافة وزير الخارجية الأردني ناصر جودة. جمع بلير وجودة بين كبير مفاوضي السلطة صائب عريقات ومبعوث نتنياهو، اسحاق مولوخو... للحديث عن هذا المنجز، نكتفي بتوصيف اطرافه له: المُضيف وسم اجوائه بالايجابية. السلطة على لسان نبيل ابو ردينة وصفت العودة الى المفاوضات، التي لم يقطع حبلها السرِّي يوما، ﺒ"جس نبض" سلامي سيستمر لنهاية الشهر، مع التوكيد على "استعداد الجانب الفلسطيني لبذل كل جهد ممكن من اجل استئناف المفاوضات "... فماذا عن الجانب (الإسرائيلي) المالك لوحده لميزة فصل الخطاب؟!

المصادر (الإسرائيلية) تقول ان ملوخو قد سلم عريقات قائمة ب25 مسلمة (إسرائيلية) تضبط بحزم رؤية أصحابها للمسار التفاوضي برمته وبالتالي ما يتوجب ان يفضي اليه... بقى اصحاب المنجز البليري، فماذا هم يقولون؟

ما نقلته السوشيتد برس عن مصادرهم، هو ان المناسبة كانت "جلسة للعصف الذهني. اظهر فيها الجانبان، رغبة في استئناف مفاوضات السلام "... وبعد، متى سنشهد كرنفال "المصالحة" و"الشراكة" الفلسطيني القادم؟!

******

abdullatif.muhanna@gmail.com


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12413
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49893
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728279
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647116
حاليا يتواجد 3395 زوار  على الموقع