موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الميدان على أضواء الشموع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

غريب أمر هذا الميدان، هو قادر على أن يصعد بنا إلى سابع سما ويهوى بنا إلى سابع أرض. منذ اكتشفنا ميدان التحرير قبل نحو عام من الآن كما لم نكتشفه من قبل، وإيقاع مشاعرنا صار مضبوطا على حركة الجماهير الهادرة بين جنباته. لا أريد أن أتذكر عدد المرات التي أجج فيها الميدان غضبنا أو أثار إحباطنا أو أسال دمعنا، أريد أن أعيش هذه اللحظة كما هي،

وأمسك بتلابيب المشهد الذي يطل علينا من بعض الفضائيات المصرية زهيا بهيا مكتمل الرونق والجمال. أين هو التلفزيون المصري لينقل لنا وقائع هذه الملحمة الوطنية الرائعة في الاحتفال بحلول عام جديد؟ هو غائب عن الميدان، غائب الليلة موضوعيا بعد أن قاطع الميدان روحيا منذ 25 يناير الماضي وحتى الآن. إن تلفزيون الدولة لا ينتمي إلى الميدان لذلك فهو لا يحس نبضه، هو لا ينقل إلينا إلا ما يجعل البعض منا يلعن الثورة والثوار، أما هذه الاحتفالية الجميلة فهو عنها بعيد، فلا ترصدها كاميراته ولا يغطيها مراسلوه. فقط يظهر في شريطه الإخباري حديث عن آلاف يحتفلون برأس السنة في ميدان التحرير، ويتوه الخبر مع أنباء عن إنهاء أزمة قرية بهيج الطائفية ووقفة الشموع في الذكرى الأولى لمأساة كنيسة القديسين، لكن رغم التعتيم فإن ما يجرى فوق أرض التحرير يفرض نفسه بقوة على الجميع.

 

*******

على شاشات بعض الفضائيات المصرية تشاهد حركة دؤوبة في الشوارع المفضية للميدان قبل أربع ساعات من انتصاف ليل القاهرة وقرب انتهاء السنة الأولى من عمر ثورة يناير. سيارات من كل طراز تسد الطرقات الجانبية وتتواجه مع بعضها البعض فيصبح الخروج من هذا الاختناق المروري شبه مستحيل، ومع ذلك فإن أحدا لا يبتئس فما جاء الساهرون إلى الميدان معا إلا لينصرفوا معا. في لحظة واحدة سوف تدير المفاتيح المدلاة من أيدي موشومة بالصليب الأخضر أو تلمع فيها دبلة من فضة لخطوبة أو زواج، سوف تدير هذه المفاتيح موتورات كل السيارات المتقابلة ويمضى كل إلى سبيله. أحبك يا وطني، أتمرد عليك أحيانا، أجافيك، وقد أبارحك، لكني دائما أعود إليك، وهذه اللحظة هي واحدة من لحظات العودة الكبرى.

تتخذ سلسلة بشرية متضافرة طريقها إلى الميدان، تتعرف في إحدى حلقاتها على قس أو شيخ، ويصادفك في الأخرى وجه عادي لا تعرفه بالضرورة، وتتوقف في الثالثة مع أديب أو فنان أضاف لكنز هذا البلد من إبداع هو الأقدم تاريخا في الوطن العربي كله. لا بأس من قليل من الشوفينية في هذه الليلة، فالفرحة الحقيقية كما هو الحزن الحقيقي لا تعرف المناطق الرمادية ولا المسافات الفاصلة بين اللونين الأبيض والأسود. ترانيم الملائكة تصدح في الميدان، ويتردد صداها في داخل واحدة من أقدم المدارس الكاثوليكية في مصر، مدرسة الفرنسيسكان. عاشت هذه المدرسة الصابرة أياما عصيبة مثلها في ذلك مثل كل الشواهد التي يكتظ بها محيط التحرير: مسجد عمر مكرم، كنيسة قصر الدوبارة، المتحف المصري وتمثال الشهيد عبدالمنعم رياض. اليوم آن للمدرسة العتيقة أن تفتح نوافذها وأن تُنشد الأخوات القانتات مع كل الساهرين في ضيافة ميدان التحرير: بارك بلادي.. بارك بلادي.

تأخذ الجسد قشعريرة من قمته إلى أخمصه لكنها ليست من برد، صنع ائتلاف الأرواح دفئا ما بعده دفء مع أن مؤشرات الحرارة تقف عند السابعة أو أقل منها بقليل. تحمل الجموع الغفيرة شموعا تحيل الميدان إلى قطعة من الضياء، أرجوكم أطفئوا مصابيح الشوارع وأضواء المحلات، نريد أن نستمتع بهذا الضوء النابع من الشموع والقلوب معا، فهو وحده الذي يهدينا سواء السبيل. أما الأضواء المصنوعة فأكثرها خادع وبعضها متآمر، فكم من مرة أضاءت تلك المصابيح المكان لقتلة الثوار. طاردني لبرهة مشهد الميدان مساء الأربعاء الثاني من فبراير وجمرات النار التي يتقاذفها الثوار وأجراء النظام الساقط تشتعل في قلوب كل المصريين، طاردني ذلك المشهد الكئيب لبرهة ثم انقشع، فالليلة تفسح ذكرى جمر المولوتوف الميدان للضياء المنبعث من الشموع، وما أروعه من ضياء. كلما ذابت شمعة ناولك شاب أو صبية شمعة جديدة، فهل يمكن لمخلوق أن يتصور أن هذه الأيادي التي توزع الشموع على الساهرين يمكن أن تمتد لتضرم النار في ذاكرة الوطن؟ من يتصور أن هذا يمكن أن يحدث فليلزم بيته ويترك الآلاف المحتشدة في التحرير تحتفل.

*******

كلما انفرطت الدقائق مؤذنة بقرب تعانق عقربي الساعة تأهبا لاستقبال بشائر العام الجديد تتوهج حماسة الساهرين بلا مدى. عشرات البالونات بلون العلم المصري تتخذ طريقها إلى عنان السماء فتعيد إلى الوجدان مقطعا من أنشودة «إنت وأنا» لماجدة الرومي، يقول المقطع:

«يا ليت فينا نطيرع جوانح عصافير نطير»

ليس كل انفصال عن الأرض هروبا، فبعض الهروب يأتي مدفوعا بطوفان من المشاعر النبيلة التي قد تضيق عليها الأرض بما رحبت فيكون الملاذ الوحيد هو التحليق في السماء. الأذرع المرفوعة بأعلام مصر تصنع موجات من الوطنية تروح وتجئ مع اهتزاز الوقوف وتمايلهم على أنغام الترانيم النورانية والأناشيد الصوفية. ألم أقل لكم إنه لا أغرب من هذا الميدان، فكم من مرة رُفعت فيه أعلام مصر لتُفرق وتزايد وتتطرف، اليوم هي ترفع لتضم وتحضن وتجمع الشمل لكن على طريقتها هي، وتذكرنا أن في مصر قامت ثورة. إن من عرضوا خدماتهم لحراسة الكنائس في أسبوع الأعياد سعيهم مشكور لكنهم يتصرفون وكأن ثورة لم تمر على هذا البلد ولا بهذا الشعب ولا في هذا العام. كان النظام السابق يكيد لكنائسنا وكنا نحميها بأجسادنا، فما الجديد إذا كان الكيد هو الكيد والدروع البشرية هي الدروع؟ لن تحمى دور عبادتنا سلاسل أجسادنا، لكن ستحميها هذه الشموع التي تبدد الظلمة وتطرد الظلاميين. وأشد الظلام عتمة هو ظلام القلوب.

يصعد الفنان على الحجار إلى المنصة الرئيسية فيدير الساهرون مؤشر أهازيجهم من التبتل إلى التهلل وينصهر الكل في واحد. لأول مرة تكون بطاقة الاحتفال بالعام الجديد مدفوعة الثمن مقدما، دفع ثمنها كل من سقط شهيدا ليكون عام 2011 غير كل الأعوام، وعندما تقبل كل تلك الآلاف من المصريين الدعوة وتحضر رغم كل الإحباط والخوف والصقيع فإنها ترد بعض الاعتبار لمقدمي الدعوة. كان رائعا جدا أن تبدأ الأمسية بوقفة حداد على أرواح من قدموا حياتهم فداء لهذا الوطن، لا يعقل أن نطوى صفحة عام الثورة الأول دون أن نذيلها بذكراهم. بتنا ليلتنا على حب، وذقنا حلاوة الانتماء للوطن قولا وفعلا. تسرب إلينا شعاع أمل في الغد القريب رغم كل شيء، فشكرا لجميلة إسماعيل صاحبة المبادرة التي أهدتنا هذه الليلة، ومع ذلك فقد عجزنا نحن عن أن نهديها أصواتنا فإذا هي تقف خارج أبواب برلمان يقال عنه إنه سيكون هو برلمان الثورة.


 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11081
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833818
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57911367
حاليا يتواجد 2001 زوار  على الموقع