موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

باطل ما بني على باطل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انسحاب القوات العسكرية الأمريكية من العراق، حتى لو لم تعد هذه القوات إلى الولايات المتحدة بل وزعت على دول وقواعد في المنطقة، ترك نوعا من الفراغ وأضعف القبضة الأمريكية على الوضع العراقي، وإن لم يلغها، وخلق فرصة جديدة للقوى الوطنية العراقية، التي رفضت وقاومت وأجبرت الغزوة


الأمريكية على التراجع والانحسار، لإعادة ترتيب البيت العراقي. في الوقت نفسه فتح الانسحاب شهية بعض الأطراف، التي تعاونت مع قوات الاحتلال، فتحركت فورا لتكريس مكاسبها وترسيخ مواقعها، أو لتحسين تلك المكاسب والمواقع. فالأحداث التي تلت الانسحاب، نقلت الوضع “شبه المستقر” إلى ما يشبه “فوضى شاملة” ضربت أطراف “العملية السياسية” التي كانت واشنطن تشرف عليها وتضبط خلافاتها وتحفظ لها، بقوة الإكراه، بعض التوازن. وما يحدث اليوم في العراق هو بالضبط ما كان منتظراً له أن يحدث، لأنه النتيجة الحتمية لما أسس له الاحتلال وما وضعه من قواعد لبناء “العراق الجديد”، قواعد قوامها التقسيم الطائفي والمذهبي والعرقي من جهة، والمحاصصة السياسية وفقا لهذه القواعد، من جهة أخرى. وما “قضية الهاشمي” إلا الاسم “الكودي” لما يجري الآن من محاولات لإعادة تقسيم “التركة” الأمريكية.

 

لقد جاءت الغزوة الأمريكية بحجة “إسقاط الدكتاتورية ونشر الديمقراطية” في العراق، ضمن حجج أخرى كاذبة. وبعد إسقاط النظام، وحل الجيش، وتدمير الدولة، بدأ العمل لبناء “العراق الجديد”، وكان السبيل إلى ذلك ما أطلقوا عليه “العملية السياسية”، بعد وضع “الدستور الملائم”. ولم تكن “العملية السياسية” في ذهن المحتلين الأمريكيين آلية لتطبيق الديمقراطية، بل كانت آلية لضمان سيطرتهم على الوضع العراقي لتحقيق أهدافهم في العراق. لقد نسي، أو تناسى، “البناة الجدد” أن الديمقراطية الحقيقية لا تقوم على أساس تقسيم “الشعب” طبقاً للدين أو المذهب أو العرق، ومن ثم تقسيم “الوطن” على الأساس نفسه، بل تقوم على أساس المواطنة. وكان طبيعياً أن يؤدي غياب مفهوم “المواطنة” عن “العملية السياسية” إلى تغييب الشعب والوطن عنها، فيتحول الشعب إلى طوائف متناحرة، وفئات عرقية متنافسة، ويتحول الوطن إلى “أرض متنازع عليها”، ويسود منطق “حارة كل من إيده إله”!

على هذه الخلفية أجريت أكثر من انتخابات، وشكلت أكثر من حكومة، وفي الانتخابات الأخيرة فازت قائمة “العراقية” بزعامة إياد علاوي بأكبر عدد من المقاعد في “البرلمان المنتخب”. لكن تحالفاً أمريكياً- إيرانياً، ولو من تحت الطاولة، حال دون تشكيل علاوي الحكومة الأمر الذي أعطى المنصب لنوري المالكي زعيم قائمة “دولة القانون”، وكان ذلك إحدى مخالفات قواعد الديمقراطية. وعند تشكيل حكومة المالكي، كان الحديث يدور عن “الشراكة السياسية”، وفي محاولة لاسترضاء علاوي تم الإعلان عن النية في تشكيل “مجلس السياسات العليا” وسمي رئيساً له، وفي الفترة التي انقضت على تشكيل الحكومة تجمعت أدلة وشواهد لا تحصى على “استفراد” المالكي بالسلطة، وانعدام أي دليل على وجود أي نوع من “الشراكة”، اللهم باستثناء الشراكة في “العملية السياسية” ذاتها، ولم يظهر “مجلس السياسات العليا” للوجود حتى اليوم. إلى جانب ذلك، لم تسجل مراكز الرصد أي تحسن طرأ على الوضع الأمني، أو الوضع الاقتصادي، أو الخدمات، أو الحياة اليومية للمواطن العراقي.

اليوم، بعد اشتداد الأزمة السياسية التي اندلعت، إثر اتهام المالكي لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالإرهاب، وطلب المالكي من البرلمان حجب الثقة عن نائبه صالح المطلق، أصبح التحذير من وصول الأزمة إلى حافة الحرب الأهلية لأسباب طائفية أمراً منطقياً، فتحركت الوساطات: قيل إن وفدا إيرانيا يجري مباحثات في كردستان لحل الأزمة، وقيل إن جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي قد يصل إلى بغداد للغرض نفسه، وقيل أيضاً أن “مبادرة” حملها رئيس مجلس النواب العراقي، أسامة النجيفي، إلى إربيل لهذا الغرض. في الأثناء، جاءت مطالبة التيار الصدري بحل البرلمان وإجراء انتخابات، كآخر الحلول المقترحة على أمل الوصول إلى حل. لكن السؤال هو: لو فرضنا أن إحدى هذه الوساطات قد نجحت في تبريد الأزمة، أو أن اقتراح حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة قد تمت الموافقة عليه، فهل ستنتهي الخلافات التي تسببت بالأزمة، وهل سيجد العراقيون بعدها طريقهم الآمنة إلى الاستقرار؟

من التفاؤل الشديد أن يكون الجواب بالإيجاب. ذلك لأنه حتى لو نجحت إحدى الوساطات، أو نجح التدخل الأمريكي، أو الإيراني، في إيصال الأطراف إلى “تسوية”، فإن ذلك سيكون بشكل مؤقت مادامت الأسباب التي أدت لانفجارها موجودة في بنية الكيان السياسي القائم. ولأن “التسوية” التي سيتم التوصل إليها مثل أي تسوية، هي نتيجة لموازين قوى حقيقية أو مصطنعة، فإن إتمام التسوية وبقاء موازين القوى التي أنتجتها مختلة لصالح طرف ما، فإن انفجارها بعد وقت، يطول أو يقصر، حتمي.

أما إذا تم حل البرلمان وتقرر إجراء انتخابات جديدة، فإن ذلك لن ينهي الأزمة أيضا للسبب الذي ذكرناه قبل قليل. وقد تأتي النتائج مماثلة لما هو قائم، وتصبح قابلة للتشكيك لو فازت قائمة المالكي. ذلك لأن حكومة المالكي ستقوم بتصريف الأعمال، وستشرف بنفسها على الإجراءات اللازمة للانتخابات، ولن ينفع القول إن القضاء العراقي، المشكوك في نزاهته، أشرف على عملية الانتخابات بالكامل. وحتى لو قبلت النتائج، فإن المسار لن يختلف.

لقد بني الوضع السياسي، وكذلك الدستوري والقضائي، العراقي الراهن على باطل، وباطل ما بني على باطل.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13009
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231779
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560121
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072814