موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

تعاون قديم ومرحلة جديدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قام رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، الأسبوع الماضي، بزيارته الأولى إلى تل أبيب، والتي وصفتها وسائل الإعلام "الإسرائيلية" ب"التاريخية"، على رأس وفد كبير ضم وزراء الخارجية والدفاع والأمن القومي، إضافة إلى رئيس غرفة الصناعة والتجارة، والتقى فيها كلاً من رئيس الدولة شيمون بيريز، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزيري الدفاع والخارجية، إيهود باراك وأفيغدور ليبرمان، واستقبلت بالترحيب الشديد والوعود السخية .

 

جاءت الزيارة، استحقاقاً واجب الأداء، تعبيراً عن الامتنان تجاه الكيان الصهيوني ل "المساعدات" الجليلة التي قدمها على طريق إخراج "دولة جنوب السودان" إلى الوجود . وقد أعرب ميارديت عن سعادته ب"الوصول إلى أرض الميعاد"، وأشار إلى "الدعم الإسرائيلي الدائم لشعب جنوب السودان"، معترفاً بأنه "لولاكم لما كانت دولتنا الآن موجودة"، مؤكداً أنه "يعتبر "إسرائيل" نموذجاً يحتذى ومثالاً للنجاح"، ومشدداً على "العمل مستقبلاً من أجل تعزيز وتعميق العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين" . يذكر أن الكيان الصهيوني كان أول من اعترف بالدولة الجديدة في يوليو/تموز الماضي، وبعده بأقل من شهر زار وفد "إسرائيلي" جوبا برئاسة نائب رئيس الكنيست، داني دانون، حيث وعد بتقديم المساعدات اللازمة لتمكين الدولة الوليدة من بناء اقتصادها "لتكون صديقاً حقيقياً لها في بناء الديمقراطية في إفريقيا"، ووجه الدعوة لميارديت لزيارة الكيان .

خلال الزيارة، وبعد لقاء ميارديت مع بنيامين نتنياهو، أصدر مكتب الأخير بياناً أعلن فيه أن وفداً "إسرائيلياً" سيزور جوبا قريباً للبحث في سبل تقديم المساعدة المطلوبة . لقد ركزت التصريحات التي صدرت عن الجانبين على أن "المساعدات" التي سيقدمها الكيان الصهيوني لجنوب السودان ستكون في مجالات الزراعة والصحة والتقنية، والبنى التحتية . وعن قصد، لم تذكر التصريحات شيئاً عن المساعدات العسكرية، التي لابد كانت ضمن المحادثات، مع أن الوفد الذي رافق ميارديت كان يضم وزيري الدفاع والأمن القومي، فضلاً عن أن الدور العسكري والأمني الذي لعبه الكيان في دعم "الجبهة الشعبية لتحرير السودان" معروف، وهو أكبر من أن تتجاهله أو تغطي عليه التصريحات الموجهة . وتذكيراً بالدور "الإسرائيلي" في ميلاد دولة الجنوب، أشار بيريز، عند استقباله ميارديت، إلى قدم هذه العلاقات، لافتاً إلى أنها تعود إلى ستينات القرن الماضي، في عهد ليفي أشكول . ولعل ذلك ما جعل وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية تقول إن الزيارة "تدخل في إطار التحالفات التي تبنيها "إسرائيل" مع دول شرق إفريقيا لمواجهة تهديدات ما تسميه التطرف الإسلامي" .

لم تكن زيارة ميارديت إلى تل أبيب أكثر من عملية "تظهير" لتعاون قديم، تمهيداً لمرحلة جديدة من التعاون الأوسع، وحتماً الأخطر بالنسبة لإفريقيا والعرب . وفي هذا الإطار، من المفيد التذكير ببعض ما جاء في محاضرة ألقاها أفي ديختر بتاريخ 4/9/2008 في "معهد أبحاث الأمن القومي" "الإسرائيلي"، عندما كان وزيراً للأمن الداخلي، متحدثاً عن السياسة "الإسرائيلية" الثابتة تجاه السودان، والدوافع التي كانت وراء دعم "الجبهة الشعبية لتحرير السودان"، وجاء فيها: "السودان بموارده ومساحته الشاسعة وعدد سكانه، كان من الممكن أن يصبح دولة قوية . . . وكانت تقديرات "إسرائيلية" حتى مع بداية استقلال السودان، من منتصف الخمسينات (من القرن الماضي)، أنه يجب ألا يسمح لهذا البلد رغم بعده عنا بأن يصبح قوة مضافة إلى قوة العالم العربي . وكون السودان يشكل عمقاً استراتيجياً لمصر . . . كان لابد أن نعمل على إضعاف السودان وانتزاع المبادرة منه لبناء دولة موحدة" . هكذا حافظ كل رؤساء الحكومات "الإسرائيلية" بهذه الاستراتيجية، أولاً من خلال دعم الانفصاليين في الجنوب، ثم اليوم من خلال دعم الدولة الجديدة ودعم الحركات الانفصالية في دارفور . ومنذ أسابيع تشكلت جبهة جديدة أطلق عليها "الجبهة الثورية لتحرير السودان" في الشمال، تعتبر "الجبهة الشعبية لتحرير السودان- فرع الشمال" عمودها الفقري، أعلنت أن هدفها إسقاط النظام في الخرطوم، وتدعمها حكومة جوبا . ومن المؤكد أن جزءاً من الدعم "الإسرائيلي" الذي سيقدم لحكومة الجنوب سيتحول الآن إلى "الجبهة الجديدة" في الشمال .

بعد إعلان استقلال الجنوب، في يوليو/تموز الماضي، أعلن في 28 منه قرار قيام علاقات دبلوماسية بين جوبا وتل أبيب . وفي اليوم التالي حذر ربيع عبدالعاطي، القيادي في حزب المؤتمر الحاكم في الخرطوم أن هذا الإعلان يشكل "خطراً على العرب والمنطقة برمتها" . وفي تصريحه، حاول عبدالعاطي أن يبرئ نظام الخرطوم من مسؤوليته عن الانفصال، قائلاً: "لقد نبهنا لذلك منذ البداية وكافحناه بمفردنا، لكن العون الذي قدم إلينا لم يكن بمستوى التحدي" . ومما لا شك فيه أن مسؤولية الأنظمة العربية، خصوصاً نظام المخلوع حسني مبارك في مصر، وتلك الأنظمة التي قدمت المساعدة للانفصاليين الجنوبيين، مؤكدة في هذا الخصوص، لكن مسؤولية نظام البشير تظل أكبر، إذ أن سياساته الخاطئة، وانشغاله بالمحافظة على كرسي الحكم، واستخزائه أمام الضغوط الأمريكية، وفشله في التفاهم مع المعارضة في الشمال (وطبعاً عجز المعارضة مسؤول أيضاً)، كل ذلك لعب الدور الأكبر في ما وصلت إليه الأمور، في الجنوب وفي الشمال على حد سواء .

إن ما يؤلم حقاً هو أن انفصال الجنوب، والاختراقات "الإسرائيلية" في إفريقيا، لم يستفد منها النظام في الخرطوم شيئاً، وكذلك الأنظمة العربية . ذلك يجعل المخاطر المنتظرة في المستوى الجديد من التحالف بين جوبا وتل أبيب، أعظم على السودان والعرب جميعاً . فهل هناك من يتعظ؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5460
mod_vvisit_counterالبارحة31915
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع37375
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر829976
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50806627
حاليا يتواجد 2229 زوار  على الموقع