موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر... والسؤال الذي نسارع للإجابة عليه

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

على ضوء ما يجري وماجرى في الإيام القليلة الماضية في مصر، لابد من وقفة تفكُّر... ماجرى في ميدان التحرير، وقبله في شارع محمد محمود، ثم ماكان من إرتكابات بحق المتظاهرين سُطّرت دماً مسفوحاً في شارع الشيخ ريحان وعلى أرصفة مقرمجلس الوزراء ولاحقاً سحلاً للنساء في ميدان التحرير، وتعريجاً على يوميات مستشفى القصر العيني الدامية ومايدور من حوله، وما سيكون من حال الأيام القادمة ومصر لايفصلها اكثر من شهر عن قدوم الذكرى الأولى لثورة 25 يناير، التي، وبإجماع أغلب المصريين، لم يتحقق من أهدافها أكثر من إسقاط رأس النظام مع بقاء بقايا جدثه وذيوله وفلوله... بيانات المجلس العسكري الإخيرة التصعيدية اللهجة، الأنتخابات وإنقسامات القوى السياسية وانشغالها بأنقساماتها وحساباتها على ضوئها، خساراتها ومغانمها، التناقص المتوالي في عديد الألاف الآمة لميدان التحرىر، وارتفاع الأصوات المطالبة مداورةً بالإكتفاء بنصف ثورة، وصولاً الى الإنقسام الشعبي، ليس على الثورة، وإنما بين من هم مع التصعيد الثوري حتى تحقيق كامل اهداف الثورة ووفاءً لشهدائها ومن ينشدون إستقراراً يخفف بعضاً من معاناتهم أو خوفاً منهم من مجهول ينتظرالبلد... كل شؤون وشجون الصراع الدائر والمحتدم الآن بين المِصرين، مصر ميدان التحرير، شباب الثورة، ومصرالأمس، أوظل الغائب الحاضر، الراحل المقيم، أو من أسقطت رأسه الثورة... على ضوء كل هذا، وما قد يجيزه لنا حرصنا على مصر العرب من قلقٍ مشروعٍ، نجد أنفسنا مع المصريين نطرح على أنفسنا مثل هذا السؤال : ترى هل تخلت مصر، أو هل من الممكن تصوّرأنها قد تتخلى عن ثوارها؟!

 

عندما نقول ثوارها، نعني بهم تحديداً هؤلاء المعروفين الآن في مصر بشباب الثورة، أوشباب ميادين التحرير المصرّون على المرابطة في ساحاتها حتى تحقيق كامل اهداف الثورة... الثورة التي هم مفجروها ومن رووا شعلتها المجيدة بدمائهم الزكية، ومن وبدوا الآن، في خضّم بازارات التجاذب بين القوى السياسية والحزبية المتصدرة راهناً للمشهد السياسي المصري والمجلس العسكري الحاكم، وكأنهم المعزولون بعد أن إنفضّ أكثرراكبي تضحياتهم من السياسيين الذين كانوا يركضون من خلفهم من حولهم، أو باتوا وكأنما هم قد أصبحوا خارج حسابات كل من الشرعيتين المتساومتين، شرعية الوصاية العسكرية والشرعية الإنتخاببة الحزبية المتحفزة، وبعضها المتهالكة، لاستلام زمام السلطة أو نيل نصيبها منها، أو هذا المنتظر الموعود من الأولى والعاضه عليه حتى الآن بالنواجذ...

... ونحن إذ نضطرمكرهين لطرح مثل هذا السؤال، ولسنا وحدنا من يطرحه الآن، فالمُطمّئِن اننا لا نجد ثمة ما يمنعنا من أن نسارع للأجابة عليه، فنقول جازمين، إن الصيرورة التغييريه العربية الراهنة، التي تعيش مصر الأن أهم تجلياتها بل وأخطرها، ثم طبيعة مسارات التحولات ذات السمة المصيرية الحاملة للأبعاد الإستراتيجية والغالية الأثمان والأكثر تعقيداً دائماً، لاسيما منها هذه التي يرفدها عميق التوق الشعبي إلى الحرية والكرامة والعدالة ونشدان الإنعتاق من كل من كان هوالنقيض لهذه التطلعات ولايزال، واستناداً إلى منطق الثورة الشعبية، واستجابة لما نمت باسقةً في ميادينها من آمال وأحلام منذ إندلاعها في الخامس والعشرين من يناير، والتي سقتها الدماء ورعت نبتها المعاناة المديدة وتعهدها صغب الجوعى وغضب المهمشين... نسارع فنقول، لا، لم ولن تتخلى مصرالشعب عن ثوارها الشباب، لأنه ليس في إمكانها الركون إلى نصف ثورة... وليس من الممكن تصور إمكانية تخليها عن ما بعثته فيها ثورتها الضرورة من روح بعد موات، ومامنحتها من ثقة بعد مدلهم إحباط، مهما تطلب منها ذلك من دفع لباهظ الأثمان أوتوجَّب عليها ازاءه من غال التضحيات.

إنه ليس من الصعب على متابع في هذه الأيام، ألتي تلت بدء الإنتخابات وتعقيداتها وانشغال القوى والأحزاب بوقائعها وتوقعاتها وحساباتها لما قد يتبعها أو ما بعدها، ملاحظة تصاعد حملة التشهير الجارية والمتوازية مع شن حملات القمع العنيف إستهدافاً لشباب الثورة في ميادينها واستفراداً بهم، بدءاً بإتهامهم بانعدام الخبرة السياسية، والتسبب زوراً، من خلال التظاهرات والإعتصامات، باستفحال الأزمة الإقتصادية، التي يجري تضخيمها والمبالغة فيه، والتي لاناقة ولا جمل لهم بها، وحتى محاولات تلفيق تهمة البلطجة بأنبل ما أنجبتهم مصر عبر دس العناصرالمشبوهة بين صفوفهم، وسائر مثل هذه المزاعم والافتراءات والأحابيل، التي على الرغم أنه من السهل على المُستهدَفين بها تفنيدها وفضحها، ونضرب هنا مثلاً هو حكاية شهادات الأطفال المصوّرة والذي ثبت أنهم كانوا معتقلين لدى السلطات قبل حدوث ماطلب منهم أن يشهدوا بشأنه. إلا أنه، ومن أسف، قد تلق هذه الحملات وتجد استهدافاتها قبولاً ما لدى شرائح شعبية واسعة، هى من تلك التي إما ينقصها الوعي، او تقع لبساطتها بسهولة تحت طائلة التضليل المبرمج، أو من تلك التي أصلاً لاترى لها مصلحة في الثورة... ومع كل هذا نقول : إن عجلة التغيير في أم الدنيا قد دارت، ومصر العرب التي هشّم شبابها ومعهم كامل من لهم مصلحة في التغييرمن جماهيرها العريضة قمقم الإستكانة وحطموا آسار النظام البائد، لن تتخلى عن مفجري ثورتها الضروره وستحميهم.... نقول هذا على الرغم مما نشهده من إستشراسٍ متصاعدٍ للإمتدادا ت المباركية المتحكمة حتى اللحظة في دفة المسار الرسمي الإنتقالي المتباطىء والمتخبط وغير المتضح، بالتوازي مع سفوروفجور مظاهرهجمة تحالف جبهة اطراف الثورة المضاده، وجاري رفدها البائن والخفي وغير المحدود من قبل خارجٍ مخادع متآمرٍ يظل الداعمٍ، إن لم يكن الراعي والمُوَّجِه، لكل من يتطوَّع لخدمه وتحقيق سياساته المعادية في الداخل، بقصد أو من دونه، بوضع عصاً في دولاب التغيير محاولةً منه لإعاقة دوران هذا التحول الثوري الدائر في أرض الكنانة، أو تأخير إنطلاق السفينة المصرية أو محاولة إعاقة وصولها المرجو والآمن إلى ضفة غدها المنشود ما استطاع هذا الخارج الى ذلك سبيلا... هذا الغد، الذي، وكما كانت مصرالفرعونية بالأمس تقدم صباياها قرابين لفيضانات نيلها المتدفق العظيم، تقدم مصر الأمة اليوم بسخاء دماء شبابها وشاباتها الزكية الطهورة شهداءً أبراراً إنتظاراً منها لقدومه المحتوم.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17661
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172622
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر653011
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54665027
حاليا يتواجد 1655 زوار  على الموقع