موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

مصر... والسؤال الذي نسارع للإجابة عليه

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

على ضوء ما يجري وماجرى في الإيام القليلة الماضية في مصر، لابد من وقفة تفكُّر... ماجرى في ميدان التحرير، وقبله في شارع محمد محمود، ثم ماكان من إرتكابات بحق المتظاهرين سُطّرت دماً مسفوحاً في شارع الشيخ ريحان وعلى أرصفة مقرمجلس الوزراء ولاحقاً سحلاً للنساء في ميدان التحرير، وتعريجاً على يوميات مستشفى القصر العيني الدامية ومايدور من حوله، وما سيكون من حال الأيام القادمة ومصر لايفصلها اكثر من شهر عن قدوم الذكرى الأولى لثورة 25 يناير، التي، وبإجماع أغلب المصريين، لم يتحقق من أهدافها أكثر من إسقاط رأس النظام مع بقاء بقايا جدثه وذيوله وفلوله... بيانات المجلس العسكري الإخيرة التصعيدية اللهجة، الأنتخابات وإنقسامات القوى السياسية وانشغالها بأنقساماتها وحساباتها على ضوئها، خساراتها ومغانمها، التناقص المتوالي في عديد الألاف الآمة لميدان التحرىر، وارتفاع الأصوات المطالبة مداورةً بالإكتفاء بنصف ثورة، وصولاً الى الإنقسام الشعبي، ليس على الثورة، وإنما بين من هم مع التصعيد الثوري حتى تحقيق كامل اهداف الثورة ووفاءً لشهدائها ومن ينشدون إستقراراً يخفف بعضاً من معاناتهم أو خوفاً منهم من مجهول ينتظرالبلد... كل شؤون وشجون الصراع الدائر والمحتدم الآن بين المِصرين، مصر ميدان التحرير، شباب الثورة، ومصرالأمس، أوظل الغائب الحاضر، الراحل المقيم، أو من أسقطت رأسه الثورة... على ضوء كل هذا، وما قد يجيزه لنا حرصنا على مصر العرب من قلقٍ مشروعٍ، نجد أنفسنا مع المصريين نطرح على أنفسنا مثل هذا السؤال : ترى هل تخلت مصر، أو هل من الممكن تصوّرأنها قد تتخلى عن ثوارها؟!

 

عندما نقول ثوارها، نعني بهم تحديداً هؤلاء المعروفين الآن في مصر بشباب الثورة، أوشباب ميادين التحرير المصرّون على المرابطة في ساحاتها حتى تحقيق كامل اهداف الثورة... الثورة التي هم مفجروها ومن رووا شعلتها المجيدة بدمائهم الزكية، ومن وبدوا الآن، في خضّم بازارات التجاذب بين القوى السياسية والحزبية المتصدرة راهناً للمشهد السياسي المصري والمجلس العسكري الحاكم، وكأنهم المعزولون بعد أن إنفضّ أكثرراكبي تضحياتهم من السياسيين الذين كانوا يركضون من خلفهم من حولهم، أو باتوا وكأنما هم قد أصبحوا خارج حسابات كل من الشرعيتين المتساومتين، شرعية الوصاية العسكرية والشرعية الإنتخاببة الحزبية المتحفزة، وبعضها المتهالكة، لاستلام زمام السلطة أو نيل نصيبها منها، أو هذا المنتظر الموعود من الأولى والعاضه عليه حتى الآن بالنواجذ...

... ونحن إذ نضطرمكرهين لطرح مثل هذا السؤال، ولسنا وحدنا من يطرحه الآن، فالمُطمّئِن اننا لا نجد ثمة ما يمنعنا من أن نسارع للأجابة عليه، فنقول جازمين، إن الصيرورة التغييريه العربية الراهنة، التي تعيش مصر الأن أهم تجلياتها بل وأخطرها، ثم طبيعة مسارات التحولات ذات السمة المصيرية الحاملة للأبعاد الإستراتيجية والغالية الأثمان والأكثر تعقيداً دائماً، لاسيما منها هذه التي يرفدها عميق التوق الشعبي إلى الحرية والكرامة والعدالة ونشدان الإنعتاق من كل من كان هوالنقيض لهذه التطلعات ولايزال، واستناداً إلى منطق الثورة الشعبية، واستجابة لما نمت باسقةً في ميادينها من آمال وأحلام منذ إندلاعها في الخامس والعشرين من يناير، والتي سقتها الدماء ورعت نبتها المعاناة المديدة وتعهدها صغب الجوعى وغضب المهمشين... نسارع فنقول، لا، لم ولن تتخلى مصرالشعب عن ثوارها الشباب، لأنه ليس في إمكانها الركون إلى نصف ثورة... وليس من الممكن تصور إمكانية تخليها عن ما بعثته فيها ثورتها الضرورة من روح بعد موات، ومامنحتها من ثقة بعد مدلهم إحباط، مهما تطلب منها ذلك من دفع لباهظ الأثمان أوتوجَّب عليها ازاءه من غال التضحيات.

إنه ليس من الصعب على متابع في هذه الأيام، ألتي تلت بدء الإنتخابات وتعقيداتها وانشغال القوى والأحزاب بوقائعها وتوقعاتها وحساباتها لما قد يتبعها أو ما بعدها، ملاحظة تصاعد حملة التشهير الجارية والمتوازية مع شن حملات القمع العنيف إستهدافاً لشباب الثورة في ميادينها واستفراداً بهم، بدءاً بإتهامهم بانعدام الخبرة السياسية، والتسبب زوراً، من خلال التظاهرات والإعتصامات، باستفحال الأزمة الإقتصادية، التي يجري تضخيمها والمبالغة فيه، والتي لاناقة ولا جمل لهم بها، وحتى محاولات تلفيق تهمة البلطجة بأنبل ما أنجبتهم مصر عبر دس العناصرالمشبوهة بين صفوفهم، وسائر مثل هذه المزاعم والافتراءات والأحابيل، التي على الرغم أنه من السهل على المُستهدَفين بها تفنيدها وفضحها، ونضرب هنا مثلاً هو حكاية شهادات الأطفال المصوّرة والذي ثبت أنهم كانوا معتقلين لدى السلطات قبل حدوث ماطلب منهم أن يشهدوا بشأنه. إلا أنه، ومن أسف، قد تلق هذه الحملات وتجد استهدافاتها قبولاً ما لدى شرائح شعبية واسعة، هى من تلك التي إما ينقصها الوعي، او تقع لبساطتها بسهولة تحت طائلة التضليل المبرمج، أو من تلك التي أصلاً لاترى لها مصلحة في الثورة... ومع كل هذا نقول : إن عجلة التغيير في أم الدنيا قد دارت، ومصر العرب التي هشّم شبابها ومعهم كامل من لهم مصلحة في التغييرمن جماهيرها العريضة قمقم الإستكانة وحطموا آسار النظام البائد، لن تتخلى عن مفجري ثورتها الضروره وستحميهم.... نقول هذا على الرغم مما نشهده من إستشراسٍ متصاعدٍ للإمتدادا ت المباركية المتحكمة حتى اللحظة في دفة المسار الرسمي الإنتقالي المتباطىء والمتخبط وغير المتضح، بالتوازي مع سفوروفجور مظاهرهجمة تحالف جبهة اطراف الثورة المضاده، وجاري رفدها البائن والخفي وغير المحدود من قبل خارجٍ مخادع متآمرٍ يظل الداعمٍ، إن لم يكن الراعي والمُوَّجِه، لكل من يتطوَّع لخدمه وتحقيق سياساته المعادية في الداخل، بقصد أو من دونه، بوضع عصاً في دولاب التغيير محاولةً منه لإعاقة دوران هذا التحول الثوري الدائر في أرض الكنانة، أو تأخير إنطلاق السفينة المصرية أو محاولة إعاقة وصولها المرجو والآمن إلى ضفة غدها المنشود ما استطاع هذا الخارج الى ذلك سبيلا... هذا الغد، الذي، وكما كانت مصرالفرعونية بالأمس تقدم صباياها قرابين لفيضانات نيلها المتدفق العظيم، تقدم مصر الأمة اليوم بسخاء دماء شبابها وشاباتها الزكية الطهورة شهداءً أبراراً إنتظاراً منها لقدومه المحتوم.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

ترامب متهم يصعب إثبات براءته!

د. صبحي غندور

| الخميس, 22 فبراير 2018

    عاجلاً أم آجلاً، ستصل التحقيقات التي يقوم بها المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر إلى ...

جنون العظمة.. وتآكل الردع!

عوني صادق

| الخميس, 22 فبراير 2018

الدول كالأفراد، يمكن أن تصاب بمرض «جنون العظمة»! وليس دائماً يحدث ذلك لأن الدولة، أو ...

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14857
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع263124
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1055725
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51032376
حاليا يتواجد 2443 زوار  على الموقع