موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

زعران وقادة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أخيراً وصل المستوطنون من جماعة (دفع الثمن) إلى الجيش “الإسرائيلي”، وهاجموا أحد معسكراته. وتذكر “الإسرائيليون” (المدنيون) أن هناك “زعراناً” يريدون السيطرة على “الدولة”، فنددوا بهم بشدة، وطالبوا بوضع حد لتجاوزاتهم، و“خلع زعرنتهم من الجذور”! تمثيلية من نوع (الفارس) تثير الضحك

عندما نتذكر حقيقة أن “الدولة” التي يدور الحديث عنها ليست منذ البدء سوى “مستوطنة”، بدأت صغيرة ثم كبرت حتى استولت على 78% من أرض فلسطين، وتسيطر اليوم، وتريد أن تستولي، على ما بقي “متنازعاً عليه”، قبل الوصول إلى “حل الدولتين وإحلال السلام”!

 

لقد وصل “التنديد” إلى حد أن محللين سياسيين رأوا أن جماعة (دفع الثمن) “منظمة إرهابية تسعى لتغيير الوضع السياسي، وتدفع نحو حرب دينية”. ورأوا أيضاً أن المنظمة الإرهابية تقوم بأعمالها “الانتقامية” ضد الفلسطينيين، والتي وصلت إلى الجيش، عندما يبدأ الحديث عن ضرورة إخلاء بعض البؤر الاستيطانية التي توصف ﺒ“العشوائية”، ما جعل يوسي ميلمان، المحلل السياسي في صحيفة (هآرتس) يرى أن اعتداءات هذه المنظمة “ما هي إلا رسالة تخويف وضغط على الحكومة والشعب تقول: إذا تجرأتم في المستقبل وأخليتم أي مستوطنة عشوائية أو غير عشوائية، فالويل لكم وستعرفون ماذا سنفعل”. بعد الهجوم على معسكر للجيش، صدر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بيان أكد اتخاذ إجراءات صارمة ضد “المتطرفين الذين يرتكيون انتهاكات ضد الجيش”، لكنه لم يتعرض لما يتعرض له الفلسطينيون من اعتداءات متواصلة، ورفض وصف “المتطرفين” ﺒ“الإرهابيين”، بل اعتبرهم مجرد “فوضويين”، مؤكداً أنهم “فئة صغيرة لا تمثل جمهور المستوطنين”.

هذا الوضع يدفع إلى الواجهة السؤال التالي: أين تقف حكومة نتنياهو، وما هو دورها فعلياً؟ وهل هي حقاً عاجزة عن مواجهة المستوطنين، أم هي متواطئة معهم، أو ربما هي التي توجههم، خصوصاً أنهم يقومون باعتداءاتهم ضد الفلسطينيين دائماً في حماية الجيش؟ الناطقون باسم الشرطة والأمن العام (الشاباك)، يعلنون عجزهم عن ملاحقتهم ومعرفتهم، وأحياناً عجزهم عن جمع الأدلة التي تدينهم. الناطقة باسم الشرطة، لوبا سمري، تقول: “الشرطة تقوم بكل طواقمها وتعمل مع ممثلي (الشاباك) وباقي الأجهزة الأمنية المختصة لمحاربة هذه الظاهرة”، لكنها تشير إلى أن “معظم المشتبه بهم هم من القاصرين الذين يتمتعون بظروف تخفيفية طبقاً للقانون الإسرائيلي”. لكن منظمة (حق) “الإسرائيلية”، تقول إنها وثقت 642 شكوى قدمها فلسطينيون ضد المستوطنين منذ عام 2005. وتفيد سجلاتها أن 91% من هذه الملفات أغلق، وكان التبرير عدم وجود أدلة، أو عدم معرفة الجناة.

زعيمة المعارضة، زعيمة حزب (كاديما)، تسيبي ليفني، انتقدت نتنياهو وحكومته، واتهمتهما “برفض إدانة هذا النوع من الجرائم الإيديولوجية في محاولة لإخفاء علاقتها بحكومته”، وقالت: إن “عنف المستوطنين ضد الجيش هو مرحلة متقدمة جاءت باتفاق مع الحكومة وبصمت منها، سواء كان بصورة مباشرة أو غير مباشرة”. ورأت ليفني أن مسؤولية الحكومة تنبع من خلال تهيئتها “الأرضية التي أثمرت هذه الاعتداءات” عبر موافقتها على اقتراحات قوانين متطرفة، والسكوت عن تصرفات الحاخامات المتطرفين”.

ولكن، هل حكومة نتنياهو وحدها تتحمل هذه المسؤولية؟ وهل كانت الحكومات السابقة بريئة، سواء في ما يتعلق بتشجيع المستوطنين على الاستيطان في الضفة الغربية وسرقة الأراضي الفلسطينية بكل السبل، أو في ما يتعلق بسن القوانين التي تشجع وتشرعن تلك السرقة؟

بعد حرب يونيو/ حزيران 1967، كان أول عمل قامت به حكومة حزب العمل (اليساري!) هو ضم القدس العربية بقانون، وبدأ الحديث عن (القدس الموحدة عاصمة إسرائيل الأبدية)، ألم يكن ذلك استيطاناً وسرقة؟ بعد ذلك، سارعت حكومات حزب العمل، حتى عام 1977 إلى تشجيع الاستيطان في الضفة الغربية، تنفيذاً لمخططات قديمة لا تختلف عن مخططات ما أصبح يعرف بجماعات (أرض “إسرائيل” الكاملة) المتطرفة. ويقول يوئيل ماركوس في صحيفة (هآرتس 17/12/2011) بهذا الخصوص: “بادر حزب العمل إلى بناء المستوطنات في (المناطق) على أمل أن ما احتللناه سيبقى في أيدينا”، ويضيف: “مخربو السلام وهادموه خرجوا من داخلنا. إنهم الثمار الفجة التي أثمرتها حركات الاستيطان الشرعية”. أما إيتان هابر، مدير مكتب إسحق رابين، فيقول في صحيفة (يديعوت 15/12/2011): “يجب أن نكون عادلين، إن حكومة نتنياهو لا تتحمل وحدها تبعة الوضع الحالي. لكنها هي والحكومات التي سبقتها غمزت وتجاهلت وأشارت خفية للمستوطنين بأن يستمروا في أعمالهم في (المناطق)”. وأضاف: “ يعلم زعران التلال جيداً أنه بعد التنديد سيسود الهدوء، ولن يتجرأ أحد على رفع يد عليهم. وحتى لو اعتقلوا عدداً منهم، فمن شبه المؤكد أن يطلق سراحهم في الأسبوع التالي على أصوات ابتهاج الراقصين”.

مع هابر كل الحق في كل ما قال، وإن كان يظل مقتصراً على فترة ما بعد 1967، حيث ساهمت كل الحكومات الإسرائيلية، حكومات حزب العمل حتى 1977، ثم حكومات حزب (الليكود) بعد ذلك، في تشجيع الاستيطان وحماية المستوطنين. ما لم يقله هابر هو أن الاستيطان كان منذ البداية جوهر المخطط الصهيوني للاستيلاء على وطن ليس لهم، للاستيلاء على فلسطين كلها. ومنذ إقامة أول مستوطنة في عام 1882، كان المستوطنون هم الأداة الأهم في تنفيذ المخطط الصهيوني وإقامة الدولة، وهم اليوم أداة التوسع لاستكمال ما بقي منه.

في الرواية الصهيونية، كان “الزعران” قادة، مثلما كان القادة زعراناً... ولا يزالون.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10480
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39947
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر738576
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54750592
حاليا يتواجد 2358 زوار  على الموقع