موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

إضافة أمريكية من غينغرتش

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

في زمن قياسي لاينوف إلاقليلاً عن الإسبوع، و كسواها من مثيلاتها في سابق المرات، خطت إهانة غينغرتش الأمريكية الموجَّهة للعرب أدراجها قدماً باتجاه النسيان، أو بالأحرى غدت قيد التناسي. لم تقابل من قبل متلقييها بأدنى ما تستحقه وقاحتها من رد. بل مضت في سبيلها دونما الالتفات إليها ومرَّت وكأنها لم تكن. لأن من هم المفترض أنهم المعنيون بها بدو وكأنما هم غير المعنيين والمنشغلين عنها، وكلٍ من موقعه ووفق أولوياته واصطفافاته، بما يهب ويدب ويرهص في دنياهم في مثل راهن المرحلة المتفق على أنها الأكثر مصيرية في تاريخهم المعاصر. لقد سهل على غينغرتش الإتيان بماثرته هذه وساعد على ماآلت أليه، هو أن الحال العربية لازالت توحي بأن العرب مازالوا في حكم من إعتادوا، ومن ثم عوّدوا الأمريكان، على ملاقاتهم متوالية الإهانات الأمريكية ليردّوا عليها، إن هم ردّوا، شعبياً، بمالايزيد عن أضعف الإيمان، ورسميا، ببعض من قليل العتب الحيي احياناً، وكثيراً ما لوقيت منهم بالتسامح.

 

هذه المرة، جديد السيناتور الجمهوري البارزغينغريتش، والذي يعد من كبارالمتصهينين في الكونغرس وصاحب المواقف العدائية الأشهر ضد العرب، والمعروف بأنه المؤيد بلا حدود ولا قيود لعدوهم المغتصب لفلسطين، أنه زاد من عنده بعض من إضافة إلى ما راكمته العقود والإدارات الأمريكية المتعاقبة في سجل مسلسل الإهانات التي سبق وأن وُجِّهت لهم. بالمقابل، كان مما لاقاه جديده هذا، أنه بدا أن من بينهم من كادوا أن يلتمسون له عذراً، ذلك حينما كان كل ما لاحظوه أن ما ذهب إليه زعيم الأغلبية الجمهورية في الكونغرس الأمريكي إنما كان بعضاً من لزوميات الحملة الانتخابية الأمريكية التي بدأت هذه الأيام تتسارع إيقاعاتها، أوما لا يشذ عن معتاد إسفافاتها ومزايداتها المستجدية في العادة لأصوات صهاينة الولايات المتحدة... نعم إن في هذا بعض من صحة، لكنه لايعدو جزئية ليست بذي شأن في جوهر العلاقة العضوية التي تربط هذا المركز الإمبريالي بثكنته المتقدمة في بلادنا، نلك بما لها من دور ووظيفة في خدمة المشروع الغربي الاستعماري في منطقتنا، أي كمصلحة إستراتيجية أمريكية، يضاف لهذا جانب آخرهو أقرب إلى ألأيدولوجيا والعميق التجذر في نظرة المجتمع الأميركي التقليديه الى إسرائيل، مرده أن الولايات المتحدة ترى بدايات كينونتها الأولى في إسرائيلها، أي كحالة هى من حيث كونها تجمعاً إستعماريأً إستيطانياً إحلالياً قد أُنشئت على مثالها، و بالتالي هى لاترى في أصحاب الأرض المستلبة التي قامت على أنقاضهم، أوالعرب الفلسطينيين، إلا هنوداً حمراً...

في المناظرة الانتخابية التي شاركه فيها الستة المرشحون للرئاسة، أو أولى حلقات ذلك "الشو" الانتخابي على الطريقة الأمريكية الذي أُقيم مؤخراً، والذي سوف يتكرر وتكثر كرنفالاته في قادم الأيام، لم يزد المرشّح غينغرتش على زملائه المشاركين أكثر من أنه عبّر بصراحة أكثر، أوبوقاحة، عن جوهر ومنطلقات ذات السياسة الأمريكية حيال الفلسطينيين بخاصة والعرب بعامة، هذه التي قد تحجب الديبلوماسية بعضاً من صفاقتها، كما ترجم بفظاظة الكاوبوي عميق تلك المواقف الأيدولوجية، التي كنا قد قلنا إنها الضاربة جذوراً في المجتمع الأمريكي حيالهم، أوتحكم بشكل عام النظرة الأمريكية لمجمل الصراع العربي الصهيوني... السيناتور لا يرى في العرب الفلسطينيين أكثر من "مجموعة إرهابية"... وحيث عنده لا وطن أُغتصب ولا شعب شُرِّد من وطنه ولا من قضية عادلة، فلا وازع يردعه عن قولٍ من مثل :

"نحن أمام شعب فلسطيني تم اختراعه"... أما هذه الملايين المكدسة المحاصرة في معتقلاتها ومعازلها داخل وطنها، وتلك المشرّدة في المنافي ومخيمات الشتات، ف"بإمكانهم الذهاب لمكان آخر"... طبعاً باستثناء عودتهم إلى وطنهم وبقاء الصامدين المتبقين منهم على ترابه...باقي المرشحين الخمسة لم يشاركوا زميلهم غينغريتش صراحته، لكنهم تباروا في مضمارالتأكيد على التزامهم بالمسلمة، أو التابو، الأمريكي... إسرائيل، وجوداً وأمناً وتغطية لجرائمها ودعماً لعدوانيتها.

غينفرتش، بعقلية المنتمى إلى بلد طبيعته هى الأشبه بالشركة العقارية، ولم يكن أصلاً موجوداً على خارطة الكون قبل ما لاينوف إلا قليلاً على القرنين، ولا يوجد فيه أمريكان أصليين سوى الهنود الحمر وتماسيح فلوريدا، أجاز لنفسه أن يقفز على التاريخ والجغرافية، وأن يتطاول على شعب عمره في وطنه أكثر من سبعة آلاف عام، وينتمي إلى أُمة عريقة حدث أن بدأ تاريخها مع التاريخ... لم يسمع غينغريتش باليبوسيين ولا الكنعانيين فنعت العرب الفلسطينيين بما لا ينطبق مثله إلا على إسرائيلييه الغزاة المستعمرين فحسب وعلى إسرائيله المستعمرة المصطنعة والمفتعلة لاغير... قد يقول قائل، أن الأمريكان من صفاتهم المعروفة أنهم جهلة بما هو يقع خارج حدودهم... هذا بعامة لايجافي الصحة، وقد نستحضر هنا سابقة وزير دفاعهم الأسبق وينبرغر حين سألوه، وهو يمثل أمام للجنة المخولة الموافقة على تعيينه وزيراً في الكونغرس، عن اسم عاصمة زيمبابوي فلم يعرفه، وفي المرة الثانية، أوفي امتحان الإعادة، بادر الوزيرالمعيَّن اللجنة الممتحنة له محاولاً أن يبدو متفكها : أنا الآن أستطيع أن أجيبكم ماهو اسم عاصمة زيمبابوي... أجل جَهَلة، لكنما أوليس في مثل هذا القول تبسيطاً؟!

الجهالة الأمريكية المشهود لها وحدها لا تكفي تفسيراً، علينا العودة إلى كل ما تقدم... وعلينا أيضاً أن نضيف أمرأً يستحق غينغرتش منا أن نشكره عليه، وهو إصراره على أن يُذكِّرنا كعرب، إن نفعت الذكرى، بأن الولايات المتحدة هي عدونا الأول، أما إسرائيلها وملحقاتها الغربيات وامتداداتها بينا فلسن جميعاً، كما كنا نقول دائماً، سوى مجرد تفاصيل من تفاصيل عدوانيتها... وعليه، أوليست دعوة سلام فياض لغرنغرتش إلى الاعتذار عما بدر منه هى بمثابة النكتة الغير مضحكة؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم393
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69715
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر823130
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57900679
حاليا يتواجد 2471 زوار  على الموقع