موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لماذا تفيض الثروات وتشحُّ الأموال؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“في مواجهة هذا البؤس هناك سلاح واحد فعال حقاً هو الضحك. فالسلطة، والمال، والمعتقد، والتضّرع، والاضطهاد، كل هذه يمكن الضحك عليها كثيراً، بتسفيهها، وإضعافها قليلاً، قرناً بعد قرن، لكن الضاحك وحده يستطيع أن ينسفها نُتفاً ونثاراً بنفخة واحدة”. لا أجد أفضل من ضحكة الكاتب الأمريكي

الساخر مارك توين جواباً على أسئلة كبيرة تثقل قلوب الملايين في كل مكان من العالم: لماذا تفيض الثروات وتشح الأموال؟ لماذا يزداد عدد أصحاب الملايين والمليارات، ويتعاظم عدد الفقراء؟ وكيف أفلست القوة العظمى، صاحبة أكبر اقتصاد في العالم والتاريخ؟ وأين ذهبت ديون أمريكا التي تجاوزت السيادية منها حاجز 15 تريليون دولار، فيما قفز إجمالي ديونها 56 تريليون دولار؟ يمكن رؤية الحركة المدوّخة لتراكم الديون بالثواني في موقع “ساعة الديون القومية للولايات المتحدة” على الإنترنت، وفيها رأيتُ كيف تومض حركة الأرقام التي ازدادت مليون دولار خلال كتابة هذه السطور.

 

وعواصم الغرب آخر مكان يمكن العثور فيه على زعماء يملكون ما يكفي من الشجاعة لمواجهة “يوم المحشر”، وهي العبارة التي تتردد في وصف أوضاع الاقتصاد الغربي الموشك على الانهيار. ولا تتصدّى ﻠ“يوم المحشر” سوى ألمانيا التي تطّهرت بجحيم خسارة حربين عالميتين دمرتا هياكلها الارتكازية، وقطّعتا أوصالها، وها هي تعيد توحيد أوروبا في الأسبوع الماضي بموافقة دول الاتحاد على إقامة تحالف مالي يحفظ بقاء اليورو. بريطانيا خرجت عن الإجماع الأوروبي بدعوى الحفاظ على وضعها الطبيعي المتميز كجزيرة، والسبب الحقيقي فشلها في الحصول على استثناء من دفع “ضريبة روبن هود” المفروضة على التجارة المالية الأوروبية. وهذه نكتة إذا علمنا أن الضريبة تشكل أساس صندوق كفالة أعضاء الوحدة النقدية في مواجهة أزماتها المالية. وهل يمكن تمرير النكتة على خريجة “يوم المحشر” أنجيلا ميركل التي أعلنت مرات عدة أن إنشاء الوحدة المالية الأوروبية ليس نزهة. فالمطلوب دفع ديون تريليون ونصف التريليون دولار مستحقة على أوروبا ومنها 695 مليار دولار ديون دول أوروبا الثلاث الكبرى، إيطاليا وفرنسا وألمانيا.

وإذا كنا عاجزين عن توقع خروج دول الغرب المتقدمة من هذه الخبيصة المالية، فالأفضل معرفة كيف انزلقت فيها. يفعل ذلك كتاب “لغز الرأسمال” الذي يعتبر أكثر الكتب الصادرة حديثاً رواجاً. مؤلف الكتاب ديفيد هارفي، أستاذ الأنثروبولوجيا في جامعة مدينة “نيويورك” وأحد أهم علماء الجغرافيا المعاصرين. يشرح هارفي الذي يُعتبر أبرز المتخصصين بالاقتصاد الماركسي المفارقة المحيرة لفائض الإنتاج الرأسمالي الذي يمثل أساس قيام النظام الرأسمالي وانهياره. فالحفاظ على صحة النظام الرأسمالي وتوازنه يستدعي نمو الاقتصاد بمعدل 3 في المئة سنوياً. وعندما تعرقل مشاكل العمالة حركة النمو يلجأ الرأسمال إلى “الحل المكاني”. في سبعينيات القرن الماضي أقام النظام الرأسمالي مجموعة منظمات مالية دولية لدعم تدفق الموارد إلى الصين والهند والمكسيك وأماكن أخرى. وعندما بلغت حركة التمول نهايتها ظهرت أسواق جديدة في التسعينيات تتعامل بمشتقات العملة، وسندات التحوّط، التي نشأت من لا شيء تقريباً في عام 1990 وتعادل اليوم ثلاثة أضعاف مجموع الاقتصاد العالمي الذي تعيش عليه كالكائنات الطفيلية.

والأزمات موروثة في صُلب الرأسمالية نفسها، وتحدد طرقها في تجديد نفسها. ويشرح هارفي أسلوب الرأسمالية للحفاظ على البقاء عن طريق تطهير نفسها من الدين، ووضع نفقات التطهير على عاتق المستضعفين والفقراء. ويتحدى هارفي العثور على توصيف لأزمة عام 2008 أبلغ من الصورة التي قدمها ماركس قبل قرنين لهذه الكائنات الطفيلية: “إنهم سكارى بالرفاه وواثقون بأنفسهم بشكل متعجرف حال إعلانهم أن الفلوس مجرد مخلوق خيالي. المنتجات وحدها هي المال. لكن ها هي صيحة مضادة تُدوي في أسواق العالم، ليس سوى الفلوس سلعاً. وكما يلهث ذكر الإيل بحثاً عن نبع ماء صاف يلهثون بأرواحهم وراء الفلوس، الثروة الوحيدة. ويرتفع في وقت الأزمة التضاد بين السلع وشكلها القيمي إلى أعلى مستوى من الإنكار المطلق”. لماذا إذن هذا الإغراء الدائم لاختزان الفلوس؟ يفسر ماركس القوة الاجتماعية للفلوس بالقطعة الأدبية التالية: “إذا كنتُ قبيحاً أستطيع أن أقتني أجمل النساء، وإذا كنتُ غبياً أستطيع أن أشتري حضور الناس الأذكياء، وإذا كنتُ أعرجاً أستطيع استئجار أناس يدورون بي في المكان. فكِّرْ فقط في ما يمكنك فعله بكل هذه القوة الاجتماعية. لذا فهناك أسباب قوية جداً لتمسك الناس بالفلوس، خصوصاً في مواجهة المجهول”.

يقول مثلٌ بولنديٌ ساخر: “الرأسمالية هي النظام الذي يضطهد فيه الإنسانُ الإنسان، والاشتراكية بالعكس”. وإذا كان انهيار جدار برلين مؤشراً على انهيار النظام الاشتراكي فإن أزمة عام 2008 دمرت موثوقية نموذج النمو المالي، ووضعت علامات استفهام على النظام الرأسمالي، الذي كان قد أصبح في العقد الماضي القوة العظمى التي تعيد تشكيل العالم على صورتها. وشككت الأزمة التي قضت على أكبر البنوك الدولية بالهيمنة الأمريكية التي تضيع في منعطف تحول موازين الاقتصاد العالمي باتجاه القوى الصاعدة للهند والصين. وكل أزمة رأسمالية كبرى جديدة كانت أسوأ من سابقتها وأصعب منها على العلاج، حسب هارفي الذي لا يُنكر أن المرونة الرأسمالية وقدرتها الإبداعية قد تستطيع التغلب على الأزمة الحالية، لكنه يعتقد أن اللحظة الراهنة ملائمة لتجديد حركات مناهضة الرأسمالية والمبادرة لتقديم بديل واقعي لتنظيم الاقتصاد.

تشرذم اليسار المناهض للرأسمالية وحجمه الصغير لا يبشران بالقدرة على إجراء هذا التغيير، حسب أندريو جامبل، أستاذ السياسة في جامعة كامبردج. ويشير جامبل إلى أن ردود الأفعال على الأزمات السابقة مالت باتجاه اليمين، ويرى في مواصلة الصين والهند النمو في ظروف الركود الاقتصادي مؤشراً على بداية التحول الأساسي لموازين القوة الاقتصادية، والاستمرار في ذلك سيقدم على الأرجح قدرة هائلة للنمو وامتصاص فائض القيمة، شريطة توفير ظروف سياسية معينة. ويعتقد جامبل أن هارفي يقدم توصيفاً نيّراً وعميقاً لطريقة الرأسمالية في إعادة تشكيل عالمنا ويعرض الحجة لبدائل ورؤى راديكالية جديدة هدفها ليس إقامة عالم جديد فحسب بل شيوعية جديدة، غير الشيوعية التي انهارت والأفضل أن لا تحمل اسمها. وقد تفسر سيكولوجية الحركة الجديدة عبارة الأديب الألماني برتولد بريخت التي اختتم بها هارفي كتابه السابق “دليل رأسمالية ماركس”: “تغيير العالم يحتاج كثيراً من الأمور: الغضب والإصرار. والعِلم والنقمة، المبادرة السريعة والتفكير الطويل، الصبر البارد والمثابرة بدون حدود. وإدراك الحالات المحددة، وفهم المجموع: دروس الواقع وحدها يمكن أن تعلمنا كيف نغير الواقع”.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34628
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع288820
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر617162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48129855