موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

لماذا تفيض الثروات وتشحُّ الأموال؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

“في مواجهة هذا البؤس هناك سلاح واحد فعال حقاً هو الضحك. فالسلطة، والمال، والمعتقد، والتضّرع، والاضطهاد، كل هذه يمكن الضحك عليها كثيراً، بتسفيهها، وإضعافها قليلاً، قرناً بعد قرن، لكن الضاحك وحده يستطيع أن ينسفها نُتفاً ونثاراً بنفخة واحدة”. لا أجد أفضل من ضحكة الكاتب الأمريكي

الساخر مارك توين جواباً على أسئلة كبيرة تثقل قلوب الملايين في كل مكان من العالم: لماذا تفيض الثروات وتشح الأموال؟ لماذا يزداد عدد أصحاب الملايين والمليارات، ويتعاظم عدد الفقراء؟ وكيف أفلست القوة العظمى، صاحبة أكبر اقتصاد في العالم والتاريخ؟ وأين ذهبت ديون أمريكا التي تجاوزت السيادية منها حاجز 15 تريليون دولار، فيما قفز إجمالي ديونها 56 تريليون دولار؟ يمكن رؤية الحركة المدوّخة لتراكم الديون بالثواني في موقع “ساعة الديون القومية للولايات المتحدة” على الإنترنت، وفيها رأيتُ كيف تومض حركة الأرقام التي ازدادت مليون دولار خلال كتابة هذه السطور.

 

وعواصم الغرب آخر مكان يمكن العثور فيه على زعماء يملكون ما يكفي من الشجاعة لمواجهة “يوم المحشر”، وهي العبارة التي تتردد في وصف أوضاع الاقتصاد الغربي الموشك على الانهيار. ولا تتصدّى ﻠ“يوم المحشر” سوى ألمانيا التي تطّهرت بجحيم خسارة حربين عالميتين دمرتا هياكلها الارتكازية، وقطّعتا أوصالها، وها هي تعيد توحيد أوروبا في الأسبوع الماضي بموافقة دول الاتحاد على إقامة تحالف مالي يحفظ بقاء اليورو. بريطانيا خرجت عن الإجماع الأوروبي بدعوى الحفاظ على وضعها الطبيعي المتميز كجزيرة، والسبب الحقيقي فشلها في الحصول على استثناء من دفع “ضريبة روبن هود” المفروضة على التجارة المالية الأوروبية. وهذه نكتة إذا علمنا أن الضريبة تشكل أساس صندوق كفالة أعضاء الوحدة النقدية في مواجهة أزماتها المالية. وهل يمكن تمرير النكتة على خريجة “يوم المحشر” أنجيلا ميركل التي أعلنت مرات عدة أن إنشاء الوحدة المالية الأوروبية ليس نزهة. فالمطلوب دفع ديون تريليون ونصف التريليون دولار مستحقة على أوروبا ومنها 695 مليار دولار ديون دول أوروبا الثلاث الكبرى، إيطاليا وفرنسا وألمانيا.

وإذا كنا عاجزين عن توقع خروج دول الغرب المتقدمة من هذه الخبيصة المالية، فالأفضل معرفة كيف انزلقت فيها. يفعل ذلك كتاب “لغز الرأسمال” الذي يعتبر أكثر الكتب الصادرة حديثاً رواجاً. مؤلف الكتاب ديفيد هارفي، أستاذ الأنثروبولوجيا في جامعة مدينة “نيويورك” وأحد أهم علماء الجغرافيا المعاصرين. يشرح هارفي الذي يُعتبر أبرز المتخصصين بالاقتصاد الماركسي المفارقة المحيرة لفائض الإنتاج الرأسمالي الذي يمثل أساس قيام النظام الرأسمالي وانهياره. فالحفاظ على صحة النظام الرأسمالي وتوازنه يستدعي نمو الاقتصاد بمعدل 3 في المئة سنوياً. وعندما تعرقل مشاكل العمالة حركة النمو يلجأ الرأسمال إلى “الحل المكاني”. في سبعينيات القرن الماضي أقام النظام الرأسمالي مجموعة منظمات مالية دولية لدعم تدفق الموارد إلى الصين والهند والمكسيك وأماكن أخرى. وعندما بلغت حركة التمول نهايتها ظهرت أسواق جديدة في التسعينيات تتعامل بمشتقات العملة، وسندات التحوّط، التي نشأت من لا شيء تقريباً في عام 1990 وتعادل اليوم ثلاثة أضعاف مجموع الاقتصاد العالمي الذي تعيش عليه كالكائنات الطفيلية.

والأزمات موروثة في صُلب الرأسمالية نفسها، وتحدد طرقها في تجديد نفسها. ويشرح هارفي أسلوب الرأسمالية للحفاظ على البقاء عن طريق تطهير نفسها من الدين، ووضع نفقات التطهير على عاتق المستضعفين والفقراء. ويتحدى هارفي العثور على توصيف لأزمة عام 2008 أبلغ من الصورة التي قدمها ماركس قبل قرنين لهذه الكائنات الطفيلية: “إنهم سكارى بالرفاه وواثقون بأنفسهم بشكل متعجرف حال إعلانهم أن الفلوس مجرد مخلوق خيالي. المنتجات وحدها هي المال. لكن ها هي صيحة مضادة تُدوي في أسواق العالم، ليس سوى الفلوس سلعاً. وكما يلهث ذكر الإيل بحثاً عن نبع ماء صاف يلهثون بأرواحهم وراء الفلوس، الثروة الوحيدة. ويرتفع في وقت الأزمة التضاد بين السلع وشكلها القيمي إلى أعلى مستوى من الإنكار المطلق”. لماذا إذن هذا الإغراء الدائم لاختزان الفلوس؟ يفسر ماركس القوة الاجتماعية للفلوس بالقطعة الأدبية التالية: “إذا كنتُ قبيحاً أستطيع أن أقتني أجمل النساء، وإذا كنتُ غبياً أستطيع أن أشتري حضور الناس الأذكياء، وإذا كنتُ أعرجاً أستطيع استئجار أناس يدورون بي في المكان. فكِّرْ فقط في ما يمكنك فعله بكل هذه القوة الاجتماعية. لذا فهناك أسباب قوية جداً لتمسك الناس بالفلوس، خصوصاً في مواجهة المجهول”.

يقول مثلٌ بولنديٌ ساخر: “الرأسمالية هي النظام الذي يضطهد فيه الإنسانُ الإنسان، والاشتراكية بالعكس”. وإذا كان انهيار جدار برلين مؤشراً على انهيار النظام الاشتراكي فإن أزمة عام 2008 دمرت موثوقية نموذج النمو المالي، ووضعت علامات استفهام على النظام الرأسمالي، الذي كان قد أصبح في العقد الماضي القوة العظمى التي تعيد تشكيل العالم على صورتها. وشككت الأزمة التي قضت على أكبر البنوك الدولية بالهيمنة الأمريكية التي تضيع في منعطف تحول موازين الاقتصاد العالمي باتجاه القوى الصاعدة للهند والصين. وكل أزمة رأسمالية كبرى جديدة كانت أسوأ من سابقتها وأصعب منها على العلاج، حسب هارفي الذي لا يُنكر أن المرونة الرأسمالية وقدرتها الإبداعية قد تستطيع التغلب على الأزمة الحالية، لكنه يعتقد أن اللحظة الراهنة ملائمة لتجديد حركات مناهضة الرأسمالية والمبادرة لتقديم بديل واقعي لتنظيم الاقتصاد.

تشرذم اليسار المناهض للرأسمالية وحجمه الصغير لا يبشران بالقدرة على إجراء هذا التغيير، حسب أندريو جامبل، أستاذ السياسة في جامعة كامبردج. ويشير جامبل إلى أن ردود الأفعال على الأزمات السابقة مالت باتجاه اليمين، ويرى في مواصلة الصين والهند النمو في ظروف الركود الاقتصادي مؤشراً على بداية التحول الأساسي لموازين القوة الاقتصادية، والاستمرار في ذلك سيقدم على الأرجح قدرة هائلة للنمو وامتصاص فائض القيمة، شريطة توفير ظروف سياسية معينة. ويعتقد جامبل أن هارفي يقدم توصيفاً نيّراً وعميقاً لطريقة الرأسمالية في إعادة تشكيل عالمنا ويعرض الحجة لبدائل ورؤى راديكالية جديدة هدفها ليس إقامة عالم جديد فحسب بل شيوعية جديدة، غير الشيوعية التي انهارت والأفضل أن لا تحمل اسمها. وقد تفسر سيكولوجية الحركة الجديدة عبارة الأديب الألماني برتولد بريخت التي اختتم بها هارفي كتابه السابق “دليل رأسمالية ماركس”: “تغيير العالم يحتاج كثيراً من الأمور: الغضب والإصرار. والعِلم والنقمة، المبادرة السريعة والتفكير الطويل، الصبر البارد والمثابرة بدون حدود. وإدراك الحالات المحددة، وفهم المجموع: دروس الواقع وحدها يمكن أن تعلمنا كيف نغير الواقع”.


 

محمد عارف

مستشار في العلوم والتكنولوجيا- كاتب عارقي

 

 

شاهد مقالات محمد عارف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43500
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116422
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر480244
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55396723
حاليا يتواجد 4044 زوار  على الموقع