موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

حرب فتح على «التطبيع» و«الاختراقات»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الأنباء أن حركة فتح قررت خوض المواجهة ضد الأنشطة التطبيعية “الالتفافية” التي تجري في الضفة الغربية والقدس، تحت ستار أكاديمي وثقافي، أو ضمن سياق ما يعرف ﺒ“تحالف السلام”، وهو الاسم الحركي لبقايا ومزق “مبادرة جنيف”... وقد شهدنا قيام تجمعات شبابية في رام الله والقدس، بمنع بعض هذه الأنشطة وفضح مراميها، سيما أن القائمين عليها، هم حفنة من الرموز الفلسطينية التي لا صفة تمثيلية لها، حتى أن بعضها بات متورطاً من الرأس حتى أخمص القدمين، ﺒ“فساد السياسة” و“فساد المال” و“فساد الإعلام”.

 

لسنا مأخذوين بما يُقال ويتردد عن “قرارات رسمية” لحركة فتح، فقد عودنا قادة الحركة وكوادرها، على إقامة التماثل بين مواقفهم الشخصية ومواقف الحركة، لا فرق بين الأمرين... ولسنا متفائلين في أن تشرع الحركة التي لم تخرج من “غيبوبتها” بعد، في قيادة حراك شعبي حقيقي على هذا الصعيد... ما يعنينا في الأمر، أن ثمة وعيا شعبيا آخذ في التبلور، يقف بالمرصاد ضد “بيزنس السلام” الذي بات مصدراً رئيساً للفساد والإثراء غير المشروع، حتى وإن كان الثمن، إهدار حقوق شعب فلسطين، غير القابلة للتصرف.

واحد من هذه المشروعات، أو أكثرها خطورة، محاولات إحياء “مبادرة جنيف” إياها... وهذه المرة بلغة الشباب ومفردات الربيع العربي، مع أن المبادرة ومن يقف وراءها، كانت التعبير الأكثر تهافتاً عن “الخريف الفلسطيني”... وبرغم أن داعمي هذه المبادرة على ضفتي الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، قد باتوا على هامش الخريطة السياسية والحزبية، إلا أن “سخاء المانحين” ما زال قادراً على جعل أصحاب المبادرة من “أثرياء السلام”، فلا حروب في فلسطين ليكون هؤلاء من أثريائها.

إن الأنشطة التي يقوم بها هؤلاء تحت أي مسمى، هي بمثابة “طريق التفافي”، على الموقف الفلسطيني الرافض رسمياً، حتى الآن على الأقل، استئناف المفاوضات قبل وقف الاستيطان والالتزام بالمرجعيات والجداول الزمنية.

نحن نعرف أنهم يفعلون ذلك عن قصد وسبق إصرار وترصد، نعرف ذلك حقاً، ونعرف أن القائمين على هذه المبادرات والنشاطات، هم الأشد تحريضاً على الموقف الرسمي والرئيس عباس و”استحقاق أيلول” و”المصالحة الوطنية”، ونعرف أيضاً أنهم بدأوا ينشرون “الانطباعات” عن الرئيس عباس، وعبر شبكات علاقتهم العربية والدولية المتداخلة، بوصفه جزءً من المشكلة وليس جزءً من الحل، تماماً مثلما فعلوا أو فعل بعضهم مع الرئيس الراحل ياسر عرفات من قبل.

لقد حذرنا من قبل، ونحذر من بعد، من الدور التخريبي الذي يلعبه نفر من القيادات الفلسطينية المتآكلة، التي لا حضور لها، فتسعى لتدعيم حضورها بالتماهي مع مواقف ومصالح إسرائيلية وغربية، وتستقوي بمواقف عربية متهافتة، لا وظيفة لها سوى تقديم الخدمات المجانية للولايات المتحدة، واستتباعاً إسرائيل... وبرغم أن تحذيراتنا تلك قد ذهبت أدراج الريح، إلا أن أنباء الأيام القليلة الفائتة، تدفعنا للتفاؤل، بأن العمر الافتراضي لهذه “الرموز” قد نفذ، وأن لحظة الحقيقة والاستحقاق، لحظة الحساب معها، في الشارع وساحات القضاء، ربما تكون قد حانت.

وثمة شخصيات فلسطينية ارتبط اسمها دائما بأسماء نظرائها من الإسرائيليين... هؤلاء لا دور لهم بأنفسهم... لا مبادرات وطنية مستقلة لهم... لا نقرأ أسماءهم إلا إن كانت مقترنة بأيلون أو غيره... هؤلاء منهمكون هذه الأيام بالترويج ﻠ“كونفدرالية” فلسطينية- إسرائيلية، ويعملون بحماس لانتخاب برلمان “افتراضي” فلسطيني إسرائيلي، وتحت مظلة هذا المشروع، يجري بكثافة العمل على تنفيذ سلسلة من الأنشطة التطبيعية التي لن يكون من وظيفة سوى زرع الوهم وترويج الخديعة، والالتفاف حول حالة الغضب الفلسطينية المترتبة على انفلات العدوانية الاستيطانية من كل عقال.

والحقيقة أن السماح باستمرار مثل هذا النوع من الأنشطة والمبادرات، لم يعد أمراً مقبولاً أو معقولاً.. فليس من حرية الرأي في شيء، أن تشرع في إنشاء “بيزنس تطبيعي”، لا وظيفة له سوى استدرار ملايين الدولارات وتلميع الصورة وإرضاء بعض المراكز الإسرائيلية والدولية... وليس من وجهة النظر أو حرية الرأي والتعبير في شيء، أن تكون وظيفة مسؤولين فلسطينيين كبار، التحريض على رئيسهم، وحشد الدعم لإجهاض المصالحة، وأحياناً لإضعاف الرئاسة لصالح مراكز أخرى في النظام الفلسطيني... ليس من وجهة النظر ولا حرية الرأي والتعبير في شيء، الاستقواء بالخارج وتزويده بالمعلومات والتقارير... هذا في العرف الدارج، عمل مُجرم، ويعد من باب التخابر مع دولة أجنبية.

السلطة في رام الله تتبجح دائماً، بأنها نجحت بإنهاء ظاهرة فوضى السلاح وفلتان الأمن... ما أخفقت السلطة في رام الله بتحقيقه، هو وضع حد لفوضى السياسة وفلتان المبادرات، التي جعلت الساحة الفلسطينية مكشوفة تماماً أمام عمليات الاختراق التي تنفذها جهات ومراكز وأجهزة، بالتواطؤ مع أكثر من “حصان طروادة” فلسطيني... ألم يكن الرئيس عرفات نفسه، ضحية واحدة من عمليات الاختراق هذه؟... هل يواجه الرئيس عباس مصيراً مماثلاً، سيما إن استمر على موقفه، ورفض الخضوع للضغوط والإملاءات التي تهب عليه من جهات عديدة، وبمساعدة وتسهيل من بعض مقربيه المنضوين تحت إبطه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم39407
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126992
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر827286
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45889674
حاليا يتواجد 3768 زوار  على الموقع