موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

العالم يتزاحم ثانية على إفريقيا والعرب يراقبون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مرة أخرى يتزاحمون على إفريقيا . في المرة الأولى تزاحم وتسابق ذوو البشرة البيضاء . هذه المرة تتزاحم وتتسابق على القارة ألوان شتى من البشر . جاءت ولم يكن قد خرج بعد الرجل الأبيض، بل بقي وإن متستراً بأقنعة جديدة مثل الحرب ضد الإرهاب ومطاردة “القاعدة” والسيطرة على مصادر القوة النووية وحفظ السلام وضمان الاستقرار ودعم الديمقراطية . الآن وفي كل مكان في إفريقيا نساء ورجال جدد ذوو بشرة صفراء قادمون من الصين، وذوو بشرة سمراء من الهند والبرازيل، وآخرون من البيض ولكنه بياض مختلف، هؤلاء هم الأتراك . كل الناس يتزاحمون على القارة السمراء، إلا المصريين والعرب .

 

* * *

جرى التزاحم الأول في نهايات القرن التاسع عشر، وبالتحديد بين عام 1880 ونهاية القرن . جرى لدوافع وتطورات كثيرة من المهم الآن أن نتذكرها، وإن كان بعض هذه التطورات لم نقرأها في كتب مدرسية حررها معلمون متأثرون بما كان يكتبه الأوروبيون . منها على سبيل المثال أنه:

1- كانت قد تراكمت في أوروبا رؤوس أموال من تجارة الرقيق احتاجت إعادة تدويرها إلى أسواق وأنشطة استثمارية جديدة .

2 - كانت قد توحدت كل من إيطاليا وألمانيا واستقر توازن قوى جديد في القارة الأوروبية، فتوقفت سياسات التوسع الإقليمي داخل القارة وظهرت الحاجة إلى مجالات جغرافية جديدة لتسريب طاقة التوسع المختزنة في أوروبا وتفادي حروب أوروبية جديدة .

3 - كانت قد تقدمت وسائل المواصلات البحرية وظهرت سفن تجارية تستطيع التوغل في مجاري الأنهار الإفريقية نحو مجاهل القارة ومناطق لم يدخلها أوروبيون من قبل .

4 - كانت قد تطورت صناعة الاستكشاف التي بدأت لتحقيق أهداف بريئة، مثل البحث عن مدينة تومبيكتو الأسطورية والوصول إلى منابع النيجر، وانتهت بأن صار المستكشفون عملاء لدول أوروبا وملوكها يعقدون باسمهم الصفقات التجارية ويسجلون الأقاليم الشاسعة المكتشفة بأسماء شركات وأمراء وملوك . وكان مورتون ستانلي الذي عمل لحساب الملك ليوبولد الثاني المثال البارز على فئة شريرة من المكتشفين، وهو الذي خصص الكونغو مستعمرة خاصة للملك البلجيكي وحفر نهراً من دماء لم يتوقف نزفها منذ ذلك الحين . وبعد ستانلي جاء كارل بيترس وآخرون كثيرون .

5 - كانت قد تقدمت علوم الطب وأمكن قهر الملاريا التي استحقت بسببها أقاليم غرب إفريقيا بجدارة لقب “مقبرة الرجل الأبيض” .

هكذا، وبفضل هذه الأسباب وغيرها لم ينته القرن التاسع عشر إلا وكانت القارة الإفريقية قد خضعت للاستعمار الأوروبي، باستثناء دولتين هما إثيوبيا وليبريا، علماً بأنه لم يكن لأوروبا في إفريقيا في بداية القرن أكثر من 10% من أراضيها خاضعا لها .

* * *

يختلف التزاحم الثاني الجاري حالياً عن التزاحم الأول في جوانب كثيرة . فالتزاحم الثاني لم ينعقد له مؤتمر كمؤتمر برلين الذي انعقد في عامي 1884 1885 ليضع قواعد التزاحم ويوزع الأدوار ويقسم إفريقيا ويقدم ألمانيا وإيطاليا دولتين استعماريتين أسوة بالمؤسسين الأوائل، وهم البرتغال وإسبانيا وهولندا وبريطانيا وفرنسا . يختلفان أيضاً في أنه لا يوجد بين المتزاحمين الجدد دول أوروبية إذا لم نعتبر تركيا دولة أوروبية، فالأكثرية العظمى من المتزاحمين الجدد جاءوا من الصين في أقصى الشرق ومن البرازيل في أقصى الغرب ومن الهند وإيران . بمعنى آخر، ولأول مرة في العصور الحديثة، تتزاحم على ثروات إفريقيا وأسواقها دول تنتمي للجنوب . وهي الحقيقة التي أكد عليها الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، إذ أكد أكثر من مرة أن بلاده مع دول أخرى “تحقق حلم الأجيال التي خضعت للاستعمار الأوروبي في أن تتعاون فيما بينها لتكسر قيود الاستعمار الغربي وتشترك في إقامة نظام عالمي جديد” .

من ناحية ثالثة أو رابعة، جاءت دول التزاحم الجديد مدفوعة بالرغبة في تحقيق هدف معلن وهو المصلحة المادية للطرفين . لا أحد جاء بزعم أو ادعاء أنه يحمل رسالة تبشير أو دعوات عنصرية مثل “رسالة الرجل الأبيض” التي حملها الأوروبيون . وأظن أن شبهة مماثلة أصابت المشاركة الإيرانية حين نشط رجال دين في نيجيريا من الذين درسوا في قم وطهران، مثل الشيخ إبراهيم زكزاكي، وبدأوا ينشرون في شمال نيجيريا أفكاراً قريبة من المذهب الشيعي وإن شديدة التطرف . والمدهش أن تركيا شجعت السيد فتح الله جرين صاحب المذهب الديني المعروف باسمه ويتبعه الملايين من البشر في شتى أنحاء العالم على فتح مدارس تركية في تنزانيا كبداية .

* * *

ومع ذلك لا تخلو المقارنة بين التزاحمين الأول والثاني من أوجه شبه، أهمها على الإطلاق، أن الدافع الأساسي للتزاحم في معظم الحالات كان النمو المطرد في أنشطة وأرصدة الشركات العابرة للحدود في الدول المتزاحمة الجديدة، فمن البرازيل قادت عملية التوجه إلى إفريقيا شركة “بتروباس” للنفط و”فالي” للمعادن، وكلتاهما من اكبر الشركات العالمية وأقواها نفوذاً . ومن تركيا وجدت سياسة الحكومة تجاه إفريقيا دعماً هائلاً عندما اجتمع في اسطنبول مئات من كبار رجال المال في تركيا وأكثر من ألف رجل أعمال ومسؤول إفريقي، وعندما انعقدت أول قمة تركية - إفريقية في أغسطس/ آب 2008 وحضرتها خمسون دولة إفريقية .

وفي الهند تولت شركة تاتا TATA لصناعة السيارات وضع برنامج للتركيز على إفريقيا، وبدأ تنفيذه بتقديم قروض إلى موريشيوس وكينيا وإثيوبيا، وقيام ولاية أندرا براديش بإرسال 500 مزارع هندي إلى كينيا وأوغندا بناء على اتفاق يسمح لهم بزراعة أراض كملاك وليسوا كأجراء لمدة 99 عاماً، بحساب 75 .3 دولار للهكتار الواحد .

وفي كل الحالات، ومن دون استثناء، لعب القادة السياسيون في دول التزاحم دوراً بالغ الأهمية في تدشين العلاقات المكثفة مع إفريقيا وفي دعمها . إذ تولى مثلاً كل من محمد خاتمي ورفسنجاني مسؤولية تدشين العلاقات بين إيران وإفريقيا، ثم تولى نجاد مسؤولية دعمها وتعميقها . وقام الأخير بزيارة في يوليو/ تموز الماضي إلى غرب إفريقيا، وبخاصة السنغال التي زار رئيسها إيران ست مرات منذ عام 2003 بينما زارها نجاد ثلاث مرات، ولا يخفى الاهتمام الإيراني بالنيجر تحديداً فهناك يوجد أحد أهم مصادر اليورانيوم في العالم .

أما البرازيل، فقد زار رئيسها لولا دا سيلفا القارة الإفريقية خلال مدة حكمه التي لم تتجاوز ثماني سنوات إحدى عشرة مرة . زار 25 دولة إفريقية، واستطاع بفضل سياسة شجاعة وجريئة وبجهود شخصية أن يصل بحجم التجارة بين البرازيل وإفريقيا إلى 25 مليار دولار، لتصبح بلاده الثانية في الترتيب بعد الصين . ويقول موريسيو كارديناس الباحث في مؤسسة يروكنغز إن المبادرة الإفريقية التي دشنتها البرازيل دليل مؤكد على قوة العلاقة التي قامت بين لولا، الرئيس ذي السمعة الاشتراكية، وقطاع رجال الأعمال البرازيلي، ومؤشر على أن العلاقات البرازيلية - الإفريقية سوف تستمر وتنمو حتى بعد أن يترك لولا الحكم في يناير/ كانون الثاني القادم .

* * *

كان لافتاً للانتباه إصرار الدول المتزاحمة الجديدة على تقديم ما يثبت أن لها ماضياً في إفريقيا أو تربطها بشعوبها صلات ووشائج شتى . بدت بعض مسوغات الترشح للتزاحم مثيرة مثل مسوغات البرازيل والصين، بينما كانت مسوغات تركيا أقل إثارة وإيران منعدمة الإثارة . إيران لم تجد ما تقوله عن ماض لها مع إفريقيا، ولعلها ما زالت تبحث في كتب التاريخ القديم جداً . أما تركيا فقد حاولت تذكير الأفارقة بأنها ليست من دون خبرة في شؤون القارة بدليل أن أقاليم شتى في إفريقيا كانت تخضع لسلطة الباب العالي .

أما الصين فكانت كعادتها مبدعة . إذ تقوم الآن بعثات علمية وعسكرية، وسط تغطية إعلامية كثيفة، بالبحث عن حطام سفينة حربية في منطقة قريبة من ساحل كينيا يقال إنها غرقت هناك في عام 1418 خلال قيامها بمهمة استكشافية . حدث هذا قبل أن يشرع البرتغالي فاسكو دي جاما في القيام برحلته الشهيرة التي قادته إلى مومباسا على الساحل الكيني في إبريل/ نيسان من عام 1498 . أي أن السفن التجارية الصينية التي أبحرت من الصين بقيادة القبطان المسلم الأصل Zheng He وصلت إلى إفريقيا قبل أي سفينة تجارية أوروبية . تقول الصين إن الأدميرال العظيم كان موفداً من الإمبراطور في مهمة سلام وصداقة .

* * *

بلغنا منذ أيام أنه انعقدت في مدينة سرت الليبية قمة ضمت عدداً من القادة العرب والأفارقة . بلغنا أيضاً أنه لم تعرض على القمة مشاريع أو برامج اقتصادية وتجارية محددة ولم يحضر فيها رجال أعمال وصناعيون عرب، وخرج عنها بيان إنشائي لا قيمة له بحساب زخم التزاحم الراهن وضخامة الاستثمارات الجديدة وكثافة شبكات العلاقات التي تنسجها دول من الجنوب مثلنا مع دول القارة السمراء . انعقدت قمة عربية - إفريقية لم تحظ باهتمام عربي أو إفريقي، ولم تقنع وسائط الإعلام العالمية بأنها تستحق مكاناً بارزاً في الصحف ووقتاً معقولاً في القنوات الفضائية . قمة عربية - إفريقية لم يهتم بها الإعلام الإفريقي ومرت مرور الواجب على الإعلام العربي .

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1365
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38836
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر659750
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48172443