موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

المغرب بعد الانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما أشعل محمد البوعزيزي شعلة "الماراثون العربي للتغيير" مطلع العام، خرج الشعب التونسي رافعا شعار إسقاط النظام. راوغ بن علي قليلا، ثم "فهم" وهرب، تاركا الشعب يقرر خطوته التالية. بعد تونس، تحرك الشعب المصري رافعا أيضا شعار إسقاط النظام. راوغ حسني مبارك قليلا، ولم "يفهم"، فانحاز الجيش المصري إلى الشعب، ووضع الرئيس قيد الحجز، ليستلم الدفة "مؤقتا". في ليبيا، رفع الشعب الشعار نفسه، فقرر معمر القذافي أن "لا يفهم"، وسأل الثائرين عليه: "من أنتم"، فانتهى إلى ما انتهى إليه! في المغرب، كان شعار الخارجين "إصلاح النظام"، وفي الأثناء، فهم الملك محمد السادس أنه ما لم يقدم على "خطوة" تجنبه الوقوع فيما وقع فيه جيرانه، فليس منتظرا أن تتجنب العاصفة مملكته، فقدم مشروع "التعديلات الدستورية" في حزيران الماضي، وأجرى استفتاء عليها مطلع الشهر التالي، فرد عليه الشعب ﺒ"نعم" كبيرة، وبنسبة وصلت إلى 98.5%، كما قالت وزارة الداخلية التي أشرفت على الاستفتاء. وفي الخامس والعشرين من تشرين الثاني الماضي، أجريت الانتخابات التشريعية على أساس تلك التعديلات وجاءت غير خالية من المفاجآت، وطرحت سؤالا: ماذا بعد، وأين أصبح المغرب بعد الانتخابات؟

 

قبيل إجراء الانتخابات، اختلفت مواقف القوى والأحزاب السياسية. كان هناك من دعا إلى المشاركة فيها، كما كان من دعا إلى مقاطعتها، من رأى أن التعديلات الدستورية أحدثت "تغييرا جذريا"، مثل حزب "العدالة والتنمية"، و"الكتلة الديمقراطية"، و"تحالف الأحزاب الثمانية". لكن الشباب في "حركة 20 فبراير"، و"جماعة العدل والإحسان" المحظورة، رأتا أنها ستكون "تعزيزا لامتيازات الملك"، وأنها "ستجلب مجلسا فاسدا آخر للسلطة".

نتائج الانتخابات جاءت على عكس توقعات المراقبين، تراجع "تحالف الأحزاب الثمانية"، وكذلك "التحالف الديمقراطي" المكون من الأحزاب المغربية الثلاثة العريقة (الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي، والتقدم والاشتراكية)، وحاز حزب "العدالة والتنمية" وحده على ربع مقاعد البرلمان الجديد، (107) مقاعد من أصل 395 مقعدا، و"حزب الاستقلال" حصل على (60) مقعدا، وحصل حزب الاتحاد الاشتراكي إلا على (29) مقعدا، وحزب "التقدم والاشتراكية" على (11) مقعدا. أما على صعيد نسبة المشاركة، فقالت وزارة الداخلية إنها وصلت إلى 45% من الكتلة الناخبة، واعتبرتها معدلا مرتفعا بالمقارنة مع نسبة المشاركة في انتخابات 2007 التي وصلت إلى 37%. لكن "حركة 20 فبراير" رأت أن مقاطعة 55% ممن يحق لهم الانتخاب يمثل فوزا لمن دعا إلى المقاطعة. وقال الناطق الرسمي باسم "جماعة العدل والإحسان" الإسلامية المحظورة، إن نسبة المشاركة لم تتجاوز 24.3% من مجموع الناخبين، إذا ما احتسبت الأوراق الفارغة والملغاة. وقد رأى "المعهد الديمقراطي القومي" الأمريكي، الذي شارك في مراقبة عملية الانتخاب، أن "نقص حماسة الناخبين، والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات، والعدد الكبير للأصوات الباطلة والملغاة، تشير جميعها إلى اهتمام المواطن وتطلعه لإصلاحات أعمل وأوسع".

في ضوء نتائج الانتخابات، كلف الملك زعيم "حزب العدالة والتنمية"، عبد الإله بن كيران بتشكيل الحكومة، وفورا بدأ مشاوراته، وكان قد أعلن قبل ذلك أنه يميل إلى التحالف مع "الكتلة الديمقراطية". من جانبه، أعرب الأمين العام لحزب الاستقلال، عباس الفاسي رغبة حزبه بالمشاركة في الحكومة الائتلافية التي سيشكلها حزب العدالة والتنمية، ومثله أعلن نبيل بن عبدالله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، لكن النقاش ما زال مستمرا داخل الأحزاب الثلاثة. بعد ذلك تبقى الأسئلة الصعبة: كيف ستواجه الحكومة الجديدة المشاكل الكثيرة، في ميادين الاقتصاد والسياسة التي تنتظر حلولا عاجلة؟ وأين ستجد المعارضة المغربية نفسها بعد هذه الانتخابات؟

لن يتوفر الآن جواب عن السؤال الأول، ولا بد من الانتظار إلى ما بعد تشكيل الحكومة الجديدة وإعلان برنامج العمل الذي ستعلنه، علما بأن بن كيران "طمأن" الجميع، في الداخل والخارج، على سياسته المقبلة، لكن التحديات التي تنتظر الحكومة الجديدة كبيرة. في الوقت نفسه، يبدو أن المعارضة لن تغادر الميدان لأن الأمور، في رأيها، لم تتغير كثيرا. ومنذ البداية كانت مطالب "حركة 20 فبراير" تتلخص في "ملكية دستورية"، الملك فيها يملك ولا يحكم، و"برلمانية"، كل السلطة فيها للشعب، إلى جانب "محاربة الفساد"، كمؤشر لإصلاح الدولة والمجتمع، وإصلاح الاقتصاد والسياسة. بعد ظهور نتائج الانتخابات، أكدت الحركة أن فوز "العدالة والتنمية" لن يثنيها عن مطالبها في التعددية والديمقراطية، على أساس أن "الحزب الفائز لم يقطع مع الماضي، وهو جزء من النظام الفاسد"، بحسب ما قال القيادي في الحركة غسان وائل لصحيفة (السفير- 28/11/2011) اللبنانية. أما الأحزاب المحتملة للمشاركة في الحكومة الجديدة، فهي نفسها التي كانت تتناوب على رئاسة الحكومة خلال العقود الماضية. وفور ظهور نتائج الانتخابات، دعت تنسيقيات الحركة للتظاهر احتجاجا على ما سمته "تزييف" الإرادة الشعبية، وبالفعل خرجت المظاهرات في عدة مدن كبرى، منها الرباط والدار البيضاء وطنجة، ووزعت بيانات دعت فيها لإسقاط "الانتخابات المخزية التي تحاول سرقة إرادة الشعب، وإسقاط كل المؤسسات فاقدة الشرعية". وقال الدكتور خالد الغنيمي، من تنسيقية طنجة، إن أسباب استمرار الاحتجاجات ما زالت قائمة.

لقد كان واضحا أن هدف النظام مما أقدم عليه من إجراءات هو احتواء موجة الاحتجاجات، والمحافظة على الاستقرار، ويبدو أنه نجح في تحقيق هدفه حتى إشعار آخر. لكن ذلك لن يوقف الاحتجاجات ما دامت أسبابها موجودة، وما لم تنجح الحكومة القادمة في إزالة تلك الأسباب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم42574
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130106
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر922707
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50899358
حاليا يتواجد 4867 زوار  على الموقع