موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

المغرب بعد الانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما أشعل محمد البوعزيزي شعلة "الماراثون العربي للتغيير" مطلع العام، خرج الشعب التونسي رافعا شعار إسقاط النظام. راوغ بن علي قليلا، ثم "فهم" وهرب، تاركا الشعب يقرر خطوته التالية. بعد تونس، تحرك الشعب المصري رافعا أيضا شعار إسقاط النظام. راوغ حسني مبارك قليلا، ولم "يفهم"، فانحاز الجيش المصري إلى الشعب، ووضع الرئيس قيد الحجز، ليستلم الدفة "مؤقتا". في ليبيا، رفع الشعب الشعار نفسه، فقرر معمر القذافي أن "لا يفهم"، وسأل الثائرين عليه: "من أنتم"، فانتهى إلى ما انتهى إليه! في المغرب، كان شعار الخارجين "إصلاح النظام"، وفي الأثناء، فهم الملك محمد السادس أنه ما لم يقدم على "خطوة" تجنبه الوقوع فيما وقع فيه جيرانه، فليس منتظرا أن تتجنب العاصفة مملكته، فقدم مشروع "التعديلات الدستورية" في حزيران الماضي، وأجرى استفتاء عليها مطلع الشهر التالي، فرد عليه الشعب ﺒ"نعم" كبيرة، وبنسبة وصلت إلى 98.5%، كما قالت وزارة الداخلية التي أشرفت على الاستفتاء. وفي الخامس والعشرين من تشرين الثاني الماضي، أجريت الانتخابات التشريعية على أساس تلك التعديلات وجاءت غير خالية من المفاجآت، وطرحت سؤالا: ماذا بعد، وأين أصبح المغرب بعد الانتخابات؟

 

قبيل إجراء الانتخابات، اختلفت مواقف القوى والأحزاب السياسية. كان هناك من دعا إلى المشاركة فيها، كما كان من دعا إلى مقاطعتها، من رأى أن التعديلات الدستورية أحدثت "تغييرا جذريا"، مثل حزب "العدالة والتنمية"، و"الكتلة الديمقراطية"، و"تحالف الأحزاب الثمانية". لكن الشباب في "حركة 20 فبراير"، و"جماعة العدل والإحسان" المحظورة، رأتا أنها ستكون "تعزيزا لامتيازات الملك"، وأنها "ستجلب مجلسا فاسدا آخر للسلطة".

نتائج الانتخابات جاءت على عكس توقعات المراقبين، تراجع "تحالف الأحزاب الثمانية"، وكذلك "التحالف الديمقراطي" المكون من الأحزاب المغربية الثلاثة العريقة (الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي، والتقدم والاشتراكية)، وحاز حزب "العدالة والتنمية" وحده على ربع مقاعد البرلمان الجديد، (107) مقاعد من أصل 395 مقعدا، و"حزب الاستقلال" حصل على (60) مقعدا، وحصل حزب الاتحاد الاشتراكي إلا على (29) مقعدا، وحزب "التقدم والاشتراكية" على (11) مقعدا. أما على صعيد نسبة المشاركة، فقالت وزارة الداخلية إنها وصلت إلى 45% من الكتلة الناخبة، واعتبرتها معدلا مرتفعا بالمقارنة مع نسبة المشاركة في انتخابات 2007 التي وصلت إلى 37%. لكن "حركة 20 فبراير" رأت أن مقاطعة 55% ممن يحق لهم الانتخاب يمثل فوزا لمن دعا إلى المقاطعة. وقال الناطق الرسمي باسم "جماعة العدل والإحسان" الإسلامية المحظورة، إن نسبة المشاركة لم تتجاوز 24.3% من مجموع الناخبين، إذا ما احتسبت الأوراق الفارغة والملغاة. وقد رأى "المعهد الديمقراطي القومي" الأمريكي، الذي شارك في مراقبة عملية الانتخاب، أن "نقص حماسة الناخبين، والدعوة إلى مقاطعة الانتخابات، والعدد الكبير للأصوات الباطلة والملغاة، تشير جميعها إلى اهتمام المواطن وتطلعه لإصلاحات أعمل وأوسع".

في ضوء نتائج الانتخابات، كلف الملك زعيم "حزب العدالة والتنمية"، عبد الإله بن كيران بتشكيل الحكومة، وفورا بدأ مشاوراته، وكان قد أعلن قبل ذلك أنه يميل إلى التحالف مع "الكتلة الديمقراطية". من جانبه، أعرب الأمين العام لحزب الاستقلال، عباس الفاسي رغبة حزبه بالمشاركة في الحكومة الائتلافية التي سيشكلها حزب العدالة والتنمية، ومثله أعلن نبيل بن عبدالله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، لكن النقاش ما زال مستمرا داخل الأحزاب الثلاثة. بعد ذلك تبقى الأسئلة الصعبة: كيف ستواجه الحكومة الجديدة المشاكل الكثيرة، في ميادين الاقتصاد والسياسة التي تنتظر حلولا عاجلة؟ وأين ستجد المعارضة المغربية نفسها بعد هذه الانتخابات؟

لن يتوفر الآن جواب عن السؤال الأول، ولا بد من الانتظار إلى ما بعد تشكيل الحكومة الجديدة وإعلان برنامج العمل الذي ستعلنه، علما بأن بن كيران "طمأن" الجميع، في الداخل والخارج، على سياسته المقبلة، لكن التحديات التي تنتظر الحكومة الجديدة كبيرة. في الوقت نفسه، يبدو أن المعارضة لن تغادر الميدان لأن الأمور، في رأيها، لم تتغير كثيرا. ومنذ البداية كانت مطالب "حركة 20 فبراير" تتلخص في "ملكية دستورية"، الملك فيها يملك ولا يحكم، و"برلمانية"، كل السلطة فيها للشعب، إلى جانب "محاربة الفساد"، كمؤشر لإصلاح الدولة والمجتمع، وإصلاح الاقتصاد والسياسة. بعد ظهور نتائج الانتخابات، أكدت الحركة أن فوز "العدالة والتنمية" لن يثنيها عن مطالبها في التعددية والديمقراطية، على أساس أن "الحزب الفائز لم يقطع مع الماضي، وهو جزء من النظام الفاسد"، بحسب ما قال القيادي في الحركة غسان وائل لصحيفة (السفير- 28/11/2011) اللبنانية. أما الأحزاب المحتملة للمشاركة في الحكومة الجديدة، فهي نفسها التي كانت تتناوب على رئاسة الحكومة خلال العقود الماضية. وفور ظهور نتائج الانتخابات، دعت تنسيقيات الحركة للتظاهر احتجاجا على ما سمته "تزييف" الإرادة الشعبية، وبالفعل خرجت المظاهرات في عدة مدن كبرى، منها الرباط والدار البيضاء وطنجة، ووزعت بيانات دعت فيها لإسقاط "الانتخابات المخزية التي تحاول سرقة إرادة الشعب، وإسقاط كل المؤسسات فاقدة الشرعية". وقال الدكتور خالد الغنيمي، من تنسيقية طنجة، إن أسباب استمرار الاحتجاجات ما زالت قائمة.

لقد كان واضحا أن هدف النظام مما أقدم عليه من إجراءات هو احتواء موجة الاحتجاجات، والمحافظة على الاستقرار، ويبدو أنه نجح في تحقيق هدفه حتى إشعار آخر. لكن ذلك لن يوقف الاحتجاجات ما دامت أسبابها موجودة، وما لم تنجح الحكومة القادمة في إزالة تلك الأسباب.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4601
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90946
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر419288
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47931981