موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

يوم العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يحصل أن احتفلت دولة بهزيمتها عبر التاريخ، مثلما يسجل التاريخ اليوم احتفال الولايات المتحدة بمناسبة هزيمتها بالعراق في الأول من ديسمبر من عام 2011، وهذه المناسبة سوف يتجاهلها الأمريكيون تماما في السنوات القادمة، لأنها تذكرهم بأكبر هزيمة عسكرية لأكبر دولة في العالم على أرض العراق، التي لا تتجاوز مساحتها اﻠ444 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها لا يتجاوزون الثلاثين مليونا.

 

أما عدد المقاومين في العراق، الذين شمروا عن سواعدهم في التصدي للغزاة وأرغموهم على الهزيمة، فلا يتجاوز عددهم استنادا الى تقديرات المختصين في شؤون المقاومة العراقية عشرات الآلاف من الرجال والنساء والشيوخ والصبية، في حين خدم في العراق منذ عام 2003 وحتى إعلان هزيمة أمريكا في العراق أمام المقاومين الأفذاذ مليونا جندي وضابط أمريكي، ولا يقل عن مليون من منتسبي الشركات الأمنية وعشرات الآلاف من المخابرات الأمريكية، يضاف الى ذلك مئات الآلاف من عسكر دول الشر الكثيرة التي وقفت الى جانب قوات الشر الأمريكية، وتشمل القائمة بريطانيا واستراليا واسبانيا واليابان وبولونيا والدنمارك ودول كثيرة أخرى، شاركت جميعها في قتل واعتقال وإهانة العراقيين الى جانب القوات الأمريكية.

واستخدمت قوات الغزو الأمريكية مليونا ونصف المليون من قطع السلاح المتطورة جدا، وغطاء جويا هائلا يتوزع بين القاصفات من نوع (بي 52) والشبح ومروحيات من نوع بلاك هوك وشينوك وغيرها، كما امتلأت اجواء العراق بطائرات المراقبة الالكترونية، واطلق الأمريكيون تسمية (عين أمريكا) في العراق على الطائرات بدون طيار ومهمتها رصد ومراقبة تحركات المقاومين العراقيين، الذين تصدوا للغزاة بعد اقل من يوم واحد من بداية الغزو وما زالوا يتصيدون فلول الأمريكيين الهاربة من أرض الرافدين، ومقابل هذه الأسلحة المتطورة جدا، استخدم المقاومون سلاح الإيمان بقضيتهم وإصرارهم على طرد الغزاة، ولم يكن لديهم إلا السلاح البسيط والبدائي المتمثل بقنابل الهاون وصواريخ تم تطوير أغلبها في مراحل لاحقة من بداية الغزو، وكانت البداية مع سلاح العبوات الناسفة التي كانت تربط بسلك وشاحن وينتظر المقاوم مرور دورية للعدو الأمريكي وغير الأمريكي، وفي لحظة القتل للغزاة يوصل طرفي السلك لتعصف العبوة برؤوس الغزاة المجرمين، وبسبب تضاريس العراق الصعبة وعدم وجود جبال ومرتفعات لخروج المقاوم من المكان وسهولة رصده من طائرات التجسس التي تملأ أجواء العراق، فقد شمر علماء المقاومة عن سواعدهم وواصلوا جهودهم حتى تمكنوا من تطوير منظومة الصاعق، وأصبح بامكان المقاومين استخدام أجهزة التفجير عن بعد، فتصاعدت الهجمات ضد الغزاة، ويؤكد راصدون لهجمات المقاومة العراقية، إن هناك اثنين وثلاثين طريقا تربط بين القواعد الأمريكية، وأن المقاومين يحرقون يوميا همرات ومدرعات في هذه الطرق، التي أطلق الأمريكيون عليها طرق (الموت)، ووثقت عدسات المقاومين لا يقل عن مائة ألف هجوم في هذه الطرق ضد الغزاة، والسلاح الآخر هو سلاح القنص، ومن الواضح أن هناك المئات من المقاومين القناصين، اذ تحصل هجمات كثيرة في مناطق عديدة، ومن أشهر هؤلاء (قناص بغداد) أحد مقاتلي (الجيش الإسلامي في العراق) وقد بث عملياته على الانترنت ونقلت بعضها فضائيات عالمية وعربية، وسلاح القنص واحد من أسلحة الرعب التي بثت الهلع في قلوب الغزاة المجرمين، ثم أسلحة البي كي سي، وهي اسلحة رشاشة خفيفة تستخدم في الاشتباكات مع العدو الأمريكي، وسلاح الأر بي جي سفن، التي أحرق المقاومون العراقيون بها همرات ومدرعات الأعداء المحتلين.

هذه أسلحة عشرات الآلاف من المقاومين العراقيين، واذا ما تمت مقارنتها بأسلحة الجيوش الغازية وفي مقدمتها الولايات المتحدة، فإنها لا تمثل من ناحية القوة والفتك واحد بالمليون، إذ كيف تتم مقارنتها بالطائرات والقاذفات والمدفعية وطائرات الاستطلاع والدروع وغيرها من الأسلحة، ولكن كما قلت ان المقاومين في العراق قد وضعوا قبل كل سلاح إيمانهم بتحرير بلدهم من الغزاة، فكانت الحصيلة هذا النصر العظيم وهزيمة الغزاة، التي أقر بها رسميا الرئيس الأمريكي باراك أوباما عندما اعلن قرار سحب كامل قواتهم من العراق بتاريخ (21/10/2011)، وفي الاول من ديسمبر عام 2001، خرج الأمريكان من أكبر قاعدة أمريكية في بغداد، هي (قاعدة المطار)، وهذا يوم لن يتذكره الأمريكيون قدر إمكانهم في المستقبل، أما اليوم العراقي فسيعلن عنه حال هزيمة اخر جندي أمريكي، وهو يوم انتصار جميع العراقيين الذين قاوموا والذين رفضوا الاحتلال والذين يتظاهرون ضد المحتل في جميع مناطق العراق، هو نصر العراق كل العراق.

*********

Wzbidy@yahoo.com

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28296
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع60959
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر424781
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55341260
حاليا يتواجد 5027 زوار  على الموقع