موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

يوم العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يحصل أن احتفلت دولة بهزيمتها عبر التاريخ، مثلما يسجل التاريخ اليوم احتفال الولايات المتحدة بمناسبة هزيمتها بالعراق في الأول من ديسمبر من عام 2011، وهذه المناسبة سوف يتجاهلها الأمريكيون تماما في السنوات القادمة، لأنها تذكرهم بأكبر هزيمة عسكرية لأكبر دولة في العالم على أرض العراق، التي لا تتجاوز مساحتها اﻠ444 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها لا يتجاوزون الثلاثين مليونا.

 

أما عدد المقاومين في العراق، الذين شمروا عن سواعدهم في التصدي للغزاة وأرغموهم على الهزيمة، فلا يتجاوز عددهم استنادا الى تقديرات المختصين في شؤون المقاومة العراقية عشرات الآلاف من الرجال والنساء والشيوخ والصبية، في حين خدم في العراق منذ عام 2003 وحتى إعلان هزيمة أمريكا في العراق أمام المقاومين الأفذاذ مليونا جندي وضابط أمريكي، ولا يقل عن مليون من منتسبي الشركات الأمنية وعشرات الآلاف من المخابرات الأمريكية، يضاف الى ذلك مئات الآلاف من عسكر دول الشر الكثيرة التي وقفت الى جانب قوات الشر الأمريكية، وتشمل القائمة بريطانيا واستراليا واسبانيا واليابان وبولونيا والدنمارك ودول كثيرة أخرى، شاركت جميعها في قتل واعتقال وإهانة العراقيين الى جانب القوات الأمريكية.

واستخدمت قوات الغزو الأمريكية مليونا ونصف المليون من قطع السلاح المتطورة جدا، وغطاء جويا هائلا يتوزع بين القاصفات من نوع (بي 52) والشبح ومروحيات من نوع بلاك هوك وشينوك وغيرها، كما امتلأت اجواء العراق بطائرات المراقبة الالكترونية، واطلق الأمريكيون تسمية (عين أمريكا) في العراق على الطائرات بدون طيار ومهمتها رصد ومراقبة تحركات المقاومين العراقيين، الذين تصدوا للغزاة بعد اقل من يوم واحد من بداية الغزو وما زالوا يتصيدون فلول الأمريكيين الهاربة من أرض الرافدين، ومقابل هذه الأسلحة المتطورة جدا، استخدم المقاومون سلاح الإيمان بقضيتهم وإصرارهم على طرد الغزاة، ولم يكن لديهم إلا السلاح البسيط والبدائي المتمثل بقنابل الهاون وصواريخ تم تطوير أغلبها في مراحل لاحقة من بداية الغزو، وكانت البداية مع سلاح العبوات الناسفة التي كانت تربط بسلك وشاحن وينتظر المقاوم مرور دورية للعدو الأمريكي وغير الأمريكي، وفي لحظة القتل للغزاة يوصل طرفي السلك لتعصف العبوة برؤوس الغزاة المجرمين، وبسبب تضاريس العراق الصعبة وعدم وجود جبال ومرتفعات لخروج المقاوم من المكان وسهولة رصده من طائرات التجسس التي تملأ أجواء العراق، فقد شمر علماء المقاومة عن سواعدهم وواصلوا جهودهم حتى تمكنوا من تطوير منظومة الصاعق، وأصبح بامكان المقاومين استخدام أجهزة التفجير عن بعد، فتصاعدت الهجمات ضد الغزاة، ويؤكد راصدون لهجمات المقاومة العراقية، إن هناك اثنين وثلاثين طريقا تربط بين القواعد الأمريكية، وأن المقاومين يحرقون يوميا همرات ومدرعات في هذه الطرق، التي أطلق الأمريكيون عليها طرق (الموت)، ووثقت عدسات المقاومين لا يقل عن مائة ألف هجوم في هذه الطرق ضد الغزاة، والسلاح الآخر هو سلاح القنص، ومن الواضح أن هناك المئات من المقاومين القناصين، اذ تحصل هجمات كثيرة في مناطق عديدة، ومن أشهر هؤلاء (قناص بغداد) أحد مقاتلي (الجيش الإسلامي في العراق) وقد بث عملياته على الانترنت ونقلت بعضها فضائيات عالمية وعربية، وسلاح القنص واحد من أسلحة الرعب التي بثت الهلع في قلوب الغزاة المجرمين، ثم أسلحة البي كي سي، وهي اسلحة رشاشة خفيفة تستخدم في الاشتباكات مع العدو الأمريكي، وسلاح الأر بي جي سفن، التي أحرق المقاومون العراقيون بها همرات ومدرعات الأعداء المحتلين.

هذه أسلحة عشرات الآلاف من المقاومين العراقيين، واذا ما تمت مقارنتها بأسلحة الجيوش الغازية وفي مقدمتها الولايات المتحدة، فإنها لا تمثل من ناحية القوة والفتك واحد بالمليون، إذ كيف تتم مقارنتها بالطائرات والقاذفات والمدفعية وطائرات الاستطلاع والدروع وغيرها من الأسلحة، ولكن كما قلت ان المقاومين في العراق قد وضعوا قبل كل سلاح إيمانهم بتحرير بلدهم من الغزاة، فكانت الحصيلة هذا النصر العظيم وهزيمة الغزاة، التي أقر بها رسميا الرئيس الأمريكي باراك أوباما عندما اعلن قرار سحب كامل قواتهم من العراق بتاريخ (21/10/2011)، وفي الاول من ديسمبر عام 2001، خرج الأمريكان من أكبر قاعدة أمريكية في بغداد، هي (قاعدة المطار)، وهذا يوم لن يتذكره الأمريكيون قدر إمكانهم في المستقبل، أما اليوم العراقي فسيعلن عنه حال هزيمة اخر جندي أمريكي، وهو يوم انتصار جميع العراقيين الذين قاوموا والذين رفضوا الاحتلال والذين يتظاهرون ضد المحتل في جميع مناطق العراق، هو نصر العراق كل العراق.

*********

Wzbidy@yahoo.com

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21682
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21682
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر642596
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155289