موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

أزمة الرأسمالية... استعصاء الحلول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

باستخفاف كبير واجهت الإدارة الأمريكية وأساطين المال الأمريكيين، بدايات حركة الاحتجاج في “وول ستريت”، ثم ما لبثت هذه الحركة أن تعاظمت وانتقلت من نيويورك إلى باقي المدن الرئيسية الأمريكية، واستمرت وما تزال حتى اليوم، ليس ذلك فحسب وإنما انتقلت إلى أوروبا، وبدأت بعض الدول الأوروبية

في مرحلة الانهيار كاليونان مثلاً، والبعض الآخر منها وفقاً للمراقبين: في طريقه إلى الانهيار، مثل إيطاليا وإسبانيا والبرتغال، وقد بدأت بوادر الأزمات العديدة في هذه الدول. ما يجري في العالم الرأسمالي من أزمات مستديمة يخيّب آمال فوكوياما وهننغتون اللذين رأيا: في الرأسمالية نموذجاً أخيراً في التاريخ، وقد حكم الأخير خياراته بالاستقرار على النموذج الرأسمالي، الذي جرى انتقاؤه من بين كل النماذج الاقتصادية الأخرى. ساهم في تعميم صحة هذا الرأي دوليا: الانهيار المدّوي للنظام الاشتراكي العالمي، بما يعنيه ذلك (في أذهان كثيرين): من انهيار للمذهب الاشتراكي الاقتصادي عالمياً أيضاً.

 

ما يحدث الآن من أزمة اقتصادية رأسمالية يعيد إلى الأذهان ما قاله آباء الماركسية عن هذا المذهب وتوقعاتهم (وبخاصة كارل ماركس): بأن الإمبريالية هي أعلى مراحل الرأسمالية، وأن مرحلة الإمبريالية ستقود الرأسمالية العالمية إلى حتفها المحتوم. الرأسمالية وبعد مرحلتها الإمبريالية، استطاعت اتخاذ خطوات بدت وكأنها الخلاص من أزماتها الاقتصادية، لكن هذه الخطوات لم تكن في حقيقتها خلاصاً نهائياً من أزماتها بالقدر، الذي هي في حقيقتها وجوهرها: تأخيراً ليس إلا، لمرحلة الأزمة المستعصية، والتي حُكماً ستبدأ في الظهور آجلاً أو عاجلاً. من ناحية ثانية، فهناك التصاق وثيق بين: المركز الرأسمالي وبين الإمبريالية، فالذي بدأ وكأنه نهاية للحقبة الاستعمارية، لم يكن في حقيقته سوى شكلاً من التحولات في سمات مرحلة الإمبريالية، من شكلها في الاستعمار المباشر باحتلال الدول إلى شكل آخر، تفرض فيه هيمنتها السياسية والاقتصادية على العديد من دول العالم، بواسطة وسائل أكثر رقّياً من الاستعمار المباشر، هذا من جهة.

من جهة أخرى، فإن المجمع الصناعي العسكري المالي الأمني في المركز الإمبريالي (الولايات المتحدة) ما يزال (ومن المستحيل أن يزول) هو المتحكم في القرارات السياسية والخطوات الاقتصادية التي يأخذها المعنيون والمسؤولون في المركز.

هذا المجمع يؤثر في القرارات بالطبع، وفقاً لمصالحه واستمرار عمله وديمومته، ولا يمكن لهذه الديمومة أن تستمر، دون تطبيق أشكال جديدة من الإمبريالية عبر: الصدامات العسكرية (الحروب والاشتباكات)، وربط اقتصاد العديد من الدول، بعجلة المركز من خلال، مؤسسات ومسميات عديدة: البنك الدولي، اتفاقيات دولية عديدة اقتصادية، وغيرها. بما يشي ذلك؟ هذا يعني أننا ما زلنا في طور الإمبريالية، وإن كان تطبيقها يتم بوسائل جديدة.

لقد عقد معهد بروكنز الأمريكي، عدة حلقات نقاشية حول الأزمة الرأسمالية، حضرتها نخبة من الخبراء الاقتصاديين الأمريكيين والعالميين، ووصل هؤلاء إلى نتيجة تفيد: بأن الأزمة الاقتصادية المالية التي تعصف بالولايات المتحدة والدول الغربية هي كبيرة وعميقة، لكنها عابرة (أي ممكن تجاوزها) ولن تؤثر في قيادة الولايات المتحدة للعالم. ونصحت هذه الندوات، الولايات المتحدة، بتخفيض النفقات السنوية في ميزانيتها، وبالفعل بدأت أمريكا في تقليص نفقاتها بما يزيد عن المليار دولار سنوياً، لكن هذا التخفيض لن يطال ميزانية الدفاع، الأمر الذي يعني أنه سيطال ميزانيات الضمان الاجتماعي والصحي بشكل رئيسي، وهو ما سيؤدي بالحتم إلى تفاقم الاحتجاجات من قبل الفقراء. في إحصائية اقتصادية يتبين: أن 40% من النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة، خلال الثلاثين عاماً الأخيرة، ذهب إلى ما نسبته 1% من السكان، أي إلى كبار الأغنياء، ولم يؤد هذا النمو إلى تحسين أحوال المجموع، وهم الفقراء، بحيث كانت النتيجة زيادة الأغنياء غنىً والفقراء فقراً.

كذلك يرى العديدون من الخبراء الاقتصاديين أن الأزمة الرأسمالية هي “أزمة بنيوية نظامية” أي أن الرأسمالية غير قادرة على تغيير بنيتها الاقتصادية (وإلاّ لكانت شكلاً آخر من المذاهب الاقتصادية)، وأنها غير قادرة على تغيير نظامها، أي غير قادرة على المساس بخيوط المجمعات الصناعية العسكرية المالية الأمنية المتحكمة في الدولة المركز. السبب في الأزمات التي تمر بها الرأسمالية من وجهة نظر بعض هؤلاء الخبراء: “أن الاقتصاد في السنوات الأخيرة تحوّل من اقتصاد إنتاجي إلى اقتصاد ريعي مالي يقوم على الاستهلاك والدّيْن والمضاربات المالية (زياد حافظ أستاذ جامعي وخبير اقتصادي، جريدة السفير اللبنانية 19/10/2011). تبقى حقيقة أن المركز الرأسمالي يعاني من تفاقم العجز السنوي وتراكم الديون عليه، حتى مع اقتطاع المليار دولار سنوياً، وعلى ذلك قس في الدول الرأسمالية الغربية الأخرى.

وفقاً لماركس وكما جاء في مؤلفه (رأس المال) فإنه من المستحيل: انفصال الرأسمالية عما يسمى ﺒ(القيمة الزائدة) المواكبة لهذا المذهب، والمتزاوجة عضوياً معه، بمعنى أنه وفقاً لهذا المبدأ لن يتخلى الأغنياء عن هذه القيمة مطلقاً، والتي تذهب في نهاية الأمر إلى جيوبهم، وتزيدهم غنىً، ولن تذهب هذه القيمة بالطبع إلى تحسين أحوال الفقراء والعمال الذين وبمضي الأشهر والسنوات سيزدادون معاناةً وفقراً.

ربما من المبكر القول: أن أزمة الرأسمالية ستوصلها وتؤدي بها إلى نهايتها المحتومة، لكن لا يمكن التقليل من هذه الأزمة البنيوية التي تزيد حدتها يوماً بعد يوم، وتفاقمها، في ظل الاستحالة التامة لإمكانية اتخاذ خطوات راديكالية بنيوية على طريق إيجاد الحلول لهذه الأزمات، التي تبدو أنها مستعصية شكلاً ومضموناً. من هذه النقطة بالذات يمكن القول: بان حركة الاحتجاجات الجماهيرية على الرأسمالية لا يمكنها التراجع، بل ستتفاقم وستزداد تأثيراتها.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12965
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231735
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560077
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072770