موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

أزمة الرأسمالية... استعصاء الحلول

إرسال إلى صديق طباعة PDF

باستخفاف كبير واجهت الإدارة الأمريكية وأساطين المال الأمريكيين، بدايات حركة الاحتجاج في “وول ستريت”، ثم ما لبثت هذه الحركة أن تعاظمت وانتقلت من نيويورك إلى باقي المدن الرئيسية الأمريكية، واستمرت وما تزال حتى اليوم، ليس ذلك فحسب وإنما انتقلت إلى أوروبا، وبدأت بعض الدول الأوروبية

في مرحلة الانهيار كاليونان مثلاً، والبعض الآخر منها وفقاً للمراقبين: في طريقه إلى الانهيار، مثل إيطاليا وإسبانيا والبرتغال، وقد بدأت بوادر الأزمات العديدة في هذه الدول. ما يجري في العالم الرأسمالي من أزمات مستديمة يخيّب آمال فوكوياما وهننغتون اللذين رأيا: في الرأسمالية نموذجاً أخيراً في التاريخ، وقد حكم الأخير خياراته بالاستقرار على النموذج الرأسمالي، الذي جرى انتقاؤه من بين كل النماذج الاقتصادية الأخرى. ساهم في تعميم صحة هذا الرأي دوليا: الانهيار المدّوي للنظام الاشتراكي العالمي، بما يعنيه ذلك (في أذهان كثيرين): من انهيار للمذهب الاشتراكي الاقتصادي عالمياً أيضاً.

 

ما يحدث الآن من أزمة اقتصادية رأسمالية يعيد إلى الأذهان ما قاله آباء الماركسية عن هذا المذهب وتوقعاتهم (وبخاصة كارل ماركس): بأن الإمبريالية هي أعلى مراحل الرأسمالية، وأن مرحلة الإمبريالية ستقود الرأسمالية العالمية إلى حتفها المحتوم. الرأسمالية وبعد مرحلتها الإمبريالية، استطاعت اتخاذ خطوات بدت وكأنها الخلاص من أزماتها الاقتصادية، لكن هذه الخطوات لم تكن في حقيقتها خلاصاً نهائياً من أزماتها بالقدر، الذي هي في حقيقتها وجوهرها: تأخيراً ليس إلا، لمرحلة الأزمة المستعصية، والتي حُكماً ستبدأ في الظهور آجلاً أو عاجلاً. من ناحية ثانية، فهناك التصاق وثيق بين: المركز الرأسمالي وبين الإمبريالية، فالذي بدأ وكأنه نهاية للحقبة الاستعمارية، لم يكن في حقيقته سوى شكلاً من التحولات في سمات مرحلة الإمبريالية، من شكلها في الاستعمار المباشر باحتلال الدول إلى شكل آخر، تفرض فيه هيمنتها السياسية والاقتصادية على العديد من دول العالم، بواسطة وسائل أكثر رقّياً من الاستعمار المباشر، هذا من جهة.

من جهة أخرى، فإن المجمع الصناعي العسكري المالي الأمني في المركز الإمبريالي (الولايات المتحدة) ما يزال (ومن المستحيل أن يزول) هو المتحكم في القرارات السياسية والخطوات الاقتصادية التي يأخذها المعنيون والمسؤولون في المركز.

هذا المجمع يؤثر في القرارات بالطبع، وفقاً لمصالحه واستمرار عمله وديمومته، ولا يمكن لهذه الديمومة أن تستمر، دون تطبيق أشكال جديدة من الإمبريالية عبر: الصدامات العسكرية (الحروب والاشتباكات)، وربط اقتصاد العديد من الدول، بعجلة المركز من خلال، مؤسسات ومسميات عديدة: البنك الدولي، اتفاقيات دولية عديدة اقتصادية، وغيرها. بما يشي ذلك؟ هذا يعني أننا ما زلنا في طور الإمبريالية، وإن كان تطبيقها يتم بوسائل جديدة.

لقد عقد معهد بروكنز الأمريكي، عدة حلقات نقاشية حول الأزمة الرأسمالية، حضرتها نخبة من الخبراء الاقتصاديين الأمريكيين والعالميين، ووصل هؤلاء إلى نتيجة تفيد: بأن الأزمة الاقتصادية المالية التي تعصف بالولايات المتحدة والدول الغربية هي كبيرة وعميقة، لكنها عابرة (أي ممكن تجاوزها) ولن تؤثر في قيادة الولايات المتحدة للعالم. ونصحت هذه الندوات، الولايات المتحدة، بتخفيض النفقات السنوية في ميزانيتها، وبالفعل بدأت أمريكا في تقليص نفقاتها بما يزيد عن المليار دولار سنوياً، لكن هذا التخفيض لن يطال ميزانية الدفاع، الأمر الذي يعني أنه سيطال ميزانيات الضمان الاجتماعي والصحي بشكل رئيسي، وهو ما سيؤدي بالحتم إلى تفاقم الاحتجاجات من قبل الفقراء. في إحصائية اقتصادية يتبين: أن 40% من النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة، خلال الثلاثين عاماً الأخيرة، ذهب إلى ما نسبته 1% من السكان، أي إلى كبار الأغنياء، ولم يؤد هذا النمو إلى تحسين أحوال المجموع، وهم الفقراء، بحيث كانت النتيجة زيادة الأغنياء غنىً والفقراء فقراً.

كذلك يرى العديدون من الخبراء الاقتصاديين أن الأزمة الرأسمالية هي “أزمة بنيوية نظامية” أي أن الرأسمالية غير قادرة على تغيير بنيتها الاقتصادية (وإلاّ لكانت شكلاً آخر من المذاهب الاقتصادية)، وأنها غير قادرة على تغيير نظامها، أي غير قادرة على المساس بخيوط المجمعات الصناعية العسكرية المالية الأمنية المتحكمة في الدولة المركز. السبب في الأزمات التي تمر بها الرأسمالية من وجهة نظر بعض هؤلاء الخبراء: “أن الاقتصاد في السنوات الأخيرة تحوّل من اقتصاد إنتاجي إلى اقتصاد ريعي مالي يقوم على الاستهلاك والدّيْن والمضاربات المالية (زياد حافظ أستاذ جامعي وخبير اقتصادي، جريدة السفير اللبنانية 19/10/2011). تبقى حقيقة أن المركز الرأسمالي يعاني من تفاقم العجز السنوي وتراكم الديون عليه، حتى مع اقتطاع المليار دولار سنوياً، وعلى ذلك قس في الدول الرأسمالية الغربية الأخرى.

وفقاً لماركس وكما جاء في مؤلفه (رأس المال) فإنه من المستحيل: انفصال الرأسمالية عما يسمى ﺒ(القيمة الزائدة) المواكبة لهذا المذهب، والمتزاوجة عضوياً معه، بمعنى أنه وفقاً لهذا المبدأ لن يتخلى الأغنياء عن هذه القيمة مطلقاً، والتي تذهب في نهاية الأمر إلى جيوبهم، وتزيدهم غنىً، ولن تذهب هذه القيمة بالطبع إلى تحسين أحوال الفقراء والعمال الذين وبمضي الأشهر والسنوات سيزدادون معاناةً وفقراً.

ربما من المبكر القول: أن أزمة الرأسمالية ستوصلها وتؤدي بها إلى نهايتها المحتومة، لكن لا يمكن التقليل من هذه الأزمة البنيوية التي تزيد حدتها يوماً بعد يوم، وتفاقمها، في ظل الاستحالة التامة لإمكانية اتخاذ خطوات راديكالية بنيوية على طريق إيجاد الحلول لهذه الأزمات، التي تبدو أنها مستعصية شكلاً ومضموناً. من هذه النقطة بالذات يمكن القول: بان حركة الاحتجاجات الجماهيرية على الرأسمالية لا يمكنها التراجع، بل ستتفاقم وستزداد تأثيراتها.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33892
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242630
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر734186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45796574
حاليا يتواجد 3660 زوار  على الموقع