موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

هيلين توماس وحلّها العادل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عملت مراسلة في البيت الأبيض ستين عاماً وبالتالي أصبحت عميدة لمراسليه، ضاقت بها الديمقراطية الأمريكية حين أعلنت في برنامج تلفزيوني موقفها العادل من حق المقاومة اللبنانية في الدفاع عن وطنها، فعزلتها من منصبها.

 

هيلين توماس: أمريكية من أصل عربي لبناني، حاولت أن تكون عادلة في مواقفها من القضايا العربية والقضية الفلسطينية بشكل خاص، ففي مقابلة تلفزيونية مسجلة بثت خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الخامس للبحث العلمي، الذي انعقد في عمان (20 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي) حددت من وجهة نظرها الحل العادل للقضية الفلسطينية من خلال القول: “أن تعود فلسطين للفلسطينيين وأن يرحل “الإسرائيليون” الأجانب عنها”. وتستطرد “فهم أتوا من أوروبا وما يقومون به غير محتمل”.

لافتة إلى أنهم “يريدون القدس وكل شيء آخر، ويعملون على إذلال الفلسطينيين. ويستمرون في بناء مستوطناتهم ومنازلهم على أرض فلسطين”، واصفة إياهم من خلال القول “لا أعتقد أن لديهم ضميراً فمن المستحيل أن يكون لديهم ضمير وهم يفعلون كل هذا”.

وعن استبعادها من البيت الأبيض قالت توماس: إن استبعادي من العمل الإعلامي في الولايات المتحدة جاء بسبب قولي الحقيقة ليس إلا، فأنا قلت أموراً حقيقية عن “إسرائيل”.

نشك في أن توماس قالت ما قالته بسبب عزلها من البيت الأبيض أو بسبب أصولها العربية، فهي ولدت وعاشت في أمريكا طوال حياتها، وهي فوق الستين، ولم تتمكن من المشاركة في مؤتمر البحث العلمي لأسباب صحية.

الحل الذي تطرحه الإعلامية الأمريكية للصراع الفلسطيني العربي- ”الإسرائيلي” الصهيوني، هو الحل الممكن التطبيق على الأرض فعلياً، بسبب عدوانية “إسرائيل” ومخططاتها التدميرية لكل المنطقة، واحتلالها للأرض، وتنكرها المطلق للحقوق الوطنية الفلسطينية والأخرى العربية، ورؤيتها للتسوية (وليس للسلام) من خلال فرض الحل “الإسرائيلي”، ليس على الفلسطينيين فحسب وإنما على كل العرب. نقول: هذا الحل هو الحل الممكن الوحيد للصراع مع العدو، فالمهاجرون الذي استوطنوا فلسطين وما زالوا يهاجرون إليها، ليس لهم أدنى صلة بهذه الأرض المنزرعة عميقاً في التاريخ، وكان اسمها فلسطين، وهي الآن فلسطين، وستظل فلسطين (كما يقول الشاعر الفلسطيني محمود درويش) ولا علاقة لليهود بها لا من قريب ولا من بعيد.

هاجروا إليها من مختلف بقاع العالم لاسيما من أوروبا، بالتآمر مع بريطانيا والدول الاستعمارية آنذاك، التي تحالفت على “زرع دولة في فلسطين لتفصل جزء الوطني العربي في آسيا عن الجزء الآخر في إفريقيا، دولة تكون صديقة للدول الاستعمارية وعدوة لدول المنطقة وشعوبها”.

جاء المستوطنون برعاية بريطانيا والولايات المتحدة والدول الاستعمارية الأخرى، وتسليحها وتمويلها، استطاعوا إقامة دولتهم وطرد ما يقارب المليون فلسطيني من أراضيهم ومدنهم وقراهم، وأصبحوا لاجئين في الشتات، ولم يتوقف العدوان الصهيوني منذ تلك اللحظة حتى الآن على الفلسطينيين ولا على العرب، الأمر الذي يعني بشكل أتوماتيكي أن السلام في منطقتنا لا يمكن تحقيقه إلا بزوال الدولة الصهيونية.

الحل الذي تطرحه هيلين توماس هو الحل العادل لأن “إسرائيل” ترفض حل الدولتين وحل الدولة الثنائية القومية (نقول قومية تجاوزاً لأن اليهودية هي دين مثل الإسلام والمسيحية، وبعيدة كل البعد عن أن تكون قومية) وترفض حل الدولة الديمقراطية الواحدة، وتخطط للهيمنة على المنطقة بكل دولها وتاريخها العربي والإسلامي سياسياً واقتصادياً وجغرافياً، بالتالي فإن “إسرائيل” مرتبطة بالصهيونية الاستيطانية التوسعية، الصهيونية العنصرية الشوفينية البغيضة. لكل ذلك لا حل للصراع مع هذا العدو إلا بكنس دولته من الوجود. على مر التاريخ تعرضت فلسطين، كما الأرض العربية، لغزوات وغزاة كثيرين، لكن الأمة العربية بكل شعوبها استطاعت كنسهم وبقيت هي. “إسرائيل” بتكوينها هي بقعة غزاة طارئة على منطقتنا، ولابد أنها الأخرى في طريقها إلى الزوال، طال الزمن أو قصر.

نعم الحل الذي تطرحه توماس هو عين العدالة، فوفقاً للقوانين “الإسرائيلية”: يُعطى كل مهاجر إلى فلسطين الجنسية “الإسرائيلية” في ظل احتفاظه بجنسيته الأصلية، لذلك فكل “الإسرائيليين” الغزاة يستطيعون هم وأحفادهم (الذين لهم الحق في جنسية آبائهم وأجدادهم) الرحيل إلى الدول التي هاجروا منها. قد يقول قائل: إن هذا الحل بعيد عن الواقعية والعملية وهو طوباوي إلى حد كبير! نرد على أصحاب هذا القول: إن فلسطين من النهر إلى البحر، هي حق تاريخي للفلسطينيين والعرب، وليس للغزاة المهاجرين اليهود أي حقوق فيها، وستعود حتماً إلى أصحابها، ونشد على يدي هيلين توماس.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17356
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195160
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر558982
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55475461
حاليا يتواجد 5048 زوار  على الموقع