موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

الصراع على مصر... جبهة محمد محمود!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

معارك الأمة العربية، لا تتجزأ. تماماً مثلما هو الحال بالنسبة لقضاياها. نعني كل قضاياها، وهذه صغُرت أم كبُرت، أقطرية كانت أم قومية، بمعنى المحلية أم المركزية. وكذا الأمر بالنسبة لجبهاتها المفتوحة جميعاً، فهي تظل المتصلة لا المنفصلة، وتبقى المتواصلة التي ترفد تأثيراتها بعضها بعضاً، إن سلباً أو إيجاباً، انتصاراً أم انكساراً. أو هي، مجازاً، في موقع من ينطبق عليه جملة وتفصيلاً قانون الأواني المستطرقة.

 

هذا القول أبعد ما يكون عن التنظير، فالمرحلة في خطورتها ومصيريَّتها لاتحتمل تنظيراً، وإنما تستدعى من الجميع أعمالاً أوأفعالاً، وكلٍ قد مستطاعة، لكنما بما يتعدى مستوى أضعف الإيمان ليرتقي إلى مستوى خطورتها ومصيريتها... ليس تنظيراً، وإنما هو خلاصة لتجارب مريرة تراكمت في روزنامة أمة مقهورة تكتوى باتون متوالية معاركها التي لا تنتهي مع جبهة أعداءها، المعارك الدائرة فيها وعليها لحفنة من القرون الأخيرة التي غشتها، والتي لعل راهنها هو أخطرها... خلاصة لتجارب بدا أن عامتنا تدركها بعفويتها بما هوالأفضل من إدراك خاصتنا المشوَّه لها.

...إنه قول تقتضيه، والآن تحديداً، زواية الرؤية الصحيحة المفترضة لما يجري الآن في مصر العرب، بما عنته وتعنيه مصر لعربها، إن في أمسها اوراهنهاً أومستقبلها... قول تقتضيه مثل هذه الحرب، ونقول الحرب، ونقصد المعنى الكامل لمفهوم هذه الكلمة، في توصيفنا لهذه الدائرة الآن في مصر وعلى مصر، بأشكالها المموهة والملتبسة والغامضة، والمعلن وتلك التي لم يتم بعد إشهارها.

في مصرنا الآن، المصريون، يخوضون حرب عبورهم الثانية. الأولى كانت عبوراً للتحرير، وهذه المرة إلى الحرية. عبور الراهن ساحته الآن يرمز إليها بشارع محمد محمود... وجبهة محمد محمود هذه، وإن عُقدت حتى الآن هدنة منشودة تحقن دماءً زكيةً في معركة يواجه فيها الحق الشعبي عارياً الصدر باطل القمع السلطوي المدجج بأسلحة القمع، جبهة لها طرفان لا ثالث لها وإثنانهما لهما من هم ورائهما. طرف هو الشعب المصري بقيادة ميدان التحرير ومن خلفه الأمة العربية، والثاني تختصره جبهة من سارقي الثورة والمنصَّبون أوصياء عليها والفلول التي خُلعت قبعتها فاعتمرت طاقية إخفائها ومكثت فلم تبرح مكانها، ومن ورائها مختلف متوفرالامتدادات الخارجية، وما يتقاطع موضوعياً معها، نخبوياً، وانتقالياً... والقيادة المركزية لهذه الجبهة هى في حالة إنعقاد دائم في " ليمان طرة "!

الطرف الأول هو هؤلاء الشباب زينة مصر ومفخرة الأمة، الذين يواجهون بصدورهم العارية وحناجرهم المدوية رصاص جند السلطة المطاطي وغير المطاطي وغازات الثورة المضادة المسيّلة للدموع والسامة المزهقة للأرواح والمحرمة دولياً، التي يشنها الأوصياء مع الترصد وسبق الإصرارعلى ثورة 25 يناير تحت يافطة الداخلية التي خوى داخلها وانفرط عقدها فأفلتتٍ حجافل بلطجياتها... في شارع محمد محمود كان على طرف منه هذه النسخة الثانية ل25 يناير في أنقى وأرقى وأنبل مظاهرها، وعلى الآخروقف شبح حسني مبارك وهو يبعث من جديد، طليقاً خارجاً من آسارقضبانه ودونما حاجة إلى الإستلقاء جاثماً في سريره المتنقل، وحيث جال مرتدياً بزته العسكرية رافعاً شعار السلطة في خدمة الثورة المضادة ومن حوله بدت سالف موقعة الجمل تتطور إلى لاحق موقعة غاز الأعصاب ويخشى أنها في سبيلها لأن تستبدل جمالها وبغالها بالطوافات والدبابات!

في ميدان التحرير، وعلى جبهة شارع محمد محمود، وبالمناسبة، التسمية عائدة إلى وزير داخلية سابق مشهود له بمآثر من تلك التي تنسب للعادلي استبدلها الثوارفأطلقوا عليه شارع الشهداء، في ميدان التحرير هاهي مصر تبدأ ثورتها من جديد، تستعيدها بالعودة بها إلى مربع 25 يناير الأول قبل أن تهل ذكرى اندلاعتها الأولى بشهرين. عادت لتهتف "امشي يعني امشي"... استعادت ميدان التحرير، وفي مصر ميدان التحرير هاهي إرادة التحوّل تواجه مشيئة تعليق التحوّل وتفل مبيَّت الالتفاف على اقداره المتفجّرة... فيه هاهوالإصرار الشعبي الهادر يواجه بدخان المناورات والأحابيل والتواطؤ ذاته الذي يرفده خذلان النخب وانتهازيتها وحساباتها الفئوية البائسة وأنانياتها الحزبية ونكوصها عن مواقفها وتهافتها لاقتناص ما تستطيع تلقفه من كعكة السلطة... هذه، ومن أسف، حال عامة يمكن تعميمها مع قليل من تفاوت... والدليل، لقاء النخب مع سامي عنان المشابه تماماً للقائها مع عمر سليمان، وحيث خطاب طنطاوي يكرر خطاب مبارك الأخير... وحيث نسمع أحد قادة شباب 25 يناير يقول، لقد خدعونا... ومن خلفه نسمع ٍهديراً، "امشي يعني امشي"... ومصركلها تقول، وما لم يكن لينفع مبارك سوف لن ينفع من ينوبون عنه!

في مصر، في جبهة محمد محمود، حرب تختضر حروب مصر والعرب جميعاً. لها طرفيها ذاتهما، يتكرران على اختلاف الأزمنة والأمكنة في منكود حفنة القرون الأخيرة. المصريون والأمة، تقابلهما الثورة المضادة والغرب وصهاينته وصهاينتهما العرب... ودليلنا هو أنه وعلى الرغم من مسارعة وزير خارجية المرحلة الانتقالية ومدير إستخباراتها ومستويات أخرى لتطمين الصهاينة على صحة وسلامة إتفاقية "كامب ديفيد"، وفق ما أعلنه الإسرائيليون، فقد سرب هولاء ما يلي : في لقاء استمر لساعات طويلة وتقرر مواصلته في اليوم التالي، بين الأجهزة الأمنية والحكومة الإسرائيلية، عرضت الأولى على الثانية "توقعاتها للسيناريوهات المتطرفة الممكنة في مصر"، وسائرالجبهات الأخرى، "الفلسطينية والأردنية والسورية والإيرانية "، وحيث استعرض رئيسا الأركان والاستخبارات العسكرية مع الحكومة "امكانية إلغاء كامب ديفيد"!

...في مصر النسخة الثانية لثورة 25 يناير لن تكون الأخيرة، قد تتبعها نسخة ثالثة، فالمشوار طويل، وفيما قد يلي من نسخ متوقعة، قد نسمع هتافاً له نكهةً أكثرقوميةً غابت حتى الآن عن الميدان... وربما نسمع : "مش حنمشي كامب ديفيد هيا التمشي"!

... معارك الأمة وقضاياها لا تجزأ...

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم995
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114807
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر861281
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52993713
حاليا يتواجد 1595 زوار  على الموقع