موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

تنفيذا لتوجيهات مشيخات النفط والغاز تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كما توقعت طائفة كبيرة من المحللين والمراقبين السياسيين للحراك الشعبي على الساحة السورية ضد نظام بشار الأسد والذي ظل محصورا في رواد بيوت العبادة بان لا تتخذ اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري قرارات جدية تقود الى تحقيق اصلاحات سياسية واقتصادية تلبي مطالب

الشرائح الاجتماعية الكادحة والمتوسطة من الشعب السوري بل تتخذ مواقف تنسجم مع مطالب المعارضة السورية التي ترفض الحوار مع النظام ولا ترى سبيلا لإسقاطه الا من خلال الاعمال الإرهابية التي تنفذها الجماعات الإسلامية المتطرفة ضد ضباط وجنود الجيش وأفراد الشرطة السورية وأيضا من خلال التدخل الأجنبي، حيث قررت تعليق عضوية سورية في جامعة الدول العربية رغم ان القرار لم يحظ بموافقة جميع وزراء خارجية الدول العربية الأعضاء في الجامعة حسبما يقضي بذلك ميثاق الجامعة ونظامها الداخلي بل اعترضت عليه ثلاث دول عربية هي اليمن وسوريا ولبنان. وحول الأسباب الداعية الى تعليق عضوية دولة مؤسسة للجامعة فقد تضمن القرار الذي تلاه رئيس وزراء ووزير خارجية مشيخة قطر الشيخ حمد بن جاسم - بالمناسبة الشيخ يحتكر حقيبتين وزاريتين ولا يسمح لغيره اشغال احداها باعتباره عبقري زمانه ولا نظير له في حمل الحقائب الوزارية- فرمانات العزل والتأديب التالية:

 

1-تعليق مشاركة حكومة سوريا في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها اعتبارا من 16 تشرين الثاني الجاري الى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الأزمة السورية التي اعتمدها المجلس الوزاري للجامعة في الثاني من تشرين الثاني الجاري.

2- سحب سفراء الدول العربية من دمشق

3- توقيع عقوبات اقتصادية وسياسية على الحكومة السورية

4- دعوة جميع أطياف المعارضة السورية الى الاجتماع في مقر الجامعة العربية خلال 3 يوم للاتفاق على رؤية موحدة للمرحلة الانتقالية المقبلة في سوريا على ان ينظر المجلس في نتائج اعمال هذا الاجتماع ويقرر ما يراه مناسبا بشان الاعتراف بالمعارضة السورية 5- توفير الحماية للمدنيين السوريين وذلك بالاتصال الفوري بالمنظمات العربية المعنية وفي حال عدم توقف العنف والقتل يقوم الامين العام نبيل العربي بالاتصال بالمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان بما قيها الامم المتحدة.

الواضح من استعجال وزراء الخارجية في اصدار قرارهم وفرض عقوبات على سوريا لم يجرؤ اكثر دولهم في فرضها على إسرائيل انهم كانوا ينفذون توجيهات شيوخ النفط والغاز وحيث أثبتت مجريات الأحداث في حرب الخليج الاولى والثانية والحرب الأطلسية على ليبيا انهم مجرد ادوات تستخدمهم الادارة الأمريكية كما توظف اموالهم المودعة في معظمها في البنوك الأمريكية من اجل الإطاحة بأي نظام عربي وحتى أجنبي يتبنى مواقف سياسية واقتصادية تتعارض مع مصالح أمريكا وربيبتها إسرائيل فما بالك بنظام سوري يقيم تحالفا مع روسيا وايران ويرفض الاعتراف بإسرائيل ويقدم الدعم للمقاومة اللبنانية، فلو كان وزراء الخارجية العرب الموقعين على قرار التعامل مع سوريا كدولة مارقة جادين في تطبيق المبادرة التي طرحوها من اجل توفير الحماية للمدنيين السوريين وحل الأزمة السورية وما ترتب عليها من مقتل الآلاف من المدنيين والعسكريين السوريين فقد كان حريا بهم ان يغادروا مقر الجامعة العربية ويتوجهوا الى المناطق التي تدعي المعارضة الخارجية السورية انها مناطق ساخنة وتشهد مواجهات بين المتظاهرين المسالمين المطالبين بإسقاط نظام بشار الأسد من جهة وبين الشبيحة وجيش النظام السوري من جهة اخرى او يشكلوا على قوة من المراقبين وارسالهم الى سوريا ليقوموا بدورهم في مرا قبة الاحداث على ارض الواقع ولاعداد التقارير التي تبين مدى امتثال النظام السوري للمبادرة العربية التي قبل بها: فكيف سيصدق المواطن السوري ورجل الشارع العربي الذي يتابع الاحداث على الساحة السورية ان النظام قد اقترف مذابح جماعية ضد المتظاهرين المسالمين فيما النظام يدعي انه لم يطلق رصاصة واحدة ضد المتظاهرين وبان رصاصه كان موجها ضد الجماعات الإرهابية وبان معظم القتلى هم من افراد الجيش والشرطة السورية ومن الإرهابيين، وكيف سنصدق رواية فضائيات مشيخات الغاز والنفط ان ثمة ثورة شعبية عارمة تطالب بإسقاط بشار الأسد فيما الاعلام السوري يدحضها مؤكدا انها مجرد فبركات إعلامية، وكيف سنصدق انها ثورة شعبية حقيقية حسب رواية فضائيتي الجزيرة والعربية وليس ثورة مضادة يقودها الاخوان المسلمون ويمولها شيوخ دول الخليج ضد النظام حسبما تؤكد وسائل الإعلام العربية المقربة من النظام السوري وكيف سنصدق ان الحراك الشعبي يضم ثوارا حقيقيين فيما لم نشهد على فضائيات مشيخات الخليج ولو مظاهرة واحدة تنطلق من حرم جامعة او معهد او مقر حزبي او نقابي او باحة مصنع من ألاف المصانع الموجودة في سوريا او مظاهرة ترفع يافطة تطالب بالعدالة الاجتماعية وتداول السلطة والتعددية الحزبية وبوقف الخصخصة ومشاركة العمال في ادارة المنشات الخدمية والانتاجية التي يعملون فيها الى غير ذلك من الشعارات الثورية التي كنا نرى الثوار الحقيقيين يرفعونها في كوبا والجزائر وفنزويلا وفيتنام وغيرها من الدول التي كان تتحكم في مقدراتها أنظمة الاستبداد والدكتاتورية وكيف سنصدق ان الحراك الشعبي ضد النظام انه حراك ثوري وهو يرفع شعارات دينية وغيبية والسواد الاعظم من المتظاهرين هم من الملتحين والمجبات والمنقبات. في احدث تصريح لوزير الخارجية السوري يؤكد الوزير بان ابواب سوريا ستكون مفتوحة امام اجهزة الاعلام العربية والاجنية حتى تقوم بدورها بتغطية الاحداث على الساحة السورية كما ان الجهات الرسمية مستعدة لتقديم كافة التسهيلاات لاعضاء اللجنة الوزارية المكلفة بالملف السوري حتى تتأكد بنفسها من تطبيق السلطات السورية للمبادرة العربية وبان الذين يخالفونها هم من المعارضة المتواجدة في الخارج ومن الجماعات الإرهابية: وما دام الوزير وليد المعلم قد حصل على تفويض من راس النظام على فتح ابوب سورية امام وسائل الاعلام فلماذا لا تبادر فضائية الجزيرة والعربية وغيرها من الفضائيات العربية والاجنبية التي تعتمد في تغطيتها للاحداث على معلومات وصور يبعث بها شاهد عيان او ناشط سوري مجهول الهوية لماذا لا تبادر الى ارسال مندوبيها الى الساحة السورية لتغطية الاحداث مباشرة من منطلقاتها الساخنة وحتى يتأكد رجل الشارع العربي ان غالبية الشعب السوري وحسبما تؤكد معارضة الخارج تطالب بإسقاط النظام وبان المجلس الوطني المعارض هو الهيئة الممثلة له، وحتى لا تنطلي على المشاهد العربي ولا على نبيل العربي والشيخ حمد المظاهرات المليونية المؤيدة للنظام التي لا ينفك التلفزيون السوري ببث لقطات عنهاه. ولو كان ثمة جدية من جانب الوزراء العرب الباصمين على مسودة القرار الذي أعده الشيخ حمد بن جاسم من اجل توفير الحماية ﻠ23 مليون سوري وليس لثوار المساجد فهل كانوا يضمنونه فرض عقوبات اقتصادية وسياسية على الحكومة في الوقت الذي يدركون فيه ان الحكومة لن تتحمل لوحدها تبعات الحصار بل ستنعكس أثاره وربما بشكل مأساوي على المستوى المعيشي للشعب السوري وكما لمسنا ذلك في الحصار الذي فرض على العراق لمدة 11 عاما وكان ضحيته في الدرجة الاولى الشريحة الفقيرة من الشعب العراقي فيما حافظ اركان النظام على امتيازاتهم ومستواهم المعيشي، كذلك لو تمتع الوزراء بذرة من الوطنية والحياء فهل كانوا يطالبون بفرض عقوبات اقتصادية على سوريا في الوقت الذي تقيم دول عربية علاقات اقتصادية ودبلوماسية مع الدولة المارقة إسرائيل فيما دول عربية أخرى تفتح أسواقها امام البضائع الإسرائيلية اما كان حريا بوزراء الخارجية العرب اذا كانوا حقا عربا قبل ان يطالبوا بفرض عقوبات على سوريا ان يفرضوها على الدولة المارقة إسرائيل باحياء مكتب المقاطعة العربية لإسرائيل الذي تم اغلاقة بتوجيهات من شيوخ الغاز والنفط ردا على رفضها الانسحاب من الاراضي السورية والفلسطينية واللبنانية المحتلة وايضا ردا على جرائمها التي اقترفتها في الاراضي المحتلة وراح ضحيتها عشرات الألوف من الفلسطينيين.

وزراء الخارجية العرب كما أثبتت الوقائع لم يطلقوا مبادرتهم العربية لحل الأزمة السورية كما يدعون بل ليتخذوها ذريعة لكي يذهبوا الى مجلس الأمن للمطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب السوري وليتخذوها ايضا ذريعة للاعتراف بالمجلس الوطني السوري المعارض ممثلا شرعيا للشعب السوري. وما يثير السخرية في هذه المسرحية ان النظام السوري مازال يبحث عن مخارج لازمته عبر مؤسسات الجامعة العربية ومؤتمرات القمة العربية وكأنه لم يدرك بعد ان الادارة الأمريكية هي التي تقف وراء المبادرة العربية وهي التي تحرض شيوخ النفط والغاز للاطاحة به وتخلصا من نظام يقيم تحالفا مع روسيا وايران ويرفض ابرام معاهدة صلح مع إسرائيل واقامة علاقات اقتصادية ودبلوماسية معها.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33351
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120883
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر913484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50890135
حاليا يتواجد 4896 زوار  على الموقع