موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

تنفيذا لتوجيهات مشيخات النفط والغاز تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كما توقعت طائفة كبيرة من المحللين والمراقبين السياسيين للحراك الشعبي على الساحة السورية ضد نظام بشار الأسد والذي ظل محصورا في رواد بيوت العبادة بان لا تتخذ اللجنة الوزارية العربية المكلفة بالملف السوري قرارات جدية تقود الى تحقيق اصلاحات سياسية واقتصادية تلبي مطالب

الشرائح الاجتماعية الكادحة والمتوسطة من الشعب السوري بل تتخذ مواقف تنسجم مع مطالب المعارضة السورية التي ترفض الحوار مع النظام ولا ترى سبيلا لإسقاطه الا من خلال الاعمال الإرهابية التي تنفذها الجماعات الإسلامية المتطرفة ضد ضباط وجنود الجيش وأفراد الشرطة السورية وأيضا من خلال التدخل الأجنبي، حيث قررت تعليق عضوية سورية في جامعة الدول العربية رغم ان القرار لم يحظ بموافقة جميع وزراء خارجية الدول العربية الأعضاء في الجامعة حسبما يقضي بذلك ميثاق الجامعة ونظامها الداخلي بل اعترضت عليه ثلاث دول عربية هي اليمن وسوريا ولبنان. وحول الأسباب الداعية الى تعليق عضوية دولة مؤسسة للجامعة فقد تضمن القرار الذي تلاه رئيس وزراء ووزير خارجية مشيخة قطر الشيخ حمد بن جاسم - بالمناسبة الشيخ يحتكر حقيبتين وزاريتين ولا يسمح لغيره اشغال احداها باعتباره عبقري زمانه ولا نظير له في حمل الحقائب الوزارية- فرمانات العزل والتأديب التالية:

 

1-تعليق مشاركة حكومة سوريا في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها اعتبارا من 16 تشرين الثاني الجاري الى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الأزمة السورية التي اعتمدها المجلس الوزاري للجامعة في الثاني من تشرين الثاني الجاري.

2- سحب سفراء الدول العربية من دمشق

3- توقيع عقوبات اقتصادية وسياسية على الحكومة السورية

4- دعوة جميع أطياف المعارضة السورية الى الاجتماع في مقر الجامعة العربية خلال 3 يوم للاتفاق على رؤية موحدة للمرحلة الانتقالية المقبلة في سوريا على ان ينظر المجلس في نتائج اعمال هذا الاجتماع ويقرر ما يراه مناسبا بشان الاعتراف بالمعارضة السورية 5- توفير الحماية للمدنيين السوريين وذلك بالاتصال الفوري بالمنظمات العربية المعنية وفي حال عدم توقف العنف والقتل يقوم الامين العام نبيل العربي بالاتصال بالمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان بما قيها الامم المتحدة.

الواضح من استعجال وزراء الخارجية في اصدار قرارهم وفرض عقوبات على سوريا لم يجرؤ اكثر دولهم في فرضها على إسرائيل انهم كانوا ينفذون توجيهات شيوخ النفط والغاز وحيث أثبتت مجريات الأحداث في حرب الخليج الاولى والثانية والحرب الأطلسية على ليبيا انهم مجرد ادوات تستخدمهم الادارة الأمريكية كما توظف اموالهم المودعة في معظمها في البنوك الأمريكية من اجل الإطاحة بأي نظام عربي وحتى أجنبي يتبنى مواقف سياسية واقتصادية تتعارض مع مصالح أمريكا وربيبتها إسرائيل فما بالك بنظام سوري يقيم تحالفا مع روسيا وايران ويرفض الاعتراف بإسرائيل ويقدم الدعم للمقاومة اللبنانية، فلو كان وزراء الخارجية العرب الموقعين على قرار التعامل مع سوريا كدولة مارقة جادين في تطبيق المبادرة التي طرحوها من اجل توفير الحماية للمدنيين السوريين وحل الأزمة السورية وما ترتب عليها من مقتل الآلاف من المدنيين والعسكريين السوريين فقد كان حريا بهم ان يغادروا مقر الجامعة العربية ويتوجهوا الى المناطق التي تدعي المعارضة الخارجية السورية انها مناطق ساخنة وتشهد مواجهات بين المتظاهرين المسالمين المطالبين بإسقاط نظام بشار الأسد من جهة وبين الشبيحة وجيش النظام السوري من جهة اخرى او يشكلوا على قوة من المراقبين وارسالهم الى سوريا ليقوموا بدورهم في مرا قبة الاحداث على ارض الواقع ولاعداد التقارير التي تبين مدى امتثال النظام السوري للمبادرة العربية التي قبل بها: فكيف سيصدق المواطن السوري ورجل الشارع العربي الذي يتابع الاحداث على الساحة السورية ان النظام قد اقترف مذابح جماعية ضد المتظاهرين المسالمين فيما النظام يدعي انه لم يطلق رصاصة واحدة ضد المتظاهرين وبان رصاصه كان موجها ضد الجماعات الإرهابية وبان معظم القتلى هم من افراد الجيش والشرطة السورية ومن الإرهابيين، وكيف سنصدق رواية فضائيات مشيخات الغاز والنفط ان ثمة ثورة شعبية عارمة تطالب بإسقاط بشار الأسد فيما الاعلام السوري يدحضها مؤكدا انها مجرد فبركات إعلامية، وكيف سنصدق انها ثورة شعبية حقيقية حسب رواية فضائيتي الجزيرة والعربية وليس ثورة مضادة يقودها الاخوان المسلمون ويمولها شيوخ دول الخليج ضد النظام حسبما تؤكد وسائل الإعلام العربية المقربة من النظام السوري وكيف سنصدق ان الحراك الشعبي يضم ثوارا حقيقيين فيما لم نشهد على فضائيات مشيخات الخليج ولو مظاهرة واحدة تنطلق من حرم جامعة او معهد او مقر حزبي او نقابي او باحة مصنع من ألاف المصانع الموجودة في سوريا او مظاهرة ترفع يافطة تطالب بالعدالة الاجتماعية وتداول السلطة والتعددية الحزبية وبوقف الخصخصة ومشاركة العمال في ادارة المنشات الخدمية والانتاجية التي يعملون فيها الى غير ذلك من الشعارات الثورية التي كنا نرى الثوار الحقيقيين يرفعونها في كوبا والجزائر وفنزويلا وفيتنام وغيرها من الدول التي كان تتحكم في مقدراتها أنظمة الاستبداد والدكتاتورية وكيف سنصدق ان الحراك الشعبي ضد النظام انه حراك ثوري وهو يرفع شعارات دينية وغيبية والسواد الاعظم من المتظاهرين هم من الملتحين والمجبات والمنقبات. في احدث تصريح لوزير الخارجية السوري يؤكد الوزير بان ابواب سوريا ستكون مفتوحة امام اجهزة الاعلام العربية والاجنية حتى تقوم بدورها بتغطية الاحداث على الساحة السورية كما ان الجهات الرسمية مستعدة لتقديم كافة التسهيلاات لاعضاء اللجنة الوزارية المكلفة بالملف السوري حتى تتأكد بنفسها من تطبيق السلطات السورية للمبادرة العربية وبان الذين يخالفونها هم من المعارضة المتواجدة في الخارج ومن الجماعات الإرهابية: وما دام الوزير وليد المعلم قد حصل على تفويض من راس النظام على فتح ابوب سورية امام وسائل الاعلام فلماذا لا تبادر فضائية الجزيرة والعربية وغيرها من الفضائيات العربية والاجنبية التي تعتمد في تغطيتها للاحداث على معلومات وصور يبعث بها شاهد عيان او ناشط سوري مجهول الهوية لماذا لا تبادر الى ارسال مندوبيها الى الساحة السورية لتغطية الاحداث مباشرة من منطلقاتها الساخنة وحتى يتأكد رجل الشارع العربي ان غالبية الشعب السوري وحسبما تؤكد معارضة الخارج تطالب بإسقاط النظام وبان المجلس الوطني المعارض هو الهيئة الممثلة له، وحتى لا تنطلي على المشاهد العربي ولا على نبيل العربي والشيخ حمد المظاهرات المليونية المؤيدة للنظام التي لا ينفك التلفزيون السوري ببث لقطات عنهاه. ولو كان ثمة جدية من جانب الوزراء العرب الباصمين على مسودة القرار الذي أعده الشيخ حمد بن جاسم من اجل توفير الحماية ﻠ23 مليون سوري وليس لثوار المساجد فهل كانوا يضمنونه فرض عقوبات اقتصادية وسياسية على الحكومة في الوقت الذي يدركون فيه ان الحكومة لن تتحمل لوحدها تبعات الحصار بل ستنعكس أثاره وربما بشكل مأساوي على المستوى المعيشي للشعب السوري وكما لمسنا ذلك في الحصار الذي فرض على العراق لمدة 11 عاما وكان ضحيته في الدرجة الاولى الشريحة الفقيرة من الشعب العراقي فيما حافظ اركان النظام على امتيازاتهم ومستواهم المعيشي، كذلك لو تمتع الوزراء بذرة من الوطنية والحياء فهل كانوا يطالبون بفرض عقوبات اقتصادية على سوريا في الوقت الذي تقيم دول عربية علاقات اقتصادية ودبلوماسية مع الدولة المارقة إسرائيل فيما دول عربية أخرى تفتح أسواقها امام البضائع الإسرائيلية اما كان حريا بوزراء الخارجية العرب اذا كانوا حقا عربا قبل ان يطالبوا بفرض عقوبات على سوريا ان يفرضوها على الدولة المارقة إسرائيل باحياء مكتب المقاطعة العربية لإسرائيل الذي تم اغلاقة بتوجيهات من شيوخ الغاز والنفط ردا على رفضها الانسحاب من الاراضي السورية والفلسطينية واللبنانية المحتلة وايضا ردا على جرائمها التي اقترفتها في الاراضي المحتلة وراح ضحيتها عشرات الألوف من الفلسطينيين.

وزراء الخارجية العرب كما أثبتت الوقائع لم يطلقوا مبادرتهم العربية لحل الأزمة السورية كما يدعون بل ليتخذوها ذريعة لكي يذهبوا الى مجلس الأمن للمطالبة بتوفير الحماية الدولية للشعب السوري وليتخذوها ايضا ذريعة للاعتراف بالمجلس الوطني السوري المعارض ممثلا شرعيا للشعب السوري. وما يثير السخرية في هذه المسرحية ان النظام السوري مازال يبحث عن مخارج لازمته عبر مؤسسات الجامعة العربية ومؤتمرات القمة العربية وكأنه لم يدرك بعد ان الادارة الأمريكية هي التي تقف وراء المبادرة العربية وهي التي تحرض شيوخ النفط والغاز للاطاحة به وتخلصا من نظام يقيم تحالفا مع روسيا وايران ويرفض ابرام معاهدة صلح مع إسرائيل واقامة علاقات اقتصادية ودبلوماسية معها.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5818
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130890
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر865510
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47179180
حاليا يتواجد 4565 زوار  على الموقع