موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المرحلة الثانية من الثورة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تغلي مجتمعات عديدة في العالم بالغضب. بعضها لم يعد يتحمل فأعلن الثورة وبعض آخر يستعد لها وبعض ثالث يراقب أو يترقب. ويذهب رأي عدد كبير من المحللين إلى أن العالم يمر في أزمة، وأن هذه أزمة ممتدة، وإن اختلفوا على ما إذا كانت الأزمة في الرأسمالية وحدها أم أنها أيضا في الديمقراطية.

 

سمعت من يقولون إن الثورة في مصر نشبت لأسباب لا علاقة لها بالنظام الاقتصادي السائد قبل يناير، بدليل أنه مازال يسود، وبدليل أن أغلب الناشطين والثوار لا ينبهون إلى نقائصه ولعل بعضهم لم ينتبه إليها. نشبت الثورة، في رأي هؤلاء، لدوافع تتعلق بافتقار شعب مصر إلى الديمقراطية أو افتقاده الشديد لها. والرد عليهم جاهز وكثير التردد، وتلخصه عبارة أن الغالبية العظمى من المواطنين المصريين لم يمارسوا الديمقراطية ومن مارسها منهم يكاد لتقدمه في العمر لا يذكرها فكيف بهم يفتقدون شيئا لا يعرفونه ويهبون فجأة للمطالبة به. بينما لا يستطيع أحد إنكار أن هذه الغالبية العظمى يوجد بينها من يفتقد التفاؤل ومن عاش عمره ينتظر عائد التنمية ليكتشف أنه كان ينهب أولا بأول. من هذه الأغلبية أيضا من أدرك أن أولاده لن يحظوا بحياة أفضل من حياته فاغترب فترات طويلة وعاد ليجد أولاده في الشارع أو تلقفتهم أيادي الفساد.

وعلى كل حال، وأيا كانت دوافع الثورة، لن نختلف على أنها فشلت خلال مرحلتها الأولى، أي خلال شهورها التسعة أو بعدها أن تنجب «كائنا» سياسيا أو اقتصاديا يستحق ما بذل في إنجابه من تضحيات في الأرواح والممتلكات والثروة الوطنية. وأخشى أننا لن نختلف على أن كثيرين صار يغلب عليهم الشك في أنه سيخرج من رحم هذه الثورة كائنا يحمل ملامح ديمقراطية نقية.

*******

كان النقص في الديمقراطية دافعا للثورة، ولكن لم يكن الدافع الوحيد، وما كان يمكن أن يكون وحيدا بينما تتعدد النقائص في النظام الاقتصادي. لا حاجة بنا إلى إحصاءات أو انتماءات أيديولوجية لندرك أن النظام الاقتصادي، الذي ساد في مصر قبل خلع مبارك ولايزال سائدا، مخصص في توجهاته الأساسية لخدمة مصالح أقلية بسيطة في المجتمع المصري. ومن أجل مصالح هذه الأقلية صدرت تشريعات وجندت قوى أمنية ضخمة وشيدت مرافق. ولصيانة هذه الإنجازات جميعا أقيم نظام سياسي بمواصفات معينة.

حدث هذا بينما كان القطاع الموازى في الاقتصاد المصري ينمو خارج إطار الشرعية ليخدم الأغلبية ويثير بتجاوزاته واشتقاقاته الاجتماعية والأخلاقية والدينية الغضب والفوضى في المجتمع ويؤجج نيران الثورة في نفوس المواطنين.. والمعروف أنه في مجتمع يخضع للاقتصاد الموازي، أي يخضع لاقتصاد خارج الشرعية وإن بمباركتها، غالبا ما يقتنع الناس بأن السياسيين لا يمثلونهم، وإنما يعملون لحساب نظام اقتصادي من صنع مؤسسات دولية ومستشارين أجانب وعائلات أو جماعات بعينها.

هنا أتفق مع رأي الكاتب المعروف هرناندو دي سوتو الذي درس حالات الربيع العربي ووجد أن الثورات العربية نشبت لأن أغلبية الشعوب العربية كانت تعيش خارج إطار النظام الاقتصادي الشرعي، وأن هذه الشعوب أدركت بالممارسة أن الطبقة السياسية في بلادها لا تمثل الجماهير ولا تعمل لخدمتها فثارت ضدها بهدف خلعها.

*******

حديث الساعة في أوروبا وأمريكا هو الثورة التي تتصاعد في معظم دولها ضد الطبقة المالية، الطبقة التي تسببت في انهيارات هائلة في اقتصادات الدول الرأسمالية. هناك في الغرب من يقول إن الثوار، وأن رفض أغلبهم شرف اللقب، يصبون غضبهم على رجال المصارف والبنوك، بينما هدف ثورتهم الحقيقي هو الطبقة السياسية التي تخدم مصالح الشركات العظمى والمصارف الكبرى. تابعنا لسنوات عديدة، وتخصص كثير من مفكرينا في دراسة، معاناة طبقة العمال في الغرب وفئات الشباب وعائلات الطبقة الوسطى كنتيجة مباشرة لانسياق الطبقة السياسية وراء خطط العولمة. وقد أثمرت هذه المعاناة إدراكا عميقا لدى قطاعات مهمة بأن السياسيين لم يعودوا صالحين لأداء مهمة تحقيق رفاهة الغالبية العظمى من المواطنين وحمايتهم من غلواء ظروف غير متوقعة ومخاطر غير آمنة ومستقبل غير مضمون، وكلها كانت من أهم إفرازات العولمة.

لا يوجد من ينكر أن الشعوب انبهرت ببدايات العولمة تحت تأثير حملات إعلامية مكثفة وتدفقات مالية هائلة وعروض قرض ميسرة، مما جعل كثيرا من الناس الذين يعتمدون في معيشتهم على دخول ثابتة يقبلون على بطاقات الائتمان ينفقون منها بلا حدود ولا يلتزمون بأحد تقاليد الرأسمالية الأصيلة، وهي أن لا يتجاوز الإنفاق حدود الدخل. فشلت الطبقة السياسية الحاكمة في حماية المواطنين من أخطار العولمة، وفشلت في طمأنتهم على مستقبلهم، وفشلت في تطوير إمكاناتها ودعم نفوذها لتواجه نفوذ الشركات العظمى ورجال المال. فشلت أيضا في نواحي أخرى نعرف الآن أنها كانت لا تقل أهمية.

*******

يقولون في إسبانيا، على سبيل المثال، إن السياسيين الأسبان لم يطوروا أنفسهم، ولم يغيروا طباعهم ولم يستفيدوا شيئا من التغيرات التي تجري من حولهم، أو لعلهم لم يدركوا أهمية وخطورة التطورات الاقتصادية والاجتماعية في العالم الخارجي. استمعت في مدريد، قبل ثلاثة أعوام، إلى أحد الزعماء السياسيين ممن شاركوا في إطلاق عملية التحول التي بدأت في أواخر عهد الجنرال فرانكو. كان يتحدث عن الانتقال من الديكتاتورية إلى الديمقراطية ويعترف بأن التجربة خرجت عن مسارها حين احتكر السياسيون الشبان الذين قادوها العمل السياسي. أنظر إلى قائمة رؤساء الوزارة الذين تولوا قيادة حكومات الانتقال، لن تجد أحدا منهم تجاوز الأربعينيات عند توليه الحكم. أدولفو سواريس كان في الثالثة والأربعين وفيليب جونزاليس في الأربعين وخوسيه إثنار في الثالثة والأربعين، وجميعهم مازالوا يحتكرون الساحة السياسية رغم تقدمهم في العمر.

نجحت تجربة الانتقال في انطلاقتها وتحسنت في عهودهم الأولى أحوال إسبانيا الاقتصادية، ولم تبدأ إسبانيا الانحدار إلا عندما فقد هؤلاء الزعماء حس التغيير وتركوا وطنهم يخضع لضغوط العولمة. فشلت الطبقة السياسية التي أنجبتها حركة التغيير في أهم مهامها وهي تقديم الحماية للغالبية العظمى من الشعب الإسباني ضد غوائل العولمة وشرورها. اهتمت بالجانب الديمقراطي في مسيرة الانتقال وتركت جانبيها الاقتصادي والاجتماعي تحت رحمة السوق. كسبت تداول السلطة والنفوذ وخسرت الاستقرار الاجتماعي في مجتمع أكثر من ربع شبانه الآن عاطلون عن العمل.

في مواجهة تضخم عجز الموازنة وارتفاع نسبة الدين العام إلى الدخل وتحت ضغوط دولية وأوروبية تحركت النخب الحاكمة في معظم الدول الرأسمالية في اتجاه حماية الطبقة المالية والمصالح المرتبطة بالعولمة وأقرت خططا للتقشف. وهي الخطط التي تعنى ببساطة تحميل الطبقات الفقيرة عبء تسديد العجز المالي بدلا من زيادة الضرائب على الأغنياء المستفيدين من عولمة الأسواق. أبلغ دليل على مسئولية السياسيين الغربيين عن تدهور أزمة الرأسمالية ظهر في تردى مستوى السلوك السياسي لزعماء مثل باراك أوباما وسيلفيو برلسكوني ونيكولأي ساركوزى واللورد كاميرون وبعض قادة العالم العربي والغالبية العظمى من القادة الأفارقة.

حالتنا وحالة اليونان تقدمان التعبير الأوضح لحقيقة أن الأزمة العالمية اقتصادية وسياسية في آن واحد، وأن المسئولية مشتركة بين السياسيين وطبقة رجال المال وشريحة من رجال الأعمال.

يقول ميشا جليني الكاتب بالفاينانشيال تايمز أن وزر سقوط باباندريو يقع على عاتق شبكة من عائلات تتحكم في جانب كبير من قطاع الأعمال وقطاع المال والإعلام وفي النهاية في الطبقة السياسية. ويشهد الكاتب على أن باباندريو حاول الضغط على المتهربين من دفع الضرائب من أعمال هذه الشبكة ووقف نشاط جماعات تهريب الوقود والمخدرات عبر دول البلقان ورفع مستوى الخطاب الأيديولوجي الاشتراكي. وقد ردت العائلات على هذه الجهود وغيرها بشراء ذمم وزراء في الحكومة وبتهريب أموالها إلى الخارج. هربت أموالها ولم تهرب. قبعت في انتظار نجاح الضغوط الخارجية على حكومة اليونان للإسراع في بيع أصول الدولة وشركات القطاع العام، وهي الأصول التي تتوقع هذه العائلات والمصالح الأجنبية هبوط أسعار أسهمها عند البيع كما حدث مع أسهم شركات الاتصالات التي اشترتها شركة ألمانية بسعر تافه، وتماما كما حدث في عمليات بيع شركات القطاع العام المصرية. صدق من أطلق على الحالة اليونانية الراهنة تعبير المأساة الإغريقية الجديدة، ومن أطلق على الحالة الإيطالية المأساة الرومانية المعاصرة، ومأساتنا المصرية ليست غريبة على هذا النمط من أنماط السقوط.. تشابهت المآسي حتى في التفاصيل.

*******

سبقت الثورة الاجتماعية في الغرب ثورته السياسية بينما سبقت ثورات الربيع العربي السياسية ثوراته الاجتماعية. وأظن أنه كما كان للربيع العربي دورلا يمكن إنكاره في تعبئة مشاعر الاحتجاج في الولايات المتحدة وإسبانيا واليونان وايطاليا، سيكون لثورات أوروبا وأمريكا ضد قوى الجشع المالي وتوحش الرأسمالية دور في استعجال نشوب المرحلة الثانية من مراحل الثورة العربية وهي مرحلة الثورة الاجتماعية العربية ضد القوى نفسها والطبقة السياسية المتحالفة معها أو العاملة في خدمتها. هذه الثورة الجديدة هي التي ستفرز قوى سياسية جديدة تقيم العدل وتضمن الرخاء والرعاية لأغلبية المواطنين.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم845
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع205671
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر718187
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57795736
حاليا يتواجد 3006 زوار  على الموقع