موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

جامعة للأنظمة... وماذا عن شعوبها؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

لم يضف إجتماع مجلس وزراء خارجية دول جامعة الدول العربية، ومعه ما صدر عن منتداه العربي التركي في الرباط متغيراً ذا بال بشأن موقف اطرافه من الأزمة السورية، إذ لا مختلف فيما نتج عنه مع جوهر ما كانت قد اتسمت به روح معالجته، التي سبقت بأيام في اجتماع المجلس في القاهرة، بل كان التأكيد على قراراته. ولم يأتي القول العربي التركي المشترك ب"ضرورة إيجاد حل للأزمة من دون تدخل أجنبي"، إلا مشفوعاً بإعطاء الحكومة السورية مهلة ثلاثة أيام للاستجابة لإشتراطات بدت الأقرب إلى الأملاءات، وكذا كانت لهجة الوعيد التي وسمت التصريحات التي سبقت الإجتماع ورافقته وجائت في إختتامه، الأمرالذي لم يكن ليبشربخير قد يرتجى من المبادرة العربية أو يشكك في جديتها، و ما يزيل الريبة التي اثارها قرار الجامعة العجول تعليق مشاركة سورية في اجتماعاتها، والذي به، على إفتقاره للقانونية والميثاقية، قد أطاحت شر إطاحة بالمتبقي لها من قليل القليل الذي كان يوهم بسطاء العرب بما يدل على مسماها، ويعد نفياً منهاً لوهم عزيزً يدعى العمل العربي المشترك. وهى إذ تعجّلت باتخاذه على غير عادة منها في الملمات، لم تتخلَّ فحسب عن واجب قومي هو بمثابة فرض عين عليها تحمل مسؤليته في ظرف استثنائي الخطورة تجاه قطر عربي يعد واحد من ركائزها وأوائل مؤسسيها، بل قلبت له ظهرالمجن، في لحظة مصيرية يفترض فيها أنه في حاجة لعون أشقائه ومساعدتهم في تضميد جراحة النازفة وليس مسارعتهم لنكئها باتخاذ المواقف التي من شأنها مفاقمة الأزمه المستفحلة لا حسن الإسهام المفترض في حلها...

 

لقد كانت جامعة الدول العربية، ومنذ ان كانت، جامعة الأنظمة والمحصلةً لواقع احوالها المغرقة في حساباتها القطرية البائسة، تلك التي حالت دونها وأن تغدو جامعةً لأمة ظلت في حاجة ازمنت لمن يجمعها ويوحّدها في أتون متوالية حقب مصيرية تتكسر فيها النصال في دامي جسدها المثخن على النصال، وهاهي اليوم تزيد هذه الأمة على جراحها جراحاً، ذلك أن قرارها هذا في محصلته يراد له أن يمهد لكبيرة الكبائر، لاسيما في مثل راهن العرب المثقل بمزيج من الآمال والأحلام والمحن والانكسارات، باستدعائه الموضوعي، والأرجح في هكذا حالة أنه المبيّت، للعامل الخارجي المعادي والمتحفز لإعادة تكرار ما أذاق الأمة صابه في عراقها الذبيح وليبياها المستباحة... كان فيه مصادقة بلغة الضاد وشرعنة مطلوبة لتوق أجنبي مضمرغدا الآن في حكم المُعلن لاستباحة عاصمة الأمويين، تماماً مثلما كان قد صُوْدق وسُوْهم في استباحة عاصمة العباسيين، بل نحن حيال تكرار شائن ودوني ومقيت لفتوى الجامعة القريبة العهد الميسّرة للتدخل الناتوي، والتي لم يجف حبرها ولا ما أراقه باطلها من دماء بعد في طرابلس الغرب، وما يذكّرنا بتركها المهين للسودان لتنهش أطرافه ويُقتطع جنوبه، والإشاحة المريعة عن مستمر التراجيديا الصومالية بتناسيها ما يكابده قطر منكود ظل يتخبط لعقود في ما هو فيه من بلاء مقيم... فلسطين... لبنان... اليمن... البحرين. القائمة طويلة... وكان من المعيب ما جاء في تصريح لوزير الخارجية الفرنسي يقول فيه : نحن "نعمل في الجمعية العامة للأمم مع الجامعة العربية لتبني مشروع قرار" ضد سورية!

كان على عرب الجامعة، التي لطالما إستمرأت دور العاجز وتتواثب اليوم لتأخذ دور المنحاز، واجب الاستماتة في محاولاتها لجمع السوريين، كل السوريين، على كلمة سواء، من شأنها أن تخرج هذا القلب النابض أبداً في جسد الأمة وللأمة ومعها وكثيراَ نيابة عنها عبر تاريخه الحافل بالحس القومي من أزمته، وليس زيادة فرقة أهله فرقة بالانحيازها لطرف على طرف، أو محاولة إيكال أمره إلى الآخر المعادي المتحين اقتناص فرصة ينتظرها للوثوب على سورية الدولة والوطن، سورية الموقع والدور، والتاريخ والجيوسياسة... سوريا الممانعة العنيدة والحاضنة الدائمة الدافئة لمقاومات أمتها، التي طال أمد تغييبها وتهتكت أوعزّت على المقاومات غالبية سالف أحضانها.

إن ما بدا من شائن معالجتها للأزمه التي يواجهها شام العرب وشامتهم لايعادل تخليها عن واجبها القومي فحسب، وإنما إسقاطها لدورها، ووئدها لمبادرتها، وتسديدها ضربة بائسة لمبرر وجودها... أو ليس هذا ما استدعى فيض إطرائها من قبل كافة إعداء العرب جميعاً وما إستحق مديحهم واثار بهجتهم؟! لقد هللت الولايات المتحدة، التي " سُرّت" بالحماسة التي دبت فجأة في موات أوصالها، وكشف الفرنسيون ومعهم البريطانيون والالمان عن "مناقشات على مستويات عدة، فرنسية وعربية، للوصول إلى "الصفة العملية" للتدخل المرجو... أما الإسرائيليون فحدث لا حرج...

وحيث لايمل عرب الجامعة من الزعم بأنهم إنما ذهبوا كل هذا المذهب حرصاً على الدم السوري وبغية حماية السوريين، فقد يوجب هذا تسائلاً لمتسائل مستعجب من بسطاء الأمة يقول : ترى أين كان هذا الحرص المريب وهاتة الحمية الزائدة طيلة والدم الفلسطيني يراق لما يقارب الثلثي قرن؟! ماالذي فعلوه لغزة التي واجهت المحرقة الصهيونية وصمدت وهى تسبح في دمها؟! ومن الذي لازال يشارك ضمناً أعداءها إحكام الحصار الإبادي الملتف من حول عنقها؟! لم غابت حميتهم المستعادة على حين غرة آن كانت تستدعيها حال العراق... والسودان، والصومال، واليمن، والبحرين...؟!!

... والحالة العربية هذه، وللحفاظ على سورية العرب وإخراجها من أزمتها، هل من أمل تُعلّقه الأمة اللهم إلا على ماتعرفه من وطنية السوريين وماتنشده من حكمتهم وما تعهده من أصيل عروبتهم؟!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38268
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38268
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر738562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45800950
حاليا يتواجد 3840 زوار  على الموقع