موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

نحن أو الحرب الأهلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لا يستطيع المراقب المحايد إلا أن يغرق في الدهشة والاستغراب وهو يستمع إلى خطابات بعض المسؤولين العرب، وادعاءاتهم بالحرص على الشعب والوطن ومصالحهما، في الوقت الذي تشير فيه كل الحقائق والوقائع على الأرض إلى أن حرصهم يقتصر على كراسيهم ومصالحهم، هم وعائلاتهم، فيكون الخيار الذي يطرحونه دائماً واحداً لا يتغير: إما نحن وإما الطوفان، وإما الحرب الأهلية والاستعمار.

 

عندما صدر قرار مجلس الأمن الدولي الخاص باليمن متبنياً “المبادرة الخليجية”، وداعياً إلى تنفيذها في أسرع وقت، رحب الرئيس علي عبدالله صالح ونظامه والناطقون باسمه بالقرار، واعتبروا أنه جاء لمصلحتهم متفقاً مع توجهاتهم، وأعربوا عن استعدادهم لتنفيذه. وقد كلف المجلس مبعوثه جمال بن عمر متابعة تنفيذ القرار وتقديم تقريره، خلال ثلاثين يوماً، عما سيتم من عملية التنفيذ، وللاطلاع على ما تم وإعداد تقريره.

ولم يكن مستغرباً، بل كان متوقعاً، أن يستقبل النظام اليمني المبعوث الدولي بتصعيد عسكري جديد ضد المتظاهرين الذين لم يتوقفوا عن التظاهر، والذين لم تتغير مطالبهم منذ الشهر الأول للانتفاضة الشعبية، وكذلك ضد القوات التي أعلنت مساندتها لهم. ولم يكن مستغرباً أيضاً، بل كان مؤكداً وواضحاً لكل متابع، وليس لليمنيين فقط، أن النظام ورئيسه ومناصريه سيتعاملون مع القرار الدولي كما تعاملوا في السابق مع “المبادرة” وأصحابها، أي بالمرواغة والدوران في الحلقة المفرغة نفسها كسباً للوقت، قبل أن يقدموا، ربما، على خطوة “نوعية” ليس هناك ما يرجح أنها ستكون لمصلحة تنفيذ المبادرة.

فبعد أيام قضاها بن عمر يتنقل في لقاءات جمعته مع كل الأطراف المشاركة في الصراع الدائر في اليمن، أي مع رموز النظام، وقادة الأحزاب المعارضة (اللقاء المشترك)، وشباب الانتفاضة في الساحات، وبعد سماعه واطلاعه على بعض ما يجري على الأرض، أدلى بتصريحات دلت على أنه محبط، فاقد الأمل بتحقيق أي تقدم، ما يؤكد أن النظام لا يفكر في التراجع عما خطط له منذ البداية، بل هو من خلال إجراءاته الأخيرة يقترب من لحظة “الحسم” التي يعد لها معتمداً على القوة العسكرية، ويكاد ينجح في جر البلاد والعباد إلى الحرب الأهلية.

لقد نقل عن بن عمر أنه هدد المسؤولين اليمنيين الذين التقاهم بإنهاء زيارته والعودة إلى مجلس الأمن لتقديم تقريره الذي سيتضمن تقييمه لطبيعة العوائق التي تقف حائلاً دون تنفيذ القرار رقم 2014 “في حال لم يتراجع الرئيس صالح عن مواقفه المتشددة حيال رفض توقيعه أو نائبه على الآلية المقترحة لتطبيق المبادرة الخليجية”. وأشارت مصادر مقربة من بن عمر إلى أنه أكد لنائب الرئيس، عبده ربه هادي، أن “النظام سيواجه فرض عقوبات سياسية واقتصادية، في حال استمرت حالة المراوحة في مواقف الرئيس صالح من التوقيع على المبادرة والآلية المقترحة، واستمر التصعيد العسكري من قبل القوات الموالية للنظام”. إن أقوال المبعوث الدولي هذه واضحة وتحمل معنى واحداً هو أقرب إلى اتهام النظام والرئيس بعرقلة تنفيذ القرار 2014، وبالتالي تنفيذ “المبادرة الخليجية”، والسبب، كما هو واضح من أقواله، يكمن في المواقف المتشددة لصالح ومراوحته في التوقيع على المبادرة.

من جهة أخرى، نقلت وسائل إعلام عن مصادر مقربة من صالح قولها إنه لم يبق أمام موافقته على الآلية المقترحة لتنفيذ المبادرة إلا مسألة واحدة هي “هيكلة القوات المسلحة”، إذ يرفض صالح أن تتم هذه الهيكلة قبل إجراء الانتخابات، على أن يبقى نجله قائداً للجيش، ويبقى أبناء شقيقه في مواقعهم، خصوصاً في الحرس الجمهوري، حتى إجرائها! وبطبيعة الحال، هناك عقبة أخرى في طريق تنفيذ “المبادرة الخليجية” تتمثل في منح “الحصانة”، أو الضمانات التي منحتها “المبادرة” للرئيس صالح وعائلته بعدم ملاحقته قضائياً ومحاكمته، ولم يعترض عليها قرار مجلس الأمن رقم 2014، وهي ما رفضها ولايزال يرفضها شباب الانتفاضة. وقد تملص بن عمر، في لقاء له مع الشباب في ساحة التغيير في صنعاء، من الإجابة عن سكوت مجلس الأمن عنها بقوله، إن الأمم المتحدة لم تعط ضمانات لأي طرف في اليمن، متذرعاً ومعللاً ومضيفاً: إن “الأمم المتحدة لم تكن طرفاً في المبادرة الخليجية” (السفير 14/11/2011)، وكأنه يضع مسؤولية ذلك على من وضع “المبادرة”.

ويرى بعض المراقبين أن الرئيس صالح أصبح جاهزاً الآن للانتقال إلى لعب الورقة الأخيرة من أوراق اللعبة التي يمارسها، وهي ورقة الحرب الأهلية. ويستندون في تحليلهم إلى إقدام صالح على إصدار قرارات عزل بموجبها القيادات العسكرية المؤيدة للانتفاضة، رأت فيها هذه القيادات “سبباً جوهرياً” من أسباب تأجيج الصراع واللجوء إلى العنف بدلاً من التسوية السياسية. وقد ازدادت المخاوف بعد البيان الصادر عن قيادة الفرقة الأولى مدرع (بقيادة علي محسن الأحمر)، الذي عَدّ قرارات صالح “خطوات استفزازية” تجاه الجيش والقوات المسلحة، ورأى أن تلك القرارات ليست إلا “استدراجاً للثورة السلمية إلى مربع العنف”، مؤكداً أن صالح ليس مؤهلاً لإصدار مثل تلك القرارات باعتباره “فاقداً للشرعية الدستورية”.

والسؤال: ماذا بقي أمام الحرب الأهلية في اليمن في ظل تمسك النظام والرئيس بالسلطة، وانسداد طريق الانتقال السلمي أمام المنتفضين، وتصاعد العمليات المسلحة ضد القوات العسكرية المؤيدة لهم؟


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5246
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132310
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر623866
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45686254
حاليا يتواجد 3545 زوار  على الموقع