موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

قرار الجامعة العربية بتعليق عضوية سوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تدهورت قرارات الجامعة العربية، ولا سيما مواقف أمينها العام السابق في العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين. فقد أصبحت أداة تعبّر عن سياسات ما سمّي بمحور «الاعتدال العربي» بقيادة مصر والسعودية في حينه. وكان قد ارتهن لسياسات المحافظين الجدد في أميركا.

 

منذ نشأة الجامعة العربية أرادت لها بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية أن تكون بديلاً للوحدة العربية من خلال تكريس التجزئة القطرية العربية في عهد الاستقلال. وقد تنازع الموقف من الجامعة اتجاهان: الأول اعتبرها، وظلّ يعتبرها أفضل من عدمها، لأنّها تظل ولو من ناحية رمزية تفرض الهوية العربية على أعضائها، كما افترض بأن تحقق ولو الحد الأدنى من التضامن العربي السياسي والتعاون العربي الاقتصادي. أما الاتجاه الثاني فكان يحكم عليها بالفشل والعجز، ولا سيما، من جهة تنفيذ قراراتها، أو معالجة ما يمكن أن ينشأ من خلافيات عربية- عربية.

التقى الاتجاهان، في أغلب الأحيان، عند حدّ يقول «وجودها أفضل من عدمها». ولكن في العشرية الأخيرة أصبح وجودها عامل سلب خطر، لا سيما كما تبدّت مواقفها من حرب العدوان الأميركي على العراق، ومن مرحلة احتلال العراق، وكذلك من الحربين العدوانيتين على لبنان 2006 وقطاع غزة 2008/ 2009.

ولهذا كان يؤمل أن تتخلّص الجامعة العربية في عهدها الجديد من هذه السلبيات التي تمسّ الأمن القومي العربي. وذلك نتيجة ما حدث من تغيير في مصر بإسقاط نظام حسني مبارك. وعزّز ذلك ما كان قد صدر من أمينها العام الجديد نبيل العربي من تصريحات في أثناء تولّيه للخارجية المصرية، وقد جاءت متقدّمة نسبياً عن سياسات سلفه سيء الذكر أحمد أبو الغيط. فقيادة مصر للجامعة تستطيع أن تمنع أيّ قرار سلبي إن لم يكن باستطاعتها فرض قرار إيجابي، وهو ما يحمّلها مسؤولية خاصة عن كل قرار.

ولكن للأسف كسرت أمانة الجامعة العربية (مصر) ومجلس وزراء الخارجية العرب «عصاتهما مع أولى غزواتهما»، وإذا بهما يسلمون مصير ليبيا إلى أميركا ودول الناتو عندما أحالوا المشكل إلى مجلس الأمن. وقد أثبت هذا القرار بالممارسة أنّه كان كارثياً على ليبيا، فالاستعانة بالتدخّل الخارجي أثبت دائماً أنّه جريمة بحق الشعب والبلاد والأمّة، وعودوا إلى التاريخ الحديث، في الأقل، منذ الحرب العالمية الأولى إلى اليوم.

بكلمة، كان قرار تحويل قضية جرائم القذافي ضدّ المدنيين في ليبيا إلى مجلس الأمن خطيئة لا تغتفر من جانب مجلس وزراء الجامعة العربية. الأمر الذي جعل العهد الجديد للجامعة يأتي بما لم يأتِ به العهد السابق الذي هبط بالجامعة إلى الحضيض. وإذا بنا نكتشف أنّ هنالك حضيضاً أدنى من سابقه في العهد الجديد،

عندما راح يكرر أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي منذ زيارته الأولى لسوريا حتى إطلاق المبادرة العربية الأخيرة أنّ الاستعانة بالتدخّل الخارجي غير واردة، وأنّ الجامعة العربية ستتولّى هي مسؤولية التوصل إلى حل، كما نصّت المبادرة المذكورة، وكان ذلك يعني أنّ الجامعة العربية تعلّمت من الدرس الليبي أو بدأت تقترب من الحد الأدنى المطلوب منها. على أنّ الطريقة التي تعاملت بها مع مبادرتها بلا مثابرة وتوازن، ثم الطريقة التي أُخرج بها قرار تعليق عضوية سوريا فيها ابتداء من 16/11، أيّ بعد أربعة أيام، كشفتا أنّ المبادرة لم تكن جادّة وإنّما أُريدَ منها أن تمهّد لقرار التعليق، أو لاستدراج مؤيدين أكثر للقرار المذكور. الأمر الذي أعاد الجامعة، مرّة أخرى، إلى الحضيض الذي أصدر قرار تسليم ليبيا وشعبها إلى مجلس الأمن.

صحيح أنّ أمين عام الجامعة العربية أعاد التشديد على أنّ قرار تعليق العضوية ليس تمهيداً للتدويل، أو استدعاء للتدخّل الخارجي، إلاّ أنّ السياق الذي حكم حراك لجنة المبادرة وصولاً إلى القرار المذكور لا يؤكّد جديّة هذا النفي، بل يترك باباً واسعاً لاحتمالات سيئة وخطرة سورياً وعربياً وإقليمياً. ولهذا يجب شجب هذا القرار وتحميل الجامعة العربية ابتداء من أمينها العام كل ما يمكن أن يحدث نتيجة له، سواء أكان على مستوى الصراع داخل سوريا أم على المستويين العربي والإقليمي. فالقرار سيكون موضع استغلال إلى الحد الأقصى من جانب الولايات المتحدة والغرب ومحكمة أوكامبو المصهينة ومنظمات حقوق إنسان دولية مشبوهة.

أمّا من الجهة الأخرى فإنّ القرار وبكل المقاييس يتعارض مع ميثاق الجامعة العربية ويُدخِل المجلس الوزاري في لعبة السياسات المزدوجة، وأوّلها السكوت عما يجري في دول عربية أخرى ولا سيما في اليمن، وثانيها التحوّل إلى مخلب قط بالنسبة إلى السودان على الخصوص. فأميركا بعد أن تآمرت على تقسيم السودان بين جنوب وشمال، أخذت تشمّر عن ساعديها لتقسيم آخر في كردفان ودارفور. فهل ستستخدم سابقتا ليبيا وسوريا في السودان كذلك؟

إنّ إقحام الجامعة للتدخّل في الشأن الداخلي لمن يمكن أن يُستَضعف من أعضائها في غير طريق إصلاح ذات البين. وذلك مثل اللجوء إلى مجلس الأمن والقبول بالتدخّل الخارجي، تمسّ قضايا تخصّ حقوق الإنسان والحريّة وحياة المدنيين سوف يؤدي إلى دمار الجامعة من حيث أتى.

لقد كان النقد الأساسي منذ النصف الثاني من أربعينيات القرن الماضي إلى آخره هو عدم تطبيق الجامعة لقراراتها بخصوص نصرة القضية الفلسطينية، أو المنطقة بكل عمل عربي مشترك على المستويات الإقتصادية والتنموية والتعليمية والصحية وصولاً إلى وعد السوق العربية المشتركة. أمّا اليوم فقد أصبح النقد موجّهاً للقرارات نفسها، حيث راحت تسارع إلى تطبيق كل ما هو سلبي وسيء ومفرّط في القضية الفلسطينية، والمتواطئ مع التدخّل الخارجي، بما في ذلك مع حصار قطاع غزة. وهكذا سيُكتب تاريخ الجامعة ضمن مرحلتين: قرارات إيجابية تواجَه بالعجز وعدم التطبيق، وقرارات سلبية وسيئة تنـزل إلى التطبيق فوراً.


 

منير شفيق

تعريف بالكاتب: كاتب وسياسي فلسطيني
جنسيته: فلسطيني

 

 

شاهد مقالات منير شفيق

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إلى الفصائل الفلسطينية

د. أيوب عثمان | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

التي ستجتمع في القاهرة الثلاثاء المقبل (2017/11/21) بعد سنوات زادت عن العشر من الانقسام وال...

ذكرى اعلان وثيقة الاستقلال الفلسطيني والمصالحة

عباس الجمعة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

في الخامس عشر من تشرين الثاني عام 1988 انعقد المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر على...

المواجهة الدينية الشاملة لما بعد «داعش»

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    الآن، والخلافة الإسلامية الداعشية المزعومة تلفظ أنفاسها في العراق وسوريا، وتصبح سلطة بلا أرض، ...

بريطانيا والاستحقاقات المتوجبة للشعب الفلسطيني

عوني فرسخ

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    في الذكرى المئوية لوعد بلفور، وفي وقفة استعراضية مع نتنياهو، أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا ...

العرب والدول الكبرى

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    يقال إن عالم اليوم صار متعدد الأقطاب، لكنه بالنسبة لنا نحن، العرب، يكاد يكون ...

المصالحة بين السنوار والزهار... وعباس!

عوني صادق

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    بعد أيام، وبالتحديد يوم 21 من الشهر الجاري، تجتمع فصائل فلسطينية والمخابرات المصرية للبحث ...

«غباي» و«نتنياهو».. لا فرق

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    يجمع «المجتمع الإسرائيلي اليهودي» على أهمية تغذية الروح اليهودية عرقياً، ما يرسخ ثقافة الكراهية ...

في النقاش حول الدولة المدنية

د. عبدالحسين شعبان

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    حتى الآن لا تزال فكرة الدولة المدنيّة تشهد نقاشاً واسعاً وجدالاً حاداً بين تيّارين ...

تفاهمات بوتين - ترامب في المأزق الصعب

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 17 نوفمبر 2017

    على الرغم من أن اللقاء الذي جرى بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير ...

عالم ما بعد فيتنام

جميل مطر

| الخميس, 16 نوفمبر 2017

    دانانج، اسم لا ينساه أبناء جيل كان شاهدا على أحد أبشع حروب البشرية. أقصد ...

سلام على الشقيانين الصامدين

أحمد الجمال

| الخميس, 16 نوفمبر 2017

    كلما تذكرت ذلك المشهد ندمت وحزنت.. وجددت العهد مع نفسى على ألا أكرره.. فقد ...

نحتاج أن نتكلم!

عبدالله السناوي

| الخميس, 16 نوفمبر 2017

    هكذا لخص شريط دعائى ـ باللغة الإنجليزية ـ ما تصور صانعوه أنه جوهر أعمال ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8747
mod_vvisit_counterالبارحة18940
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي305189
mod_vvisit_counterهذا الشهر713411
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47027081
حاليا يتواجد 2654 زوار  على الموقع