موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق..هزيمة وانتصار؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تقرر الانسحاب العسكري الأمريكي النهائي من العراق بخطاب للرئيس الأمريكي باراك اوباما (21 تشرين الأول/ أكتوبر 2011) واتفاق مع الحكومة العراقية، حسب معاهدة صوفا التي وقعت عام 2008 بين الحكومتين العراقية والأمريكية، المنظمة لمراحل الانسحاب واستكماله نهاية العام 2011. وتمت فعلا مناورات ومباحثات ومفاوضات انتهت بالإعلان على الانسحاب العسكري. وجرت فعاليات الانسحاب موزعة، بين تسليم بعض القواعد والمعسكرات والأسلحة إلى الحكومة العراقية والانتقال العسكري إلى الكويت، حيث القواعد العسكرية الأمريكية الأخرى المنتشرة على الأرض والخليج، والمتواجدة باتفاقيات وبرامج منسقة لأهداف ومخططات السياسة الأمريكية في المنطقة. وبين بيع بعض المعدات والأسلحة الأخرى إلى الجانب العراقي، وبين ترك عدد من القوات تحت بند التدريب وأخرى تحت بند حماية السفارة الأمريكية، الأكبر في العالم، ومؤسساتها الأخرى المنتشرة في بعض المحافظات العراقية أيضا، إضافة إلى استبدال العسكر بالمرتزقة المتعاقدين من شركات بلاك ووتر المعروفة. وهنا كما يتوضح من الموضوع ان أمر الانسحاب العسكري الأمريكي قد نفذ باتفاق الطرفين الأمريكي والعراقي بعد غزو واحتلال دام أكثر من ثماني سنوات عجاف، قدرت تكاليفه المادية والبشرية أمريكيا بالمليارات من الدولارات وبالآلاف من البشر. ولم تقدر بالأرقام والإحصاءات الخسائر العراقية، المادية والبشرية، بالاهتمام نفسه وبالحرص ذاته.

 

ولكن..

التقديرات لها وضعتها مؤسسات أمريكية وأوربية وغيرها بالتعاون مع عراقية مدنية ووسائل إعلام وغيرها أشارت إلى أكثر من مليون ضحية بشرية، وطبعا لها تداعياتها الأخرى بالملايين من البشر، التيتم والترمل والتشرد والتهجير وغيرها من التبعات الأخلاقية والإنسانية والقانونية أيضا. أما الخسائر المادية فالأرقام مفتوحة والأوضاع مكشوفة وليس صعبا وضع تقديرات تقريبية لها، وبالتأكيد تتجاوز التريليونات الأمريكية التي دفعتها الادارة الأمريكية.

الخسارات الأمريكية لا تتناسب بقيمتها بالخسارات العراقية، البشرية والمادية، وتتحمل الادارة الأمريكية وحلفاؤها تعويض هذه الخسائر قانونيا وأخلاقيا بحكم غزوها واحتلالها واعتدائها على سيادة واستقلال عضو كامل العضوية في الأمم المتحدة وكل المنظمات الإقليمية. فكيف سيتم الانسحاب دون الاتفاق على ذلك؟ وأين يصب هذا الشرط في عقود الاتفاق؟. وكيف يتم التعويض عن الخسائر العراقية وقد مرت السنوات السابقة وتمر اللاحقة وكأنها قضية مهملة دون تركيز عليها من الطرف الضحية ورفعها بقدر الإعلان عن الانسحاب ومواصفاته؟. وهل سيتم الانسحاب العسكري كما جرى الاتفاق عليه دون تحميل الادارة الأمريكية كامل المسؤولية عما لحق بالعراق وشعبه من أضرار الغزو وخسائر الاحتلال، بشريا وماديا؟.

إذا انسحبت الولايات المتحدة عسكريا من العراق، وأرسلت قواتها إلى جنوبه في الكويت، فأنها في هذه الحالة أعادت انتشار قواتها في المنطقة، بسبب ضغوط شعبية عراقية ومقاومة وطنية أرغمتها على اتخاذ القرار وليس المعاهدات فقط، فضلا عما هو معروف من أزمات داخلية وضغوط كبيرة، قد تكون عمليات الغزو والاحتلال من أسبابها، وتعالجها بالطرق التي تمارسها الان. ومن بينها التهرب من تحمل المسؤولية القانونية والتاريخية، لاسيما ما يتعلق بالتعويض وإعادة الأعمار وتكاليفهما قبل أو بعد الانسحاب العسكري ومن استيعاب درس تاريخي لمخططات الهيمنة والغزو الإمبراطورية، سواء للإدارة الأمريكية أو غيرها، رغم ما يعترض ذلك من اختلال توازن القوى العسكرية أو السياسية والتحالفات والأحلاف العسكرية والسياسية وغيرها في النظام الدولي.

الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق اعتبرته قوى وطنية عراقية وعربية انتصارا للشعب العراقي ومقاومته الوطنية العسكرية والسياسية وبكل أشكالها الأخرى، وسمته وسائل إعلام أمريكية وقوى معارضة لسياسات الرئيس الأمريكي الحالي باراك اوباما هزيمة عسكرية وسياسية كبيرة للإدارة الأمريكية. وفي الحقيقة هو كل ذلك، انتصار للمقاومة الوطنية للشعب والقوى المناهضة للاحتلال وسياسات الهيمنة الأمريكية وهزيمة للإدارة الأمريكية ومخططات العدوان الإمبراطورية.. ولكن الانتصار بهذه الطريقة يبقى ناقصا إذا لم تكتمل معه المطالبة بدفع تكاليف جرائم الغزو والاحتلال، والتخطيط لإعادة الأعمار والبناء للعراق وطنا وشعبا ومؤسسات دولة تأخذ مداها الطبيعي في بلدها ومحيطها ودورها الفعلي كدولة حرة مستقلة ديمقراطية. وكي تكون هزيمة فعلية أيضا لابد ان يأخذ الانسحاب العسكري الأمريكي معناه الحقيقي من خلال استكماله بموقف وطني يتحمل مسؤوليته الوطنية والتاريخية في إعادة بناء العراق مستقلا حرا ذا سيادة كاملة وقادرا على الاعتماد على قواه وطاقاته ومصالحه ورفض المشاريع الأمريكية والمخططة أمريكيا لاستبدال الاحتلال العسكري بأشكال اخرى، وبأسماء اخرى، وتحريك كل أدوات الاحتلال الأخرى، المحلية والخارجية، لتمرير تلك الأشكال الأخرى للغزو والاحتلال الأمريكي.

ومن اجل الاحتفال حقا بالجلاء التام للاحتلال الأمريكي من العراق يتطلب، حتى ولو رمزيا إقامة نصب في بغداد للمقاومة الوطنية وشهداء العراق ضد الاحتلال وإجبار كل الزائرين الغربيين للعراق بوضع أكاليل زهور عليه. والانتباه الواضح من غدر قوات الاحتلال وسياسات الادارة الأمريكية وخططها للالتفاف على ضغوط الانسحاب العسكري بفتح صفحات اخرى من التخريب والتدمير الداخلي، التي تسعى لتحويل هزيمتها إلى هزيمة داخلية عراقية، وخسارة متواصلة لطموحات العراقيين في إعادة بناء بلدهم واستثمار ثرواتهم ودورهم بعيدا عن التبعية وذيول الاحتلال وقواه العدوانية ومرتزقته.

لا يكفي الانسحاب العسكري نهاية العام 2011، لان الاتفاقيات الأخرى في معاهدة صوفا تعطي فرص عودة الاحتلال بأشكال معلنة، وهنا الخطر الفعلي من التسميات الناعمة. وهذا درس آخر للشعب العراقي وقواه المناهضة للاحتلال، يتطلب ضرورة الاستمرار برفض كل أشكال الاحتلال وعدم إعطاء فرص للسياسات الأمريكية والإدارة الأمريكية من الحصول على أية مكاسب سياسية أو انتخابية أو تمكين من إعادة إنتاج سياسات الهيمنة والاستعمار الإمبراطورية الجديدة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33383
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67726
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر396068
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47908761