موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

عن الانسحاب الأمريكي من العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في الحادي والعشرين من شهر آب/ أغسطس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن كل القوات الأمريكية ستغادر العراق مع نهاية 31 كانون الأول/ ديسمبر 2011. البعض رأى في هذا الإعلان إشارة إلى نهاية الغزوة الأمريكية التي بدأت العام 2003، وبالتالي نهاية الاحتلال الأمريكي للعراق.

ورأى آخرون، جلهم أمريكيون، أن هذا الإعلان ليس أكثر من "خدعة"، أو "على الورق"، أو في أحسن الأحوال نوعا من "إعادة الانتشار". من جهة أخرى، اختلف السياسيون الأمريكيون فيما بينهم، فمنهم من رآه "فشلا ذريعا" للسياسة الأمريكية، ومنهم من رآه "هزيمة صريحة" تلقتها هذه السياسة على أيدي الإيرانيين. أما العراقيون فمشغولون بالتدهور الأمني الذي تصاعد في الأشهر الأخيرة ليحتل المشهد، وهو ما أعاد السجال الذي كان قد توقف حول مسألة الفدرالية والأقاليم، بينما لا تزال "العملية السياسية" تراوح في المكان وتكشف عن فشل مزمن لم يسمح بأي توافق يؤدي إلى شغل الحقائب التي ما زالت شاغرة حتى اليوم، ودون أن يتحقق أي تحسن على ظروف معيشة العراقيين وحياتهم اليومية، بسبب عمليات النهب، واستشراء الفساد في المواقع الرئيسية في إدارة البلاد. ومؤخرا أشار تقرير اقتصادي أمريكي إلى الكيفية التي تنفذ فيها "المشاريع" الكبرى التي تشرف عليها واشنطن في إطار "إعادة بناء العراق"، ليقرر أن "المصاعب التي تعترضها قد تحول دون إنجازها"، وأن "الكثير من المشاريع متأخرة لسنوات عن مواعيد التسليم". ويضرب مثلا بمشروع الصرف الصحي لمدينة الفلوجة ويكشف أنه بعد سبع سنوات على العمل فيه ارتفعت كلفته الإجمالية من 35 مليون دولار لتصل إلى مائة مليون دولار، إلى جانب أنه كان يفترض أن يخدم مائة ألف شخص فوجدوا، بعد افتتاحه في أيار الماضي، أنه لن يخدم أكثر من 5 آلاف منزل. (الشروق المصرية- 1/11/2011).

 

ومما يزيد الشكوك في حقيقة ما يحيط بعملية الانسحاب العسكري، أنه في الوقت الذي تم الإعلان فيه عن فشل المفاوضات، التي جرت حول عدد الجنود الذين سيبقون في العراق بعد الانسحاب (والذي كان يتردد عن حوالي عشرين ألفا)، بسبب رفض العراق منحهم "الحصانة"، أعلن أن رئيس الحكومة نوري المالكي سيزور واشنطن وأنه سيلتقي الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض يوم 12/12/2011، وأنهما "سيبحثان في تحقيق الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين الولايات المتحدة والعراق"، كما قال الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني. وبعد يوم واحد من تصريح كارني المذكور، أعلن عن قيام نائب الرئيس الأمريكي، جوزيف بايدن، بزيارة لبغداد لم يعلن عنها مسبقا، وذكر أن البحث سيتناول جملة من المسائل تتعلق بمستقبل العلاقات بين البلدين، من بينها قضية "الحصانة" (ما يعني أن هذه المسألة ما زالت قيد البحث والتفاوض ولم تطو صفحتها كما سبق وأعلن)، وكذلك تفعيل الاتفاقية الأمنية الإستراتيجية الموقعة بينهما العام 2008 (وكالات الأنباء- 6/11/2011). ويبدو أن الغرض من زيارة بايدن هو التمهيد لزيارة المالكي المرتقبة لواشنطن ولقائه مع الرئيس أوباما.

وفي ما يشبه تفنيد ما يعلنه البيت الأبيض وإدارة أوباما حول موضوع الانسحاب، جاء في مقال نشرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز- 29/10/2011) الأمريكية، للباحثين فريدريك وكمبرلي كاغان، قال الباحثان، إن أوباما في خطابه في شباط/ فبراير 2009، حدد أهداف أمريكا في العراق بأنها "عراق مستقر يعتمد على ذاته، وحكومة عراقية مسؤولة تمثل الجميع وتمنع حصول الإرهابيين على ملاذ آمن"، وأكدا على أن هذا لم يتحقق في عراق اليوم، "فسيادته هلامية واستقراره هش، ولا يعتمد على نفسه ولا يستطيع حماية حدوده وأجوائه ومياهه الإقليمية دون مساعدة خارجية".

والحقيقة أن ما قاله الباحثان الأمريكيان عن حالة العراق اليوم يجد مصداقيته في وضعية "الجيش الجديد" الذي وعدت واشنطن ببنائه. ومعروف أنه عندما قرر الحاكم الأمريكي للعراق مع بدء الاحتلال، بول بريمر، حل الجيش العراقي كان غرضه هدم وتدمير الدولة العراقية، لأنه لا توجد دولة بدون جيش، كما هو معروف. وواضح أن المحتلين لم يبذلوا جهدا حقيقيا في السنوات الثمانية لبناء هذا الجيش. وقد جاء في تقرير لمفتش أمريكي صدر مع الاستعدادات للانسحاب، أن قائد أركان الجيش العراقي، بابكر زيباري، أبلغه أن هذا الجيش لن يكون مستعدا بشكل كامل للدفاع عن العراق في مواجهة التهديدات الخارجية قبل العام 2020، وقد لا يكون ممكنا قبل العام 2024.

وفي مقال آخر لمايكل نايتس، من "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأوسط"، رأى بدوره، أن الانسحاب لن يكون كليا، وأن الوجود الأمريكي بأشكاله المختلفة سيظل كبيرا، وهو يشير إلى أن (16 ألفا) من الموظفين التابعين للحكومة الأمريكية سيبقون، بينهم حوالي (5000) "متعاقد مع القوى الأمنية"، إضافة إلى (157) موظفا من وزارة الدفاع (البنتاغون)، و(763) ضمن (قوات الدعم الخاص)، و(1200) من المدربين. إلى جانب ذلك، يبين نايتس أن السفارة الأمريكية في بغداد سيكون لها فروع ومكاتب فاعلة في مناطق عدة من العراق حيث تتواجد القوات الجوية والقاعدة البحرية ومركز التدريب.

لذلك هناك من رأى أن الطريقة والشروط التي سيتم بها الانسحاب العسكري الأمريكي يجعله أشبه بإعادة الانتشار، أو الانسحاب المحدود، منه إلى الجلاء الكامل، فضلا عما يقال عن "سيادة واستقلال العراق" بسبب ما توفرة "الاتفاقية الأمنية" من شروط تسمح بالتدخل الأمريكي في أي وقت في الشؤون الداخلية العراقية.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30708
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143970
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر610983
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45673371
حاليا يتواجد 3632 زوار  على الموقع