موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

تحسين صورة اسرائيل لا يخدم الثورات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في خضم الثورات العربية تصدر بين الحين والآخر تصريحات تصدر عن نخب في هذا البلد العربي او ذاك تسعى بغير قصد وبغير ادراك ابعاد ما تقول كلاما يصب في مصلحة تحسين صورة اسرائيل.

 

من المؤسف بالطبع ان عنف الانظمة العربية اوصل المواطن العربي ان يقارن بين ما يفعله العدو الصهيوني وانظمة القمع العربية.

لكن ايضا يمكن القول بشكل عام من خلال دراستنا لتاريخ الصراعات التاريخية الداخلية وبدون تبرير العنف الرسمي العربي ان مستوى العنف الذي يحصل في الصراعات الداخلية يكون عادة اكبر من العنف الذي يحصل اثناء الصراع مع الاعداء الخارجيين.

واذا كان من الطبيعي ان يرتبط اسم اسرائيل بالارهاب كونها قامت على الارهاب وكونها اسست دولة على الارهاب فمن غير الطبيعي ان يصدر عن بعض الكتاب العرب ما يساعد اسرائيل على تحسين صورتها البشعة والملطخة بالدماء.

من الممكن للمرء ان يتفهم ان يصدر هذا الكلام عن مواطنين عرب عاديين يعبرون عن مشاعر الحزن والأسى تجاه آلة القمع الرسمية التي تنكل بهم وذلك عبر استخدام تعابير مثل (والله اسرائيل ما بتعمل بفلسطين هيك) ..الخ من المفردات التي يقولها الناس الغاضبين على ما ترتكبه الانظمة العربية من جرائم ضد الابرياء الذين خرجوا بصورة سلمية للمطالبة بحقوقهم.

لكن عندما يبدا بعض الكتاب العرب في استخدام تعابير مثل هذه فان من الواجب ان نلفت النظر انهم لا يفيدون القضية التي يناضلوا من أجلها وهي قضية الاصلاح والحرية والعدالة الاجتماعية.

ولقد بدأت هذه الظاهرة التي اسميها الظاهرة العراقية (من ناحية المصدر لا التعميم) تبرز في ثمانينات القرن الماضي عندما وصل الامر بالكثير من النخب العراقية بما فيها النخب اليسارية بالتنظير للاحتلال الاجنبي تحت شعار أن أي شيء افضل من نظام صدام حسين حسب زعم هذه النخب. واذكر ان معارضا عراقيا قال لي بالحرف الواحد دعنا نبدل معكم، اعطونا شارون ليحكمنا ونعطيكم صدام ليحكمكم..!! رددت بالقول ان هذا امر تبسيطي للغاية لان المقارنة يفترض ان تقوم بين وطن تم الغاءه بالكامل من الخارطة السياسية وبين وطن قائم يحكمه نظام مستبد لن يبقى اكثر من بضعة اعوام.

ولذا فان مقولة (اي شيء افضل من الواقع الحالي) تحتاج لمراجعة جادة لاننا نعرف ان هذه المقولة ساهمت بخلق اجواء نفسية في العراق قابلة للاحتلال الامريكي الذي ما ان احتل العراق حتى بدأنا نسمع عن مصطلحات جديدة مثل مصطلح المثلث السني الذي هو من صياغة مدرسة الاستشراق الامريكية ذات النظرة التفكيكية للمنطقة والتي ساهم فيها مستشرقون عرب من المحسوبين على خط المحافظين الجدد من امثال فؤاد عجمي. ومن الطريف ان وسائل الاعلام العربية او بعضها استخدمت هذه المصطلحات التي ساهمت بتفكيك العراق على المستوى النفسي تمهيدا لتفكيكه قانونيا كما بدأنا نرى بدايتها في مسألة الحكم الذاتي للأقاليم وهي حسب رأيي حق يراد به باطل.

بطبيعة الحال انا لم ادافع ولن اقف مع الانظمة الشمولية العربية لانها هي التي ساهمت بقسط كبير في بروز ظاهرة الترحم على الاستعمار. والتي ظلت حتى ذلك الوقت ظاهرة عراقية محدودة، ولم تكن لتبرز الان لولا العنف الرسمي المفرط وغياب الحكمة في التعامل مع المطالب الشعبية.

ولكي ننتقل من التعميم الى التخصيص دعنا نعرض لنص كتبه احد الكتاب العرب في صحيفة "القدس العربي" في مقالة طويلة اقتطع منها ما له علاقة بموضوعنا الرئيس.

(في الفيلم الذي بثته الجزيرة نقلا عن اليوتيوب، ويعتدي فيه جنود إسرائيليون على عائلة فلسطينية، لإخلاء الدار وهدمها ملاحظات. أولها أن عربا كثيرون كثيرون يطمحون إلى مثل هذا الاعتداء 'الحريري'، غير القاتل

والملاحظة الثانية ان أحد الجنود. انتزع طفلة من 'المعركة'، فراحت الطفلة تمسح رأسه، فرحة بصلعته، وكأنه جدها او عمها واتمنى على قناة من قنوات الله على الارض ان تجعل من هذا المشهد ايقونة تذاع على البطيء، مدة شهر على الأقل)

واذا كان الكاتب لا يرى سوى هذا (المشهد الايقونة) الذي يريد اعادته شهرا على الاقل، فاني اود ان اذكره ان ذاكرتنا وتاريخنا حافل بمشاهد قاسية لا يمكن نسيانها مثل مشاهد سجن ابو غريب وهي (مشاهد ايقونة) لابشع انواع امتهان الكرامة الانسانية وكذلك سياسة تدمير كرامة المواطن الفلسطيني من قبل العدو الصهيوني المستمرة منذ حوالي القرن.

اذن تكمن خطورة عودة الحياة (للظاهرة العراقية) انها تقدم للعدو الصهيوني خدمة مجانية حيث يتم استخدام مثل هذا الكلام للادعاء بتفوق اسرائيل الاخلاقي كدولة ديمقراطية وهي الكيان الذي اقيم من الفه الى يائه على العنف والقتل وسفك الدماء.

كما تكمن خطورة هذه الظاهرة انها تقدم نوعا من التهيئة النفسية تساهم في قبول العدو الصهيوني حتى وان كنت اعتقد ان هذا الامر ليس من قصد هؤلاء الكتاب.

ان مبدأ ادانة العنف ضد الابرياء قضية اخلاقية وسياسية وقانونية لصالح ثقافة القانون مسـلة تحتاج لنضال طويل لا نها تتعلق بالدرجة الاولى بتغيير البنى السياسية والقانونية والثقافية للمجتمع وهنا يكمن التحدي الاكبر للثورات

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6375
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6375
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر750456
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45812844
حاليا يتواجد 3444 زوار  على الموقع