موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

تحسين صورة اسرائيل لا يخدم الثورات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في خضم الثورات العربية تصدر بين الحين والآخر تصريحات تصدر عن نخب في هذا البلد العربي او ذاك تسعى بغير قصد وبغير ادراك ابعاد ما تقول كلاما يصب في مصلحة تحسين صورة اسرائيل.

 

من المؤسف بالطبع ان عنف الانظمة العربية اوصل المواطن العربي ان يقارن بين ما يفعله العدو الصهيوني وانظمة القمع العربية.

لكن ايضا يمكن القول بشكل عام من خلال دراستنا لتاريخ الصراعات التاريخية الداخلية وبدون تبرير العنف الرسمي العربي ان مستوى العنف الذي يحصل في الصراعات الداخلية يكون عادة اكبر من العنف الذي يحصل اثناء الصراع مع الاعداء الخارجيين.

واذا كان من الطبيعي ان يرتبط اسم اسرائيل بالارهاب كونها قامت على الارهاب وكونها اسست دولة على الارهاب فمن غير الطبيعي ان يصدر عن بعض الكتاب العرب ما يساعد اسرائيل على تحسين صورتها البشعة والملطخة بالدماء.

من الممكن للمرء ان يتفهم ان يصدر هذا الكلام عن مواطنين عرب عاديين يعبرون عن مشاعر الحزن والأسى تجاه آلة القمع الرسمية التي تنكل بهم وذلك عبر استخدام تعابير مثل (والله اسرائيل ما بتعمل بفلسطين هيك) ..الخ من المفردات التي يقولها الناس الغاضبين على ما ترتكبه الانظمة العربية من جرائم ضد الابرياء الذين خرجوا بصورة سلمية للمطالبة بحقوقهم.

لكن عندما يبدا بعض الكتاب العرب في استخدام تعابير مثل هذه فان من الواجب ان نلفت النظر انهم لا يفيدون القضية التي يناضلوا من أجلها وهي قضية الاصلاح والحرية والعدالة الاجتماعية.

ولقد بدأت هذه الظاهرة التي اسميها الظاهرة العراقية (من ناحية المصدر لا التعميم) تبرز في ثمانينات القرن الماضي عندما وصل الامر بالكثير من النخب العراقية بما فيها النخب اليسارية بالتنظير للاحتلال الاجنبي تحت شعار أن أي شيء افضل من نظام صدام حسين حسب زعم هذه النخب. واذكر ان معارضا عراقيا قال لي بالحرف الواحد دعنا نبدل معكم، اعطونا شارون ليحكمنا ونعطيكم صدام ليحكمكم..!! رددت بالقول ان هذا امر تبسيطي للغاية لان المقارنة يفترض ان تقوم بين وطن تم الغاءه بالكامل من الخارطة السياسية وبين وطن قائم يحكمه نظام مستبد لن يبقى اكثر من بضعة اعوام.

ولذا فان مقولة (اي شيء افضل من الواقع الحالي) تحتاج لمراجعة جادة لاننا نعرف ان هذه المقولة ساهمت بخلق اجواء نفسية في العراق قابلة للاحتلال الامريكي الذي ما ان احتل العراق حتى بدأنا نسمع عن مصطلحات جديدة مثل مصطلح المثلث السني الذي هو من صياغة مدرسة الاستشراق الامريكية ذات النظرة التفكيكية للمنطقة والتي ساهم فيها مستشرقون عرب من المحسوبين على خط المحافظين الجدد من امثال فؤاد عجمي. ومن الطريف ان وسائل الاعلام العربية او بعضها استخدمت هذه المصطلحات التي ساهمت بتفكيك العراق على المستوى النفسي تمهيدا لتفكيكه قانونيا كما بدأنا نرى بدايتها في مسألة الحكم الذاتي للأقاليم وهي حسب رأيي حق يراد به باطل.

بطبيعة الحال انا لم ادافع ولن اقف مع الانظمة الشمولية العربية لانها هي التي ساهمت بقسط كبير في بروز ظاهرة الترحم على الاستعمار. والتي ظلت حتى ذلك الوقت ظاهرة عراقية محدودة، ولم تكن لتبرز الان لولا العنف الرسمي المفرط وغياب الحكمة في التعامل مع المطالب الشعبية.

ولكي ننتقل من التعميم الى التخصيص دعنا نعرض لنص كتبه احد الكتاب العرب في صحيفة "القدس العربي" في مقالة طويلة اقتطع منها ما له علاقة بموضوعنا الرئيس.

(في الفيلم الذي بثته الجزيرة نقلا عن اليوتيوب، ويعتدي فيه جنود إسرائيليون على عائلة فلسطينية، لإخلاء الدار وهدمها ملاحظات. أولها أن عربا كثيرون كثيرون يطمحون إلى مثل هذا الاعتداء 'الحريري'، غير القاتل

والملاحظة الثانية ان أحد الجنود. انتزع طفلة من 'المعركة'، فراحت الطفلة تمسح رأسه، فرحة بصلعته، وكأنه جدها او عمها واتمنى على قناة من قنوات الله على الارض ان تجعل من هذا المشهد ايقونة تذاع على البطيء، مدة شهر على الأقل)

واذا كان الكاتب لا يرى سوى هذا (المشهد الايقونة) الذي يريد اعادته شهرا على الاقل، فاني اود ان اذكره ان ذاكرتنا وتاريخنا حافل بمشاهد قاسية لا يمكن نسيانها مثل مشاهد سجن ابو غريب وهي (مشاهد ايقونة) لابشع انواع امتهان الكرامة الانسانية وكذلك سياسة تدمير كرامة المواطن الفلسطيني من قبل العدو الصهيوني المستمرة منذ حوالي القرن.

اذن تكمن خطورة عودة الحياة (للظاهرة العراقية) انها تقدم للعدو الصهيوني خدمة مجانية حيث يتم استخدام مثل هذا الكلام للادعاء بتفوق اسرائيل الاخلاقي كدولة ديمقراطية وهي الكيان الذي اقيم من الفه الى يائه على العنف والقتل وسفك الدماء.

كما تكمن خطورة هذه الظاهرة انها تقدم نوعا من التهيئة النفسية تساهم في قبول العدو الصهيوني حتى وان كنت اعتقد ان هذا الامر ليس من قصد هؤلاء الكتاب.

ان مبدأ ادانة العنف ضد الابرياء قضية اخلاقية وسياسية وقانونية لصالح ثقافة القانون مسـلة تحتاج لنضال طويل لا نها تتعلق بالدرجة الاولى بتغيير البنى السياسية والقانونية والثقافية للمجتمع وهنا يكمن التحدي الاكبر للثورات

 

د. سليم نزال

مؤرخ فلسطيني نرويجي. كتاباته وأبحاثه مترجمة إلى أكثر من عشر لغات.

 

 

شاهد مقالات د. سليم نزال

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25333
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع273600
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1066201
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51042852
حاليا يتواجد 2162 زوار  على الموقع