موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

ثلاثة عوامل كابحة لإيران في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

هناك ثلاثة عوامل كابحة لإيران في العراق وهي: عراقية وعربية ودولية، وقبل الحديث عن هذه العوامل، لا بد من التأكيد على أن إيران اليوم تختلف تماما عن إيران في صيف عام 2007، عندما أطلق الرئيس الإيراني أحمدي نجاد تهديده الخطير، الذي أكد فيه استعداد إيران «لسد الفراغ في العراق في حال انسحبت القوات الأميركية – مؤتمر صحافي لنجاد في طهران بتاريخ 28 أغسطس (آب) 2007»، فبعد أربع سنوات من ذلك التهديد تغيرت الكثير من موازين القوى، باتجاه أصبحت فيه إيران حاليا أضعف بكثير وعلى مختلف الصعد، وهو ما نتناول تفاصيله في مناقشتنا للعوامل الثلاثة الكابحة لإيران في العراق.

 

العامل الأول: يتعلق هذا العامل بالداخل العراقي، وينقسم إلى اتجاهين، أحدهما يرتبط بفشل الأحزاب الطائفية في العراق وهي «الحزب الإسلامي العراقي وحزب الدعوة والمجلس الأعلى الإسلامي» التي عولت إيران كثيرا على دورها في المنظومة السياسية والحكومية، وبما يؤثر سلبا على المنظومة المجتمعية باتجاه تفتيت المجتمع العراقي وفق مخطط «التقسيم الطائفي»، ما يهيئ الظروف الداخلية لبقاء العراق ضعيفا، واتضح فشل هذه الأحزاب بقوة بعد الانتخابات الأخيرة التي جرت بتاريخ 7 مارس (آذار) 2010، وتزايدت وتيرة قناعة الشارع العراقي بعدم قدرة هذه الأحزاب على النهوض ببناء الدولة العراقية المحطمة، وأن زعاماتها منشغلة بنهب ثروات العراق الذي صنفته منظمة الشفافية الدولية في المرتبة الثالثة بين دول العالم، إذ لا تتقدم عليه سوى الصومال وأفغانستان، ويتقدم العراق اليوم الجميع بالأرقام الهائلة في حجم المبالغ المسروقة التي تقدر بمئات المليارات، من ميزانية تعد الأكبر في تاريخ العراق والثانية بين الدول العربية (مثلا ميزانية العراق لعام 2008 لوحده بلغت 100 مليار دولار) ويذكر الخبير النفطي العراقي دكتور علي المشهداني أن مدخولات الدولة العراقية منذ بدء تصدير النفط عام 1923 حتى عام 2003 لم تتجاوز الـ295 مليار دولار، أي أن ميزانية سنة واحدة لعام 2008 تبلغ ثلث واردات العراق على مدى تسعين عاما بالتمام والكمال، وبالمقابل لم يلمس المواطن العراقي أي أثر لهذه المبالغ الطائلة، بينما يتعلق بالمستوى المعاشي ومفصل الأمن والخدمات (العراقيون يعيشون من دون كهرباء منذ عام 2003 في حين صرفت مبالغ طائلة على هذا القطاع اعترف بها وزير المالية الحالي رافع العيساوي وقال: إن المبلغ تجاوز الـ80 مليار دولار).

أما الاتجاه الثاني الذي فك أي نوع من العلاقة مع الأحزاب الطائفية في العراق، فهو عدم قدرة هذه الأحزاب على الاتفاق مع الشركاء في العملية السياسية، ما ولد قناعة راسخة بعدم قدرة المنظومة السياسية بمجموعها، بعدم أهليتها لإجراء مصالحة وطنية تشمل جميع أطياف الشعب العراقي، لبدء مرحلة بناء حقيقي للدولة العراقية.

من هذا الفهم نعتقد أن اعتماد إيران على عامل الضعف الداخلي من خلال استمرار المنظومة السياسية والحكومية يعد انهيارا لهذا العامل الذي راهنت عليه إيران من خلال ربط المنظومة الأمنية بها بصورة مباشرة وغير مباشرة، وفرض هيمنتها على الغالبية العظمى من المنظومة السياسية، فقد تأكد فشل الحكومة في إنشاء منظومة أمنية مهنية ومحترفة، وعدم قناعة الشارع العراقي بالتشكيلات السياسية الحالية التي تصدرت العمل السياسي منذ تشكيل مجلس الحكم الانتقالي من قبل بول بريمر منتصف يوليو (تموز) عام 2003.

العامل الثاني: يرتبط بالموقف العربي من المشروع الإيراني، فبعد صمت أو تجاهل لسنوات طويلة حيال التدخل الإيراني الواسع في العراق، ارتفع صوت المملكة العربية السعودية خلال السنتين الأخيرتين، وحشدت معها دول الخليج العربية للوقوف بوجه التدخلات الإيرانية ليس في العراق فقط وإنما في المنطقة بأسرها، وجاء إرسال درع الجزيرة إلى البحرين ضمن اتفاقية دول مجلس التعاون الخليجي ليبعث برسالة قوية إلى القيادة الإيرانية، تحمل بين طياتها تحذيرا واضحا من تمادي إيران واحتمال تفكيرها بـ«سد الفراغ الأمني في العراق بعد الانسحاب الأميركي»، وبهذا الاتجاه يمكن تفعيل اتفاقيات جامعة الدول العربية، التي توجب الدفاع عن أي بلد عربي يتعرض لعدوان خارجي، ولا بد أن تضع القيادة الإيرانية كل ذلك نصب عينيها، ومن المعروف أن التطورات التي أشرنا إليها لم تكن مطروقة قبل أربع سنوات.

العامل الثالث: يرتبط بالموقف الدولي من إيران، بعد الكشف عن محاولة اغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة، والإجراءات التي تم اتخاذها ضد مسؤولين إيرانيين يشغلون مناصب كبيرة في المخابرات الإيرانية وفيلق القدس، الأمر الذي وضع إيران تحت أنظار المجتمع الدولي، وينظر إليها العالم حاليا باعتبارها دولة مصدرة للإرهاب، اعتمادا على أدلة وشواهد تؤكد المخطط الإيراني الذي يندرج تحت بند «ممارسة الإرهاب».

أعتقد أن كل عامل من هذه العوامل الثلاثة، يحوز على قدر كبير من قوة الردع، بوجه أي تفكير بتنفيذ تهديد الرئيس الإيراني أحمدي نجاد بـ«سد الفراغ»، الذي تحدث عنه نجاد قبل أربع سنوات رغم انسحاب القوات الأميركية من العراق، وهو ما يتأكد الآن، حيث تجري عملية سحب ما تبقى من هذه القوات، بعد إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما ذلك في بيانه بتاريخ 20 أكتوبر (تشرين الأول) 2011.

رغم ذلك قد يتحامق الحكام في إيران ويرتكبون «الخطأ الأكبر».

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28111
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع209819
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر690208
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54702224
حاليا يتواجد 3362 زوار  على الموقع