موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

لمن تكدس الأسلحة في المنطقة؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تشير تقارير دولية ومختصة بتجارة الأسلحة العالمية بان العالم العربي ومحيطه الجغرافي اخذ في الفترة الأخيرة بتكديس أسلحة متنوعة، والتخطيط للمتطورة منها، وراجت فيها صفقات الأسلحة من مختلف البلدان المصدرة والمصنعة لها، وأرقام البيع والسمسرة في هذه التجارة عشرات أو مئات المليارات، ومعروف ان المجمعات الصناعية والمالية الغربية تتحكم بنوع ومكان الأسلحة. ففي العالم العربي تشترط على مشتريها، سواء برغبتهم أو بإكراه الحليف القوي والحامي للعروش، طريقة الاستخدام واتجاهات التنفيذ للأسلحة بكل صنوفها، واغلبها أخرجت من منظومات دفاع البلدان المنتجة لها إلى مخازن إعادة التطوير فيها أو التصدير للعالم الثالث وبالشروط المطلوبة، وهي كلها تخدم المصالح الغربية أكثر من مصالح البلدان المشترية والدافعة للمليارات أثمانا لها.

 

لا تكتفي الدول المصنعة للأسلحة، وبأنواعها المختلفة، بالتجارة فيها وعقد الصفقات المربحة والسمسرة وتصنيع الخدمات المصاحبة لها من التدريب وشراء الذمم والتهديد بالانقلابات وبرمجة استخدامها وتوجيهها للأهداف المرسومة أو المخططة لها، بل تضيف لها عقد أحلاف عسكرية مسلحة أيضا، وفرض اتفاقيات ومعاهدات أمنية، لتوفير تسهيلات وتجهيز معدات وتحويل تلك البلدان إلى مخازن أسلحة لها ومناطق جاهزة ومعدة لخدمة مخططات أوسع واكبر من حجم ومصالح تلك البلدان، حتى ولو كانت دولا ذات وزن سياسي واستراتيجي في المنطقة. تشهد على ذلك الحروب التي حصلت في العالم العربي، وبينه وبين جواره الجغرافي، أو ما يخطط له ان يحصل أيضا. وحيث لا توجد معايير عالمية لمراقبة التجارة الدولية بالأسلحة التقليدية، مثلا لحماية حقوق الإنسان، كما دعت منظمة العفو الدولية في تقرير لها مؤخرا تحت عنوان: أوقفوا تجارة الأسلحة اللامسؤولة. بأنه لا تزال معظم الحكومات تسمح بالتجارة اللامسؤولة بالأسلحة والذخائر وغيرها من المعدات العسكرية والشرطية. و"تظهر أبحاث المنظمة ان أغلبية انتهاكات حقوق الإنسان ترتكب باستخدام أسلحة صغيرة وخفيفة وغيرها من المعدات العسكرية. وللمساعدة على وقف عمليات نقل الأسلحة اللامسؤولة على الصعيد العالمي، انضمت منظمة العفو الدولية إلى مؤسسة أوكسفام الدولية وشبكة التحرك الدولي بخصوص الأسلحة الصغيرة "إيانسا" لإطلاق "حملة الحد من الأسلحة". وتدعو حملة الحد من الأسلحة إلى وضع معاهدة عالمية لتجارة الأسلحة، من شأنها تحديد قواعد صارمة للعمليات الدولية لنقل الأسلحة، وإخضاع موردي الأسلحة وتجارها الذين لا يتحلون بروح المسؤولية إلى المساءلة. إن ثمة حاجة ماسة إلى وجود "قاعدة ذهبية" في معاهدة تجارة الأسلحة، تشترط على الحكومات وقف أية عملية لنقل الأسلحة إذا انطوت على خطر حقيقي بأن تلك الأسلحة يمكن أن تستخدم لارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

رغم ذلك تزداد صفقات بيع الأسلحة والمتاجرة فيها في العالم العربي، إذ تزداد سنويا أنواعها وأعدادها وكلفها ويظل السؤال الدائم عن فوائدها واستخداماتها المعلنة منها على الأقل. بينما لا يعرف غير استخدامها في القمع الداخلي والحروب البينية، وانتهاك حدود البلدان السيادية واستقلالها الوطني دون ان تكون لها ما يقابلها في خدمة مصالح الشعوب والبلدان التي تتكدس فيها. ويزيدها صناعة أخطار وهمية بديلا عن الأخطار الحقيقية والقضايا المركزية في العالم العربي. وهي الذرائع الدائمة والمتطورة مع الأسلحة وكمياتها واستخداماتها والقواعد العسكرية وصفقاتها ونوعية الأسلحة المخزنة فيها أو المتوفرة للاستخدام.

لمن تكدس الأسلحة؟ .. المتابع لما يحصل وما هو موجود في العالم العربي ومحيطه الجغرافي يتوصل إلى ان الغرب عموما يحاصر هذا العالم بما يكدسه من أسلحة وتهديدات مباشرة لأمن واستقرار وسيادة الشعوب فيه، والابتعاد عن مصادر الخطر الفعلية المتمثلة في القاعدة الإستراتيجية المغتصبة للأرض العربية وللقواعد العسكرية الأخرى المنتشرة في كل العالم العربي، مشرقه ومغربه، والعمولات الكبيرة التي تدفع على حساب المصالح الوطنية والقومية والأمن والسلام والاستقرار.

إضافة إلى تجارة الأسلحة والقواعد العسكرية الداخلية تنصب قواعد عسكرية خارجية محيطة بالعالم العربي، لتشكل فيها عناصر ضغط وتهديد وتسويق من طرف آخر لتجارة الأسلحة واتفاقيات الدفاع المشترك وإغراءات الصفقات والحماية والأخطار الوهمية. مثلما حصل مؤخرا في تركيا التي وافقت على نصب نظام رادار أميركي لرصد الصواريخ، المحدد الأهداف والبرامج، إضافة إلى القواعد العسكرية الأخرى المعلنة، في الوقت الذي رفضته دول اخرى. حيث تعلن تركيا فيه انحيازها إلى المخططات الغربية بالضد من إعلاناتها التي تقدمت بها إلى العالم العربي وجواره. وقد رأى خبير دولي وباحث في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، الدكتور جون إيف كامو، (جريدة الخبر الجزائرية 26/9/2011) بأن ''السياسة الخارجية التركية كانت ولا تزال قريبة من المحور الأمريكي وداعمة لتوجه واشنطن، موازاة مع السياسات المعتمدة في إطار حلف شمالي الأطلسي (ناتو)، ولكن هذا لا يستبعد ترك تركيا لهامش حركة في سياساتها''. وأوضح أن ''التغيرات السياسية في العالم العربي وعدم الاستقرار الذي ينجر عنه سيدعم أكثـر موقع تركيا في المنطقة، والشرط الأساسي كان هو تشديد اللهجة وإظهار نوع من التجاذب مع إسرائيل، وهذا لا يعني إحداث قطيعة ما''. ويشير الخبير الدولي في نفس السياق ''تشديد اللهجة ضد إسرائيل يجعل تركيا طرفا فاعلا يسمع له ويؤخذ له حساب، خاصة في أوساط الرأي العام العربي. أما بالنسبة لعلاقات تركيا مع إيران فإنها دائما تتسم بالتعقيد، ولكن يجب التأكيد على أن تركيا لن تغضب الغرب للاصطفاف والتحيز لإيران في أي أزمة قادمة''.

هل صارت تجارة الأسلحة أسلوبا آخر إضافيا للهيمنة والسيطرة الدولية؟. لمن تكدس الأسلحة في المنطقة وما هي الأخطار الفعلية فيها والى أين تتجه هذه الأسلحة وأهداف منتجيها ومشتريها أو دافعي أثمانها؟. أسئلة كثيرة وأخرى تحتاج كلها إلى أجوبة واضحة من الشعوب وقواها الوطنية ووضع الأمور في نصابها الحقيقي وإنقاذ الشعوب من الكوارث المخططة لها.

كاظم الموسوي

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4564
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع4564
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر703193
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54715209
حاليا يتواجد 2228 زوار  على الموقع