موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

لمن تكدس الأسلحة في المنطقة؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تشير تقارير دولية ومختصة بتجارة الأسلحة العالمية بان العالم العربي ومحيطه الجغرافي اخذ في الفترة الأخيرة بتكديس أسلحة متنوعة، والتخطيط للمتطورة منها، وراجت فيها صفقات الأسلحة من مختلف البلدان المصدرة والمصنعة لها، وأرقام البيع والسمسرة في هذه التجارة عشرات أو مئات المليارات، ومعروف ان المجمعات الصناعية والمالية الغربية تتحكم بنوع ومكان الأسلحة. ففي العالم العربي تشترط على مشتريها، سواء برغبتهم أو بإكراه الحليف القوي والحامي للعروش، طريقة الاستخدام واتجاهات التنفيذ للأسلحة بكل صنوفها، واغلبها أخرجت من منظومات دفاع البلدان المنتجة لها إلى مخازن إعادة التطوير فيها أو التصدير للعالم الثالث وبالشروط المطلوبة، وهي كلها تخدم المصالح الغربية أكثر من مصالح البلدان المشترية والدافعة للمليارات أثمانا لها.

 

لا تكتفي الدول المصنعة للأسلحة، وبأنواعها المختلفة، بالتجارة فيها وعقد الصفقات المربحة والسمسرة وتصنيع الخدمات المصاحبة لها من التدريب وشراء الذمم والتهديد بالانقلابات وبرمجة استخدامها وتوجيهها للأهداف المرسومة أو المخططة لها، بل تضيف لها عقد أحلاف عسكرية مسلحة أيضا، وفرض اتفاقيات ومعاهدات أمنية، لتوفير تسهيلات وتجهيز معدات وتحويل تلك البلدان إلى مخازن أسلحة لها ومناطق جاهزة ومعدة لخدمة مخططات أوسع واكبر من حجم ومصالح تلك البلدان، حتى ولو كانت دولا ذات وزن سياسي واستراتيجي في المنطقة. تشهد على ذلك الحروب التي حصلت في العالم العربي، وبينه وبين جواره الجغرافي، أو ما يخطط له ان يحصل أيضا. وحيث لا توجد معايير عالمية لمراقبة التجارة الدولية بالأسلحة التقليدية، مثلا لحماية حقوق الإنسان، كما دعت منظمة العفو الدولية في تقرير لها مؤخرا تحت عنوان: أوقفوا تجارة الأسلحة اللامسؤولة. بأنه لا تزال معظم الحكومات تسمح بالتجارة اللامسؤولة بالأسلحة والذخائر وغيرها من المعدات العسكرية والشرطية. و"تظهر أبحاث المنظمة ان أغلبية انتهاكات حقوق الإنسان ترتكب باستخدام أسلحة صغيرة وخفيفة وغيرها من المعدات العسكرية. وللمساعدة على وقف عمليات نقل الأسلحة اللامسؤولة على الصعيد العالمي، انضمت منظمة العفو الدولية إلى مؤسسة أوكسفام الدولية وشبكة التحرك الدولي بخصوص الأسلحة الصغيرة "إيانسا" لإطلاق "حملة الحد من الأسلحة". وتدعو حملة الحد من الأسلحة إلى وضع معاهدة عالمية لتجارة الأسلحة، من شأنها تحديد قواعد صارمة للعمليات الدولية لنقل الأسلحة، وإخضاع موردي الأسلحة وتجارها الذين لا يتحلون بروح المسؤولية إلى المساءلة. إن ثمة حاجة ماسة إلى وجود "قاعدة ذهبية" في معاهدة تجارة الأسلحة، تشترط على الحكومات وقف أية عملية لنقل الأسلحة إذا انطوت على خطر حقيقي بأن تلك الأسلحة يمكن أن تستخدم لارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

رغم ذلك تزداد صفقات بيع الأسلحة والمتاجرة فيها في العالم العربي، إذ تزداد سنويا أنواعها وأعدادها وكلفها ويظل السؤال الدائم عن فوائدها واستخداماتها المعلنة منها على الأقل. بينما لا يعرف غير استخدامها في القمع الداخلي والحروب البينية، وانتهاك حدود البلدان السيادية واستقلالها الوطني دون ان تكون لها ما يقابلها في خدمة مصالح الشعوب والبلدان التي تتكدس فيها. ويزيدها صناعة أخطار وهمية بديلا عن الأخطار الحقيقية والقضايا المركزية في العالم العربي. وهي الذرائع الدائمة والمتطورة مع الأسلحة وكمياتها واستخداماتها والقواعد العسكرية وصفقاتها ونوعية الأسلحة المخزنة فيها أو المتوفرة للاستخدام.

لمن تكدس الأسلحة؟ .. المتابع لما يحصل وما هو موجود في العالم العربي ومحيطه الجغرافي يتوصل إلى ان الغرب عموما يحاصر هذا العالم بما يكدسه من أسلحة وتهديدات مباشرة لأمن واستقرار وسيادة الشعوب فيه، والابتعاد عن مصادر الخطر الفعلية المتمثلة في القاعدة الإستراتيجية المغتصبة للأرض العربية وللقواعد العسكرية الأخرى المنتشرة في كل العالم العربي، مشرقه ومغربه، والعمولات الكبيرة التي تدفع على حساب المصالح الوطنية والقومية والأمن والسلام والاستقرار.

إضافة إلى تجارة الأسلحة والقواعد العسكرية الداخلية تنصب قواعد عسكرية خارجية محيطة بالعالم العربي، لتشكل فيها عناصر ضغط وتهديد وتسويق من طرف آخر لتجارة الأسلحة واتفاقيات الدفاع المشترك وإغراءات الصفقات والحماية والأخطار الوهمية. مثلما حصل مؤخرا في تركيا التي وافقت على نصب نظام رادار أميركي لرصد الصواريخ، المحدد الأهداف والبرامج، إضافة إلى القواعد العسكرية الأخرى المعلنة، في الوقت الذي رفضته دول اخرى. حيث تعلن تركيا فيه انحيازها إلى المخططات الغربية بالضد من إعلاناتها التي تقدمت بها إلى العالم العربي وجواره. وقد رأى خبير دولي وباحث في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، الدكتور جون إيف كامو، (جريدة الخبر الجزائرية 26/9/2011) بأن ''السياسة الخارجية التركية كانت ولا تزال قريبة من المحور الأمريكي وداعمة لتوجه واشنطن، موازاة مع السياسات المعتمدة في إطار حلف شمالي الأطلسي (ناتو)، ولكن هذا لا يستبعد ترك تركيا لهامش حركة في سياساتها''. وأوضح أن ''التغيرات السياسية في العالم العربي وعدم الاستقرار الذي ينجر عنه سيدعم أكثـر موقع تركيا في المنطقة، والشرط الأساسي كان هو تشديد اللهجة وإظهار نوع من التجاذب مع إسرائيل، وهذا لا يعني إحداث قطيعة ما''. ويشير الخبير الدولي في نفس السياق ''تشديد اللهجة ضد إسرائيل يجعل تركيا طرفا فاعلا يسمع له ويؤخذ له حساب، خاصة في أوساط الرأي العام العربي. أما بالنسبة لعلاقات تركيا مع إيران فإنها دائما تتسم بالتعقيد، ولكن يجب التأكيد على أن تركيا لن تغضب الغرب للاصطفاف والتحيز لإيران في أي أزمة قادمة''.

هل صارت تجارة الأسلحة أسلوبا آخر إضافيا للهيمنة والسيطرة الدولية؟. لمن تكدس الأسلحة في المنطقة وما هي الأخطار الفعلية فيها والى أين تتجه هذه الأسلحة وأهداف منتجيها ومشتريها أو دافعي أثمانها؟. أسئلة كثيرة وأخرى تحتاج كلها إلى أجوبة واضحة من الشعوب وقواها الوطنية ووضع الأمور في نصابها الحقيقي وإنقاذ الشعوب من الكوارث المخططة لها.

كاظم الموسوي

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5767
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144057
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر472399
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47985092