موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

لمن تكدس الأسلحة في المنطقة؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تشير تقارير دولية ومختصة بتجارة الأسلحة العالمية بان العالم العربي ومحيطه الجغرافي اخذ في الفترة الأخيرة بتكديس أسلحة متنوعة، والتخطيط للمتطورة منها، وراجت فيها صفقات الأسلحة من مختلف البلدان المصدرة والمصنعة لها، وأرقام البيع والسمسرة في هذه التجارة عشرات أو مئات المليارات، ومعروف ان المجمعات الصناعية والمالية الغربية تتحكم بنوع ومكان الأسلحة. ففي العالم العربي تشترط على مشتريها، سواء برغبتهم أو بإكراه الحليف القوي والحامي للعروش، طريقة الاستخدام واتجاهات التنفيذ للأسلحة بكل صنوفها، واغلبها أخرجت من منظومات دفاع البلدان المنتجة لها إلى مخازن إعادة التطوير فيها أو التصدير للعالم الثالث وبالشروط المطلوبة، وهي كلها تخدم المصالح الغربية أكثر من مصالح البلدان المشترية والدافعة للمليارات أثمانا لها.

 

لا تكتفي الدول المصنعة للأسلحة، وبأنواعها المختلفة، بالتجارة فيها وعقد الصفقات المربحة والسمسرة وتصنيع الخدمات المصاحبة لها من التدريب وشراء الذمم والتهديد بالانقلابات وبرمجة استخدامها وتوجيهها للأهداف المرسومة أو المخططة لها، بل تضيف لها عقد أحلاف عسكرية مسلحة أيضا، وفرض اتفاقيات ومعاهدات أمنية، لتوفير تسهيلات وتجهيز معدات وتحويل تلك البلدان إلى مخازن أسلحة لها ومناطق جاهزة ومعدة لخدمة مخططات أوسع واكبر من حجم ومصالح تلك البلدان، حتى ولو كانت دولا ذات وزن سياسي واستراتيجي في المنطقة. تشهد على ذلك الحروب التي حصلت في العالم العربي، وبينه وبين جواره الجغرافي، أو ما يخطط له ان يحصل أيضا. وحيث لا توجد معايير عالمية لمراقبة التجارة الدولية بالأسلحة التقليدية، مثلا لحماية حقوق الإنسان، كما دعت منظمة العفو الدولية في تقرير لها مؤخرا تحت عنوان: أوقفوا تجارة الأسلحة اللامسؤولة. بأنه لا تزال معظم الحكومات تسمح بالتجارة اللامسؤولة بالأسلحة والذخائر وغيرها من المعدات العسكرية والشرطية. و"تظهر أبحاث المنظمة ان أغلبية انتهاكات حقوق الإنسان ترتكب باستخدام أسلحة صغيرة وخفيفة وغيرها من المعدات العسكرية. وللمساعدة على وقف عمليات نقل الأسلحة اللامسؤولة على الصعيد العالمي، انضمت منظمة العفو الدولية إلى مؤسسة أوكسفام الدولية وشبكة التحرك الدولي بخصوص الأسلحة الصغيرة "إيانسا" لإطلاق "حملة الحد من الأسلحة". وتدعو حملة الحد من الأسلحة إلى وضع معاهدة عالمية لتجارة الأسلحة، من شأنها تحديد قواعد صارمة للعمليات الدولية لنقل الأسلحة، وإخضاع موردي الأسلحة وتجارها الذين لا يتحلون بروح المسؤولية إلى المساءلة. إن ثمة حاجة ماسة إلى وجود "قاعدة ذهبية" في معاهدة تجارة الأسلحة، تشترط على الحكومات وقف أية عملية لنقل الأسلحة إذا انطوت على خطر حقيقي بأن تلك الأسلحة يمكن أن تستخدم لارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

رغم ذلك تزداد صفقات بيع الأسلحة والمتاجرة فيها في العالم العربي، إذ تزداد سنويا أنواعها وأعدادها وكلفها ويظل السؤال الدائم عن فوائدها واستخداماتها المعلنة منها على الأقل. بينما لا يعرف غير استخدامها في القمع الداخلي والحروب البينية، وانتهاك حدود البلدان السيادية واستقلالها الوطني دون ان تكون لها ما يقابلها في خدمة مصالح الشعوب والبلدان التي تتكدس فيها. ويزيدها صناعة أخطار وهمية بديلا عن الأخطار الحقيقية والقضايا المركزية في العالم العربي. وهي الذرائع الدائمة والمتطورة مع الأسلحة وكمياتها واستخداماتها والقواعد العسكرية وصفقاتها ونوعية الأسلحة المخزنة فيها أو المتوفرة للاستخدام.

لمن تكدس الأسلحة؟ .. المتابع لما يحصل وما هو موجود في العالم العربي ومحيطه الجغرافي يتوصل إلى ان الغرب عموما يحاصر هذا العالم بما يكدسه من أسلحة وتهديدات مباشرة لأمن واستقرار وسيادة الشعوب فيه، والابتعاد عن مصادر الخطر الفعلية المتمثلة في القاعدة الإستراتيجية المغتصبة للأرض العربية وللقواعد العسكرية الأخرى المنتشرة في كل العالم العربي، مشرقه ومغربه، والعمولات الكبيرة التي تدفع على حساب المصالح الوطنية والقومية والأمن والسلام والاستقرار.

إضافة إلى تجارة الأسلحة والقواعد العسكرية الداخلية تنصب قواعد عسكرية خارجية محيطة بالعالم العربي، لتشكل فيها عناصر ضغط وتهديد وتسويق من طرف آخر لتجارة الأسلحة واتفاقيات الدفاع المشترك وإغراءات الصفقات والحماية والأخطار الوهمية. مثلما حصل مؤخرا في تركيا التي وافقت على نصب نظام رادار أميركي لرصد الصواريخ، المحدد الأهداف والبرامج، إضافة إلى القواعد العسكرية الأخرى المعلنة، في الوقت الذي رفضته دول اخرى. حيث تعلن تركيا فيه انحيازها إلى المخططات الغربية بالضد من إعلاناتها التي تقدمت بها إلى العالم العربي وجواره. وقد رأى خبير دولي وباحث في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، الدكتور جون إيف كامو، (جريدة الخبر الجزائرية 26/9/2011) بأن ''السياسة الخارجية التركية كانت ولا تزال قريبة من المحور الأمريكي وداعمة لتوجه واشنطن، موازاة مع السياسات المعتمدة في إطار حلف شمالي الأطلسي (ناتو)، ولكن هذا لا يستبعد ترك تركيا لهامش حركة في سياساتها''. وأوضح أن ''التغيرات السياسية في العالم العربي وعدم الاستقرار الذي ينجر عنه سيدعم أكثـر موقع تركيا في المنطقة، والشرط الأساسي كان هو تشديد اللهجة وإظهار نوع من التجاذب مع إسرائيل، وهذا لا يعني إحداث قطيعة ما''. ويشير الخبير الدولي في نفس السياق ''تشديد اللهجة ضد إسرائيل يجعل تركيا طرفا فاعلا يسمع له ويؤخذ له حساب، خاصة في أوساط الرأي العام العربي. أما بالنسبة لعلاقات تركيا مع إيران فإنها دائما تتسم بالتعقيد، ولكن يجب التأكيد على أن تركيا لن تغضب الغرب للاصطفاف والتحيز لإيران في أي أزمة قادمة''.

هل صارت تجارة الأسلحة أسلوبا آخر إضافيا للهيمنة والسيطرة الدولية؟. لمن تكدس الأسلحة في المنطقة وما هي الأخطار الفعلية فيها والى أين تتجه هذه الأسلحة وأهداف منتجيها ومشتريها أو دافعي أثمانها؟. أسئلة كثيرة وأخرى تحتاج كلها إلى أجوبة واضحة من الشعوب وقواها الوطنية ووضع الأمور في نصابها الحقيقي وإنقاذ الشعوب من الكوارث المخططة لها.

كاظم الموسوي

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13403
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر766818
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57844367
حاليا يتواجد 2533 زوار  على الموقع