موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

العدوان وأهداف أخرى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الجولة الأخيرة بين الجيش “الإسرائيلي” وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، التي استمرت ثلاثة أيام تخللتها “تهدئة” بوساطة مصرية خرقها الجيش “الإسرائيلي” بعد ساعات وأسفرت عن استشهاد 12 مقاتلاً فلسطينياً و”إسرائيلي” واحد، ليعاد تثبيتها حتى إشعار آخر، تعيد طرح معنى “التهدئة” تحت الاحتلال،

وتعيد التساؤل عن الهدف البعيد منها، وكيفية التعامل معها، إن كان لا بد من التعامل معها، ودون أن ينفي ذلك وجود أهداف أخرى للعدو الصهيوني منها في كل مرة يلجأ إلى خرقها. في هذا المقال سأتوقف عند “الأهداف الأخرى” التي استهدفها العدوان الأخير.

 

بعد الحرب البربرية التي شنها العدو الصهيوني على قطاع غزة تحت اسم “الرصاص المصبوب” نهاية عام ،2008 قيل إن نوعاً من “توازن الردع” قد انتهت إليه تلك الحرب، مثلما كان قد قيل الشيء نفسه بعد العدوان “الإسرائيلي” على جنوب لبنان في يوليو/ تموز 2006 مع المقاومة اللبنانية. وقيل أيضاً إن “قدرة الردع” “الإسرائيلية” قد سقطت أو ضعفت بعد الحربين، مع الفارق طبعاً بين قدرة المقاومة اللبنانية وقدرة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

أول الأهداف التي استهدفها العدوان “الإسرائيلي” الأخير هو اختبار مدى التطور الذي طرأ على قدرات المقاومة في القطاع، وفي الوقت نفسه تثبيت ما تزعمه القيادة العسكرية “الإسرائيلية” عن “استعادة قوة الردع” لجيشها التي اعترف الجميع بسقوطها بعد عدوان 2006. إلى جانب ذلك، ليظهر بنيامين نتنياهو بمظهر الرجل الحازم، والتغطية على ما اعتبره بعض “الإسرائيليين” خضوعاً لشروط حركة (حماس) في صفقة شاليط لتبادل الأسرى. وقد حاول نتنياهو في كلمته في افتتاح الدورة الشتوية للكنيست تأكيد ذلك من خلال إعلانه “أن لا وقف لإطلاق النار” بعد التوصل إلى الهدنة، بينما كانت طائرة “إسرائيلية” تقصف منطقة خان يونس وتوقع شهيدين جديدين خارقة التهدئة التي توصل إليها المصريون قبل ساعات. لكن ما كشفت عنه جولة الصواريخ الأخيرة التي أطلقتها حركة (الجهاد) أعطت نتيجة عكسية لما قصد منها. فمن جهة، فشلت “القبة الحديدية” أن تعترض سوى صاروخ واحد، وعُزي هذا الفشل إلى “خلل فني” تم إصلاحه لاحقاً! ومن جهة أخرى سقطت الهالة التي وضعت حول “القبة”، إلى جانب امتلاك (الجهاد) صاروخ (غراد)، والدقة التي رافقت إطلاقه. وهكذا ثبت مجدداً أن “قوة الردع” ربما تراجعت أكثر مما كان عليه الحال بعد وقف (محرقة غزة) 2008. وقد جاء في تصريح للجنرال شاؤول موفاز قوله، إن كل جولة تضيف “تقويضاً إضافياً” لقدرة الردع “الإسرائيلية”.

وكان للعدوان هدف آخر لعله أكثر خطورة على فصائل المقاومة في القطاع، فبعد عملية إيلات الناجحة في شهر أغسطس/ آب الماضي، أقدم العدو الصهيوني على اغتيال أربعة من قادة (ألوية صلاح الدين)، وفي عدوانه الأخير اغتال خمسة من كوادر (الجهاد الإسلامي)، وفي الحالتين لم يكن هناك سبب وكان الهدوء سائداً على خطوط التماس. في العملية الأولى لم يتعرض لمواقع أو عناصر حركة (حماس) ولكن حمّلها المسؤولية لأنها غير قادرة على ضبط الفصائل الأخرى، وفي العدوان الأخير أيضاً لم يستهدف مواقع أو عناصر الحركة، وإن كان حمّلها المسؤولية عن عدم الانضباط الذي أظهرته حركة (الجهاد الإسلامي). ولهذا السلوك الصهيوني معنى واحد واضح هو الاستفراد بفصائل المقاومة، وفي الوقت نفسه محاولة الوقيعة بين هذه الفصائل.

المحلل العسكري لصحيفة (يديعوت أحرونوت- 30/10/2011)، رون بن يشاي، أرجع التصعيد، الذي ألقاه على عاتق (الجهاد الإسلامي)، إلى محاولة فاشلة ل”عملية خطف كبيرة” قامت بها الحركة وتم إحباطها في سيناء، فثأرت لها في ذكرى الشهيد فتحي الشقاقي الأمين العام السابق للحركة. وقد رأى أن الهدف منه توجيه رسالة من قيادة الحركة إلى “قادة حماس وعرابها في إيران، وكذلك إلى المجلس العسكري في مصر”، ومفادها أن قدرتها العسكرية أصبحت توازي قدرة (حماس) العسكرية إن لم تزد عليها، وعلى المعنيين أن يتعاملوا معها على هذا الأساس. ومسعى الوقيعة بين (الجهاد) و(حماس) في هذا الدس لا يمكن أن تخطئه العين، مثلما أن الاستفراد بكل فصيل على حدة واضح أيضاً.

ويبدو أن نتائج العدوان، رغم ما أوقعته من شهداء وجرحى، لم يكن مرضيا للقيادات “الإسرائيلية”. فإذا كانت تلك القيادات قد أرادت أن تكون غزة “بالون اختبار” لطرف في محور تحسبه على طهران في وقت وصل الجدل فيه عن توجيه ضربة لإيران إلى ذروته، فإن ما عكسته نتيجة العدوان لن يرضيها، لأن التطور الذي بدا على قدرات (الجهاد الإسلامي) يظل متواضعاً إذا ما قيس بتطور قدرات المقاومة الوطنية اللبنانية. وقد أظهرت ردود الفعل “الإسرائيلية” العصبية على تلك النتائج ما يؤكد عدم الرضى. وقد دعا كل من سلفان شالوم، نائب رئيس الوزراء، وأفيغدور ليبرمان، وزير الخارجية، إلى “عملية عسكرية واسعة لتدمير البنى التحتية للإرهاب وتغيير قواعد اللعبة وإسقاط حكم حماس في القطاع”، وذلك “في إطار علاج عسكري وسياسي جذري للخطر المتعاظم في القطاع” على حد تعبير رون بن يشاي. أما شالوم يروشالمي، المحلل السياسي في صحيفة (معاريف- 31/10/2011)، فكتب يقول: “إنه آن وقت التخلص من غزة”، مطالباً حكومة نتنياهو برفع الحصار عنها باتجاه مصر، والتعامل معها كدولة مجاورة، ليتوجه اهتمامها (الحكومة) إلى الحل السياسي مع السلطة في رام الله، لعل ذلك ينقذهم من صداع غزة.

 


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8888
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع239489
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر603311
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55519790
حاليا يتواجد 3219 زوار  على الموقع