موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

الانتصار الديمقراطي في تونس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت ثمرة طيبة أولى ثمرات الثورات العربية في قطافها التونسي، لمناسبة انتخابات المجلس التأسيسي. ما خيّبت أملاً ولا علّقت رجاء على المجهول ، ترجمت حلم التغيير الديمقراطي إلى واقعةٍ ابتدائية واعدة، بعد مخاض من الصراع والتدافع عسير، بعد لحظات خشينا فيها على ثورة الياسمين أن تصطدم بتناقضات قواها وضغط قوى الثورة المضادة. انتصرت الثورة على معضلاتها الموضوعية وشقّت طريقها نحو الكينونة المؤسسيّة بسلاسة تدل على تحضّر المجتمع الذي أنجبها، والقوى الحية التي حَدَبت عليها وذَبت في الظروف الحوالك من مسيرتها في الشهور التسعة المنصرمة.

 

شهور تسعة من الحَمْل الطبيعي نتجت منه ولادة سليمة لأول جنين ديمقراطي في حياة الثورة: المجلس التأسيسي. الابن البكر للثورة هو مَنْ عليه أن يرث سرّها، ويتعهّده بالصيانة، ويحمل أمانته في ما سُيْسَتْقَبُل من الأيام والمواعيد. كل شيء يتوقف على النمو الطبيعي لهذا الجنين، على الشروط التي سينمو فيها. كلما استقامت استقام وأدى على النحو الأمثل وظيفته. وأحسنُ وجوه استقامة المجلس أن تتحلى قواه بروحية التعاون والتفاهم والوحدة لتتخطّى امتحان المنازعة على التخطيط للمستقبل. لقد نجحت تونس في تنظيم أول انتخابات حرة ونزيهة في تاريخ الوطن العربي، من دون أن تُقصي أحداً من أبنائها وعائلاتها الفكرية والسياسية. والحري بالمجلس، الذي عليه يُعَولُ في بناء المداميك والأساسات، أن يتشبع في عمله بالقيم عينها التي أنتجت هذه الحالة الانتخابية الفريدة. والأمل عظيم في حكمة وتسامح ووحدوية القوى النافذة فيه.

قد يكون ثمّة ما فاجأ الكثيرين منّا في هذه الانتخابات، ومن ذلك كبوة “الحزب الديمقراطي التقدمي” غير المتوقعة بأي مقياس، وهو الذي كاد يرمز للمعارضة في حقبة الديكتاتورية، ومنها التصويت غير المتوقع ﻠ“العريضة الشعبية”، لكن الذي لم يكن مفاجئاً لأحد هو الحصة الانتخابية التي حصلت عليها “حركة النهضة”، وكادت تشبه حصص “حزب العدالة والتنمية” في الانتخابات التركية، ونسبة المشاركة الشعبية في الاقتراع، وهي غير مسبوقة في انتخابات في تاريخ البلاد العربية. والواقعتان جديرتان بقراءة - ولو سريعة- تسلّط الضوء عليهما: مقدمات ومساراً، ونتائج، لبيان أسبابهما، ورفع موجبات الشعور بالمفاجأة منهما.

ليست “حركة النهضة” حالة انتخابية نجمت من فراغ سياسي في التمثيل. إنها حزب عريق يعود، في صيغته التنظيمية والسياسية المتجدّدة، إلى ما قبل سبعة وعشرين عاماً، وتعود نشأته الأولى إلى ما يزيد على أربعين عاماً، حين عمل تحت عنوان “حركة الاتجاه الإسلامي”. ولقد أقامت، على امتداد كل تلك الحقبة، جهازاً حزبياً محكم التنظيم، وواسع الانتشار، ساعد على تمتين وحدته الداخلية ظروف السرية التي عاشت فيها الحركة لأكثر من ثلاثين عاماً، والطابع الحزبي العقائدي لها، ومرونتها السياسية التي سمحت لها بالتكيف مع المنعطفات، ومع الحملات الأمنية القاسية، خاصة في سنوات التسعينات من القرن الماضي. وقد يكون “الإسلام الحزبي” والنضالي في تونس أرقى أنواع “الإسلام الحزبي” في الوطن العربي، وأكثره انفتاحاً وتشبّعاً بالقيم الديمقراطية والحداثية. ويعود الفضل في ذلك إلى نخبة متنوّرة من النهضويين يقف على رأسهم مؤسس الحركة ومنظّرها الشيخ راشد الغنوشي الذي سبق إسلاميي تركيا إلى المراجعة الفكرية وإلى تأصيل الفكرة الديمقراطية والمصالحة مع الحداثة، حتى إنه بات مرجعاً تقرأ كتبه ودراساته على أوسع نطاق داخل “حزب العدالة والتنمية” التركي. ويكفي المرء أن يقرأ أطروحته للدكتوراه التي أنجزها في بداية الثمانينات ونشرها في مركز دراسات الوحدة العربية تحت عنوان “الحريات العامة في الدولة الإسلامية”، حتى يقف على جرأته الفكرية في الاجتهاد، وهندسته السياسية للنظام المدني الحديث.

وإلى ذلك فإن “حركة النهضة” تحمّلت أعظم القسط من مظالم العهد البورقيبي المتأخر وعهد بن علي، وواجهتها بشجاعة وثبات، على باهظ كُلفة ذلك على حرية الآلاف من مناضليها الذين اعتقلوا أو شُرّدوا في المنافي. ولم يكن التصويت لها مجرد مكافأة شعبية على مقاومتها البطولية للعهد الديكتاتوري فحسب، وإنما اقتناع ببرنامجها السياسي والاجتماعي من قبل قطاعات عريضة من المجتمع، وبأنه برنامج يملك أن يعيد إلى تونس الكثير من التوازن في الشخصية الذي فقدته في العهد البائد. ولسنا نتزيّد، هنا، حين نقول إن التصويت بهذه الكثافة لمصلحة “حركة النهضة” في انتخابات المجلس التأسيسي هو أضخم إدانة شعبية للعهد الديكتاتوري البائد الذي بنى شرعيته عند الفرنسيين والأوروبيين، على تصفية الحركة الإسلامية واستئصالها أمنيّاً، وإيهام حلفائه الخارجيين ﺒ“تحرير” تونس من الإسلام والعروبة وكلّ ما يشدّها إلى محيطها الثقافي والحضاري، وبإمكانية “تحرير” غيرها من البلاد العربية والإسلامية من الروابط عينها.

ويبقى أن نسبة المشاركة العالية، بل الاستثنائية، في الاقتراع تُفْصح عن أم الحقائق السياسية في تونس: تَخلص المواطنين من الاستبداد وشعورهم بالحرية والكرامة والمواطنة غير المنقوصة، والرغبة العارمة في ممارسة حق حُرموا منه طوال عهد الطاغية البغيض، فضلاً عمّا أطلقته الثورة العظيمة على النظام الديكتاتوري من تعطش للحرية ومن رغبة في بناء الدولة والمصير. وبقدر ما انتقم قُرابة نصف الشعب الناخب من بن علي بالتصويت لغريمه وخصمه التاريخ راشد الغنوشي - وفي ذلك قتل سياسي ثان لبن علي- كذلك انتقم الشعب كله من عهد الاستعمار الداخلي فتحررّ ومارس فعل التحررّ (تقرير المصير) عبر صناديق الاقتراع بكثافة لم تعرفها الديمقراطيات الغربية نفسها. لقد اجتمعت الحالة النفسية الجماعية لشعب حرم - لربع قرن- من حقه في السياسة مع وعي حاد لدى قطاعات عريضة من المجتمع التونسي في إنتاج هذا المشهد الاستثنائي من المشاركة العارمة في الاقتراع لانتخاب المجلس التأسيسي والحكومة القادمة.

وغنيّ عن البيان أن لنسبة المشاركة العالية دلالة سياسية لا يخطئ قراءتها لبيب، هي أن الشعب التونسي استوعب درس الديكتاتورية، وما جرته عليه حقبتها الظلماء من مآسٍ، وخرج ليقرر مصيره بنفسه وليقطع الطريق على من يبتغي مصادرة قراره وحريته. لقد أدرك المواطن التونسي قيمة صوته، والمكانة التي يحتلها هذا الصوت في المجال السياسي. إنه الرقم الملكي في معادلة السلطة والمستقبل، وحزام الأمان الوحيد لحماية الثورة من السرقة أو التبديد. مَنْ تخلف عن التصويت، تخلى طواعية عن حق مقدس في تقرير مصيره، وترك لغيره أن يقرر له مصيره نيابة عن نفسه: وفي هذه النيابة يتجدّد الديكتاتور وشعب تونس يأبى إلا أن ينهي من حياته سيرة الديكتاتورية.

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36919
mod_vvisit_counterالبارحة39979
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع276110
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر676427
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56595264
حاليا يتواجد 3167 زوار  على الموقع