موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

الانحدار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كُن واثقا من أن أمة يُكثف مفكروها ونخبتها الحاكمة الحديث عن عظمتها واستثنائيتها هي أمة على طريق الانحدار. نشأ عندي هذا الاقتناع ونما خلال تجربتنا مع حكم الرئيس السابق وحكم الرئيس الأسبق. كنا كلما ادلهمت العتمة ببلادنا واشتد القمع وتفاقم الفقر وتحسنت أحوال دول شقيقة وعلت مكانتها انهمرت علينا خطابات وكتابات عناوينها مصر السبعة آلاف سنة والدولة الأعظم في المنطقة وصاحبة الفضل في تنمية وتحضر دول كثيرة في محيطها العربي والأفريقي.

 

شيء مماثل نراه يحدث هذه الأيام ولكن في مكان آخر من العالم. الرئيس أوباما يكثر من الحديث عن أمريكا الدولة رقم واحد ووزيرة خارجيته تتحدث عن أمريكا الدولة الأعظم التي تستعد لتأكيد نفوذها وإرادتها في المحيط الهادي وزعماء في الكونجرس يدلون بتصريحات متعالية تنتقد السلوك الاقتصادي والسياسي للأوروبيين وتحقد على أوروبيين يتصورون أنهم حققوا النصر في ليبيا في غياب أمريكا وتصريحات تحمل الصين مسئولية الأزمة المالية في الولايات المتحدة.

أما وقد خرج شبان بنية الاعتصام في ميادين أمريكا وليعلنوا من هناك للعالم أجمع أن أمريكا على أبواب كارثة ما لم تعجل بتحرير إرادتها السياسية من نفوذ الشركات الكبرى ومديري المصارف والأسواق المالية، وتعالت أصوات من داخل الطبقة السياسية ومن كبار الاقتصاديين تعترف بتدهور القيم وسوء الأداء والتشوه الذي أصاب الرأسمالية وتدهور مكانة أمريكا، فقد اضطر الرئيس أوباما وعدد من أعوانه إلى مخاطبة المعتصمين والمحتجين بلهجة تصالحية معترفين بأن لهم حقا في الغضب.

*****

غير خاف الآن أن الانحدار الأمريكي صار موضوعا يتصدر اهتمامات كثيرين من قادة الفكر. وأشارك محللين آخرين الاقتناع بأن النقاش لم يعد يدور حول إن كان ما يحدث في أمريكا انحدارا أم تقلصات ونواحي قصور مؤقتة يمكن علاجها. وأعترف معهم بأنه يوجد في أمريكا من سيبقى دائما مؤمنا بأن أمريكا ولدت عظمى على أيدي آبائها المؤسسين وعاشت عظمى بفضل نظام اقتصادي متجدد وستبقى عظمى حتى مع استمرار صعود الصين الاقتصادي والعسكري والسياسي، وصعود دول ناهضة حديثة كالبرازيل والهند. وأظن، وهو الظن الذي أردده معظم الوقت، أن بيننا كثيرين في العالم العربي مؤمنين بعظمة أمريكا وديمومتها حتى بعد أن صار للانحدار الأمريكي علاماته الواضحة وبعد أن اعترف به قادة لهم مكانتهم في المجتمع الأمريكي.

يدور النقاش الآن حول إدارة الانحدار وليس وجوده من عدمه. وينطلق من اقتراح بدعوة الأمريكيين إلى التوقف عن الحديث عن عظمة أمريكا، باعتبار أن الحديث المتكرر والمتواصل عن هذه العظمة يؤدي إلى التقاعس في إصلاح المرافق العامة الأساسية في الولايات المتحدة، ويضاعف من اتساع الفجوة التي تفصل بين الأغنياء والفقراء، ويدفع الكثيرين إلى التخلي عن «الحلم الأمريكي»، فيتراجع مزاج التفاؤل، الذي هو خاصية أمريكية عتيدة ومطلوبة الآن أكثر من أي وقت آخر لترشيد الانحدار، أو وقفه.

قرأت لكاتب في جريدة وول ستريت جورنال ينقل عن الاقتصادي الأمريكي الشهير جيفري ساكس في كتابه الصادر حديثا بعنوان «إدارة الانحدار» أن الادعاء بعظمة أمريكا أسطورة صنعها الآباء المؤسسون وأن القول الآن بعظمة أمريكا الراهنة خطأ تاريخي وخطير، فأمريكا لن تعود مرة أخرى دولة مهيمنة على الاقتصاد العالمي، أو على الجيواستراتجيا الدولية. أمريكا لن تلعب مرة أخرى الدور الذي لعبته خلال الحرب العالمية الثانية، «تلك كانت لحظة خاصة ولن تتكرر». ويرجع ساكس بداية الانحدار إلى عقد السبعينيات حين ألقت أمريكا بنفسها في أحضان العولمة غير عابئة بما يمكن أن يحدث للطبقتين الوسطى والعاملة فيها وما قد يتسبب عنه من توسيع للفجوة بين الطبقات.

اهتمت أمريكا منذ ذلك الحين بالعولمة وبالسباق مع دولة من الدرجة الثانية اقتصاديا وهي الاتحاد السوفييتي، ولم تنتبه إلى صعود الصين أو تستعد له.

المشكلة الكبرى، في نظر جيفري ساكس، تكمن في تلاعب مافيا شركات الإعلام والتسويق للترويج لمبادئ معينة تعمدت قوى معينة زرعها في العقل الأمريكي. من هذه المبادئ تقديس العمل الشاق باعتباره الوسيلة الوحيدة لتحقيق الرخاء الشخصي، وإعلاء شأن القطاع الخاص والدعوة للولاء التام للاقتصاد الحر و«تكفير» تدخل الدولة. يعتقد الاقتصادي البارز ساكس، حسب رأي الكاتب ريان، أن «المؤامرة سمحت لقيم السوق أن تطغى على القيم الاجتماعية» في الولايات المتحدة.

من ناحية أخرى يعرب الكاتب جديون راشمان بصحيفة فاينانشيال تايمز عن قلقه من أن يقود بعض المناهضين للإصلاح في أمريكا حملة ضد الأقلام التي تدعو للاعتراف بأن أمريكا تنحدر. إن الحديث عن الانحدار يجري تصويره في كواليس هؤلاء المناهضين بأنه نابع من أيديولوجية، «فالانحدارية» في نظرهم أيديولوجية تخريبية أخطر من الشيوعية. من هؤلاء عالم السياسة في جامعة هارفارد جوزيف نأي الذي يعتبر الانحدارية الراهنة «تقليعة أكاديمية» جديدة لا تختلف كثيرا عن مرحلة أقدم عندما تردد أن اليابان صاعدة بسرعة لتحتل المكانة الثانية في الاقتصاد العالمي.

*****

كان توماس فريدمان كبير محرري النيويورك تايمز أحد الإعلاميين الكبار الذين لم يتوقفوا عن دق الأجراس، منبهين إلى أن الانحدار تجاوز حدود المعقول. ففي معظم مقالاته، وهي بالعشرات، كان يتحدث بإسهاب عن تقدم اقتصادي في الصين وتقدم تكنولوجي في الهند وتقدم «رأسمالي» في أمريكا اللاتينية وبخاصة في البرازيل، مع التلميح المستمر إلى أن القيم الرأسمالية الجديدة في أمريكا لم تعد تصلح لقيادة الاقتصاد العالمي. ولا شك أن آخر جرس دقه فريدمان كان نشره لكتاب جديد تحت عنوان «أين الخطأ..»، كمحاولة جريئة لتشخيص حالة الانحدار الأمريكي.

*****

قرأت تصريحات أدلى بها محمد العريان رئيس مؤسسة «بينكر» وهي إحدى أهم مؤسسات الاستشارات المالية في العالم، معلنا فيها تعاطفه مع حركة احتلال وول ستريت، وقرأت عرضا لخطاب بول فولكر الرئيس السابق للبنك المركزي الأمريكي واستعدت للذاكرة نصائح لورنس سامرز التي كان يبعث بها لوزراء المال والاقتصاد في جنوب آسيا في التسعينيات إبان الأزمة الاقتصادية الآسيوية، وراجعت كتابات نيكولاس كريستوف الصحفي والكاتب في صحيفة نيويورك تايمز في شأن التطورات الاجتماعية الراهنة في أمريكا، كلها وغيرها كثير، تؤكد انطباعات كانت ومازالت لدينا، منها على سبيل المثال:

أولا: أن الرأسمالية الأمريكية خرجت عن مبادئها وقيمها حين سمحت بإخضاع السياسة للمال إلى هذا الحد الغريب. سمعنا منذ يومين أن أوباما، وإن بدا متفهما لمواقف الغاضبين والمعتصمين في مدن أمريكا، لم يوجه انتقادا قويا للشركات الكبرى ومديري المصارف خوفا من أن يمنعوا عن حملته الانتخابية ملايين الدولارات التي وعدوه بها.

ثانيا: أن أمريكا في حاجة ماسة إلى التحرك في اتجاه رأسمالية جديدة، يطلق عليها العريان تعبير «الرأسمالية الجامعة» هدفها زيادة العمالة وتضييق الفجوة بين الأغنياء والفقراء.

ثالثا: أن الفجوة المتزايدة الاتساع جعلت الأثرياء أقوى نفوذا وقدرة على شراء الضمائر وتجييش الأفكار إلى حد أصاب بالضرر الشديد النظام الرأسمالي لأنه تسبب في إضعاف قدرة الفقراء على تعليم أولادهم، وهذا في حد ذاته يعد «إفقارا للرأسمالية».

رابعا: أن الرأسمالية الأمريكية الحديثة شجعت على تضخيم حجم المصارف وزيادة نفوذ مديريها والمسئولين عنها. وأن إصلاح الرأسمالية يحتاج إلى تقليص حجم المصارف وإجبارها على العودة إلى أحجام صغيرة أو تفتيتها، قبل أن تفترس قوى اجتماعية أخرى.

خامسا: نتج عن التوسع في نظام رأسمالية المحاسيب فساد عظيم، فساد في المجتمع وفساد في منظومة القيم. فالرأسمالية الفاسدة المتبعة حاليا التي تقوم على مبدأ «خصخصة الأرباح وتأميم المخاطر» قادرة على تفتيت وحدة المجتمع وإثارة الفتن الطبقية وإشعال نيران الغضب، وهو ما نشاهده كل يوم على شاشات التليفزيون منقولا من ميادين أمريكية، ونعرفه حق المعرفة مما حدث عندنا في مصر، وما زال يحدث كل يوم.

سادسا: حدث في أمريكا أو دول أخرى، أن ابتليت الطبقة السياسية بحالة العقم. لم تعد أنظمة الحكم تنجب قادة سياسيين على مستوى التحولات الهائلة الجارية في العالم. نحن هنا، في هذه المنطقة من العالم، نستطيع أن نحكم على قادة دول أجنبية بعد أن جربنا في دولنا قادة محليين وحكمنا عليهم واكتشفنا أن حكمنا كان صحيحا. لا يعقل أن دولة عظمى في مقام ومكانة الولايات المتحدة الأمريكية تنجب في أقل من عقد واحد رئيسين على مستوى متدن، بوش وأوباما. كان أداء كل منهما في القضايا التي تخصنا، نحن على الأقل، دليلا على قصور في الذكاء أو نقصا في القيم العالية والحميدة. وقرر البعض منا، من خلال متابعتنا لتجاربهما في بلديهما، أنهما لم يقدما أداء جيدا بعد أن خضعا وسلما إرادة وطنهما لقوى ضغط لا تمثل سوى 1% من مجموع سكان الولايات المتحدة.

*****

كلنا، عربا وأمريكيين، مهددين بانحدار يبتلعنا إذا لم تستمع الطبقات الحاكمة إلى الأجراس التي تدق في آلاف الميادين.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29330
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع259931
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر623753
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55540232
حاليا يتواجد 2524 زوار  على الموقع