موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

النظام اليمني و"المهلة الدولية"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مساء يوم الجمعة 21/10/،2011 أصدر مجلس الأمن قراره رقم 2014 بإجماع الأصوات، وطالب الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أن يوقع اتفاقاً يتخلى بموجبه عن السلطة، وأن ينهي عمليات قمع التظاهرات السلمية “فوراً” . وأدان القرار “بشدة” الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان من قبل السلطات اليمنية “كالاستخدام المفرط للقوة”، وحث الحكومة والمعارضة على “سرعة التوصل إلى اتفاق على أساس المبادرة الخليجية” (وكالات) .

 

وعلى وقع أصوات القذائف التي تطلقها القوات الموالية لصالح، صدر قرار مجلس الأمن المذكور، ولم يمنع صدوره التصعيد العسكري الذي لحقه وأوقع قتلى وجرحى . وقد رحب النظام اليمني بالقرار واعتبره “متسقاً” مع مواقفه وتوجهاته، واعتبره نائب وزير الإعلام، عبده الجندي، “متوازناً، ولا يوجد فيه ما يستدعي القلق” . من جهتها، اعتبرت صحيفة (الثورة - 22/10/2011) الحكومية أن صدور القرار حمل معنى “فشل تحالف أحزاب اللقاء المشترك في استصدار قرار غير متوازن من مجلس الأمن”، وأظهر أن “المجتمع الدولي بات مقتنعاً بأن ما يجري في اليمن هو صراع بين سلطة منتخبة وجماعات انقلابية تسعى للاستيلاء على السلطة” . ولاحقاً جدّد الرئيس صالح موقفه من المبادرة الخليجية، من دون أن يتعرض للقرار الدولي، متهماً المعارضة والقوات الموالية لها بأنهم “يعملون في اتجاه تفجير الموقف عسكرياً في إطار المخطط الخبيث ضد الوطن وأمنه واستقراره، وعدم التجاوب مع الجهود المبذولة لتهدئة الأوضاع وحل الإشكالات بالحوار والتفاهم . . .” (الخليج- 24/10/2011) .

لقد رأى البعض أن نقل القضية اليمنية إلى مجلس الأمن الدولي هو بمرتبة “التدويل” الذي ينطوي على اعتراف دول مجلس التعاون الخليجي بعجزها عن إيصال مبادرتها إلى مرحلة التنفيذ، في ما يبدو نوعاً من “تبرئة الذمة” والتنصل من تبعات استمرار الوضع على ما هو عليه، وأن صدور القرار 2014 قد سلّم الأمر إلى ما يسمونه “المجتمع الدولي” ممثلاً بمجلس الأمن . لكن هناك من يرى أن قرار مجلس الأمن لم يقدم أكثر من “الدعم والتأييد” للمبادرة الخليجية التي مضى على وجودها على الطاولة أكثر من ستة أشهر . وبمساواته بين “القاتل والقتيل”، ودعوة المجلس “الحكومة والمعارضة” إلى الحوار والتوصل إلى اتفاق، يكون “المجتمع الدولي قد دخل “لعبة” الرئيس صالح بصورة رسمية وعلى نفس أسسه التي يدير بها اللعبة . لهذا، كان هناك من رأى في القرار “مهلة” جديدة منحها مجلس الأمن و”المجتمع الدولي” لنظام علي عبدالله صالح عله يستطيع أن ينهي الأمر على طريقته . ويمكن لهذا الرأي أن يلتقي مع التقييم الذي عبر عنه أنصار النظام للقرار .

فالذين يرون هذا الرأي يقولون إن “لعبة النظام” أصبحت معروفة وكان رهانه فيها، ولايزال، يقوم على أربعة أعمدة: تجاهل جماهير الانتفاضة، وتجسيد الخصم في ما يسميها “المعارضة”، أي أحزاب اللقاء المشترك، ثم العمل على “كسب الوقت”، و”تصعيد العنف”، وبهما يعتقد النظام أنه سيوصل الجماهير إلى النقطة التي تشعر فيها ب “التعب”، فتتوقف الانتفاضة . وفي ضوء هذا التحليل، لم يخطئ النظام والناطقون باسمه عندما فهموا أنه “لا يوجد في قرار مجلس الأمن ما يستدعي القلق” . وبهذا أيضاً لا يكون القرار، من وجهة نظر المعارضة وشباب الثورة “متوازناً” وحسب، كما يدعي عبده الجندي، بل يحق لهم أن يعدوه منحازاً للنظام وللرئيس صالح، وبالتالي “ضعيفاً ومخيباً للآمال” .

الغريب أن النظام اليمني وهو يصف المعارضة بالخونة وقطاع الطرق، لا يزال يدعوها إلى الحوار، وهو إذ يحملها مسؤولية فشل “الجهود المبذولة” للوصول إلى اتفاق، ويجعل منها خصمه الوحيد ليغيب الخصم الحقيقي له ولنظامه، يتجاهل جملة من الحقائق: أولها، أن هذه المعارضة قبلت ووقعت على المبادرة الخليجية، بينما هو الذي لم يوقع عليها حتى الآن، وإن كان يعلن طول الوقت أنه يقبلها . وثانيها، أن الجماهير اليمنية في الساحات، خصمه الحقيقي، لم تقبل بكثير مما قبلت به المعارضة، وأن هذا النظام لايزال يتجاهل مطالب هذه الجماهير التي لم تتوقف عند تنحي الرئيس وعائلته بل وصلت إلى ضرورة محاكمتهم، وهي لهذا ترفض ما يطالب به الرئيس من “ضمانات”، تضمنتها المبادرة الخليجية ولم يتعرض لها قرار مجلس الأمن رقم ،2014 بما يفيد أن “المجتمع الدولي” لا يعترض على ما تعنيه تلك الضمانات .

ولعل من أسهل الأمور لمن يستمع إلى آخر تصريحات الرئيس صالح وأعوانه، أن يكتشف أنهم مازالوا يدورون في حلقتهم المفرغة عن الحوار والتفاهم ونقل السلطة وفقاً للدستور مختلقين العقبات تلو العقبات، وواضعين الشروط بعد الشروط، إلى جانب تصعيدهم للقمع والعمليات العسكرية التي قد تكون وسيلة الرئيس لتحسين شروط تنحيه، كما يقول مراقبون، أو لدفع البلد إلى الحرب الأهلية إن كان فيها نجاته وعدم دفع الاستحقاقات المتوجبة عليه، كما يقول آخرون .

إن اللعبة التي يلعبها النظام اليمني ليست عصية على الفهم، بل هي مكشوفة للجميع .

وكانت صحيفة (نيويورك تايمز - 9/10/2011) قد عدّت تعهد الرئيس صالح بالرحيل بعد عودته من الرياض محاولة جديدة منه لخداع شعبه، وأن ثمة حقيقة واحدة هي التي تبرز نفسها أمام العيان وهي أن الرئيس صالح لن يتخلى عن السلطة قريباً .

وإذا كان الأمر كذلك، وهو كذلك، فما معنى قرار مجلس الأمن؟ ولماذا “المهلة” الجديدة الممنوحة للنظام؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

«الكارثة».. محطات تأسيسية

عوني صادق

| السبت, 9 يونيو 2018

    51 حزيران مرت علينا حتى الآن منذ وقعت «الكارثة» العام 1967. في كل حزيران ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17392
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع78993
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر559382
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54571398
حاليا يتواجد 2639 زوار  على الموقع