موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كي نصنع غدنا المختلف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مجتمعات الخليج، دخلت فعليا في طريق التغيير. الثقافة السياسية للجمهور تتحول سريعا من النمط الانفعالي السلبي إلى النمط التفاعلي المشارك. قارن بين نماذج عشوائية من تعبيرات الناس عن أنفسهم قبل خمس سنوات وتعبيراتهم اليوم: اللغة المستخدمة، نوعية الهموم والانشغالات، رؤية الأفراد لذاتهم وللعالم، الوسائل التي يستخدمونها لتعميم هذه التعبيرات وعرضها على الآخرين. سوف تكتشف أن ما يجري الآن أقرب لما نسميه “الحداثة”.

 

(2)

خلال عقد الثمانينات من القرن العشرين شهدت المملكة تأسيس القوى الأهلية الجديدة التي نراها فاعلة اليوم. أكثر هذه القوى تطور في رحم الدولة وقليلها وُلد ونما خارجها. عِقد التسعينات كان حقبة الفطام. الذين ولدوا من رحم الدولة انفصلوا عنها، والذين ولدوا خارجها حسموا خياراتهم السياسية. وسار الطرفان باتجاه متقابل، نرى اليوم أنه يتوحد في عناصر كثيرة. الخطاب العام لمعظم القوى الأهلية، حتى التي كانت متفارقة منها، يتبنى مبادئ أساسية متشابهة: احترام حقوق الإنسان، حرية التعبير، التعددية، المشاركة السياسية، سيادة القانون، دولة المؤسسات.. الخ. نحن إذن نسير نحو هدف واحد وإن تشعبت مساراتنا أو اختلفت أولوياتنا. بل حتى لو تعادينا وتناكفنا بالأمس أو اليوم.

(3)

فكرة التحديث في المجتمع السعودي كان يراد لها أن تقتصر على الاقتصاد والإدارة الرسمية. تحديث الإدارة يجعلها أكثر فاعلية وقدرة على البقاء وتحديث الاقتصاد يوفر للجمهور رفاهية بديلة عن الحقوق المدنية والسياسية. لكن تجربتنا – مثل تجارب المجتمعات الأخرى –تظهر أن التحديث لا يتوقف عند النقاط التي بدأ منها. تحديث الاقتصاد والإدارة أطلق مسارات فرعية أثرت في الثقافة ومنظومات القيم، وغيرت تدريجيا التوازنات ومراكز القوة وأدوات الضبط التي يقوم عليها نظام العلاقات الاجتماعية. يُنتج هذا – بالضرورة – ضمورا في مراكز القوة والتأثير القديمة، وظهور مراكز جديدة من خارج الدائرة المتعارفة. نجد اليوم أن أكثر الناس تأثيرا على المشهد العام ينتمون إلى خلفيات اجتماعية بسيطة. تمثيلات هذا التحول في القطاع التجاري والثقافي والديني والسياسي أكثر من أن تحصى. تأثيرات التحديث متواصلة وفعالة وآثارها جلية في كل مكان.

(4)

بعض القوى الأهلية الجديدة تحاول التشبه بالقوى التقليدية السائدة. ثمة مثقفون ورجال دين من الجيل الجديد يسعون للتشبه بكبار الجيل القديم. ربما من باب توقير الأقدم، أو ظنا أنهم يرثون مكانا مضمونا، أو اعتقادا بأن من نجح في الماضي ينجح اليوم. لكن هذا وهم ومصيره الفشل. اليوم غير الأمس، ناس اليوم غير ناس الأمس، سوق اليوم ليست سوق الأمس، الهموم والتطلعات والحاجات والأسئلة والأدوار، ومصادر القيم والثقة والقوة، كلها مختلفة عما عرفناه في الماضي.

(5)

التجديد هو السلاح الفعال للقوى الأهلية الجديدة. والتقليد هو مقتلها وإن لم تشعر به. التجديد لا يعني نشر الكتاب على الانترنت أو إلقاء الخطاب عبر قناة فضائية. التجديد يعني تغيير الخطاب نفسه، تغيير القيم التي ينطلق منها وتغيير اللغة التي تعبر عنه، وتغيير المفاهيم التي يحاول نشرها وإبرازها. قبل بضعة أيام كتب احد رموز الجيل القديم على “تويتر” أن “النظام الأساسي للحكم هو أعظم وثيقة سياسية في العصر الحاضر”. ترى كم من الناس سوف يأخذ هذا الكلام بجدية وكم منهم سوف يبتسم في داخله؟. وكتب آخر في جريدة أن معظم برلمانات العالم “تتطلع للاستفادة من تجربة الشورى في المملكة”!. تصوروا عدد النكات التي قيلت عن هذا الكلام. وأعلن ثالث عن جهاز استقبال تلفزيوني لا يستقبل غير القنوات الدينية المعروفة. ترى كم عدد الناس الذين سيرمون بأجهزة الاستقبال العادية في القمامة ويشترون الجهاز الجديد. هذه أمثلة على خطاب قديم يستعمل الوسائل الجديدة، وليس تجديدا. التجديد يبدأ من مساءلة (ونقد) المسلمات الموروثة، ولن يعطي ثمرة إذا بدأ من التسليم بها.

(6)

لا يمكن تجديد الفكر دون تجديد الحياة. المجتمعات الناهضة تنتج ثقافة وتبدع فكرا جديدا. والتقليدية أو الخاملة أو المهزومة تعيد إنتاج القديم ولو في صور وأشكال جديدة. قيم النهضة ليست أبحاثا ودراسات علمية، بل هي مبادئ حياتية يؤمن بها الناس لأنهم يريدون تغيير حياتهم، ويمارسونها ويشتبكون مع الآخرين المؤمنين بها، كي يصنعوا ”الكتلة التاريخية” التي تصنع الإصلاح وتقنع المجتمع بالمشاركة في صياغة مستقبل مختلف عن الحاضر والماضي. أبرز هذه القيم ربما قيمة الحرية للجميع، المساواة بين الجميع، العدالة كمعيار للصلاح والفساد، شراكة الجميع في الحقوق والمسؤوليات، وأخيرا حق الأفراد في صوغ حياتهم بأنفسهم . المجموعات المختلفة، الأجيال المتعاقبة، الطبقات الاجتماعية، القوى السياسية، التيارات الثقافية، كل منها له حق في رسم طريقه الخاص الذي يجعله أكثر سعادة وأكثر انسجاما مع رؤيته للكون المحيط به.

(7)

تتقدم المجتمعات إذا شعر كل فرد فيها بأن همومه وانشغالاته محترمة، وأن إرادته محسوبة ضمن الإرادة العامة للمجموع، وأن تطلعاته وطموحاته تحظى بالتقدير. نتقدم جميعا إذا شعرنا بالسعادة في أنفسنا حين يحظى أصدقاؤنا بفرصة جديدة أو يقتنصوا مكسبا. استثمار الآخرين للفرص والمكاسب هو الذي يسمح بتوليد فرص ومكاسب لنا، ما يحصل عليه أصدقاؤنا أولا، نحصل على مثله أو أعظم منه تاليا. الفرصة تولد فرصة، والخيبة تولد خيبة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12782
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع101501
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر593057
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45655445
حاليا يتواجد 3207 زوار  على الموقع