موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

كي نصنع غدنا المختلف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مجتمعات الخليج، دخلت فعليا في طريق التغيير. الثقافة السياسية للجمهور تتحول سريعا من النمط الانفعالي السلبي إلى النمط التفاعلي المشارك. قارن بين نماذج عشوائية من تعبيرات الناس عن أنفسهم قبل خمس سنوات وتعبيراتهم اليوم: اللغة المستخدمة، نوعية الهموم والانشغالات، رؤية الأفراد لذاتهم وللعالم، الوسائل التي يستخدمونها لتعميم هذه التعبيرات وعرضها على الآخرين. سوف تكتشف أن ما يجري الآن أقرب لما نسميه “الحداثة”.

 

(2)

خلال عقد الثمانينات من القرن العشرين شهدت المملكة تأسيس القوى الأهلية الجديدة التي نراها فاعلة اليوم. أكثر هذه القوى تطور في رحم الدولة وقليلها وُلد ونما خارجها. عِقد التسعينات كان حقبة الفطام. الذين ولدوا من رحم الدولة انفصلوا عنها، والذين ولدوا خارجها حسموا خياراتهم السياسية. وسار الطرفان باتجاه متقابل، نرى اليوم أنه يتوحد في عناصر كثيرة. الخطاب العام لمعظم القوى الأهلية، حتى التي كانت متفارقة منها، يتبنى مبادئ أساسية متشابهة: احترام حقوق الإنسان، حرية التعبير، التعددية، المشاركة السياسية، سيادة القانون، دولة المؤسسات.. الخ. نحن إذن نسير نحو هدف واحد وإن تشعبت مساراتنا أو اختلفت أولوياتنا. بل حتى لو تعادينا وتناكفنا بالأمس أو اليوم.

(3)

فكرة التحديث في المجتمع السعودي كان يراد لها أن تقتصر على الاقتصاد والإدارة الرسمية. تحديث الإدارة يجعلها أكثر فاعلية وقدرة على البقاء وتحديث الاقتصاد يوفر للجمهور رفاهية بديلة عن الحقوق المدنية والسياسية. لكن تجربتنا – مثل تجارب المجتمعات الأخرى –تظهر أن التحديث لا يتوقف عند النقاط التي بدأ منها. تحديث الاقتصاد والإدارة أطلق مسارات فرعية أثرت في الثقافة ومنظومات القيم، وغيرت تدريجيا التوازنات ومراكز القوة وأدوات الضبط التي يقوم عليها نظام العلاقات الاجتماعية. يُنتج هذا – بالضرورة – ضمورا في مراكز القوة والتأثير القديمة، وظهور مراكز جديدة من خارج الدائرة المتعارفة. نجد اليوم أن أكثر الناس تأثيرا على المشهد العام ينتمون إلى خلفيات اجتماعية بسيطة. تمثيلات هذا التحول في القطاع التجاري والثقافي والديني والسياسي أكثر من أن تحصى. تأثيرات التحديث متواصلة وفعالة وآثارها جلية في كل مكان.

(4)

بعض القوى الأهلية الجديدة تحاول التشبه بالقوى التقليدية السائدة. ثمة مثقفون ورجال دين من الجيل الجديد يسعون للتشبه بكبار الجيل القديم. ربما من باب توقير الأقدم، أو ظنا أنهم يرثون مكانا مضمونا، أو اعتقادا بأن من نجح في الماضي ينجح اليوم. لكن هذا وهم ومصيره الفشل. اليوم غير الأمس، ناس اليوم غير ناس الأمس، سوق اليوم ليست سوق الأمس، الهموم والتطلعات والحاجات والأسئلة والأدوار، ومصادر القيم والثقة والقوة، كلها مختلفة عما عرفناه في الماضي.

(5)

التجديد هو السلاح الفعال للقوى الأهلية الجديدة. والتقليد هو مقتلها وإن لم تشعر به. التجديد لا يعني نشر الكتاب على الانترنت أو إلقاء الخطاب عبر قناة فضائية. التجديد يعني تغيير الخطاب نفسه، تغيير القيم التي ينطلق منها وتغيير اللغة التي تعبر عنه، وتغيير المفاهيم التي يحاول نشرها وإبرازها. قبل بضعة أيام كتب احد رموز الجيل القديم على “تويتر” أن “النظام الأساسي للحكم هو أعظم وثيقة سياسية في العصر الحاضر”. ترى كم من الناس سوف يأخذ هذا الكلام بجدية وكم منهم سوف يبتسم في داخله؟. وكتب آخر في جريدة أن معظم برلمانات العالم “تتطلع للاستفادة من تجربة الشورى في المملكة”!. تصوروا عدد النكات التي قيلت عن هذا الكلام. وأعلن ثالث عن جهاز استقبال تلفزيوني لا يستقبل غير القنوات الدينية المعروفة. ترى كم عدد الناس الذين سيرمون بأجهزة الاستقبال العادية في القمامة ويشترون الجهاز الجديد. هذه أمثلة على خطاب قديم يستعمل الوسائل الجديدة، وليس تجديدا. التجديد يبدأ من مساءلة (ونقد) المسلمات الموروثة، ولن يعطي ثمرة إذا بدأ من التسليم بها.

(6)

لا يمكن تجديد الفكر دون تجديد الحياة. المجتمعات الناهضة تنتج ثقافة وتبدع فكرا جديدا. والتقليدية أو الخاملة أو المهزومة تعيد إنتاج القديم ولو في صور وأشكال جديدة. قيم النهضة ليست أبحاثا ودراسات علمية، بل هي مبادئ حياتية يؤمن بها الناس لأنهم يريدون تغيير حياتهم، ويمارسونها ويشتبكون مع الآخرين المؤمنين بها، كي يصنعوا ”الكتلة التاريخية” التي تصنع الإصلاح وتقنع المجتمع بالمشاركة في صياغة مستقبل مختلف عن الحاضر والماضي. أبرز هذه القيم ربما قيمة الحرية للجميع، المساواة بين الجميع، العدالة كمعيار للصلاح والفساد، شراكة الجميع في الحقوق والمسؤوليات، وأخيرا حق الأفراد في صوغ حياتهم بأنفسهم . المجموعات المختلفة، الأجيال المتعاقبة، الطبقات الاجتماعية، القوى السياسية، التيارات الثقافية، كل منها له حق في رسم طريقه الخاص الذي يجعله أكثر سعادة وأكثر انسجاما مع رؤيته للكون المحيط به.

(7)

تتقدم المجتمعات إذا شعر كل فرد فيها بأن همومه وانشغالاته محترمة، وأن إرادته محسوبة ضمن الإرادة العامة للمجموع، وأن تطلعاته وطموحاته تحظى بالتقدير. نتقدم جميعا إذا شعرنا بالسعادة في أنفسنا حين يحظى أصدقاؤنا بفرصة جديدة أو يقتنصوا مكسبا. استثمار الآخرين للفرص والمكاسب هو الذي يسمح بتوليد فرص ومكاسب لنا، ما يحصل عليه أصدقاؤنا أولا، نحصل على مثله أو أعظم منه تاليا. الفرصة تولد فرصة، والخيبة تولد خيبة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4376
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع37840
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر696939
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55613418
حاليا يتواجد 2931 زوار  على الموقع