موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

اوباما: الهروب إلى حرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

آخر تصريحات الرئيس الأمريكي باراك اوباما حول الاحتلال العسكري للعراق هو اتفاقه مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي (وكالات 21/10/2011) على قرار الانسحاب الأمريكي العسكري الكامل من العراق نهاية هذا العام، وفق معاهدة صوفا، بجانبها العسكري وتفعيل الاتفاقيات الإستراتيجية الأخرى التي تضمنتها،

وصرحت عنها سابقا وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عبر الاستثمار والأعمار واستبدال الجنود الأمريكيين ﺒ"جنود" مرتزقة متعاقدين معهم يؤدون المهمة نفسها، والاكتفاء بما يحيط بالعراق من قواعد إستراتيجية ملبية لخطط الاحتلال والهيمنة الأمريكية على المنطقة. وكذلك لأسباب معلنة، ملخصها تقليص النفقات المالية الكبيرة من جهة، وتقليل الخسائر البشرية المهمة لدى الرأي العام الأمريكي والعالمي من جهة أخرى.

 

هذه من بين الأسباب التي دفعت الرئيس الأمريكي إلى حسم الموقف بالانسحاب العسكري الكامل من العراق وإنهاء العمليات العسكرية فيه والتوجه صوب العلاقات الإستراتيجية الأخرى. ولكن مراقبين سياسيين يرون انه حتى في هذه الخطوة، رغم أهميتها السياسية عراقيا، وعربيا، وفي هذه الظروف الساخنة في المنطقة، ثمة خطورة ما تدور أو تتعلق بتطورات اخرى على صعد مرتبطة بما تعانيه الإدارة الأمريكية من أزمة اقتصادية حادة وتصاعد الغضب الشعبي المحلي والأوروبي أيضا وتأثيراته وتداعياته المباشرة على صنع القرار السياسي والاستراتيجي، ليس داخل الولايات المتحدة الأمريكية وحسب، وإنما في المنطقة التي اضطر الرئيس الأمريكي إلى خياره المعلن.

تناقل محللون سياسيون أفكارا حول مخططات أخرى للإدارة الأمريكية، تنوي القيام بها حلا لما تعانيه من أزمات تستفحل حاليا، ترتبط باستراتيجيات هيمنتها في المنطقة المشتعلة الان. فكيف يجري مثل هذا الهروب؟. وهل استسلمت الإدارة الأمريكية لضغوط وظروف وأسباب أوضاعها الداخلية وترك المنطقة في فراغ سياسي واستراتيجي تملؤه حُكماً القوى الصاعدة استراتيجيا فيها، لاسيما التي لم تدخل تحت الخيمة الأمريكية؟. وكيف ستكون عليه سياسات الهيمنة الامبريالية الأمريكية ونفوذها عالميا ولاسيما في قضيتي الطاقة وحماية قواعدها الإستراتيجية العسكرية؟!.

تصريحات المسؤولين الأمريكيين بهذا الخصوص، السابقة والحالية، توفر أجوبة للأسئلة المثارة، وكلها تؤكد على مخططات تسعى الإدارة للإحاطة بما تشهده التطورات الإستراتيجية العالمية وصعود وهبوط موازين القوى الدولية، وانعكاساتها في مجلس الأمن والأمم المتحدة، وعبر وسائل متعددة. من بينها الاستعانة بما لديها من علاقات وتحالفات إستراتيجية تخدم تلك المخططات في المنطقة. وتتضمن الرد على مفاجآت الثورات الشعبية في العديد من البلدان العربية التي زادت من الضغوط عليها في أهدافها التي أعلنتها سابقا في فرض السيطرة المباشرة على قوس النفط من غرب اليابان إلى غرب إفريقيا، والهيمنة العسكرية عليه، بمختف السبل والخطط العسكرية الإستراتيجية والسياسية. ومعلوم ان خطط احتلال أفغانستان والعراق لم تتوقف عندهما، بل شملت صراحة إيران وسوريا وليبيا والسودان والجزائر، مع استمرار العلاقات الإستراتيجية بباقي البلدان المعروفة في تبعيتها وخضوعها لسطوة الإدارة الأمريكية ومراكز مقراتها وقياداتها العسكرية وقواعدها فيها أو حولها.

صنّعت المؤسسة العسكرية الأمريكية ما تعتمد عليه من مبررات في خطط احتلال أفغانستان والعراق وقد فضحت أكاذيبها وتضليلها فيها. ولهذا يتطلب إخراج مبررات أخرى لغيرها أيضا، مع دراسة تجربتها التي أعطتها دروسا عديدة وخرجت بعبر منها. فالخسائر التي تكبدتها في البلدين تفرض عليها التحرك دون خسائر كبيرة أو بتقليلها إلى الحد الأدنى. ولعل التهديدات التي وجهتها القيادات الإيرانية للإدارة الأمريكية، خصوصا ما يتعلق بالقوات العسكرية التي اعتبرتها رهائن لديها في أي حرب معها، فضلا عن إشعال نيران في أكثر من دولة متواطئة مع الإدارة الأمريكية، سواء بالقواعد العسكرية أو التعاون الأمني والسياسي والمالي المكشوف، تدفع بأخذ الحيطة المطلوبة والرد عليها بقدرات اخرى. ولهذا لم تكتف الإدارة الأمريكية في سياسة شيطنة "العدو" التي تتفنن بها، حيث قامت بها وما تزال آلتها الإعلامية ومرتزقتها في شتى الأساليب والمبررات، بل كذلك البحث عن وسائل تخدير البؤر أو تبريد خطورتها أو بإشغالها بما يبعدها عن المباشرة في تشكيل خطر كبير عليها، لاسيما القوى المتحالفة مع الجمهورية الإسلامية في إيران، في المنطقة وخارجها. ومعها تأتي قضية الانسحاب العسكري أو الهروب من العراق. وكذلك، كما رأى محللون سياسيون، في الإسراع في صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين مع حماس وأخبار انتقال مقر قيادتها وغيرها من الإشاعات التي تسرب من الأجهزة الإعلامية المخابراتية الأمريكية وتروجها طوابيرها العربية. ومثلها أيضا إشغال المشهد السياسي في العديد من البلدان التي لم تقع تحت الخيمة الأمريكية بشلالات الدم المراق يوميا، وصناعة اللا استقرار الأمني والاقتصادي والسياسي فيها وغيرها مما يؤدي في النهاية إلى إفراغ الساحات لتنفيذ المخططات المعلنة أو المكتومة.

أكثر المراقبين والمحللين السياسيين اعتبر اتهامات الرئيس الأمريكي اوباما حول اغتيال السفير السعودي في واشنطن بداية تجهيز تلك المحاولات لحرب جديدة على إيران تهربا من الأزمات المستفحلة ولوي عنق الحقائق المستجدة على الأرض. وهي قصص معروفة، تاريخيا، وليست جديدة، ولكن للأسف ان الرئيس الأمريكي الحالي لم يتعظ من سابقيه، ولا حتى من وزير خارجية سلفه، ابن جلدته كولن باول، في الشأن العراقي، ولا من الفوضى التي نتجت من حماقات بوش الثاني ونتائجها الخطيرة التي كانت من ابرز أسباب الأزمة التي تعانيها الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا حاليا ووعد هو بالتخلي عنها.

هل الهروب العسكري من العراق واستبداله بخطط اخرى هو الحل الأفضل للإدارة الأمريكية؟ هل الخروج منه يصب في إعادة النظر في السياسات الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة كلها؟. لماذا لا تحرض الأزمة التي تعيشها الولايات المتحدة الأمريكية والمنطقة والبلدان الغربية الأخرى، الإدارة الأمريكية إلى التفكير الجدي بما يخدم الأمن والاستقرار الدوليين والتوقف من الهروب إلى الأمام وإعادة مخططات كشفت فشلها الاستراتيجي وأشاعت الفوضى والأزمات؟. وقد تستغلها قاعدتها الإستراتيجية في المنطقة وتدفعها إلى تحميلها أعباء حروب تفتح أبواب جهنم، أو صندوق باندورا، على المنطقة والإدارة الأمريكية نفسها!.

في كل الأحوال الهروب إلى حرب جديدة في المنطقة لا يخدم الثورات الشعبية فيها ولا يؤمل منها حلا لازمة الولايات المتحدة المتنامية داخلها وخارجها، وهذا ما يستوجب التفكير به ومنع دعم ارتكاب حماقة جديدة، بعد تجربتي أفغانستان والعراق. فهل يتدبر الرئيس الأمريكي وعقلاء إدارته في لجم مخططات لوبيات ومجمعات الحرب والاستهتار بأرواح البشر والأمن والسلام؟.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21708
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110427
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر601983
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45664371
حاليا يتواجد 2787 زوار  على الموقع