موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

اوباما: الهروب إلى حرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

آخر تصريحات الرئيس الأمريكي باراك اوباما حول الاحتلال العسكري للعراق هو اتفاقه مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي (وكالات 21/10/2011) على قرار الانسحاب الأمريكي العسكري الكامل من العراق نهاية هذا العام، وفق معاهدة صوفا، بجانبها العسكري وتفعيل الاتفاقيات الإستراتيجية الأخرى التي تضمنتها،

وصرحت عنها سابقا وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عبر الاستثمار والأعمار واستبدال الجنود الأمريكيين ﺒ"جنود" مرتزقة متعاقدين معهم يؤدون المهمة نفسها، والاكتفاء بما يحيط بالعراق من قواعد إستراتيجية ملبية لخطط الاحتلال والهيمنة الأمريكية على المنطقة. وكذلك لأسباب معلنة، ملخصها تقليص النفقات المالية الكبيرة من جهة، وتقليل الخسائر البشرية المهمة لدى الرأي العام الأمريكي والعالمي من جهة أخرى.

 

هذه من بين الأسباب التي دفعت الرئيس الأمريكي إلى حسم الموقف بالانسحاب العسكري الكامل من العراق وإنهاء العمليات العسكرية فيه والتوجه صوب العلاقات الإستراتيجية الأخرى. ولكن مراقبين سياسيين يرون انه حتى في هذه الخطوة، رغم أهميتها السياسية عراقيا، وعربيا، وفي هذه الظروف الساخنة في المنطقة، ثمة خطورة ما تدور أو تتعلق بتطورات اخرى على صعد مرتبطة بما تعانيه الإدارة الأمريكية من أزمة اقتصادية حادة وتصاعد الغضب الشعبي المحلي والأوروبي أيضا وتأثيراته وتداعياته المباشرة على صنع القرار السياسي والاستراتيجي، ليس داخل الولايات المتحدة الأمريكية وحسب، وإنما في المنطقة التي اضطر الرئيس الأمريكي إلى خياره المعلن.

تناقل محللون سياسيون أفكارا حول مخططات أخرى للإدارة الأمريكية، تنوي القيام بها حلا لما تعانيه من أزمات تستفحل حاليا، ترتبط باستراتيجيات هيمنتها في المنطقة المشتعلة الان. فكيف يجري مثل هذا الهروب؟. وهل استسلمت الإدارة الأمريكية لضغوط وظروف وأسباب أوضاعها الداخلية وترك المنطقة في فراغ سياسي واستراتيجي تملؤه حُكماً القوى الصاعدة استراتيجيا فيها، لاسيما التي لم تدخل تحت الخيمة الأمريكية؟. وكيف ستكون عليه سياسات الهيمنة الامبريالية الأمريكية ونفوذها عالميا ولاسيما في قضيتي الطاقة وحماية قواعدها الإستراتيجية العسكرية؟!.

تصريحات المسؤولين الأمريكيين بهذا الخصوص، السابقة والحالية، توفر أجوبة للأسئلة المثارة، وكلها تؤكد على مخططات تسعى الإدارة للإحاطة بما تشهده التطورات الإستراتيجية العالمية وصعود وهبوط موازين القوى الدولية، وانعكاساتها في مجلس الأمن والأمم المتحدة، وعبر وسائل متعددة. من بينها الاستعانة بما لديها من علاقات وتحالفات إستراتيجية تخدم تلك المخططات في المنطقة. وتتضمن الرد على مفاجآت الثورات الشعبية في العديد من البلدان العربية التي زادت من الضغوط عليها في أهدافها التي أعلنتها سابقا في فرض السيطرة المباشرة على قوس النفط من غرب اليابان إلى غرب إفريقيا، والهيمنة العسكرية عليه، بمختف السبل والخطط العسكرية الإستراتيجية والسياسية. ومعلوم ان خطط احتلال أفغانستان والعراق لم تتوقف عندهما، بل شملت صراحة إيران وسوريا وليبيا والسودان والجزائر، مع استمرار العلاقات الإستراتيجية بباقي البلدان المعروفة في تبعيتها وخضوعها لسطوة الإدارة الأمريكية ومراكز مقراتها وقياداتها العسكرية وقواعدها فيها أو حولها.

صنّعت المؤسسة العسكرية الأمريكية ما تعتمد عليه من مبررات في خطط احتلال أفغانستان والعراق وقد فضحت أكاذيبها وتضليلها فيها. ولهذا يتطلب إخراج مبررات أخرى لغيرها أيضا، مع دراسة تجربتها التي أعطتها دروسا عديدة وخرجت بعبر منها. فالخسائر التي تكبدتها في البلدين تفرض عليها التحرك دون خسائر كبيرة أو بتقليلها إلى الحد الأدنى. ولعل التهديدات التي وجهتها القيادات الإيرانية للإدارة الأمريكية، خصوصا ما يتعلق بالقوات العسكرية التي اعتبرتها رهائن لديها في أي حرب معها، فضلا عن إشعال نيران في أكثر من دولة متواطئة مع الإدارة الأمريكية، سواء بالقواعد العسكرية أو التعاون الأمني والسياسي والمالي المكشوف، تدفع بأخذ الحيطة المطلوبة والرد عليها بقدرات اخرى. ولهذا لم تكتف الإدارة الأمريكية في سياسة شيطنة "العدو" التي تتفنن بها، حيث قامت بها وما تزال آلتها الإعلامية ومرتزقتها في شتى الأساليب والمبررات، بل كذلك البحث عن وسائل تخدير البؤر أو تبريد خطورتها أو بإشغالها بما يبعدها عن المباشرة في تشكيل خطر كبير عليها، لاسيما القوى المتحالفة مع الجمهورية الإسلامية في إيران، في المنطقة وخارجها. ومعها تأتي قضية الانسحاب العسكري أو الهروب من العراق. وكذلك، كما رأى محللون سياسيون، في الإسراع في صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين مع حماس وأخبار انتقال مقر قيادتها وغيرها من الإشاعات التي تسرب من الأجهزة الإعلامية المخابراتية الأمريكية وتروجها طوابيرها العربية. ومثلها أيضا إشغال المشهد السياسي في العديد من البلدان التي لم تقع تحت الخيمة الأمريكية بشلالات الدم المراق يوميا، وصناعة اللا استقرار الأمني والاقتصادي والسياسي فيها وغيرها مما يؤدي في النهاية إلى إفراغ الساحات لتنفيذ المخططات المعلنة أو المكتومة.

أكثر المراقبين والمحللين السياسيين اعتبر اتهامات الرئيس الأمريكي اوباما حول اغتيال السفير السعودي في واشنطن بداية تجهيز تلك المحاولات لحرب جديدة على إيران تهربا من الأزمات المستفحلة ولوي عنق الحقائق المستجدة على الأرض. وهي قصص معروفة، تاريخيا، وليست جديدة، ولكن للأسف ان الرئيس الأمريكي الحالي لم يتعظ من سابقيه، ولا حتى من وزير خارجية سلفه، ابن جلدته كولن باول، في الشأن العراقي، ولا من الفوضى التي نتجت من حماقات بوش الثاني ونتائجها الخطيرة التي كانت من ابرز أسباب الأزمة التي تعانيها الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا حاليا ووعد هو بالتخلي عنها.

هل الهروب العسكري من العراق واستبداله بخطط اخرى هو الحل الأفضل للإدارة الأمريكية؟ هل الخروج منه يصب في إعادة النظر في السياسات الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة كلها؟. لماذا لا تحرض الأزمة التي تعيشها الولايات المتحدة الأمريكية والمنطقة والبلدان الغربية الأخرى، الإدارة الأمريكية إلى التفكير الجدي بما يخدم الأمن والاستقرار الدوليين والتوقف من الهروب إلى الأمام وإعادة مخططات كشفت فشلها الاستراتيجي وأشاعت الفوضى والأزمات؟. وقد تستغلها قاعدتها الإستراتيجية في المنطقة وتدفعها إلى تحميلها أعباء حروب تفتح أبواب جهنم، أو صندوق باندورا، على المنطقة والإدارة الأمريكية نفسها!.

في كل الأحوال الهروب إلى حرب جديدة في المنطقة لا يخدم الثورات الشعبية فيها ولا يؤمل منها حلا لازمة الولايات المتحدة المتنامية داخلها وخارجها، وهذا ما يستوجب التفكير به ومنع دعم ارتكاب حماقة جديدة، بعد تجربتي أفغانستان والعراق. فهل يتدبر الرئيس الأمريكي وعقلاء إدارته في لجم مخططات لوبيات ومجمعات الحرب والاستهتار بأرواح البشر والأمن والسلام؟.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19598
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19598
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر773013
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57850562
حاليا يتواجد 2434 زوار  على الموقع