موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

في مديح شباب الثورات العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ينهض الشباب في كل حقبة من التاريخ بدور سياسي واجتماعي وثقافي تتعاظم مكانته أو تتضاءل تبعاً للظروف التي يعملون فيها، وللمستوى الثقافي الذي تحصّل لهم، ولحجم التحديات التي تعرض لهم وتحملهم على أداء ذلك الدور . وليس في هذه الحقيقة ما يثير غرابة، فالفئة هذه هي الأكثر حيوية في فئات المجتمع كافة، والأكثر معنية بإثبات ذاتها وإمساك مصيرها بنفسها من أية فئة عمرية أخرى . ولأن طموحها في أدائها دوراً كبيراً في المجتمع طموح مشروع وموضوعي، فإن تمتيعها بفرص أداء ذلك الدور يقع في صلب واجبات المجتمع، ليس فقط من باب إنصاف هذه الفئة، التي تمثل أكثرية المجتمع، في حقوق لها على المجتمع لا تقبل التفويت، بل أيضاً لأن المجتمع ذاك يغتني بذلك الدور أكثر ويستفيد من ثمراته كل الاستفادة، ويكتشف في أدائه من قبل الأبناء والأحفاد قانون الاستمرارية والتجدد فيه .

 

ليس في ما قام به الشباب العربي من ثورات وانتفاضات واحتجاجات، منذ الهزيع الأخير من عام 2010، ما يبعث على الاستغراب وإن هو كان مفاجئاً . وقد يكون مأتى المفاجأة، من الاعتقاد الذي ساد، خطأ، عن جيل جديد غير مبال بالسياسة والشأن العام، بدليل عزوفه عن المشاركة السياسية طويلاً . غير أن المفاجأة ليست الاستغراب، وحتى الذين فاجأتهم الحركات الشبابية العربية بنفسها الثوري إنما تفاجأوا لأنهم استغربوا طويلاً كيف تقاعست عن أداء دورها الاجتماعي المفترض . وهكذا لا غرابة إن نهض الشباب العربي بما نهض به أخيراً . الغرابة، كل الغرابة، في أن لا يفعل . ولقد فعل فأسقط كل حجة عليه ممن آخذوه .

أما إذا كان ثمة ما يستغرب له، في هذا الباب، فهو تصوير انتفاضة الشباب العربي وكأنها حدث غير طبيعي أو خارق للنواميس، وهذا عين ما نلحظه في كثير من الكلام الاحتفالي عن ثورات الشباب في بعض الخطاب السياسي والإعلامي العربي، بل في المعظم المتداول منه . وهو كلام فقير إلى الحصافة وإلى النظرة التاريخية، وإلى الحد الأدنى من المعرفة بتاريخنا السياسي الحديث والمعاصر .

ربما اكتهلت الحركات السياسية العربية القائمة الآن أو حتى شاخت، وطنية كانت أو قومية أو يسارية أو ليبرالية أو إسلامية، لكنها عند قيامها قبل عقود إنما أنشأها مناضلون شباب في العشرينات أو الثلاثينات من العمر، والحركات الوطنية التي قاومت الاحتلال الأجنبي في ديارنا العربية وقاتلته بالسلاح ودحرته وانتزعت الاستقلال الوطني إنما كانت شبابية مولداً وقيادة وعملاً . ثم هل ننسى أن الذين أطلقوا الكفاح المسلح الفلسطيني، قبل قريب من نصف قرن كانوا شباباً بين الخامسة والعشرين والخامسة والثلاثين من العمر؟ وهل ننسى أن أعمار الذين صنعوا ملحمة انتفاضة عام 1987 في فلسطين لم تتجاوز الثمانية عشرة، كما لم تتجاوز أعمار أبطال انتفاضة الأقصى للعام 2000 العشرين عاماً؟ وكيف ننسى أن الذين حرروا جنوب لبنان ودحروا الاحتلال “الإسرائيلي” في عام 2000،والذين ألحقوا الهزيمة ب”إسرائيل” في حرب 2006 طلبة مقاتلون لا يتجاوزون العشرين عاماً إلا بقليل؟ من يعرف تاريخنا السياسي يعرف ما الذي فعله الشباب في المعركة الوطنية والديمقراطية ضد الاحتلال الأجنبي والاستبداد الداخلي . وهل دخل السجون العربية في الثمانين عاماً الأخيرة غير الشباب في زهرة العمر العشرينية؟

لم يكن الشباب العربي خارج أحداث السياسة أو بعيداً من منعطفاتها الكبرى حتى يهجم علينا، اليوم، هذا السيل من المديح الايديولوجي الاحتفالي الذي يكيله لهم من لا يبدو على وعيه بعض قليل من المعرفة بتاريخنا السياسي . والحق أن القارئ في النصوص المدبجة في مديح الثورات الشبابية يلحظ أنها من نوع النصوص المسمومة، أو قل إنها من جنس النصوص التي تدس السم في العسل . يكفي القارئ اليقظ أن يقشرها من مفردات المجاملة، ومن إخراجها الاحتفالي الزائف، حتى يكتشف أن لبها فاسد ومفتقر إلى ماء الحياة، وأنها تنطوي على مقدار مزدوج من الاحتقار واللؤم في النظر إلى الحركات الشبابية، يساق لأهداف أخرى ليس منها قطعاً إنصاف هذه الحركات الشبابية ولا تزويد نضالها الديمقراطي بأية رؤية سياسية يستفيد منها اليوم وفي المستقبل .

فأما ما في ذلك المديح اللئيم من احتقار، فبيّن في غير مكان منه، فهو إذ يصور شباب الثورات والانتفاضات جمهوراً اجتماعياً يسترد وعيه، ويصحو، يسلّم ضمناً أنه كان فاقداً ذلك الوعي، سادراً في سباته، مستمرئاً كسله وخموله . هل ثمة من احتقار للشباب أكثر من هذا الاحتقار الذي يضمره ذلك النوع من المديح اللئيم؟

انه الذم في معرض المدح إذن! الذم الذي لا يكلف نفسه حتى تفسير كيف يمكن لذلك الشباب أن ينتقل انتقالة سحرية، ومن دون مقدمات أو أصول، من اللامبالاة والغرق في التواكل والكسل إلى المشاركة السياسية من بوابتها التاريخية الكبرى: الانتفاضة والثورة . مديح ساقط هو ذلك المديح في مضمره الأخلاقي وفي مبدئه التفسيري لحدث الصحوة الثورية الشبابية .

وأما ما في المديح ذاك من لؤم، فمبناه على قصدية سياسية بائسة مؤسسة له هي: دق الأسافين بين الشباب ومن يكبرهم سناً من كهول وشيوخ كان لهم في النضال الديمقراطي والسجون والمنافي والتشرد نصيب، وتحريض الشباب عليهم بدعوى إخفاقهم في مشاريعهم السياسية، وإيهامهم بأنهم تخطوهم وتخطوا أحزابهم وبرامجهم وأفكارهم، وأنهم باتوا البدلاء الوحيدين في ساحة سياسية قفراء إلا من نبتهم وزرعهم . والهدف؟ بث الفرقة بين الأجيال في المجتمع السياسي والمدني، والتأسيس لحرب أهلية صامتة، وحرمان الحركات الشبابية من خبرات القوى الوطنية الديمقراطية قصد دفع انتفاضاتها إلى الاصطدام بما تنوء به الإمكانات ويخرج عن نطاق الممكنات . لئيم هو أم خبيث ذلك المديح؟ لا فرق في النتائج . .

حين تكاثر المديح للثورة الفلسطينية وشعبها قبل أربعين عاماً، لاحظ الراحل الكبير محمود درويش خطورة ذلك المديح على القضية، فأطلق صرخته الشهيرة: “انقذونا من هذا الحب القاسي” . ونحن هنا، أمام هذا السيل من المدائح المشتبه في طويتها ومقصديتها، نقول ما قال محمود .

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

مبادئ جديدة في تسوية النزاعات الدولية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 22 فبراير 2018

    تتحفنا الدبلوماسية الأميركية تباعاً بالجديد في مبادئ تسوية النزاعات الدولية، فقبل مدة وجيزة أجاب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25573
mod_vvisit_counterالبارحة60872
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع273840
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر1066441
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51043092
حاليا يتواجد 2254 زوار  على الموقع