موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

فاريتي ليس الأول... وفوكس ليس الأخير!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يرعى الغرب (إسرائيله) منذ أن اختلقها وأنشأها في قلب الوطن العربي. العلاقة بينهما عضوية، علاقة القاعدة المتقدمة بالمركز، وهي أصلاً كانت بالنسبة له وتظل دوراً ووظيفة في خدمة مصالحه في المنطقة واستهدافات مشروعه الاستعماري التاريخي المتجدد في بلادنا وجوارها. هذه حقائق

غدت من المسلمات التي من الصعب أن يجادل فيها مجادل. والرعاية هذه بات من المعروف أنها المتعددة الأوجه، تبدأ من الرغيف ولا تنتهي بالصاروخ، مع توفير مظلة الحماية الدائمة لها، وأيضاً المتعددة الأوجه، والتي أيضاً، تبدأ بالالتزام بأمنها، وضمان وجودها المفتعل، وحتى خلع العصمة عليها بجعلها بمنأى عن المسائلة والمحاسبة مهما ارتكبت من جرائم، أو إعفائها من طائلة خرقها لكل ما اصطلحت البشرية على تسمية بالمبادئ والأعراف والمواثيق والقوانين الدولية، وإبقائها في حل مما توافقت عليه الإنسانية كشرعة كونية تلزمها. هذه كلها أمورباتت الأقرب إلى الثوابت في السياسة الدولية التي يكاد الغرب وحده يديرها في هذه الحقبة غير السوية من تاريخ البشرية. ليس هذا فحسب، فلقد عوّد الغرب نفسه على الغفران لمدللته هذه متوالية إساءاتها العديدة له نفسه. هنا نحن لسنا بصدد الكلام عن ما تعرف بسياسة الكيل بمكيالين، أي إجازته لها، كما جرت عادته، ما لا يجيزه للآخرين اللذين هم غيره وغيرها، ولا عن عدم إخضاعها لمقاييسه الخاصة في علاقاته الدولية الخادمة لمصالحه وحده، كما يفعل عادةً مع سواها، لكنما نعني غفرانه الدائم لإساءاتها الكثير لهذه المصالح، وتجاوزه السهل عن تجاوزاتها لقوانينه التي استندها لنفسه والتي كثيراً ما ترتكبها في عقد داره. وإذ نتحدث عن الغرب، فليس من الضرورة التفاصيل، أو اختصاره في الولايات المتحدة الأمريكية، التي قد تختصره بشكل أو بأخر في هذه الحقبة الكونية، وإنما يجوز لنا التعميم لضآلة التفاوت بين هذه التفاصيل.

 

تتجسس على ربيبها وولي نعمتها فيسامحها ويكاد يتستر على فعلتها ويبررها. الأمثلة هنا عديدة ومعروفة، وتكفينا الإشارة فحسب الى الجاسوس بولارد. تسحق مواطنة أمريكية تتضامن مع الفلسطينيين ضد الاحتلال بالجرافة في رفح المحتلة فلا تكتفي واشنطن بالصمت وإنما تتواطىء مع قتلة مواطنتها على لف المسألة وتناسيها. ويمكن هنا، العودة القهقرى حتى حادثة مذبحة السفينة الحربية الأمريكية ليبرتي الشهيرة قبل عقود خلت، التي بات من الثابت أنها كانت قد ارتكبتها عامدةً ضد حلفائها القادمين لمساعدتها تجسسياً في عدوانها المعروف على مصر عبدالناصر، ذلك عندما رأت أن في ارتكابها ما يخدم عدوانها وتفاصيل ذلك باتت معروفة. تزوّر جوازات اكثر حلفائها ودا وتعاطفاً مع عدوانيتها وتستخدمها في ارتكاب جرائمها الدولية الطابع، كحادثة إغتيال القائد الفلسطيني الشهيد المبحوح المعروفة في دبي لتطوى المسألة بهدوء وفي زمن قياسي. يوفر لها غربها آخر ما لديه من أسرار التكنولوجيا وأسلحة الموت، فلا تكتفي بما يوفره لها وتتلصص على ما لا يوفره فتسرقه فيتجاوز عن فعائلها ولا يحاسبها. تسّرب ما يعطيه لها من الأسرار التكنولوجية المحذورة حتى على بعض الأطلسيين لاعدائه، أو منافسيه الدوليين، ابتغاء نسج العلاقات المستقبلية معهم تحسباً للمتغيرات في الموازين الدولية، كما هو الحال فيما كان منها مع الصين والهند، ولا تخشى منه لوماً... ودائماً اللوبيات الصهيونية جاهزة في كل عواصم الغرب للذود عن (إسرائيلها) وتحويل خطاياها إلى مآثر وجب أن تشكر عليها.

كل هذا أصبح في حكم ما اعتدناه من الغرب حيال (إسرائيله)، وقد نستطرد فنضيف إليه، بأنه اليوم قد بدأ يغير قوانينه حتى لا يضطر لملاحقة مجرمي الحرب (الإسرائيليين) في غدوهم ورواحهم إليه، أو لأن يتحايل لتهريبهم حتى لا تضفر بهم عدالته، بينما يسن كل يوم جديد القوانين أو يلوي اعناقها لتضييق الخناق على مواطنيه من أصل عربي، الذين غدوا اليوم فيه من هم في حكم المشتبه بهم حتى تثبت برائتهم.

آخر ما يمكن التوقف عنده، هو حكاية وزير الحرب البريطاني وليم فوكس وصديقه الشخصي ومستشاره الأمني الموسادي آدم فاريتي. ربما ليس من جديد في الحكاية التي كثيراً ما تكررت في الغرب المتصهين، اللهم إلا في كونها واحدة من آخرها. رسمياً، الوزير استقال بسبب من تهمة مالية، وهي اصطحاب مستشاره الأمني معه في احدى جولاته على نفقة الدولة. أما المستشار فوفق ما كشفته الفضيحة، فعميل للموساد ويتلقى منه راتباً لقاء عملة مستشاراً لصديقه الوزير، و التهمة، كما وصفتها صحيفة "مايل أون صندي" هي "استخدام نفوذه للإطلاع على معلومات سرية حول القوات البريطانية في أفغانستان، وكانت هذه المعلومات لدوافع أمنية وتجارية، ووصلت لجهات بينها الصناعات العسكرية (الإسرائيلية) "

إذن نحن هذه المرة أيضاً أمام ذات الحكاية (الإسرائيلية) مع ذات الغرب الربيب والعراب والضامن، الرجل يتجسس على بلاده لصالح (إسرائيليه)، وليس عليها فحسب، بل وعلى الأطلسي، أو الغرب بأجمعه في ورطته الأفغانية، بالإضافة إلى أنه يتقاضى أموالاً من الولايات المتحدة لتعزيزه نفوذها في داخل حليفها الرئيسي تاريخياً بريطانيا. وربما كتغطية ينشط في جمع المعلومات ضد إيران ليبيع نتيجة نشاطه هذا إلى بلاده خدمةً لصالح (إسرائيل) وليس لها، ذلك عبر تزويد المخابرات البريطانية بمعلومات مما جمعه قيل أن هذه قد وصفتها بالمتأخرة، والتي نعتقد أنها من الممكن أن تكون (إسرائيليه) المصدر... ويتوسط بين سيرلانكا و (إسرائيل) لعقد صفقات الأسلحة... والأهم صلته الوثيقة باللوبي الصهيوني البريطاني، أو "بايكوم" وفق مسماه المحلي.

.. وليم فوكس المستقيل لن يكون الأخير، كما أن آدم فاريتي المتعدد الشمائل ليس الأول في سياق مثل هذه العلاقة العضوية بين الغرب و (إسرائيله) أو ثكنته المتقدمة في بلادنا، وستكون في الأيام القادمة مساحة مسلية لكل من سيتابع ما سوف يبذل هناك لدفن حكايتهما وإيداعها رهن غياهب النسيان مثلما كان حال ما سبقها من حكايات هذا الغرب مع هذه المدللة... وستظل مشكلتنا هنا كعرب كامنة، ومن أسف، في انتظار الإجابة على سؤال لم تتم الإجابة عليه بعد، وهو: إلى متى سنظل نستمرئ دفن رؤوسنا في التراب حتى لا نرى عدونا الرئيس ونكتفي بالتأشير فحسب على تفصيله (الإسرائيلي)؟!.


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12991
mod_vvisit_counterالبارحة34674
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع231761
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر560103
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48072796