موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

فاريتي ليس الأول... وفوكس ليس الأخير!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يرعى الغرب (إسرائيله) منذ أن اختلقها وأنشأها في قلب الوطن العربي. العلاقة بينهما عضوية، علاقة القاعدة المتقدمة بالمركز، وهي أصلاً كانت بالنسبة له وتظل دوراً ووظيفة في خدمة مصالحه في المنطقة واستهدافات مشروعه الاستعماري التاريخي المتجدد في بلادنا وجوارها. هذه حقائق

غدت من المسلمات التي من الصعب أن يجادل فيها مجادل. والرعاية هذه بات من المعروف أنها المتعددة الأوجه، تبدأ من الرغيف ولا تنتهي بالصاروخ، مع توفير مظلة الحماية الدائمة لها، وأيضاً المتعددة الأوجه، والتي أيضاً، تبدأ بالالتزام بأمنها، وضمان وجودها المفتعل، وحتى خلع العصمة عليها بجعلها بمنأى عن المسائلة والمحاسبة مهما ارتكبت من جرائم، أو إعفائها من طائلة خرقها لكل ما اصطلحت البشرية على تسمية بالمبادئ والأعراف والمواثيق والقوانين الدولية، وإبقائها في حل مما توافقت عليه الإنسانية كشرعة كونية تلزمها. هذه كلها أمورباتت الأقرب إلى الثوابت في السياسة الدولية التي يكاد الغرب وحده يديرها في هذه الحقبة غير السوية من تاريخ البشرية. ليس هذا فحسب، فلقد عوّد الغرب نفسه على الغفران لمدللته هذه متوالية إساءاتها العديدة له نفسه. هنا نحن لسنا بصدد الكلام عن ما تعرف بسياسة الكيل بمكيالين، أي إجازته لها، كما جرت عادته، ما لا يجيزه للآخرين اللذين هم غيره وغيرها، ولا عن عدم إخضاعها لمقاييسه الخاصة في علاقاته الدولية الخادمة لمصالحه وحده، كما يفعل عادةً مع سواها، لكنما نعني غفرانه الدائم لإساءاتها الكثير لهذه المصالح، وتجاوزه السهل عن تجاوزاتها لقوانينه التي استندها لنفسه والتي كثيراً ما ترتكبها في عقد داره. وإذ نتحدث عن الغرب، فليس من الضرورة التفاصيل، أو اختصاره في الولايات المتحدة الأمريكية، التي قد تختصره بشكل أو بأخر في هذه الحقبة الكونية، وإنما يجوز لنا التعميم لضآلة التفاوت بين هذه التفاصيل.

 

تتجسس على ربيبها وولي نعمتها فيسامحها ويكاد يتستر على فعلتها ويبررها. الأمثلة هنا عديدة ومعروفة، وتكفينا الإشارة فحسب الى الجاسوس بولارد. تسحق مواطنة أمريكية تتضامن مع الفلسطينيين ضد الاحتلال بالجرافة في رفح المحتلة فلا تكتفي واشنطن بالصمت وإنما تتواطىء مع قتلة مواطنتها على لف المسألة وتناسيها. ويمكن هنا، العودة القهقرى حتى حادثة مذبحة السفينة الحربية الأمريكية ليبرتي الشهيرة قبل عقود خلت، التي بات من الثابت أنها كانت قد ارتكبتها عامدةً ضد حلفائها القادمين لمساعدتها تجسسياً في عدوانها المعروف على مصر عبدالناصر، ذلك عندما رأت أن في ارتكابها ما يخدم عدوانها وتفاصيل ذلك باتت معروفة. تزوّر جوازات اكثر حلفائها ودا وتعاطفاً مع عدوانيتها وتستخدمها في ارتكاب جرائمها الدولية الطابع، كحادثة إغتيال القائد الفلسطيني الشهيد المبحوح المعروفة في دبي لتطوى المسألة بهدوء وفي زمن قياسي. يوفر لها غربها آخر ما لديه من أسرار التكنولوجيا وأسلحة الموت، فلا تكتفي بما يوفره لها وتتلصص على ما لا يوفره فتسرقه فيتجاوز عن فعائلها ولا يحاسبها. تسّرب ما يعطيه لها من الأسرار التكنولوجية المحذورة حتى على بعض الأطلسيين لاعدائه، أو منافسيه الدوليين، ابتغاء نسج العلاقات المستقبلية معهم تحسباً للمتغيرات في الموازين الدولية، كما هو الحال فيما كان منها مع الصين والهند، ولا تخشى منه لوماً... ودائماً اللوبيات الصهيونية جاهزة في كل عواصم الغرب للذود عن (إسرائيلها) وتحويل خطاياها إلى مآثر وجب أن تشكر عليها.

كل هذا أصبح في حكم ما اعتدناه من الغرب حيال (إسرائيله)، وقد نستطرد فنضيف إليه، بأنه اليوم قد بدأ يغير قوانينه حتى لا يضطر لملاحقة مجرمي الحرب (الإسرائيليين) في غدوهم ورواحهم إليه، أو لأن يتحايل لتهريبهم حتى لا تضفر بهم عدالته، بينما يسن كل يوم جديد القوانين أو يلوي اعناقها لتضييق الخناق على مواطنيه من أصل عربي، الذين غدوا اليوم فيه من هم في حكم المشتبه بهم حتى تثبت برائتهم.

آخر ما يمكن التوقف عنده، هو حكاية وزير الحرب البريطاني وليم فوكس وصديقه الشخصي ومستشاره الأمني الموسادي آدم فاريتي. ربما ليس من جديد في الحكاية التي كثيراً ما تكررت في الغرب المتصهين، اللهم إلا في كونها واحدة من آخرها. رسمياً، الوزير استقال بسبب من تهمة مالية، وهي اصطحاب مستشاره الأمني معه في احدى جولاته على نفقة الدولة. أما المستشار فوفق ما كشفته الفضيحة، فعميل للموساد ويتلقى منه راتباً لقاء عملة مستشاراً لصديقه الوزير، و التهمة، كما وصفتها صحيفة "مايل أون صندي" هي "استخدام نفوذه للإطلاع على معلومات سرية حول القوات البريطانية في أفغانستان، وكانت هذه المعلومات لدوافع أمنية وتجارية، ووصلت لجهات بينها الصناعات العسكرية (الإسرائيلية) "

إذن نحن هذه المرة أيضاً أمام ذات الحكاية (الإسرائيلية) مع ذات الغرب الربيب والعراب والضامن، الرجل يتجسس على بلاده لصالح (إسرائيليه)، وليس عليها فحسب، بل وعلى الأطلسي، أو الغرب بأجمعه في ورطته الأفغانية، بالإضافة إلى أنه يتقاضى أموالاً من الولايات المتحدة لتعزيزه نفوذها في داخل حليفها الرئيسي تاريخياً بريطانيا. وربما كتغطية ينشط في جمع المعلومات ضد إيران ليبيع نتيجة نشاطه هذا إلى بلاده خدمةً لصالح (إسرائيل) وليس لها، ذلك عبر تزويد المخابرات البريطانية بمعلومات مما جمعه قيل أن هذه قد وصفتها بالمتأخرة، والتي نعتقد أنها من الممكن أن تكون (إسرائيليه) المصدر... ويتوسط بين سيرلانكا و (إسرائيل) لعقد صفقات الأسلحة... والأهم صلته الوثيقة باللوبي الصهيوني البريطاني، أو "بايكوم" وفق مسماه المحلي.

.. وليم فوكس المستقيل لن يكون الأخير، كما أن آدم فاريتي المتعدد الشمائل ليس الأول في سياق مثل هذه العلاقة العضوية بين الغرب و (إسرائيله) أو ثكنته المتقدمة في بلادنا، وستكون في الأيام القادمة مساحة مسلية لكل من سيتابع ما سوف يبذل هناك لدفن حكايتهما وإيداعها رهن غياهب النسيان مثلما كان حال ما سبقها من حكايات هذا الغرب مع هذه المدللة... وستظل مشكلتنا هنا كعرب كامنة، ومن أسف، في انتظار الإجابة على سؤال لم تتم الإجابة عليه بعد، وهو: إلى متى سنظل نستمرئ دفن رؤوسنا في التراب حتى لا نرى عدونا الرئيس ونكتفي بالتأشير فحسب على تفصيله (الإسرائيلي)؟!.


 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23927
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23927
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر683026
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55599505
حاليا يتواجد 2449 زوار  على الموقع