موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

قبل الانسحاب العسكري الأمريكي من العراق وبعده

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بدأ العد التنازلي ليوم الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال الأمريكية من العراق نهاية هذا العام 2011، وفق الاتفاقية التي وقعت بين الحكومتين الأمريكية والعراقية، وقبل ان تنسحب قوات الاحتلال نشطت القنوات كلها، السياسية والعسكرية والأمنية والدبلوماسية وغيرها، لاسيما من الطرف الأمريكي لإظهار التزامها بالاتفاقية إعلاميا وعلنيا،

ولكنها تضع سريا، وأحيانا تسرب ما تريده منها، اتفاقيات اخرى وبنودا وإجراءات تجعل الأمر الواقع أهون الشرور التي يعيشها العراق منذ احتلاله. وكلما يقترب يوم الموعد/ الاختبار تكون الوقائع شاهدة على سنوات الاحتلال وطبيعته ومنها اتفاقياته المبرمة بين إدارته والمؤسسات التي تدير العراق تحت حمايته واحتلاله، والقواعد العسكرية والاجتماعية، المعبرة بكل وضوح عن زمن الاحتلال البغيض.

 

قبل ان تنسحب القوات العسكرية للاحتلال الأمريكي تلوّن المشهد السياسي في العراق وأصبح الدم المراق عنوانا بارزا فيه، أو بالأحرى غرق المشهد السياسي في الدم العراقي. وهذه سمة واضحة للاحتلال الأمريكي خصوصا وكل احتلال عموما. فقتل المواطنين الأبرياء بشكل عام رسالة الاحتلال الموجهة للجميع، الحكام والمحكومين في العراق، الأحزاب والمنظمات والهيئات الشعبية والأهلية والمدنية. يضاف لها قاعدة الاحتلال المعروفة في توزيع خارطة الدم وإثارة الفتن التي رسخها المحتلون، القدماء والجدد، وإطالة عمر الكارثة، التي تنمو مع الاحتلال وتستطيل ببقائه، بأي شكل من الأشكال، سواء بالقوات والقواعد العسكرية أو بالسفارة والقنصليات وشركات الحمايات المدنية، أو وهنا الأخطر، بالطابور الخامس الذي توظفه وترعاه ويقدم لها المطلوب من أهداف الاحتلال الرئيسية، عبر مؤسسات الحكم أو بالبيئات الحاضنة للاحتلال ورموزه، والتي ترسم اخطر صورة لبقاء الاحتلال الأجنبي، وممارسة أساليبه وخططه وبرامجه المتنوعة، الناعمة والخشنة، السلسة والمعقدة.

كيف سيتم الانسحاب العسكري ومتى؟، وهل سيبقي على الأرض بقايا له، وتحت أي مسمى؟. لاسيما وقد صرح مسؤولون عراقيون بذلك باستحياء أولا وبصلافة ثانيا، تحت غطاء اتفاق زعماء الكتل البرلمانية على ذلك. مرة قالوا ببقاء خمسة آلاف من العسكر للتدريب العسكري للقوات العراقية التي بنيت بدربة ودراية القوات الأمريكية نفسها ومرة اخرى بغمغمة عن الأعداد والاتفاقيات. والأرقام تتغير حسب التصريحات الرسمية بين العراقيين والأمريكيين. ولكنها كلها تؤكد على بقاء قوات عسكرية. يزيدها ما سمته الأقوال الأمريكية بحماية السفارة والمستشارين الأمريكيين الباقين في العراق. كم أعدادهم؟ وهنا تختلف الأرقام أيضا. فالخارجية الأمريكية تريد إرسال ستة عشر ألفا من الحراسة المدنية، من المتعاقدين من شركات الحماية المعروفة بأسماء مختلفة ولكنها كلها تتفرخ من اسم الشركة الأم التي روعت العراقيين والتي اسمها "بلاك ووتر"، وامتدت خارج العراق أيضا، رغم كل جرائمها وفظائعها.

تحول الانسحاب العسكري الأمريكي إلى الواجهة بحكم الاتفاقية وموعدها، رغم أهميته، وهو ما يريده الاحتلال وإدارته ويدفع إليه للانشغال فيه، كما يعرضه المشهد السياسي العراقي الرسمي حاليا. متجنبا أو مبعدا عنه أسئلة مهمة تكشف طبيعة الاحتلال وخططه وأهدافه. وليس سرا القول ان الأهداف البارزة من الاحتلال لم تتغير وان الطمأنينة الأمريكية عليها غالبة ومستمرة بالأدوات التي ترعاها وتسهر عليها وتوفي بالتزاماتها المعلنة و/أو المكتومة.

يصعب على إدارة الاحتلال إخفاء حقيقته، مهما أعلنت من التزامات لها بالانسحاب العسكري، فهي في الوقت نفسه وعمليا تخطط لإرسال مرتزقة الحماية بأعداد قد تفوق عدد الجنود المنسحبين، مما يعني في النهاية أن ما يجري عملية تبديل وإعادة توزيع وانتشار بملابس أو بمهمات اخرى. وقد تكون صور المجازر اليومية التي تحدث في المدن العراقية وبتقسيم معهود لمناطق الضحايا وهوياتهم المعروفة أول القطر في المخططات المرسومة للوضع السياسي والاستقرار الأمني المطلوب داخليا وخارجيا في محيط سياسي ساخن.

المعروف ان الانسحاب الأمريكي العسكري من العراق ليس من خطط إدارة الاحتلال حين تم احتلال العراق ولكن رفض أغلبية الشعب العراقي وعمليات المقاومة الوطنية العراقية، العسكرية والسياسية، والوضع الاقتصادي الداخلي الأمريكي فرض على الادارة قرار الانسحاب وسيتم آجلا أو عاجلا، حسب الاتفاقية المبرمة أو بدونها. وتصريحات نائب قائد قوات الاحتلال الأمريكي في العراق الجنرال توماس سبوير تؤشر إلى ذلك. حيث قال لصحيفة "واشنطن بوست" (14/10/2011) إنه "في الوقت الذي تقوم فيه القوات الأمريكية بإغلاق قواعدها يحاول بعض الخصوم الاستفادة من ذلك وشن هجمات علينا". وأشار إلى أن سحب القوات والمعدات الأمريكية من العراق يعد المشكلة اللوجستية الأكثر تعقيداً التي يواجهها الجيش الأمريكي منذ الحرب العالمية الثانية، مضيفاً ان هناك نحو 520 جنديا يغادرون العراق يوميا. وأضاف ان هناك نحو 25 ألف قطعة من المعدات العسكرية وغير العسكرية تم تسليمها أو بيعها إلى العراق بوصفها فائضاً لا حاجة له بالنسبة إلى الولايات المتحدة. ومن جهة اخرى تفسر هذه التصريحات بعض سلوك إدارة الاحتلال واستغلالها الجشع للدول التي احتلتها، والمفروض أنها عبّر ودروس للجميع، لاسيما أولئك الذين ترشح بلدانهم للاحتلال ويدعون إليه بأنفسهم لضيق أفق ونظر والتزامات وطنية تحررية. فبعد ان استنفدت قوات الاحتلال وجودها العسكري باعت أسلحتها التي من المفروض سحبها معها أو رميها في مزابلها كمعدات مستخدمة ومستهلكة تقوم ببيعها وقبض أثمانها الأصلية وكأنها جديدة، والله اعلم، كيف تتم صفقاتها ومن الرابح الثاني فيها وما هي الأهداف الأخرى منها، ورائحة الفساد والرشى تزكم الأنوف؟.

قبل ان تنسحب القوات العسكرية الأمريكية أخذت إدارة الاحتلال الأمريكية حصتها المخطط لها من ثروات العراق وبعد ذلك تواصل نهبها بمسميات اخرى، من بينها الاستثمار والأعمار، وغيرها من المخططات. وهنا تأتي المسؤولية الوطنية والتحررية بعد الانسحاب العسكري. وهي محك وطني في التخلص من الفتن والفساد والتلون أمام المحتل وخططه ومشاريعه. فهل تكفي دروس الاحتلال وعبره؟.

*******

kalm2011@live.co.uk


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12545
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114561
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر627077
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57704626
حاليا يتواجد 3010 زوار  على الموقع