موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إعلانات سياسية في العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

من اشهر الإعلانات السياسية التي وزعها الأمريكيون على الفضائيات ونشرتها الكثير من الصحف، إعلان يقول (يمضون ونبقى)، وهو من الإعلانات التي ظهرت في وقت مبكر، ووسط الضخ الإعلامي السائد حينذاك، فانه ليس من الصعب قراءة المقصود ﺒ(الذين يمضون)، فهم جميع القوى والشخصيات المناهضة للاحتلال الأمريكي ولعمليته السياسية، اما المقصود ﺒ(الذين يبقون) فهم الذين ارتبطوا بالاحتلال الأمريكي من احزاب وقوى وشخصيات، والذين تكفلوا بدعم مشروع الاحتلال الأمريكي بجميع الوسائل، وفي مقدمتها الانخراط في العملية السياسية ذات الصناعة الأمريكية البحته، او العمل بصورة مباشرة مع الأمريكيين او بصورة غير مباشرة، وقبل كل ذلك المقصود ﺒ(الذين يبقون هم الأمريكيون)، الذين جاؤوا للبقاء.

 

وفي القراءة التحليلية لهذا الإعلان، يجد المرء انه ينطوي على خوف حقيقي من الاوضاع في العراق، وان هذا الخوف قد بدأ بالظهور في وقت مبكر جدا، وهذا عبرت عنه القوات الأمريكية بوسائل الردع العنيف، المتمثل بقصف المناطق التي تنطلق منها الصواريخ والهاونات على القواعد الأمريكية والاعتقالات وممارسة ابشع انواع التعذيب بحق الرجال والنساء وحتى الاطفال، كما انها لم تهمل السلاح الناعم المتمثل بتوظيف وسائل الإعلام لصالحها، ومن بين هذه الأسلحة الناعمة الإعلانات السياسية التي ضختها بكثافة في العراق، وان خبراء الدعاية والحرب النفسية الذين يقترحون افكار الإعلانات السياسية ويصيغون شكلها النهائي، يشعرون بخطر يدهم مشروعهم، وهو موجه - مثل غيره من الإعلانات التي نشروها في العراق - الى ثلاث فئات، اول هذه الفئات الذين دعموا قوات الاحتلال الأمريكية بكل ما يستطيعون، وهي محاولة لحقن هؤلاء بشيء من الطمأنينة، بعد ان تأكد الأمريكيون ومن مصادرهم ومجساتهم الخاصة بارتفاع الخوف عند هؤلاء وتزعزع ثقتهم بالقوة الأمريكية، التي حسبوها عملاقة ويتبين انها ضعيفة امام ضربات المقاومة العراقية، وهذه الفئة مهمة جدا للأمريكان في العراق، بل انها الاساس الذي يستند اليه المحتل في كل زمان ومكان، ولو رفض اي شعب باكمله الاحتلال لاضطر الى المغادرة فورا، لهذا فان هذه الفئة جاهزة قبل شروع قوات الاحتلال بالغزو، اما الفئة الثانية المستهدفة بمثل هذا الإعلان، فهم الداخلون الجدد في مؤسسات داعمة للاحتلال وفي مقدمتها المؤسسات الامنية، ويحرص هذا الإعلان على طمأنة هؤلاء ودفعهم الى الخوض اكثر في مشروع الاحتلال، سواء بمطاردة العراقيين وتعذيب المعتقلين منهم او الترويج لمشروع الاحتلال في الاوساط التي ينتمون اليها ويتواجدون فيها، وهذه الفئة لا تقل اهمية للمحتل الأمريكي من الفئة الاولى، لان انفراط عقدها وخروجها من مؤسسات الاحتلال ذات الواجهات العراقية، يعني ايقاف دخول الاخرين فيها، وفضح الفئة الاولى وانكشافها امام العراقيين وبقائها لوحدها، كما ان الخشية الاهم من التحاق الكثير من هؤلاء بالجانب الاخر المناهض للاحتلال وعمليته السياسية، وتأتي الفئة الثالثة المستهدفة ﺒ(يمضون) وهم القوى والشخصيات الرافضون للاحتلال من الذين قرروا التصدي له، والعمل على افشاله وبناء عراق موحد بكفاءات ابنائه بعيدا عن المحتل وادواته، ويعتقد اصحاب هذه القناعة ان الطرق المتواصل على رحيل اصحاب المشروع الوطني، قد يضعف من اصرارهم على السير في هذا الطريق، على امل اضعاف الارادة ووضع حواجز امام الاخرين، الذين قد ينخرطون في مشروع المناهضة ومقاومة الاحتلال الأمريكي ومشروعه بالعراق.

ويمكن القول ان جميع الإعلانات السياسية التي تخصصت شركات بانتاجها وتوزيعها على الفضائيات والصحف ومواقع الانترنت، تدور في فلك استهداف هذه الفئات الثلاث، لانها تتوزع بين داعمة ومساندة للمشروع الأمريكي، ومناهضة له، وخلال اكثر من ثماني سنوات انتج الاحتلال الأمريكي الاف الإعلانات وبثتها ونشرتها وسائل الإعلام العراقية والعربية، بما فيها قنوات متخصصة بعرض الافلام والمسلسلات، في حين رفضت بعض الفضائيات بث تلك الإعلانات وفي مقدمتها قناة الجزيرة الفضائية وقناة الرافدين، رغم العروض المغرية التي قدمت لهاتين الفضائيتين.

ورغم معرفة الكثير من المختصين بحجم المبالغ المرصودة لهذه الإعلانات السياسية، الا ان الكثيرين لم يتصوروا انه يصل الى ملياري دولار سنويا، كما تم الكشف عن ذلك مؤخرا.

الاهم في كل ذلك ان إعلانات أمريكا ذات الاغراض السياسية في العراق، لم تؤثر على توجهات وقناعات المناهضين للاحتلال ومشروعه والمقاومين له، ولم تثبت اي نوع من القناعة لدى العراقيين بقدرة الأمريكيين على البقاء في هذا البلد، وفي نهاية المطاف لم تتمكن أمريكا من البقاء في العراق، واعترفت بهزيمتها وسحبت جنودها، اما اصحاب المشروع الوطني فلم يتزحزحوا قيد انملة عن موقفهم، الذي اعلنوه منذ بداية الاحتلال وحتى الان، ولن يتغير الا بتحرير العراق من الغزاة والتخلص من بذرهم السييء في بلاد الرافدين.

******

wzbidy@yahoo.com

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

المؤتمر الأرثوذكسي.. الدفاع عن الأرض

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    انعقاد المؤتمر الوطني الأرثوذكسي في مدينة بيت لحم هو خطوة إيجابية، ذلك أنه انعقد ...

ملة التطبيع واحدة

علي العنيزان

| الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017

    لم يكتف عبدالله القصيمي في كتابه " العرب ظاهرة صوتية " بالتعبير عن ...

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22550
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112979
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر857060
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45919448
حاليا يتواجد 4146 زوار  على الموقع