موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

ثقافة الأحرار في وجه ثقافة العبيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

معركتنا مع الاستبداد لن تكون فقط سياسية: إسقاط رؤساء متألهين من فوق عروش سُرقت في غفلة من الزًمن، واجتثاث أنظمة سياسية قمعية قامت على الولاءات الفرعيًة غير الوطنية الجامعة وعلى الزبونة والنًهب والفساد. ولن يكفي أن تكون معارك اقتصادية اجتماعية توزًع بصورة عادلة ثروات المجتمع الماديًة والمعنوية.

 

معركتنا الكبرى والصًعبة، التي لن تسمح بنكوص ثورات ومعارك الأمة الكبرى أو حرفها نحو مسالك التًشويه والتزوير، هي المعركة الفكرية والثقافية بلا منازع ولا تأجيل. وهي المعركة التي لن تحسم عبر سنين أو حتى عقود، لأنها ستحتاج أن تمتدً في الزمان والمكان، أن تتجذًر في العقول والنفوس و في تركيبة الشخصية العربية وسلوكيًاتها.

زاد معركة الفكر والثقافة يجدها الإنسان في تراثنا ونتاج مفكًرينا الأحرار في الماضي والحاضر، كما يجدها في التراث الإنساني. وإذا كان السًلاطين، قديماً وحديثاً، قد نجحوا، من خلال فقهائهم وأزلامهم وآلة إعلامهم، قي ترويج ثقافة التُبرير والتًزيين لأخلاق العبودية وما يرافقها من طبائع الاستبداد لدينا الأمل بأن تبادر قيادات ثورات الربيع العربي الديمقراطية، إبًان فورانها وبعد استقرارها، إلى اجتثاث ثقافة السًلاطين تلك وإحلال مكانها ثقافة الحرية والكرامة الإنسانية المتجدًدة دوماً.

في هذا الحيٍّز الصغير نودُ أن نشير كمثال إلى أحد مصادرنا الفكرية المتألقة لارتباطه الشًّديد بما يجري الآن في الأرض العربية. فعندما وصف مؤلف كتاب "طبائع الاستبداد ومصارع الاستبعاد"، المرحوم عبدالرحمن الكواكبي، وصف كتابه بأنه "كلمة حق وصرخة في واد، إن ذهبت اليوم مع الرٍّيح لقد تذهب غداً بالأوتاد" فان صرخته وصرخات غيره ذهبت مع الريح في أودية التخلف والخنوع ليرتدً صداها اليوم إلى أودية النهوض والثورة فتذهب بأوتاد الظلم والاستبداد بعد أكثر من قرن من الزمان.

هذا الكتاب يجب أن يقرأه جميع شباب الثورة الآن، ثمً يجب أن يصبح جزءً من مادة قراءة ودرس في كل جامعة ومدرسة ثانوية عربية. ذلك أن شباب المستقبل سيحتاجون، في فترة مبكرة من حياتهم، لبناء حساسية شديدة في عقولهم ونفوسهم لرفض أي نوع من الاستبداد في حياتهم الخاصة والعامة، وكذلك لامتلاكهم وعياً عميقاً والتزاماً أخلاقياً بأهمية تواجد العدالة والإنصاف في مجتمعاتهم.

عندما يقرأ الشباب ويستوعب ويقتنع بأن "المستبد يود أن تكون رعيته كالغنم درًّاَ وطاعة، وكالكلاب تذلُلاً وتملُقاً.. والرعيًة العاقلة تقيًّد وحش الاستبداد بزمام تستميت دون بقائه في يدها، لتأمن من بطشه، فان شمخ هزُت به الزٍمام وإن صال ربطته".

وعندما يقرأ ويؤمن بأن "اشدُ مراتب الاستبداد التي يُتعوًذ بها من الشيطان هي حكومة الفرد المطلق، الوارث للعرش، القائد للجيش، الحائز على سلطة دينيًة.. (وأن المستبد) يتجاوز الحد ما لم ير حاجزاً من حديد، فلو رأى الظالم على جنب المظلوم سيفاً لما أقدم على الظلم".

وعندما يتمعن الشباب في" أن الاستبداد السياسي متولًد من الاستبداد الدٍّيني (وأن المستبد) يتخذ بطانة من خدمة الذين يعينونه على ظلم الناس باسم اللُه.. (وأن) من يدري من أين جاء فقهاء الاستبداد بتقديس الحكام عن المسؤولية حتى أوجبوا لهم الحمد إذا عدلوا، وأوجبوا الصبر عليهم إذا ظلموا، وعدُّوا كل معارضة لهم بغياً يبيح دماء المعارضين... (وأن) الإسلامية مؤسسة على أصول الحرية، برفعها كل ًسيطرة وتحكم، بأمرها بالعدل والمساواة والقسط والإخاء..

وجعلت أصول حكومتها الشورى.. وجعلت أصول ادارة الأمة: التشريع الديمقراطي، أي الاشتراكي "، وأخيراً عندما يقرأ الشباب مناشدة عبدالرحمن الكواكبي، الذي مات شهيداً في الأربعينات من عمره، بعد أن دسًّ له المستبدُون السمً في فنجان قهوة، مناشدته لهم بأن يكتبوا على جباههم " أكون، حيث يكون الحق ولا أبالي.. أنا حرُ وسأموت حرًاً.. أنا مستقل لا أتكًّل على غير نفسي وعقلي. أخاف الله لا سواه".

عندما نغرس في عقول وقلوب شبابنا، في البيت والمدرسة والجامعة والحزب وكل مؤسسات العمل والنشاط والخدمة العامة ووسائل الإعلام، عندما نغرس مثل هذا التراث الفكري والثقافي، فإننا عند ذاك سنطمئن بأن طبائع الاستبداد، القائمة على طبائع الخنوع والاستعباد، المتجذرة في تاريخنا السياسي وبعض فقهنا المتخلف والكثير من مؤسسات مجتمعاتنا، طبائع الاستبداد تلك لن تعود، ومعها لن يعود الطغاة الفاسدون الذين تحاول عجلات الثورات الشبابية في الوطن العربي الكبير أن تقضي على مؤسسات الظلم والجور والفجور التي فرضوها على هذه الأمة المنكوبة.

كان ذلك مثالاً لثقافة الغد، كزاد لأناس أحرار، بعد إزالة ثقافة الأمس التي كانت زاداً للعبيد.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

روسيا تغرّم أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان: منظومة S-300 لحماية سورية وقواعد إيران فيها؟

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    شرعت روسيا بتدفيع أميركا و«إسرائيل» ثمن العدوان على سورية. أكّدت بلسان وزير خارجيتها سيرغي ...

وشهد الشاهد الأول

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    في القضية السورية بالذات وما حصل فيها منذ اندلاع أزمتها عام2011 وإلى اليوم لعب ...

أبوبكر البغدادي الخليفة المزيف بين ظهوره وغيابه

فاروق يوسف

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    اختفى “الخليفة” أبوبكر البغدادي. ولأن الرجل الذي حمل ذلك الاسم المستعار بطريقة متقنة كان، ...

كل القبعات تحية لغزة وما بعد غزة

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    أيا كانت النتائج التي ستصل إليها مسيرة العودة الكبرى, وأيا كان عدد المشاركين فيها, ...

تداعيات ما بعد العدوان على سوريا

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كل التوقعات كانت تشير إلى أن إصرار الرئيس الأمريكى وحلفائه الفرنسيين والبريطانيين، وتعجلهم فى ...

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش ...

عملية نهاريا تاريخ ساطع

عباس الجمعة | الاثنين, 23 أبريل 2018

    لم تأل جبهة التحرير الفلسطينية جهداً ، ولم تبخل بتقديم المناضلين الثوريين ، فأبناء ...

انتهاج ذات السياسات يقود إلى الهزيمة

د. فايز رشيد

| الاثنين, 23 أبريل 2018

    لعل الدكتور جورج حبش كان القائد الفلسطيني العربي الوحيد, الذي وضع يده على الجرح ...

القدس ومعركة القانون والدبلوماسية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 23 أبريل 2018

I "إن أي نقاش أو تصويت أو قرار لن يغيّر من الحقيقة التاريخية، وهي إن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4721
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118533
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر865007
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52997439
حاليا يتواجد 2033 زوار  على الموقع