موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أنت فلسطيني... إذن أنت متهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في ايطاليا، وفي معسكر للاجئين الفلسطينيين، تقوم عصابات المافيا باقتراف اعتداءات على ساكنيه، من أولئك الذين سكنوا الحدود السورية العراقية. الفلسطيني متهمٌ دائماً، فلو انفجرت أنبوية غاز في بيت في إحدى المدن السويدية، مثلاً، فإن الفلسطيني يُتهم ويدفع الثمن، ولو قام أحدهم

بتطليق زوجته في سيبيريا، فإن الفلسطينيين هم السبب، ففي إحدى المراحل فإن أي عمل تخريبي كان يرتكب في العالم كان يجري اتهام الفلسطينيين به. هذا عدا عن الانتظار في مطارات العالم، فوثيقة السفر الفلسطينية الصادرة من هذه الدولة العربية أو تلك، لا تؤهل دخول حاملها إلى غالبية دول العالم، وفي كثيرٍ من الأحيان ورغم وجود فيزا على وثيقة السفر الفلسطينية، يُمنع صاحبها من الدخول أو يجري التحقيق معه لساعات طوال من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لذلك البلد في المطار، ثم لا يُسمْح له بالدخول.

 

فلسطينيون كثيرون ناموا في مطارات العالم أسابيع وشهوراً لعدم وجود دولة تقبل بدخولهم إلى أراضيها. وقوانين دول كثيرة في العالم بما فيها دول عربية تستثني الفلسطينيين من التسهيلات في السفر والدخول إليها، بعض الدول العربية التي تُصدر وثائق السفر للفلسطينيين فيها، تمنع سفرهم منها إلا بإذن، وتشترط في عودتهم إليها: حصولهم على فيزا من سفارتها في البلد التي يتواجد فيه الفلسطيني، للدراسة على سبيل المثال، والفيزا لا تُعطى مباشرةً، وإنما بعد استشارة الأجهزة الأمنية، وقد يستغرق الجواب بنعم أو لا بضعة شهور.

الفلسطيني ممنوع من العمل في مهن كثيرة في دول كثيرة في العالم العربي، فهو في نظر الكثيرين خطر على الوظائف المدنية حتى الفلسطيني يدفع أثمان التغيير في العالم العربي، فبعد تغيير النظام في العراق وبدء مرحلة جديدة من الاحتلال الأمريكي، جرى اضطهاد للفلسطينيين وكأنهم المسؤولون عن نظام صدّام حسين وعن كل خطواته، وأقيمت لهم معسكرات على الحدود الأردنية العراقية والعراقية السورية في الصحراء، وجرى تهجيرهم إلى بلدان العالم المختلفة، فلم تسمح لهم دولة عربية بدخولها، وفي ليبيا زّجَ بهم القذافي إلى الصحراء على الحدود الليبية- المصرية، ناموا وأطفالهم ونساؤهم وشيوخهم في العراء، والتحفوا برد الصحراء، وحالياً بعد انهيار نظام القذافي يجدون أنفسهم في وضع صعب، فالعقيد قد سنَّ قانوناً يقول (البيت لساكنه): أي أن الليبي لا يملك إلاّ بيتاً واحداً، أما تلك البيوت التي كان يمتلكها ويؤجرها، فاضطر المالك إلى دفع أجرتها للدولة وهو بدوره يؤجرها وغالبا للفلسطينيين، أي أن بيوتاً كثيرة لليبيين جرت مصادرتها (بالطبع كل الفلسطينيين مستأجرون وليسوا مُلاّكاً). من هذه النقطة بالذات بدأ حقد كبير يترعرع في نفوس بعض الليبيين على الفلسطينيين وكأنهم السبب في إصدار القذافي للقانون، وكأن الفلسطينيين هم الذين حرموا الليبيين من قبض أجرة بيوتهم المستأجرة.

وعندما قرر القذافي إبعاد الفلسطينيين من ليبيا في عام 1995، اختلفت أساليب الليبيين في استلام بيوتهم المستأجرة من الفلسطينيين، فلجأ بعضهم للتفاهم مع الساكن الفلسطيني على تسليم المسكن بشكل ودي، ولجأ البعض الآخر إلى اللجان الثورية لإبلاغها بوجود عائلة فلسطينية تقيم في العقار ولا تغادر، فتجيء هذه اللجان لترويع العائلة الفلسطينية ولإجبارها على المغادرة.

بعد هذه الحالات من المعاناة الطويلة، لجأت العائلات الفلسطينية إلى الذهاب خارج طرابلس وشراء قطع أراضي، وبناء بيوت عليها. بالطبع ممنوع حق الامتلاك والتملك للفلسطيني، فكان يضطر إلى تسجيل العقار باسم مواطن ليبي: بمعنى أن الليبي قادر على الادعاء بأن البيت ملكه، وبعد انطلاق ثورة فبراير، بدأ الحديث عن تورط فلسطينيين في أعمال الخطف والتنكيل بالليبيين، في الوقت الذي تنفي فيه الجالية الفلسطينية هذه الادعاءات جملةً وتفصيلاً، الأمر الذي حدا بالكثير من الليبيين (المسجلة بأسمائهم تلك البيوت) إلى طرد الفلسطينيين من بيوتهم التي بنوها بأموالهم، واضطر هؤلاء تحت تهديد السلاح الى الخروج من بيوتهم إلى العراء.

الزمن يعيد نفسه، ففي الكويت وبعد حرب الخليج الثانية، وحين عودة السلطة الكويتية إلى بلدها، تم طرد الفلسطينيين وكل العرب من أصول فلسطينية من معظم دول الخليج العربي. يتهمون الفلسطيني بالتوطين والسعي لإيجاد وطن بديل رغم أنه براء من التهمتين لأن بوصلته تؤشر دوما نحو فلسطين. تراهم يقولونه ما لا يقول. يكذبون الكذبة ويصدقونها لأغراض في نفوسهم المريضة. والمقالة لا تتسع لتعداد العذابات التي مرّ بها الفلسطينيون على مدى ما يزيد عن الستة عقود: أي حين إقامة الدولة الصهيونية، وما صاحبها من تهجير للفلسطينيين من مدنهم وقراهم وأراضيهم وحتى هذه اللحظة.

الفلسطينيون من أكثر الشعوب العربية انتماءاً للعروبة، وتحمساً للقضايا الوطنية العربية، فهم اعتبروا وما يزالون أن أية تغييرات ثورية عربية ستعود على قضيتهم بالخير، وستصب في مجرى مقاومة المشاريع الصهيونية- الإمبريالية في المنطقة. صحيح: قد تجد بين الفلسطينيين بعض المسيئين الى الآخرين، مثل كل شعوب الأرض، لكنهم قلة وهم استثناء، لا يلغي السمات العامة الطيبة للفلسطينيين، مثل كل الشعوب العربية الأخرى. والفلسطينيون من أكثر الشعوب العربية حبّاً للعلم، وتكاد الأمية تنعدم بين صفوفهم وتصل إلى أدنى المستويات ليس على الصعيد العربي والإقليمي فحسب، وإنما على الصعيد العالمي، وذلك أيضاً بسبب ظروف المعاناة التي مرّوا بها وانقطاع مصادر رزقهم، فأصبح الحصول على الشهادات العلمية والعمل بها هو المصدر الأساسي للرزق. الفلسطينيون من أكثر الناس إخلاصاً لمهنهم ولذا تجد كفاءات فلسطينية كثيرة (كما هي العربية أيضاً) منتشرة في كل أنحاء العالم، وتحتل مستويات متقدمة من المهن. لا نقول ذلك لا انطلاقاً من شوفينية او قطرية بغيضة، ولا انتقاصاً من بعض شعوب الأمة العربية الواحدة من المحيط إلى الخليج، فالأمة العربية وفي مختلف أقطارها تحمل عبء القضية الفلسطينية على كاهلها منذ عام 1948 وحتى اللحظة، والعرب هم شديدوا الالتصاق بالفلسطينيين، وإنما الخلل يكمن في بعض الحكومات العربية التي تعمل من أجل إيجاد شرخ عميق في مجتمعاتها، فتضرب على أوتار الإقليمية والشوفينية على قاعدة (فرّق تسد) وذلك من أجل حسابات بقائها، وبدلاً من مساعدة الفلسطيني يتم تصويره كبعبع جاء من أجل طرد الشعب المعني واحتلال أرضه، والحل محله في المهن والوظائف، مع تناسي مقصود لما قدمه الفلسطينيون من خدمات شتى لذلك البلد! فيجري تصويرهم كخصوم لشعب ذلك البلد لقد مللنا بالفعل من أسطوانة: أنت فلسطيني.... إذن أنت متهم!!.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35777
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122122
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر450464
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47963157