موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

إعلام مدفوع الثمن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اعتدنا مشاهدة او قراءة إعلانات مدفوعة الثمن من قبل شركات ودول وأحزاب، وليس هناك غرابة في ذلك، إلا ان ما تم الكشف عنه قبل ايام في العراق يحتاج الى وقفة إعلامية وليست إعلانية، إذ خصصت الادارة الاميركية مبلغا كبيرا جدا للإعلانات الحكومية، وصل الى ملياري دولار اميركي سنويا، وهو مبلغ يقترب من ميزانية دول، ويبلغ ثلث ميزانية الاردن على سبيل المثال، وبدأت الرحلة الماراثونية في صرف هذه المبالغ قبل اكثر من ثماني سنوات،ولم تصرف هذه المبالغ اعتباطا، وإنما وضعها الاميركي بول بريمر في اطارها الخاص، وتم تحديد آليات صرف هذه المليارات، وتوزعت على أكثر من اتجاه، فقد كانت الخطة المرسومة لها، هو الترويج لما يسمى الديمقراطية الاميركية، الذي شرعت وزارة الخارجية الأميركية بالترويج له منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، معتقدة أن الأجواء و الترويج لهذه البضاعة في افضل مراحلها،فقد انتهت المنظومة الاشتراكية بعد انهيار جدار برلين وتفكك الاتحاد السوفييتي، وبشر بالحقبة الجديدة قبل ذلك بسنوات المفكر الاميركي فرانسيس فوكوياما، الذي قال في مقابلة معه (13 فبراير 1991) اثناء الحرب على العراق، قال ما نصه(لقد دمرنا العراق وفككنا الاتحاد السوفييتي)، وبشر فوكوياما بـ(العصر الاميركي الجديد)، وردد الكثير من الكتاب والمفكرين مصطلح (الالفية الثالثة)، على اعتبار أن القرن الحادي والعشرين سيكون أميركيا بامتياز، لهذا فان تهيئة الأموال الطائلة لصرفها في العراق، لم يكن تصرفا طارئا ولا طائشا، بل إنه أحد أهم مرتكزات المشروع الاميركي الكوني، الذي اعتقدوا انه سينطلق من العراق بقوة وعنفوان.

 

فكانت أولى خطوات الأميركيين في العراق الغاء وزارة الإعلام العراقية، ورمي آلاف الاعلاميين والفنيين وعوائلهم في الشوارع، وتركهم بدون اي مصدر للعيش، واضطر الكثير من هؤلاء للمطالبة بالتقاعد او صرف مستحقات لهم، وتظاهر البعض امام المنطقة الخضراء الاميركية ببغداد، وفسر الكثيرون ذلك الاجراء الاميركي خارج الهدف الجوهري، اذ اعتقد البعض انه جزء من التخبط الاميركي، الا ان الواقع يؤكد خلاف ذلك، فقد كان تجويع الصحفيين والاعلاميين العراقيين مرسوما بدقة متناهية، فمقابل التجويع كانت الابواب مشرعة لافتتاح صحف واذاعات في المرحلة الاولى، ثم جاءت موجة الفضائيات التي ما زالت تتناسل في كل يوم، فخرجت الى فضاء الصحافة مئات الصحف بأسماء وعناوين كثيرة ومختلفة، وظهرت أسماء لم يسمع بها احد من قبل، والتحقت بالموجة الجديدة اسماء من العاملين في الصحافة العراقية، ومن بين هؤلاء كفاءات مشهود لها بالخبرة والمهنية، وحافظ البعض من هؤلاء على بصماتهم مهنيا وأخلاقيا ووطنيا،وانجر البعض الآخر الى الموجة الاميركية الجديدة.

لا يحتاج المرء الى بذل جهد كبير لمعرفة مصادر تمويل الغالبية العظمى من الصحف والاذاعات ومن ثم الفضائيات، ولم يتم الكشف عن مبلغ الملياري دولار التي رصدها الاميركيون سنويا لوسائل الاعلام في العراق والتي ما زالت مستمرة،إلا أن رائحة هذه الأموال تنتشر في كل مكان، ويلمسها المرء بسهولة، سواء من كلفة اصدار الصحف واطلاق الاذاعات والفضائيات، او من طبيعة الخطاب الذي تتبناه وسائل الاعلام تلك، فالترويج كليا للمشروع الاميركي وان اتخذ مستويات مختلفة، والمديح لهم أولا وأخيرا، كما أن وسائل الاعلام التي ظهرت لم تتبن على الاطلاق ما يرفضه الاميركيون، ففي مقالات الرأي والأخبار والتقارير تجد أن كل فعل مقاوم للمحتلين هو (ارهاب)،وأن لا مشروع في العراق الا مشروع اميركا، وهذا دليل لا يحتاج الى نقاش،وعندما ظهرت صحيفة بسيطة في بداية الاحتلال اسمها (المستقلة) وصدر اول اعدادها في(1-5-2003) داهمتها القوات الاميركية وحطمت الحاسبات واعتقلت رئيس التحرير عبد الستار الشعلان وبعض العاملين، وذلك بعد شهرين ونصف من صدورها (المداهمة والاعتقال بتاريخ 21-7-2003)،لأنها رفضت مسايرة المشروع الاميركي وتبنت الخط المقاوم للاحتلال الاميركي، وتم وأد هذا المشروع في وقت مبكر جدا.

وقد يستغرب الكثيرون من طرق التمويل الاميركي المتنوعة للصحف والمجلات والاذاعات، فقد اخبرني بعض الزملاء المهنيين، أن هناك مندوبين من داخل المكتب الاعلامي التابع للسفارة الاميركية والقوات الاميركية، يحملون يوميا الأخبار والتقارير ويجولون على الصحف، ولكل خبر وتقرير ومقابلة سعره الخاص، وتقدم الصحف في نهاية كل اسبوع او شهر جردا بالاخبار المنشورة ليتم صرف المبالغ، كما استخدمت السفارة الاميركية - المكتب الاعلامي- طريقة اخرى، اذ يتم كتابة مقالات غالبا ما تكون بدون اسماء، وتتضمن تحليلات او هجوم على الجهات والشخصيات والاطراف المناهضين والرافضين للاحتلال الاميركي، وتمتدح هذه المقالات العملية السياسية،وعلى سبيل المثال روجت كثيرا لقانون ادارة الدولة (الذي تناسل عنه الدستور فيما بعد) وقبل عرض هذا القانون في شهر نوفمبر عام 2003، تم التبشير به في الصحف ووسائل الاعلام باعتباره الاساس للديمقراطية في العراق، وتواصل المديح له حتى بعد اقراره في مجلس الحكم الانتقالي في مارس 2004،بعد ذلك بدأت حقبة الترويج لما اسموه بـ(السيادة في العراق) ورسمت وسائل الاعلام تلك، صورة وردية وزاهية لحقبة ما بعد مغادرة بول بريمر(غادر العراق في 28- يونيو 2004)، وقالوا انها بداية حقبة مرحلة السيادة المطلقة في (العراق الجديد)، إلا ان المفارقة المضحكة أن السياسيين يتحدثون الآن وبعد أكثر من ثماني سنوات عن السيادة واحتمال حصول العراق عليها مطلع العام المقبل أي بعد الانسحاب الأميركي المفترص.

أن صرف أكثر من ستة عشر مليار دولار على إعلام مدفوع الثمن ولم يحقق هدفه المنشود، دليل آخر على فشل أميركا في مختلف الميادين، فقد تحولت كلمة الديمقراطية الاميركية الى مهزلة ونكتة سمجة، ليس في العراق فقط وانما في العالم أجمع بعد تجربتهم في العراق.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم44403
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130748
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر459090
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47971783