موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

إعلام مدفوع الثمن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اعتدنا مشاهدة او قراءة إعلانات مدفوعة الثمن من قبل شركات ودول وأحزاب، وليس هناك غرابة في ذلك، إلا ان ما تم الكشف عنه قبل ايام في العراق يحتاج الى وقفة إعلامية وليست إعلانية، إذ خصصت الادارة الاميركية مبلغا كبيرا جدا للإعلانات الحكومية، وصل الى ملياري دولار اميركي سنويا، وهو مبلغ يقترب من ميزانية دول، ويبلغ ثلث ميزانية الاردن على سبيل المثال، وبدأت الرحلة الماراثونية في صرف هذه المبالغ قبل اكثر من ثماني سنوات،ولم تصرف هذه المبالغ اعتباطا، وإنما وضعها الاميركي بول بريمر في اطارها الخاص، وتم تحديد آليات صرف هذه المليارات، وتوزعت على أكثر من اتجاه، فقد كانت الخطة المرسومة لها، هو الترويج لما يسمى الديمقراطية الاميركية، الذي شرعت وزارة الخارجية الأميركية بالترويج له منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، معتقدة أن الأجواء و الترويج لهذه البضاعة في افضل مراحلها،فقد انتهت المنظومة الاشتراكية بعد انهيار جدار برلين وتفكك الاتحاد السوفييتي، وبشر بالحقبة الجديدة قبل ذلك بسنوات المفكر الاميركي فرانسيس فوكوياما، الذي قال في مقابلة معه (13 فبراير 1991) اثناء الحرب على العراق، قال ما نصه(لقد دمرنا العراق وفككنا الاتحاد السوفييتي)، وبشر فوكوياما بـ(العصر الاميركي الجديد)، وردد الكثير من الكتاب والمفكرين مصطلح (الالفية الثالثة)، على اعتبار أن القرن الحادي والعشرين سيكون أميركيا بامتياز، لهذا فان تهيئة الأموال الطائلة لصرفها في العراق، لم يكن تصرفا طارئا ولا طائشا، بل إنه أحد أهم مرتكزات المشروع الاميركي الكوني، الذي اعتقدوا انه سينطلق من العراق بقوة وعنفوان.

 

فكانت أولى خطوات الأميركيين في العراق الغاء وزارة الإعلام العراقية، ورمي آلاف الاعلاميين والفنيين وعوائلهم في الشوارع، وتركهم بدون اي مصدر للعيش، واضطر الكثير من هؤلاء للمطالبة بالتقاعد او صرف مستحقات لهم، وتظاهر البعض امام المنطقة الخضراء الاميركية ببغداد، وفسر الكثيرون ذلك الاجراء الاميركي خارج الهدف الجوهري، اذ اعتقد البعض انه جزء من التخبط الاميركي، الا ان الواقع يؤكد خلاف ذلك، فقد كان تجويع الصحفيين والاعلاميين العراقيين مرسوما بدقة متناهية، فمقابل التجويع كانت الابواب مشرعة لافتتاح صحف واذاعات في المرحلة الاولى، ثم جاءت موجة الفضائيات التي ما زالت تتناسل في كل يوم، فخرجت الى فضاء الصحافة مئات الصحف بأسماء وعناوين كثيرة ومختلفة، وظهرت أسماء لم يسمع بها احد من قبل، والتحقت بالموجة الجديدة اسماء من العاملين في الصحافة العراقية، ومن بين هؤلاء كفاءات مشهود لها بالخبرة والمهنية، وحافظ البعض من هؤلاء على بصماتهم مهنيا وأخلاقيا ووطنيا،وانجر البعض الآخر الى الموجة الاميركية الجديدة.

لا يحتاج المرء الى بذل جهد كبير لمعرفة مصادر تمويل الغالبية العظمى من الصحف والاذاعات ومن ثم الفضائيات، ولم يتم الكشف عن مبلغ الملياري دولار التي رصدها الاميركيون سنويا لوسائل الاعلام في العراق والتي ما زالت مستمرة،إلا أن رائحة هذه الأموال تنتشر في كل مكان، ويلمسها المرء بسهولة، سواء من كلفة اصدار الصحف واطلاق الاذاعات والفضائيات، او من طبيعة الخطاب الذي تتبناه وسائل الاعلام تلك، فالترويج كليا للمشروع الاميركي وان اتخذ مستويات مختلفة، والمديح لهم أولا وأخيرا، كما أن وسائل الاعلام التي ظهرت لم تتبن على الاطلاق ما يرفضه الاميركيون، ففي مقالات الرأي والأخبار والتقارير تجد أن كل فعل مقاوم للمحتلين هو (ارهاب)،وأن لا مشروع في العراق الا مشروع اميركا، وهذا دليل لا يحتاج الى نقاش،وعندما ظهرت صحيفة بسيطة في بداية الاحتلال اسمها (المستقلة) وصدر اول اعدادها في(1-5-2003) داهمتها القوات الاميركية وحطمت الحاسبات واعتقلت رئيس التحرير عبد الستار الشعلان وبعض العاملين، وذلك بعد شهرين ونصف من صدورها (المداهمة والاعتقال بتاريخ 21-7-2003)،لأنها رفضت مسايرة المشروع الاميركي وتبنت الخط المقاوم للاحتلال الاميركي، وتم وأد هذا المشروع في وقت مبكر جدا.

وقد يستغرب الكثيرون من طرق التمويل الاميركي المتنوعة للصحف والمجلات والاذاعات، فقد اخبرني بعض الزملاء المهنيين، أن هناك مندوبين من داخل المكتب الاعلامي التابع للسفارة الاميركية والقوات الاميركية، يحملون يوميا الأخبار والتقارير ويجولون على الصحف، ولكل خبر وتقرير ومقابلة سعره الخاص، وتقدم الصحف في نهاية كل اسبوع او شهر جردا بالاخبار المنشورة ليتم صرف المبالغ، كما استخدمت السفارة الاميركية - المكتب الاعلامي- طريقة اخرى، اذ يتم كتابة مقالات غالبا ما تكون بدون اسماء، وتتضمن تحليلات او هجوم على الجهات والشخصيات والاطراف المناهضين والرافضين للاحتلال الاميركي، وتمتدح هذه المقالات العملية السياسية،وعلى سبيل المثال روجت كثيرا لقانون ادارة الدولة (الذي تناسل عنه الدستور فيما بعد) وقبل عرض هذا القانون في شهر نوفمبر عام 2003، تم التبشير به في الصحف ووسائل الاعلام باعتباره الاساس للديمقراطية في العراق، وتواصل المديح له حتى بعد اقراره في مجلس الحكم الانتقالي في مارس 2004،بعد ذلك بدأت حقبة الترويج لما اسموه بـ(السيادة في العراق) ورسمت وسائل الاعلام تلك، صورة وردية وزاهية لحقبة ما بعد مغادرة بول بريمر(غادر العراق في 28- يونيو 2004)، وقالوا انها بداية حقبة مرحلة السيادة المطلقة في (العراق الجديد)، إلا ان المفارقة المضحكة أن السياسيين يتحدثون الآن وبعد أكثر من ثماني سنوات عن السيادة واحتمال حصول العراق عليها مطلع العام المقبل أي بعد الانسحاب الأميركي المفترص.

أن صرف أكثر من ستة عشر مليار دولار على إعلام مدفوع الثمن ولم يحقق هدفه المنشود، دليل آخر على فشل أميركا في مختلف الميادين، فقد تحولت كلمة الديمقراطية الاميركية الى مهزلة ونكتة سمجة، ليس في العراق فقط وانما في العالم أجمع بعد تجربتهم في العراق.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19344
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع19344
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر763425
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45825813
حاليا يتواجد 3800 زوار  على الموقع