موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

لغز اختفاء مليارات العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما انعقد أول مؤتمر للمانحين الدوليين الخاص بالعراق في شهر نوفمبرعام 2003، وتم الاعلان عن تبرع دولي بمبلغ أكثر من ثلاثين مليار دولار للعراق، تفاءل الكثيرون بذلك، وعبر أحد المسؤولين في مجلس الحكم عن انزعاجه، لأنني قلت في ندوة على الهواء بقناة العربية، ضمن تعليقي على مؤتمر المانحين،

قلت إن العراق ليس بحاجة الى اموال، وانه بحاجة الى اناس يؤتمنون على أمواله، تذكرت ذلك النقاش وأنا اقرأ التقارير التي تتحدث عن جهود نائبة المفتش العام الأمريكي الخاص لبرنامج اعادة اعمارالعراق جينجر كروز في العراق هذه الايام، التي وصفتها بعض وسائل الاعلام بانها اقرب الى من "يبحث عن إبرة في كوم من القش"، والابرة هنا ستكون الحقيقة فيما القش، هو ركام الفساد الأمريكي ونظيره العراقي، الذي يعتبر اكبر عملية سرقة للمال العام في التاريخ المعاصر - حسب وصف صحف عراقية قريبة من مصادر القرار العليا.

 

قضية أموال العراق المسروقة ليست جديدة، ففي مطلع عام 2004، تحدثت صحف أمريكية عن اختفاء ثمانية مليارات دولار في عهد بول بريمرالحاكم المدني، الذي نصبته ادارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، ومثلما برزت الضجة الإعلامية حول هذه السرقة اختفت، ولم يعرف احد مسارات التحقيق وأين انتهت، ولم نسمع عن عمليات استجواب لبريمر او كبار مساعديه على خلفية نشر تلك الفضيحة، وقبل ذلك بدأ العراقيون يتبادلون بعض القصص التي بدت للكثيرين للوهلة الاولى كأنها من نسج الخيال، عندما ذكر مقاولون وتجار ان ضباطا أمريكيين داخل المنطقة الخضراء وفي قواعد عسكرية أمريكية اخرى، يطالبون برشاوى، بل ان البعض منهم طلب ارسال الهدايا الثمينة الى عوائلهم داخل الولايات المتحدة، ولم يتصور الكثير من العراقيين حصول مثل ذلك في المؤسسة الأمريكية، التي سمعوا انها رصينة وديمقراطية ولا يمكن ان تحصل فيها سلوكيات شائنة من هذا النوع، ألا إن القناعة ترسخت عند العراقيين عندما انفضح أمر الأمريكيين اكثر، وتبين ان جنودهم حرامية ولصوص، اذ كانوا يسرقون موجودات البيوت التي تدهمها قواتهم ولا يتركون شيئا ثمينا إلا وسرقوه من أموال وحلي ذهبية ومجوهرات.

والان وبعد ثماني سنوات يتحدث المسؤولون الأمريكيون عن التحقيق بسرقات في عهد بول بريمر، وبالتأكيد سيتم طي الملف مثل الكثير من ملفات الجرائم والانتهاكات الأمريكية في العراق.

لم يتوقف الحديث عن السرقات الأمريكية في العراق طيلة السنوات الماضية، وفي ظل الحكومات المتلاحقة من آياد علاوي مرورا بابراهيم الجعفري وصولا الى نوري المالكي، وقبل ان نتوقف عند بعض المحطات في عالم السرقات الأكبر عبر التاريخ التي تجري في العراق، لابد من الاشارة الى ان احدى المؤسسات الاعلامية العاملة في العراق، هي قناة الحرة الأمريكية- كما ورد على لسان احد العاملين فيها- ارادت ان تفتح ملف السرقات في العراق، يقول الصحفي بدأنا من مكتب رئيس الحكومة نوري المالكي وسألناه عن كشوفات مالية ليتم التأكد من حجم المبالغ التي اختفت ولا يعرف مصيرها، أجابهم المالكي انه لا يستطيع ان يقدم كشوفات مالية، لانه لم يتسلم كشوفات نهائية من ابراهيم الجعفري، الذي تسلم الحكومة عام 2005 والأشهر الأولى من عام 2006، وعلى هذا الأساس ذهب الفريق الصحفي الى الجعفري، وسألوه ذات السؤال، فأجابهم، انه لا يستطيع تقديم كشوفات مالية، لأنه لم يتسلم من آياد علاوي الذي سبقه عام 2004، واجاب علاوي بنفس الاسطوانة وقال ان بول بريمر لم يقدم حسابات نهائية.

بهذه الطريقة ابقى الجميع على الابواب مشرعة لمزيد من السرقات، والامر لم يقتصر على أشهر محدودة بل يتواصل منذ اكثر من ثماني سنوات.

في واحدة من المحطات البارزة في العراق، تمت إثارة قضية اختفاء اربعين مليار دولار قبل ستة أشهر، وامتلأات الصحف والفضائيات بتصريحات اعضاء البرلمان والسياسيين مطالبين بفتح التحقيقات لمعرفة مصير الأربعين مليارا، التي تكفي لاعادة الكهرباء للعراقيين وبناء آلاف المدارس ومجموعة مستشفيات وبناء مجمعات سكنية، الا ان تلك الهبة سرعان ما خمدت وتلاشى الحديث فيها، وقبل ستة اسابيع سافر رئيس البرلمان اسامة النجيفي الى الولايات المتحدة واعلن ان هدف الزيارة البحث في مصير 17 مليار دولار اختفت من صندوق العراق، ولابد من التعرف على مصيرها، وبدلا من توضيح المسارات التي اختفت فيها تلك المبالغ أثار النجيفي وهو في واشنطن قضية الاقاليم وتحدث عن تقسيم العراق، وكانت حركة مدروسة وزوبعة في فنجان، وانشغل الرأي العام بنقاشات عن التقسيم والفيدرالية، ولم يسأل احد عن مصير المليارات التي تكفي ايضا لبناء بيوت لجميع العراقيين الذين لا يملكون مأوى.

قصص أخرى عن سرقات العراق، لا يمر يوم دون سرقات اموال العراق، بل إن الاموال تسرق في كل ساعة في اكبر عملية نهب ولصوصية في العصر الحديث، يوم تزكم الأنوف سرقات وزارة الكهرباء واخرى وزارة التجارة ولم تبقى دائرة صغيرة او كبيرة إلا ويعيثون بأموالها سرقة وفسادا.

ولا بد من التأكيد هنا على أن السرقة، بقدر ما تمثل أخلاق وسلوكيات المحتلين الأمريكيين، فانها تدخل ضمن برنامج تدمير الدولة العراقية، الذي شمل جميع المناحي، لأنهم يدركون أن الجسور يمكن اعادة تشييدها كذلك المصانع وكل شيء، الا ان الكارثة في التخلص من سرطان الفساد المالي والاداري الذي بذروه منذ اليوم الاول ودفعوا أدواتهم لتفعيله على اوسع نطاق، وهكذا جعلوا الغاز السرقات في العراق عديدة ومتداخلة.


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24073
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61544
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682458
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48195151