موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

لغز اختفاء مليارات العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما انعقد أول مؤتمر للمانحين الدوليين الخاص بالعراق في شهر نوفمبرعام 2003، وتم الاعلان عن تبرع دولي بمبلغ أكثر من ثلاثين مليار دولار للعراق، تفاءل الكثيرون بذلك، وعبر أحد المسؤولين في مجلس الحكم عن انزعاجه، لأنني قلت في ندوة على الهواء بقناة العربية، ضمن تعليقي على مؤتمر المانحين،

قلت إن العراق ليس بحاجة الى اموال، وانه بحاجة الى اناس يؤتمنون على أمواله، تذكرت ذلك النقاش وأنا اقرأ التقارير التي تتحدث عن جهود نائبة المفتش العام الأمريكي الخاص لبرنامج اعادة اعمارالعراق جينجر كروز في العراق هذه الايام، التي وصفتها بعض وسائل الاعلام بانها اقرب الى من "يبحث عن إبرة في كوم من القش"، والابرة هنا ستكون الحقيقة فيما القش، هو ركام الفساد الأمريكي ونظيره العراقي، الذي يعتبر اكبر عملية سرقة للمال العام في التاريخ المعاصر - حسب وصف صحف عراقية قريبة من مصادر القرار العليا.

 

قضية أموال العراق المسروقة ليست جديدة، ففي مطلع عام 2004، تحدثت صحف أمريكية عن اختفاء ثمانية مليارات دولار في عهد بول بريمرالحاكم المدني، الذي نصبته ادارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، ومثلما برزت الضجة الإعلامية حول هذه السرقة اختفت، ولم يعرف احد مسارات التحقيق وأين انتهت، ولم نسمع عن عمليات استجواب لبريمر او كبار مساعديه على خلفية نشر تلك الفضيحة، وقبل ذلك بدأ العراقيون يتبادلون بعض القصص التي بدت للكثيرين للوهلة الاولى كأنها من نسج الخيال، عندما ذكر مقاولون وتجار ان ضباطا أمريكيين داخل المنطقة الخضراء وفي قواعد عسكرية أمريكية اخرى، يطالبون برشاوى، بل ان البعض منهم طلب ارسال الهدايا الثمينة الى عوائلهم داخل الولايات المتحدة، ولم يتصور الكثير من العراقيين حصول مثل ذلك في المؤسسة الأمريكية، التي سمعوا انها رصينة وديمقراطية ولا يمكن ان تحصل فيها سلوكيات شائنة من هذا النوع، ألا إن القناعة ترسخت عند العراقيين عندما انفضح أمر الأمريكيين اكثر، وتبين ان جنودهم حرامية ولصوص، اذ كانوا يسرقون موجودات البيوت التي تدهمها قواتهم ولا يتركون شيئا ثمينا إلا وسرقوه من أموال وحلي ذهبية ومجوهرات.

والان وبعد ثماني سنوات يتحدث المسؤولون الأمريكيون عن التحقيق بسرقات في عهد بول بريمر، وبالتأكيد سيتم طي الملف مثل الكثير من ملفات الجرائم والانتهاكات الأمريكية في العراق.

لم يتوقف الحديث عن السرقات الأمريكية في العراق طيلة السنوات الماضية، وفي ظل الحكومات المتلاحقة من آياد علاوي مرورا بابراهيم الجعفري وصولا الى نوري المالكي، وقبل ان نتوقف عند بعض المحطات في عالم السرقات الأكبر عبر التاريخ التي تجري في العراق، لابد من الاشارة الى ان احدى المؤسسات الاعلامية العاملة في العراق، هي قناة الحرة الأمريكية- كما ورد على لسان احد العاملين فيها- ارادت ان تفتح ملف السرقات في العراق، يقول الصحفي بدأنا من مكتب رئيس الحكومة نوري المالكي وسألناه عن كشوفات مالية ليتم التأكد من حجم المبالغ التي اختفت ولا يعرف مصيرها، أجابهم المالكي انه لا يستطيع ان يقدم كشوفات مالية، لانه لم يتسلم كشوفات نهائية من ابراهيم الجعفري، الذي تسلم الحكومة عام 2005 والأشهر الأولى من عام 2006، وعلى هذا الأساس ذهب الفريق الصحفي الى الجعفري، وسألوه ذات السؤال، فأجابهم، انه لا يستطيع تقديم كشوفات مالية، لأنه لم يتسلم من آياد علاوي الذي سبقه عام 2004، واجاب علاوي بنفس الاسطوانة وقال ان بول بريمر لم يقدم حسابات نهائية.

بهذه الطريقة ابقى الجميع على الابواب مشرعة لمزيد من السرقات، والامر لم يقتصر على أشهر محدودة بل يتواصل منذ اكثر من ثماني سنوات.

في واحدة من المحطات البارزة في العراق، تمت إثارة قضية اختفاء اربعين مليار دولار قبل ستة أشهر، وامتلأات الصحف والفضائيات بتصريحات اعضاء البرلمان والسياسيين مطالبين بفتح التحقيقات لمعرفة مصير الأربعين مليارا، التي تكفي لاعادة الكهرباء للعراقيين وبناء آلاف المدارس ومجموعة مستشفيات وبناء مجمعات سكنية، الا ان تلك الهبة سرعان ما خمدت وتلاشى الحديث فيها، وقبل ستة اسابيع سافر رئيس البرلمان اسامة النجيفي الى الولايات المتحدة واعلن ان هدف الزيارة البحث في مصير 17 مليار دولار اختفت من صندوق العراق، ولابد من التعرف على مصيرها، وبدلا من توضيح المسارات التي اختفت فيها تلك المبالغ أثار النجيفي وهو في واشنطن قضية الاقاليم وتحدث عن تقسيم العراق، وكانت حركة مدروسة وزوبعة في فنجان، وانشغل الرأي العام بنقاشات عن التقسيم والفيدرالية، ولم يسأل احد عن مصير المليارات التي تكفي ايضا لبناء بيوت لجميع العراقيين الذين لا يملكون مأوى.

قصص أخرى عن سرقات العراق، لا يمر يوم دون سرقات اموال العراق، بل إن الاموال تسرق في كل ساعة في اكبر عملية نهب ولصوصية في العصر الحديث، يوم تزكم الأنوف سرقات وزارة الكهرباء واخرى وزارة التجارة ولم تبقى دائرة صغيرة او كبيرة إلا ويعيثون بأموالها سرقة وفسادا.

ولا بد من التأكيد هنا على أن السرقة، بقدر ما تمثل أخلاق وسلوكيات المحتلين الأمريكيين، فانها تدخل ضمن برنامج تدمير الدولة العراقية، الذي شمل جميع المناحي، لأنهم يدركون أن الجسور يمكن اعادة تشييدها كذلك المصانع وكل شيء، الا ان الكارثة في التخلص من سرطان الفساد المالي والاداري الذي بذروه منذ اليوم الاول ودفعوا أدواتهم لتفعيله على اوسع نطاق، وهكذا جعلوا الغاز السرقات في العراق عديدة ومتداخلة.


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

رقصات «الجيوسياسة» العالمية

محمد عارف

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    «جميع عِلل البشرية، وكل مآسي سوء الحظ، التي تملأ كتب التاريخ، وجميع التخبطات السياسية، ...

ثقافة التعايش وفقه الحوار

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 8 أغسطس 2018

    حين يصبح التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، بجميع أشكاله وألوانه ومبرّراته ودوافعه، خطراً يهدّد البشرية ...

قانون القومية من منظار إسرائيلي آخر

د. فايز رشيد

| الاثنين, 6 أغسطس 2018

    البعض من المستوطنين المهاجرين في الشارع الإسرائيلي, أدانوا سنّ الكنيست لقانون القومية, بالطبع ليس ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17176
mod_vvisit_counterالبارحة42524
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99409
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر499726
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56418563
حاليا يتواجد 2884 زوار  على الموقع