موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

لن نخدع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مجلس الأعيان اضطر لإلغاء جلسته مساء الخميس الماضي، والتي كان معلوماً أنها ستقر المادة 23 مما اسمي بقانون هيئة مكافحة الفساد التي تعاقب كل من يؤشر على فساد. و"ما اسمي" هذه تنطبق على "القانون" الذي هو ليس بقانون تقنياً، كما تنطبق على "هيئة" لا علاقة لها بمكافحة الفساد بدليل قانونها وأدائها..

ولكن يبدو أن ليس في المجلسين، الأعيان والنواب من يعرف الفرق أو من له اسم تشريعي يخشى عليه من أن يقال إن هكذا قوانين مرت من تحت يديه.

 

ويأتي إعلان تأجيل الجلسة تحت ضغط الشارع الذي أعلن أنه "لن ينخدع" بالتعديلات الدستورية السيئة، وأنه سيتحدى المادة 23 يوم الجمعة ويرفع قوائم أكبر الفاسدين.. والبعض فقط لأن القائمة تطول، ولوجوب تركيز الشعب على من يتحتم أن يحاسبوا في "الوجبة الأولى" (حسبما يصف الطرف الآخر تعديلاته الدستورية المرفوضة أملا في تسويقها ولو كبطة عرجاء) ثم إنه إذا كانت رؤوس الفساد لا تسمى الآن كلها فلا ضرورة للقفز للأذناب مما يشجع على العودة لحاسبة حماية المراسل على البقشيش دون الحيتان.

وفور تأجيل جلسة الخميس تأتي دعوة الملك صباح الجمعة لمن يسمون أقطاب المجلسين، فيما هم جميعاً معينون في مواقعهم صراحة لمهاراتهم في الامتثال وليس لأنهم أقطاب سياسية ينتخبون أو أقطاب تشريع يغيثون بدليل مآل كل ما فعلوه. وتسرب عن الاجتماع شكوى رئيسي المجلسين كل من الآخر لدى الملك، في محاولة تملص من فشل تفتق من أكثر من جهة.

وغياب أكفاء يغيثونه، يأتي طلب الملك سحب المادة 23 من قانون هيئة مكافحة الفساد لتوضع في قانون العقوبات مع تغيير آخر في صياغتها لم يحدده، هذا مع العلم أن النص المطلوب سحبه هو ثاني صياغة للمادة. فالصياغة الأولى التي تضمنت عقوبات بالسجن سحبت بضغط الشارع بعد تقديمها للنواب، لتعاد بعد حذف عقوبة السجن وتشديد الغرامة. والآن يتوجب تغيير آخر.. موسم تنزيلات بخصم آخر لترويج بضاعة مرفوضة.

ولا يبدو أن "الأقطاب" لديهم تصوّر، هم منشغلون فقط بالإرضاء، ولكنهم عاجزون حتى عنه. وأساساً هم وضعوا المادة إرضاء للملك الذي طلب بنفسه تشديد العقوبة على "اغتيال الشخصية" وذلك في خطاب ذكرى جلوسه على العرش أيار الماضي. والملك مؤخرًا أظهر ما يمكن اعتباره تحميلاً للفشل والتراجع لجهل أو عجز حلقة الحكم خاصته، مع أنه كان يعرف نص المادة كما عرضت تحت يافطة "وصل حديثاً" (كما يقال عن البضاعة قبل التنزيلات)، وكان يعرف أنها وضعت في قانون مكافحة الفساد تحديدا وكما هو متوقع من نص قانون الهيئة على "مكافحة اغتيال الشخصية" كأحد الأهداف السبعة للهيئة والتي كلها لا علاقة لها بمكافحة الفساد (هذه تحديداً تشكل حماية للفساد) أو هي أهداف غير قابلة للتطبيق عملياً ضمن هيئة.. كما كان يعرف رفض الشعب للمادة 23 بكل صيغها لأن الشعب كان أجرأ وأصدق في بيان موقفه منذ اليوم الأول.

واقتراح الملك نقل تلك المادة من قانون مكافحة الفساد إلى قانون العقوبات يبدو غريباً ويزيد من كشف تناقضات قانون الهيئة، والذي نص على أن اختصاصها سلسلة جرائم يعالجها قانون العقوبات، أي لا جديد سوى أن الهيئة لا تملك وسائل قانون العقوبات التي ترتكز على وتتكامل مع منظومة قوانين أصول المحاكمات واستقلال القضاء واختصاصات المحاكم.. الخ.

وهذه ليست أول هيئة تتعدى على اختصاص قانون العقوبات، فهنالك قوانين وأجسام أخرى غير دستورية تمارس ذلك التعدّي إما لتلبيس مواطنين أبرياء تهما وأحكاما، كما تفعل محكمة أمن الدولة غير الدستورية والمجرّمة دوليا، أو لمنع محاكمة مسؤولين فاسدين كما يفعل قانون "الجرائم الاقتصادية" وما يسمى ﺒ"قانون كشف الذمة المالية" الذي وضع للتستر على تلك الذمة وتبرئتها وأيضا لمعاقبة من يكشف بعض ما وسعته.

الغريب هنا أنه لأول مرة تعطى صلاحية لقانون العقوبات بدل التعدي على صلاحياتها. ولكن هذا ليس بادرة إصلاح، فقانون العقوبات الأردني المأخوذ عن قوانين عقوبات متقدمة عالج شأن التبليغ عن الفساد بما يضمن كشفه ويحول دون اغتيال الشخصية.. ونقل أحكام كالتي تنتويها المادة 23 إليه هو بداية العبث بقانون العقوبات، أحد أهم مفاصل صيانة أمن واستقرار الدولة والمجتمع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27878
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع258479
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر622301
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55538780
حاليا يتواجد 3294 زوار  على الموقع