موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

أمريكا وصفحة العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بتسليم ملف العراق إلى وزارة الخارجية الأمريكية، الذي تم الإعلان عنه مطلع سبتمبر (ايلول) الحالي بصورة مفاجئة، يتحقق ما قاله الرئيس الأمريكي باراك اوباما العام الماضي، عندما كان يتحدث عن الانسحاب الأمريكي، وقال ان صفحة العراق قد انطوت، ومن المعروف ان تخلي طرفين رئيسيين

عن ملف العراق، هما وزارة الدفاع الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية، ينهي حقبة من الشراكة في إدارة الملف العراقي، على طريق إغلاق الكثير من الملفات التي يمتد بعضها إلى تسعينات القرن الماضي عندما بدات الادارة الأمريكية استحضاراتها لغزو العراق، وكانت البداية من المخابرات الأمريكية التي وظفت عملاء لها من العراقيين، الذين لا ينكرون ذلك على الاطلاق، كما عمل مع دوائرها وسفاراتها في المنطقة عدد اخر من الجواسيس، الذين يزودون وكالة المخابرات الأمريكية بالمعلومات والخرائط، اما الجهة الأكثر فعالية وتأثيرا وساهمت في تقديم المعلومات للمخابرات الأمريكية، كانت لجان التفتيش التابعة شكليا للامم المتحدة في حين ارتباطها الرئيسي بوكالة المخابرات الأمريكية والبنتاجون، ولكي نقف على اهمية التحول في السياسة الأمريكية وتخلي وزارة الدفاع رسميا عن الملف العراقي، واختفاء دور المخابرات الأمريكية شكليا من الواجهة، لا بد من التعرف على طبيعة الصراعات والنزاعات التي طفت على السطح قبيل الغزو الأمريكي في مارس (اذار) عام 2003 وبعد ذلك، وتحديدا بين وزارتي الدفاع والخارجية، ففي الوقت الذي اراد كولن باول الامساك بملف العراق وتم تعيين السفير زلماي خليل زاد مسؤولا عن ما يسمى المعارضة العراقية، التي عملت مع الأمريكيين في وضع ترتيبات غزو العراق، وجرى التعاون في السر والعلن بينهم، وبدون شك ان مؤتمر لندن عام 2002، من ابرز الادلة على هذا التعاون والتنسيق، واجرى زلماي لقاءات واتصالات مع المتعاونين مع الأمريكيين، والتقى المتعاونون بصورة علنية وسرية مع جميع الاطراف الأمريكية، واعلنوا في وقتها انهم يتعاونون ويتعاملون مع اي طرف بهدف تحقيق هدفهم القاضي بإسقاط نظام الحكم في العراق، ولم يطف الخلاف بين وزارتي الدفاع والخارجية على السطح، الا بعد الغزو الأمريكي وعندما اصبحت الكعكة العراقية جاهزة للقضم، وتحول الأمر من تخليص العالم من الخطر العراقي المزعوم إلى دور الشركات الأمريكية في العراق، واخذ الصراع يتصاعد بحجة تقديم المساعدات الانسانية للعراقيين بعد الغزو، فقد اشتعل الخلاف للمرة الاولى بين دونالد رامسفيلد وزير الدفاع وكولن باول وزير الخارجية عشية دخول القوات الأمريكية مطار بغداد الدولي في الثالث من ابريل (نيسان) عام 2003، وكان ذلك الحدث قد حسم نتيجة الحرب لصالح الولايات المتحدة، اذ ان وصول القوات الأمريكية إلى المطار يعني الكثير في قضية الحرب وادارة الصراع الأمريكي العراقي، وفي يوم الخميس المصادف 3 ابريل (نيسان) 2003، اي قبل ستة ايام من دخول القوات الأمريكية إلى قلب بغداد واسقاط التمثال الشهير للرئيس الراحل صدام حسين، قالت وسائل اعلام أمريكية بأن معركة بيروقراطية كبيرة مستعرة بين البنتاجون ووزارة الخارجية حول الإشراف على المساعدة الإنسانية للعراق بعد انتهاء الحرب. والخلاف الرئيسي يتعلق بمن سيكون مسؤولا عن فرق المساعدة العاجلة التابعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو اس ايد) وهي تحت اشراف وزارة الخارجية. الا ان وزير الدفاع الأمريكي ونائبه ديك تشيني اصحاب شركات النفط المعروفة يريدان استحواذ وزارة الدفاع على شؤون العراق.

 

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية في حينها، ان هذا الخلاف دفع وزير الخارجية كولن باول إلى توجيه رسالة إلى وزير الدفاع دونالد رامسفيلد، ذكره فيها بأن فرق المساعدة العاجلة تابعة لوزارته من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتنافست الوزارتان على تسيد الموقف في الملف العراقي، لكن سرعان ما حصل التحول الكبير بعد السنة الاولى من الاحتلال وظهور تباشير الهزيمة الأمريكية، فحاولت وزارة الخارجية التنصل من مسؤولية الملف العراقي، وفي بداية عام 2005 قدم باول استقالته (26 يناير 2005)، وبعد ذلك بأقل من سنتين قدم وزير الدفاع دونالد رامسفيلد استقالته ايضا، وتلاشى حضور زلماي خليل زاد، واستقال مهندس حرب العراق الاول اليهودي البولندي بول وولفويتز احد ابرز المحافظين الجدد ونائب وزير الدفاع الأمريكي اثناء الغزو الأمريكي للعراق 2003، وانتقل لرئاسة البنك الدولي ليخرج منه عام 2007، بفضيحة اخلاقية هزت الأوساط السياسية والاعلامية داخل أمريكا وخارجها.

تراجع الصراع بين وزارتي الدفاع والخارجية بدرجات تتساوق وحجم تدهور اوضاع القوات الأمريكية في العراق، كما خفت صوت وكالة المخابرات الأمريكية، التي تبين ان معلوماتها عن امتلاك العراق اسلحة دمار شامل تهدد الامن الدولي عبارة عن اكاذيب كبيرة، وتحول اهتمامها إلى التحقيق مع العراقيين وتهديدهم بأن الذي لا يكشف ارتباطه بالمجاميع المسلحة (المقاومة العراقية) التي تستهدف قواتهم يوميا، فإنهم سيحولونه إلى محققي (الموساد الاسرائيلي المتواجدين معهم في القواعد والمعسكرات)، وهذه الحقيقة تحدث بها الكثير من المعتقلين العراقيين، ويقولون انهم تعرضوا للتعذيب على ايدي محققين اسرائيليين.

وبعد اكثر من ثماني سنوات تطوي الادارة الأمريكية مرغمة ومهزومة الملف العراقي، وتوكل امره إلى السفارة الأمريكية ببغداد، واضعة في حساباتها طي صفحة السفارة الأمريكية ايضا، ولا يستبعدون جميع الصور والاحتمالات.

******

wzbidy@yahoo.com


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26424
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع95746
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر849161
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57926710
حاليا يتواجد 3233 زوار  على الموقع