موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

أمريكا وصفحة العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بتسليم ملف العراق إلى وزارة الخارجية الأمريكية، الذي تم الإعلان عنه مطلع سبتمبر (ايلول) الحالي بصورة مفاجئة، يتحقق ما قاله الرئيس الأمريكي باراك اوباما العام الماضي، عندما كان يتحدث عن الانسحاب الأمريكي، وقال ان صفحة العراق قد انطوت، ومن المعروف ان تخلي طرفين رئيسيين

عن ملف العراق، هما وزارة الدفاع الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية، ينهي حقبة من الشراكة في إدارة الملف العراقي، على طريق إغلاق الكثير من الملفات التي يمتد بعضها إلى تسعينات القرن الماضي عندما بدات الادارة الأمريكية استحضاراتها لغزو العراق، وكانت البداية من المخابرات الأمريكية التي وظفت عملاء لها من العراقيين، الذين لا ينكرون ذلك على الاطلاق، كما عمل مع دوائرها وسفاراتها في المنطقة عدد اخر من الجواسيس، الذين يزودون وكالة المخابرات الأمريكية بالمعلومات والخرائط، اما الجهة الأكثر فعالية وتأثيرا وساهمت في تقديم المعلومات للمخابرات الأمريكية، كانت لجان التفتيش التابعة شكليا للامم المتحدة في حين ارتباطها الرئيسي بوكالة المخابرات الأمريكية والبنتاجون، ولكي نقف على اهمية التحول في السياسة الأمريكية وتخلي وزارة الدفاع رسميا عن الملف العراقي، واختفاء دور المخابرات الأمريكية شكليا من الواجهة، لا بد من التعرف على طبيعة الصراعات والنزاعات التي طفت على السطح قبيل الغزو الأمريكي في مارس (اذار) عام 2003 وبعد ذلك، وتحديدا بين وزارتي الدفاع والخارجية، ففي الوقت الذي اراد كولن باول الامساك بملف العراق وتم تعيين السفير زلماي خليل زاد مسؤولا عن ما يسمى المعارضة العراقية، التي عملت مع الأمريكيين في وضع ترتيبات غزو العراق، وجرى التعاون في السر والعلن بينهم، وبدون شك ان مؤتمر لندن عام 2002، من ابرز الادلة على هذا التعاون والتنسيق، واجرى زلماي لقاءات واتصالات مع المتعاونين مع الأمريكيين، والتقى المتعاونون بصورة علنية وسرية مع جميع الاطراف الأمريكية، واعلنوا في وقتها انهم يتعاونون ويتعاملون مع اي طرف بهدف تحقيق هدفهم القاضي بإسقاط نظام الحكم في العراق، ولم يطف الخلاف بين وزارتي الدفاع والخارجية على السطح، الا بعد الغزو الأمريكي وعندما اصبحت الكعكة العراقية جاهزة للقضم، وتحول الأمر من تخليص العالم من الخطر العراقي المزعوم إلى دور الشركات الأمريكية في العراق، واخذ الصراع يتصاعد بحجة تقديم المساعدات الانسانية للعراقيين بعد الغزو، فقد اشتعل الخلاف للمرة الاولى بين دونالد رامسفيلد وزير الدفاع وكولن باول وزير الخارجية عشية دخول القوات الأمريكية مطار بغداد الدولي في الثالث من ابريل (نيسان) عام 2003، وكان ذلك الحدث قد حسم نتيجة الحرب لصالح الولايات المتحدة، اذ ان وصول القوات الأمريكية إلى المطار يعني الكثير في قضية الحرب وادارة الصراع الأمريكي العراقي، وفي يوم الخميس المصادف 3 ابريل (نيسان) 2003، اي قبل ستة ايام من دخول القوات الأمريكية إلى قلب بغداد واسقاط التمثال الشهير للرئيس الراحل صدام حسين، قالت وسائل اعلام أمريكية بأن معركة بيروقراطية كبيرة مستعرة بين البنتاجون ووزارة الخارجية حول الإشراف على المساعدة الإنسانية للعراق بعد انتهاء الحرب. والخلاف الرئيسي يتعلق بمن سيكون مسؤولا عن فرق المساعدة العاجلة التابعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو اس ايد) وهي تحت اشراف وزارة الخارجية. الا ان وزير الدفاع الأمريكي ونائبه ديك تشيني اصحاب شركات النفط المعروفة يريدان استحواذ وزارة الدفاع على شؤون العراق.

 

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية في حينها، ان هذا الخلاف دفع وزير الخارجية كولن باول إلى توجيه رسالة إلى وزير الدفاع دونالد رامسفيلد، ذكره فيها بأن فرق المساعدة العاجلة تابعة لوزارته من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتنافست الوزارتان على تسيد الموقف في الملف العراقي، لكن سرعان ما حصل التحول الكبير بعد السنة الاولى من الاحتلال وظهور تباشير الهزيمة الأمريكية، فحاولت وزارة الخارجية التنصل من مسؤولية الملف العراقي، وفي بداية عام 2005 قدم باول استقالته (26 يناير 2005)، وبعد ذلك بأقل من سنتين قدم وزير الدفاع دونالد رامسفيلد استقالته ايضا، وتلاشى حضور زلماي خليل زاد، واستقال مهندس حرب العراق الاول اليهودي البولندي بول وولفويتز احد ابرز المحافظين الجدد ونائب وزير الدفاع الأمريكي اثناء الغزو الأمريكي للعراق 2003، وانتقل لرئاسة البنك الدولي ليخرج منه عام 2007، بفضيحة اخلاقية هزت الأوساط السياسية والاعلامية داخل أمريكا وخارجها.

تراجع الصراع بين وزارتي الدفاع والخارجية بدرجات تتساوق وحجم تدهور اوضاع القوات الأمريكية في العراق، كما خفت صوت وكالة المخابرات الأمريكية، التي تبين ان معلوماتها عن امتلاك العراق اسلحة دمار شامل تهدد الامن الدولي عبارة عن اكاذيب كبيرة، وتحول اهتمامها إلى التحقيق مع العراقيين وتهديدهم بأن الذي لا يكشف ارتباطه بالمجاميع المسلحة (المقاومة العراقية) التي تستهدف قواتهم يوميا، فإنهم سيحولونه إلى محققي (الموساد الاسرائيلي المتواجدين معهم في القواعد والمعسكرات)، وهذه الحقيقة تحدث بها الكثير من المعتقلين العراقيين، ويقولون انهم تعرضوا للتعذيب على ايدي محققين اسرائيليين.

وبعد اكثر من ثماني سنوات تطوي الادارة الأمريكية مرغمة ومهزومة الملف العراقي، وتوكل امره إلى السفارة الأمريكية ببغداد، واضعة في حساباتها طي صفحة السفارة الأمريكية ايضا، ولا يستبعدون جميع الصور والاحتمالات.

******

wzbidy@yahoo.com


 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هل يعود التطرف للشرق الأوسط وسط الظروف الإقليمية الخطرة؟

د. علي الخشيبان | الاثنين, 25 يونيو 2018

    أُدرك أن هذا السؤال غير مرغوب فيه أبداً، فهناك مشاعر إقليمية ودولية تحاول أن ...

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23407
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52874
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر751503
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54763519
حاليا يتواجد 3018 زوار  على الموقع