موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

مفارقات في خطاب السلطة والمعارضة في سوريا

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

تتكافأ حجج السلطة والمعارضة في سوريا في ميزان الإقناع، أو قل - للدقة - في ميزان عدم الإقناع . من يستمع للواحد منهما دون الآخر يقتنع بحجته، وقد ينحاز إليه . أما إن أصغى إلى الاثنين معاً، فقد يتولاه الذهول من اتساع رقعة المفارقات في رواية كل فريق منهما عن الأحداث الجارية في البلد . السماع بأذنين، والنظر بعينين، أفضل في مثل هذه الحال وأدعى إلى الاطمئنان إلى سلامة استقبال الإفادات من مصادرها، أو أدعى - على الأقل - إلى الاطمئنان إلى أن نسبة الخطأ في ذلك الاستقبال ستكون أقل .

 

لنقرأ عيّنة سريعة من تلك الحجج المتكافئة في تناقضاتها والمفارقات:

تقول السلطة إنها لا ترى في الأحداث الدامية غير مسلحين يقتلون رجال الأمن والجنود، ويحرقون مؤسسات الدولة، ويخرّبون الممتلكات العامة، ويعبثون بالأمن العام، وينصبون حواجز التفتيش داخل المدن وعلى الطرق، ويخطفون الناس على الهوية، ويمثّلون بجثث قتلاهم . . .، ثم تقدم ذلك بالصور على شاشة التلفزيون الرسمي مقرونة بأشرطة اعترافات لبعض الموقوفين في المواجهات . وتقول المعارضة إنه لا وجود لمسلحين إلا في خيال السلطة، وإن المسلحين الوحيدين الذين يمارسون التقتيل اليومي والإرهاب والتمثيل بالجثث هم رجال الأمن والجنود و”شبّيحة” النظام، وإن التظاهرات سلمية ونظيفة ولا وجود لقطعة سلاح فيها .

ثم تعزّز ذلك ببث مشاهد من المواجهات الدموية، ومن إطلاق الرصاص، على الشبكة العنكبوتية، فتنقلها الفضائيات عنها على نحو نقْلها إفادات “شهود العيان” .

هي، إذاً، معركة الخبر والصورة في الروايتين، تحاك حياكة متقنة في حين، لكن خروقاً تنتاب نسيجها في أحيان أخرى . من يصدّق رواية السلطة عن أحداث ليس فيها إلا مسلحون فحسب؟ قد يكون هؤلاء بالعشرات والمئات، ولكن ماذا عن مئات آلاف المتظاهرين: هل خرج الشعب كله في انتفاضة مسلحة؟ هي نفسها لا تصدّق روايتها وإلا لماذا تراها تتحدث عن إصلاحات سياسية وعن حوار وطني إن لم تكن تعترف ضمناً أنها تخاطب بهذا مطالب سياسية مدنية تحاول استيعابها! ثم من يصدّق رواية المعارضين عن ثورة شعبية سلمية ونظيفة لا سلاح فيها إلا سلاح السلطة؟ هل يقتل النظام جنوده ويمثّل بجثثهم، ويحرق مقار الأمن والمحافظات، ويدمر أنابيب النفط وخطوط السكة الحديدية، لمجرد أن يُوهِمَ العالم بأن هناك جماعات مسلحة يبرر بوجودها خياراته الأمنية في مواجهة المظاهرات؟ على خيال المرء أن يكون خيالاً فوق - سينمائي أو فوق - هوليوودي حتى يصدّق روايتين على طرفين قصيين متقابلين تضيع في تضارُبهما الحقيقة .

هذه واحدة، الثانية أن المفارقة تسكن الروايتين الرسمية والمعارضة عن صلة العامل الخارجي بما يجري في سوريا . تصرّ السلطة على تفسير ما يجري من مظاهرات في البلاد، منذ ستة أشهر، بردّه إلى “مؤامرة خارجية” يهدف حائكوها إلى زعزعة الاستقرار في سوريا لمعاقبتها على مواقفها من السياسات الغربية في المنطقة، وعلى دعمها المقاومة في لبنان وفلسطين . لا معنى لهذه الرواية سوى أن مئات الآلاف من المتظاهرين السوريين إمّا عملاء للأجنبي، وإما أدوات له يحركها من وراء ستار! والأهم من إيحائها الضمنيّ هذا أنها لا تعترف لهؤلاء بشرعية مطالبهم في الحرية والديمقراطية، لأنها لا تعترف بأن ثمة مشكلات داخلية تدعو الناس إلى التظاهر . لا تختلف رواية المعارضين كثيراً في هذا الباب: تعكس زاوية النظر إلى ما يجري فتصرّ على أن فرضية الخارج فرضية خيالية في عقل النظام، ومجرد تعلّة لتبرير رفضه مطالب الشعب ومواجهته إياها بالرصاص، وأن الحراك الجماهيري في المدن والبلدات وتحركات المعارضين في الخارج . . . جميعها محكوم بجدول أعمال سياسي وطني مستقل . . إلخ . لكن الرواية هذه تتجاهل الأنوف الفرنسية والتركية والأمريكية المحشورة في الشأن السوري، وفي مؤتمرات المعارضة في باريس وأنطاليا واسطنبول، بما في ذلك محاولات جمعها على طاولة واحدة في هذه العاصمة أو تلك، و”التنسيق” معها للضغط على النظام . كما تتجاهل مطالبات بعضها مجلس الأمن بإصدار قرارات بالتدخل، وقد وصل صداها إلى مظاهرات مطالبة ب “الحماية الدولية” .

الثالثة أن السلطة توحي إلى السوريين وإلى العالم أنها تميّز في سلوكها تجاه المظاهرات بين ما هو منها مشروع وما ليس منها بمشروع، وأنها إذ تواجه الثانية بحزمٍ أمني، ترد على الأولى بالتجاوب السياسي وبالدعوة إلى الحوار الوطني . أما المعارضون فيتهمونها بانتهاج سياسة قمعية واحدة، وبإسقاط أي خيار سياسي آخر غير إسقاط النظام الذي يفرضه عليهم رفضها مطالب الإصلاح السياسي . من يصدّق أن “حوار المحافظات” الذي أطلقته السلطة، حوار وطني؟ أين مضمونه الوطني الشامل والسياسي؟ أليس هو يتعامل مع مطالب الشعب وكأنها مطالب اجتماعية موضعية؟ ثم من يصدّق أن شعار “إسقاط النظام” تبلور بعد أن انسدّ الأفق أمام الإصلاحات السياسية ورَفَضَ النظام التجاوب مع مطالب الإصلاح؟ أين نضع إجراءات مثل إلغاء قانون الطوارئ، وإلغاء محاكم أمن الدولة، ومنح الجنسية للمواطنين الأكراد، وإقرار قانون الأحزاب والصحافة، وتشكيل لجنة صياغة الدستور؟ هل تدخل هذه في خانة إغلاق أفق الإصلاح السياسي والحوار الوطني حوله؟! وإذا كانت هذه لا تكفي، فليُنَاضَل من أجل الاستزادة من طريق حوار وطني أو من طريق نضالٍ شعبي تحت سقف الإصلاح السياسي الذي تسمح به موازين القوى الداخلية، ولا ينتظر فيه الشعب من يتدخل من خارج لتغيير نظامه .

نحن أمام مضاربة أيديولوجية بامتياز بين فريقين لا يقولان كل الحقيقة، وإنما بعضها الذي يصب في رصيد راويتيْهما . ليس في المشهد ملائكة وشياطين، ثمة مصالح تتضارب، ورهانات تتنازع . قطعاً المسؤولية ليست متكافئة بين القوتين في الأدوات، لكن ذلك لا يمنع من أن تكون متكافئة في مفردات السياسة وأخلاقها

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19799
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52462
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر416284
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55332763
حاليا يتواجد 3289 زوار  على الموقع