موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

الشعب الشهيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الشعب المقصود هنا في هذا الحديث هو الشعب العربي الممتد وجودًا من المحيط إلى الخليج، فقد كان وما يزال يقدم ملايين الضحايا والقرابين البشرية من أبنائه في حالات استشهاد كاملة ابتداءً منذ أخطأ طريقه إلى الحياة الكريمة، وانتهاءً بعجز قادته عن اختيار المسار

الصحيح لبناء حاضره ومستقبله. في كل قطر عربي تطالعك قائمة أو مجموعة قوائم عريضة لشهداء يتكاثرون بمرور الأيام، وتوشك القائمة أن تشمُل الشعب كلَّه الذي يعاني من مرارات يومية تجعل من الاستشهاد وسيلة للنجاة والفرار إلى الموت السريع العاجل، بدلاً من الموت البطيء، وما يرافقه من إذلال وغياب لأبسط مقومات الكرامة الإنسانية فضلاً على ضروريات الحياة، وفي مقدمتها الغذاء الذي لم يعد متوفرًا إلا للقادرين في ظل الظروف الخاضعة للتقلبات وارتفاع الأسعار.

 

هل كان من سوء حظ هذا الشعب أن يوجد على هذه البقعة من الأرض التي ظهرت فيها الديانات السماوية الثلاث وكانت لذلك محط أنظار العالم؟ وهل كان ظهور الجزء الأكبر من الثروة النفطية في هذه البقعة هو الذي حرك غرائز الطامعين ودفع بهم إلى ابتكار وسائل غير شريفة للاستيلاء على هذه الثروة التي باتت من ضروريات الحياة كالماء والهواء؟ وهل كان الصراع محتومًا من أجل الاستفادة من هذه الثروة التي كان في الإمكان أن تصل إلى محتاجيها دون حرب أو التواء؟ أسئلة تعددت الإجابات عنها وتكاثرت الكتابات عنها دون الوصول إلى نتيجة إيجابية مقنعة للغزاة والطامعين الذين جعلوا من عوامل القوة والسعادة التي كانت متوفرة للشعب العربي عوامل قهر وبؤس وشقاء وبابًا إلى تضحيات لم تتوقف.

واللافت للأذهان أن هذه التضحيات الغالية تبدو لغير المتعمقين في قراءة الواقع العربي وكأنها نتاج طبيعي وانعكاس للخلافات والانقسامات القائمة بين الحكام العرب مع بعضهم من ناحية، وبينهم وبين مواطنيهم من ناحية ثانية. وفي هذه الصورة السطحية يكمن الخطأ الكبير الناتج عن إغفال الفاعل الحقيقي والمستفيد من هذه الخلافات والانقسامات والذي غابت صورته أو غامت مع أن دوره حاضر كأقوى ما يكون في كل الحالات، ابتداءً من المشاجرات الصغيرة العابرة إلى الحروب المستعرة بين الجار وجاره، والأخ وأخيه. وإذا كانت الغالبية من الشعب العربي الشهيد قد تجاهلت ذلك الحضور الخارجي فقد صارت في الأعوام الأخيرة قادرة على أن تراه وتقرأ دوره بوضوح في كل ما جرى ويجري في الوطن العربي.

لهذا فإن شعبنا، كما هو شهيد الانقسامات والصراعات غير المبررة وغير المتوقعة، فهو أيضًا شهيد تلك القوى الجائرة التي تريد أن يظل مقتولاً ومشغولاً بما تصدره إليه وإلى قيادته المتعاقبة من خلافات ومماحكات، حتى لا يتفرغ لبناء ذاته والاعتماد على ما حباه الله به من ثروات بشرية ومادية ومن مواقع سياحية وإستراتيجية. وهنا أتوقف لكي أشير إلى أنه لا يكفي أن يعي الشعب الشهيد هذه الحقيقة، بل لابد من تحويل هذا الوعي إلى مواقف وخطوات وإلى إعادة اللُّحمة الأخوية بين أبناء الشعب الواحد، واستشعار أهمية تضافر الجهود لمواجهة المخلفات المعيقة والدسائس المرحّلة إلى الحاضر من سنوات الاحتلال والانتداب، وما تركته في النفوس من ندوب، وفي القلوب من آثار لا تبرأ بالصمت والتجاوز السلبي. ولعل في هذا الذي يشهده هذا الوطن الكبير من انتفاضات وثورات ما يضمن وضع الملايين الصامتة والمستعبدة أمام مسؤولياتها وفي مكانها الصحيح.

******

تأملات شعرية:

من أقصى المغرب

حتى أقصى المشرق

يتمدد كالجثة

شعب لا يرفض

لا يغضب،

لا يتألم

لا يتكلم

(لا يدري من قاتله)

ومتى قتله!


 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20224
mod_vvisit_counterالبارحة51726
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144872
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر508694
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55425173
حاليا يتواجد 4576 زوار  على الموقع