موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

هذا وقت الانتصار لفلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يخوض الرئيس الفلسطيني محمود عباس غمار واحدة من أهم معاركه السياسية على الإطلاق...وأحسب أن مصيره الشخصي ربما يكون على المحك هذه المرة...فإن عاد باعتراف دولي بدولة فلسطين عضو (أو غير عضو) في الأمم المتحدة، فإن مكانته السياسية في المنظومة الفلسطينية والعربية ستتعزز كما لم يحدث من قبل، وإن رجع إلى بلاده بـ"خفي حنين" كما يشتهي بعض ضيقي الأفق من الشامتين والمنشغلين بحساباتهم الصغيرة، فأحسب انه سيكون قد أسدل الستار بنفسه، على حياته السياسية، وثمة سيناريو ثالث، تجري بشأنه الاتصالات والمشاروات بكثافة، وأعني به، الوصول إلى "حل توفيقي وسط" على قاعدة "لا يموت الذئب ولا يفنى الغنم"، عندها سيظل يراوح في مكانه ومكانته.

 

والحقيقة أن مصير القضية والحقوق والنضال الفلسطيني هو أكثر ما يعنينا في الأمر...مع أن كرامة الرئيس ومصيره الشخصي، لا يمكن أن يكونا أمرين ثانويين، سيما وأن بعض متطرفي الكونغرس الأمريكي، قد تصرفوا بما يشبه سلوك "البلطجية" في شوارع "الربيع العربي"، عندما هددوا بفتح ملفات الرئيس وأنجاله الشخصية، رداً على إصراره على المضي قدماً في توجهه صوب الأمم المتحدة...نسي "سدنة الديمقراطية والعالم الحر" أن صمتهم طوال هذه السنوات عن "فساد الرئيس" فضيحة لهم ولمنظومتهم الأخلاقية إن كان في الأمر فساد من أي نوع، أما إن كانت المسألة برمتها مندرجة في سياق "الضغط" و"التلفيق" و"التبلي"، فالفضيحة أعظم...هؤلاء السادة الأجلّاء يصمتون عن الفساد والفاسدين إن كانوا في خدمة إسرائيل وأمنها ومصالحها، ويرمون الناس جزافاً بأقذع الاتهامات إن هم شقوا عصا الطاعة، وخرجوا عن "نظرية الأمن الإسرائيلية" بضوابطها ومحدداتها التي لا يمكن لأحد أن يطيق صبراً عليها، أو أن يتكيف مع مقتضياتها.

أياً يكن من أمر، فإن المعركة تحتدم، وعلى الفلسطينيين أن يبذلوا ما في وسعهم لكسبها...وليس الآن، أوان تصفية الحسابات الداخلية، أو إدعاء الحكمة بأثر رجعي أو "تقدمي"...الفلسطينيون مطالبون بالتوحد والاتحاد في ميدان المواجهة...والذين يريدون الاستنكاف عن المشاركة في مظاهرات "جمعة الحشد والتأييد" للمسعى الفلسطيني في نيويورك، عليهم أن يراجعوا مواقفهم، وأن يخرجوا عن بكرة أبيهم للشوارع، كل الشوارع وفي كل العواصم، وليرفعوا ما شاؤوا من شعارات هدفها إحاطة الخطوة الفلسطينية بكل "الضوابط" و"القيود" التي تمنع إنزلاقها إلى مربعات الخطر والتفريط...المعركة الآن، ليست بين فتح وحماس، المعركة الآن مع الاحتلال ومناصريه وداعميه، فاليثبت الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده، أنه على قلب رجل واحد، وليخض معركة الاعتراف بالدولة موحداً، كما توحد في الميدان في الكثير من معاركه ومنازلاته الكبرى على امتداد كفاحه المجيد في سبيل الحرية والاستقلال.

ولا ينبغي أن نجعل من "دعوات الخروج والتظاهر" التي صدرت عن بعض المسؤولين الفلسطينيين من ناطقين متهافتين وأمناء سر نعرفهم جميعا، مادة للسخرية، مع أنها تثير السخرية حقاً، فالذين نسوا الشعب طوال هذه السنين، لا يحق لهم أن يتذكروه "ذات صباح جميل"...لقد انطبق عليهم ما انطبق على الراعي الأرعن، في قصة الأطفال الشهيرة: "الراعي والذئب"...إن خروج الشعب بملايينه إلى الشوارع لا ينبغي أن ينظر إليه على أنه استجابة لنداءات شخصيات مفلسة، تثير النفور أكثر مما تدعو للثقة...خروج ملايين الفلسطينيين في انتفاضة النصرة والغضب، هو انتصار للحق الفلسطيني، ودعم لقضية الشعب المنكوب في وطنه وعلى امتداد بلاد اللجوء والمنافي والشتات....فليخرج الفلسطينيون إلى شوارع "ربيع العرب" تحت رايات العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس...ليخرجوا تحت رايات تصحيح المسيرة والمسار...ليتظاهروا دعماً للمصالحة والوحدة وبناء الجبهة الداخلية...الوقت ليس وقت الاستنكاف والقعود، الوقت وقت البرهنة على وحدة هذا الشعب واستمساكه بحقوقه الوطنية المشروعة.

ولا ينبغي لأحد في هذه المنازلة أن يقيس المواقف والسياسات بميزان المصالح الفئوية الضيقة، شخصية كانت أم فصائلية...وعلى الذين يتواجدون اليوم في نيويورك أن يظهروا الصلابة المطلوبة في مواجهة الضغوط وعمليات الالتفاف، كل الضغوط وأياً كان مصدرها، حتى وإن تعرضوا لوابل من القصف العشوائي الكثيف، حتى وإن كانت مصائرهم الشخصية مهددة...أما الذين يتابعون المعركة من بعيد، فليس لأي منهم أن يتصرف على أنها فرصة لإلحاق الهزيمة بعباس أو فتح....والشعب الفلسطيني سيحاسب كل من تخلى عنه في معركته هذه...سيحاسب القيادة إن هي تخاذلت وانحنت لعاصفة الضغوط والمساوات والتسويات...وسيحاسب القاعدين في بيوتهم المكتفين بمتابعة ما يجري على شاشات التلفاز، الذين ينتظرون بفارغ الصبر والشماتة، هزيمة هذه "المحاولة" الفلسطينية.

ولا ينظرن أحد على أن هزيمة عباس في هذه المعركة هي انتصار لحماس...هي انتصار للاحتلال والاستيطان ولليمين المحافظ ولكل خصوم الشعب الفلسطيني وأعداء حقوقه وكفاحه...وإن انتصار عباس في هذه المعركة لهو هزيمة لهؤلاء، ولهؤلاء فقط...أما الخلاف العميق في الساحة الفلسطينية، فلدينا كل الوقت لمتابعته وتصفية ذيوله...لدينا كل الوقت لمقارعة نهج التفاوض العبثي...لدينا كل الوقت للضغط في سبيل استراتيجية بديلة واصطفاف وطني مغاير...لدينا كل الوقت لإعادة انتشال وبناء وهيكلة منظمة التحرير...الوقت ليس وقت تصفية حسابات داخلية...الوقت المتبقي يجب أن يكرس لتحقيق هدف واحد: منع إسرائيل من الانتصار.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم48988
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع226792
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر590614
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55507093
حاليا يتواجد 2801 زوار  على الموقع