موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

التيار الصدري ومستقبل العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

برز التيار الصدري، شعبيا واسعا مقاوما الاحتلال، بعد احتلال العراق عام 2003، ولكن جذوره ممتدة قبله، وجهود تأسيسه وفعاليته اختلطت بالدم واستشهاد رواده. واليوم يشكل التيار قوة سياسية لها وزنها في المشهد السياسي في العراق. استطاع التيار ان يؤسس

له مكاتب وهيئات ناظمة لقواه الموزعة بين العمل السياسي والعسكري والاجتماعي، تنتهي تنظيميا بتوجيهات وتفرد قرار رئيسه، السيد مقتدى الصدر. وكغيره تعرض إلى التنكيل الدموي واختراقات أمنية خطيرة أثرت على نموه وتوسعه وسمعته داخل الوطن وخارجه. وكذلك انشقت عنه مجموعات أو فصلت منه وظلت أعمالها محسوبة عليه رغم اختلافهما. وقد تكون تطورات التيار تاريخيا نموذجا للعمل الحزبي والسياسي في العراق، في قضايا التأسيس والضرورة، وكذلك البرامج والتوجهات والبنى النظرية والدور الفاعل في التقدم والبناء العام لمسيرة الشعب والبلاد.

 

تعكس مستجدات التيار الصدري ودوره وموقفه من الاحتلال العسكري وانسحاب قواته، والمقاومة الوطنية بشتى أشكالها، تموج اختياراته وتحالفاته في الساحة العراقية اليوم. ويظل، نظريا وعمليا، موقف مقاومة الاحتلال والاستعمار معيارا وطنيا صحيحا له ولغيره. من المعروف ان التيار وأجنحته العسكرية انخرطت منذ بداية تشكلها في المقاومة الوطنية العراقية وسجلت لها صفحات مشهودة في إجبار الغزاة الجدد على التفكير بالانسحاب من العراق والهرولة من معسكراتها التي حولتها إلى سجون كبيرة للمناضلين العراقيين ضدها، في اغلب المحافظات الجنوبية، والمدن الأخرى. ومن الإجحاف إنكار الدور الكبير في طرد القوات البريطانية من جنوب العراق، وقبلها باقي القوات المتعاقدة مع الاحتلال الأمريكي للعراق. ولكن يبقى السؤال مهما عن برامج واضحة للتيار، سياسية واقتصادية واجتماعية وحتى في دور القائد الفرد، ومن بينها طبيعة المشاركة في العملية السياسية التي خطط لها المحتل ولعب وما زال يلعب السفير الأمريكي فيها، دور المندوب السامي الاستعماري القديم بحلة جديدة وبحماية قواته العسكرية والمدنية والمتطوعين المحليين. وما زالت فعالية التيار واضحة ونشاطات أعضائه المتنوعة يلفت إليها، وقد يسجل عليها ما يدور بأذهان المقربين منه أكثر من أعدائه الصريحين.

دعوات أو فتاوى زعيم التيار السيد مقتدى الصدر تشرح مسيرته، فآخر ما نقل عنه دعوته إلى وقف الهجمات على القوات الأمريكية لضمان مغادرتها قبل نهاية العام. ورد ذلك في بيان تلاه المتحدث باسمه صلاح العبيدي: "حرصا مني على إتمام استقلال العراق وانسحاب القوات الغازية من أراضينا المقدسة، صار لزاما علي أن أوقف العمليات العسكرية إلى حين إتمام انسحاب القوات الغازية". وأضاف: "وفي حال عدم الانسحاب، وبقي العراق غير مستقل الأراضي والقرار، سترجع العمليات العسكرية بنهج جديد وبأس شديد"، وذلك بعدما سبق أن حذر من أن المدربين العسكريين الأميركيين الذين سيبقون في البلاد بعد نهاية العام الجاري سيكونون مستهدفين. كذلك عرض الصدر "تأمين الطرق للقوات الأميركية أثناء مغادرتها العراق إذا رغبت الحكومة العراقية". وكأنه هنا ينفذ المثل الصيني المعروف القائل: إذا أراد عدوك ان ينسحب من أرضك فابني له جسورا من ذهب. وتأتي هذه التوجهات من التيار الصدري بعد ان أعلن استمرار مقاومته وتصعيدها ضد الاحتلال حتى الانسحاب الكامل، وقيام ألوية اليوم الموعود أو الأسماء الأخرى من فصائل المقاومة المسلحة التابعة أو القريبة من التيار بعمليات عسكرية أنزلت بقوات الاحتلال خسائر بشرية ومادية، دفعت قياداته العسكرية، المقيمة معه أو المتسللة للعراق، كرئيس أركان القوات الأمريكية أو وزير الحرب بشن حملة تصريحات نارية ضده وضد إيران واتهامها بتزويد الفصائل المسلحة بأسلحة موجهة ضد قوات الاحتلال.

يثير طرح ما سمي ﺒ"فرصة أخيرة" مشروطة على الحكومة التي يشكل التيار فيها ركنا أساسيا أسئلة كثيرة، تستدعي التفكير بها وبتفاصيلها السياسية وتداعياتها الوطنية، وتأثيراتها على سياسات الاحتلال والمصالح الشعبية الوطنية. فما نقل عن بيان لمكتب الصدر: "إن مصلحة الشعب العراقي تقتضي أن يهب بكافة أطيافه للخروج بتظاهرة مفتوحة للمطالبة بحقوقه وخدماته وانه يضع ثلاثة شروط لتأجيل التظاهرة المليونية"، تلخص في "إعطاء حصة من النفط العراقي لكل مواطن، وتشغيل ما لا يقل عن خمسين ألف عاطل عن العمل في جميع المحافظات، وتوزيع الوقود على المولدات في جميع المحافظات مجانا قبل أن يتم تحسين واقع الكهرباء في تلك المناطق" قضية مطلوبة وطنيا، ولكن السبل إليها تتطلب خطوات واقعية وإجراءات عملية تحقق نتائج ايجابية، (مرت ثماني سنوات ولم تحقق الحكومات تقدما ملموسا!) لاسيما والتيار يؤكد على ضعف وتيرة الإصلاحات والخدمات الأساسية، واستسهال إصدار الوعود والمشاريع اللفظية وشيوع الفساد مع وجود المحتل، مما يسبب إرباكا في تفهم الإنذار والتراخي فيه، وجدواه الواقعية.

يتعلق الأمر أيضا مع ما كان السيد الصدر قد طالب، في الثامن من آب/ اغسطس الماضي، القوات الأميركية بالانسحاب من العراق مع جميع أسلحتها، حسبما نصت الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2008 على وجوب انسحاب قوات الاحتلال من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى نهاية عام 2011 الحالي. مهددا باستهداف القواعد العسكرية أو المدربين الذين "يعلمون الآخرين" تعذيب السجناء وقتل الأبرياء، محملا تلك القوات مسؤولية انتشار "الإرهاب" و"المليشيات الطائفية". ولكن الإدارة العسكرية الأمريكية تحاول إبقاء عدد غير قليل من تلك القوات والقواعد العسكرية إلى إشعار آخر بحجج وذرائع معروفة سلفا، ولإنجاح هذه المحاولات تمارس كالعادة المعروفة الضغوط المادية والمعنوية، عبر إشعال حرائق وتفجيرات من جماعات مخترقة من قبل استخباراتها أو السياسيين المتعاونين مع مشاريعها المعلومة، بما فيها الهجوم الإعلامي على التيار نفسه، من قبل إدارة الاحتلال مباشرة أو الراغبين بإرسال رسائل لها.

هنا اختبار عملي للجميع. ومنه التيار والوفاء بالالتزامات المعلنة، والعمل على ان يصاحبها بناء منظومة متواصلة من البرامج الأخرى على الأصعدة المختلفة لتستكمل مع القوى الوطنية المناهضة للاحتلال المهمات الوطنية التحررية، حيث لا يمكن لها ان تتم دون إخلاص وصدق جهود الجميع في بناء مستقبل العراق.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12439
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49919
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728305
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647142
حاليا يتواجد 3401 زوار  على الموقع