موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التيار الصدري ومستقبل العراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

برز التيار الصدري، شعبيا واسعا مقاوما الاحتلال، بعد احتلال العراق عام 2003، ولكن جذوره ممتدة قبله، وجهود تأسيسه وفعاليته اختلطت بالدم واستشهاد رواده. واليوم يشكل التيار قوة سياسية لها وزنها في المشهد السياسي في العراق. استطاع التيار ان يؤسس

له مكاتب وهيئات ناظمة لقواه الموزعة بين العمل السياسي والعسكري والاجتماعي، تنتهي تنظيميا بتوجيهات وتفرد قرار رئيسه، السيد مقتدى الصدر. وكغيره تعرض إلى التنكيل الدموي واختراقات أمنية خطيرة أثرت على نموه وتوسعه وسمعته داخل الوطن وخارجه. وكذلك انشقت عنه مجموعات أو فصلت منه وظلت أعمالها محسوبة عليه رغم اختلافهما. وقد تكون تطورات التيار تاريخيا نموذجا للعمل الحزبي والسياسي في العراق، في قضايا التأسيس والضرورة، وكذلك البرامج والتوجهات والبنى النظرية والدور الفاعل في التقدم والبناء العام لمسيرة الشعب والبلاد.

 

تعكس مستجدات التيار الصدري ودوره وموقفه من الاحتلال العسكري وانسحاب قواته، والمقاومة الوطنية بشتى أشكالها، تموج اختياراته وتحالفاته في الساحة العراقية اليوم. ويظل، نظريا وعمليا، موقف مقاومة الاحتلال والاستعمار معيارا وطنيا صحيحا له ولغيره. من المعروف ان التيار وأجنحته العسكرية انخرطت منذ بداية تشكلها في المقاومة الوطنية العراقية وسجلت لها صفحات مشهودة في إجبار الغزاة الجدد على التفكير بالانسحاب من العراق والهرولة من معسكراتها التي حولتها إلى سجون كبيرة للمناضلين العراقيين ضدها، في اغلب المحافظات الجنوبية، والمدن الأخرى. ومن الإجحاف إنكار الدور الكبير في طرد القوات البريطانية من جنوب العراق، وقبلها باقي القوات المتعاقدة مع الاحتلال الأمريكي للعراق. ولكن يبقى السؤال مهما عن برامج واضحة للتيار، سياسية واقتصادية واجتماعية وحتى في دور القائد الفرد، ومن بينها طبيعة المشاركة في العملية السياسية التي خطط لها المحتل ولعب وما زال يلعب السفير الأمريكي فيها، دور المندوب السامي الاستعماري القديم بحلة جديدة وبحماية قواته العسكرية والمدنية والمتطوعين المحليين. وما زالت فعالية التيار واضحة ونشاطات أعضائه المتنوعة يلفت إليها، وقد يسجل عليها ما يدور بأذهان المقربين منه أكثر من أعدائه الصريحين.

دعوات أو فتاوى زعيم التيار السيد مقتدى الصدر تشرح مسيرته، فآخر ما نقل عنه دعوته إلى وقف الهجمات على القوات الأمريكية لضمان مغادرتها قبل نهاية العام. ورد ذلك في بيان تلاه المتحدث باسمه صلاح العبيدي: "حرصا مني على إتمام استقلال العراق وانسحاب القوات الغازية من أراضينا المقدسة، صار لزاما علي أن أوقف العمليات العسكرية إلى حين إتمام انسحاب القوات الغازية". وأضاف: "وفي حال عدم الانسحاب، وبقي العراق غير مستقل الأراضي والقرار، سترجع العمليات العسكرية بنهج جديد وبأس شديد"، وذلك بعدما سبق أن حذر من أن المدربين العسكريين الأميركيين الذين سيبقون في البلاد بعد نهاية العام الجاري سيكونون مستهدفين. كذلك عرض الصدر "تأمين الطرق للقوات الأميركية أثناء مغادرتها العراق إذا رغبت الحكومة العراقية". وكأنه هنا ينفذ المثل الصيني المعروف القائل: إذا أراد عدوك ان ينسحب من أرضك فابني له جسورا من ذهب. وتأتي هذه التوجهات من التيار الصدري بعد ان أعلن استمرار مقاومته وتصعيدها ضد الاحتلال حتى الانسحاب الكامل، وقيام ألوية اليوم الموعود أو الأسماء الأخرى من فصائل المقاومة المسلحة التابعة أو القريبة من التيار بعمليات عسكرية أنزلت بقوات الاحتلال خسائر بشرية ومادية، دفعت قياداته العسكرية، المقيمة معه أو المتسللة للعراق، كرئيس أركان القوات الأمريكية أو وزير الحرب بشن حملة تصريحات نارية ضده وضد إيران واتهامها بتزويد الفصائل المسلحة بأسلحة موجهة ضد قوات الاحتلال.

يثير طرح ما سمي ﺒ"فرصة أخيرة" مشروطة على الحكومة التي يشكل التيار فيها ركنا أساسيا أسئلة كثيرة، تستدعي التفكير بها وبتفاصيلها السياسية وتداعياتها الوطنية، وتأثيراتها على سياسات الاحتلال والمصالح الشعبية الوطنية. فما نقل عن بيان لمكتب الصدر: "إن مصلحة الشعب العراقي تقتضي أن يهب بكافة أطيافه للخروج بتظاهرة مفتوحة للمطالبة بحقوقه وخدماته وانه يضع ثلاثة شروط لتأجيل التظاهرة المليونية"، تلخص في "إعطاء حصة من النفط العراقي لكل مواطن، وتشغيل ما لا يقل عن خمسين ألف عاطل عن العمل في جميع المحافظات، وتوزيع الوقود على المولدات في جميع المحافظات مجانا قبل أن يتم تحسين واقع الكهرباء في تلك المناطق" قضية مطلوبة وطنيا، ولكن السبل إليها تتطلب خطوات واقعية وإجراءات عملية تحقق نتائج ايجابية، (مرت ثماني سنوات ولم تحقق الحكومات تقدما ملموسا!) لاسيما والتيار يؤكد على ضعف وتيرة الإصلاحات والخدمات الأساسية، واستسهال إصدار الوعود والمشاريع اللفظية وشيوع الفساد مع وجود المحتل، مما يسبب إرباكا في تفهم الإنذار والتراخي فيه، وجدواه الواقعية.

يتعلق الأمر أيضا مع ما كان السيد الصدر قد طالب، في الثامن من آب/ اغسطس الماضي، القوات الأميركية بالانسحاب من العراق مع جميع أسلحتها، حسبما نصت الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2008 على وجوب انسحاب قوات الاحتلال من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى نهاية عام 2011 الحالي. مهددا باستهداف القواعد العسكرية أو المدربين الذين "يعلمون الآخرين" تعذيب السجناء وقتل الأبرياء، محملا تلك القوات مسؤولية انتشار "الإرهاب" و"المليشيات الطائفية". ولكن الإدارة العسكرية الأمريكية تحاول إبقاء عدد غير قليل من تلك القوات والقواعد العسكرية إلى إشعار آخر بحجج وذرائع معروفة سلفا، ولإنجاح هذه المحاولات تمارس كالعادة المعروفة الضغوط المادية والمعنوية، عبر إشعال حرائق وتفجيرات من جماعات مخترقة من قبل استخباراتها أو السياسيين المتعاونين مع مشاريعها المعلومة، بما فيها الهجوم الإعلامي على التيار نفسه، من قبل إدارة الاحتلال مباشرة أو الراغبين بإرسال رسائل لها.

هنا اختبار عملي للجميع. ومنه التيار والوفاء بالالتزامات المعلنة، والعمل على ان يصاحبها بناء منظومة متواصلة من البرامج الأخرى على الأصعدة المختلفة لتستكمل مع القوى الوطنية المناهضة للاحتلال المهمات الوطنية التحررية، حيث لا يمكن لها ان تتم دون إخلاص وصدق جهود الجميع في بناء مستقبل العراق.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم43187
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع130772
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر831066
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45893454
حاليا يتواجد 3830 زوار  على الموقع