موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

رحيل.... "طائر على سنديانة"!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قد تصيب الاحداث العربية المنغمس في متابعة تطوراتها التي تتأرجح بين التباشير والنذر، بين الخوف والحلم، بين الارتقاء والانكفاء.. الرغبة في القطع قليلا.. وبالنسبة للكاتب قد لا يجد أفضل من قامة يتتبع سيرتها وومضات من حكمتها... وقيمة أية سيرة ذاتية فيما تقدمة من رحيق العمر وخلاصة التجربة.

 

وفيما كنت أقرأ في الفصل الاخير من مذكرات كمال صليبي "طائر عل سنديانة"... اذا بوسائل الاعلام تنقل خبر وفاة الطائر الحكيم. ها قد رحل الطائر العجوز. عدت مرة اخرى وقبل ان استكمل الفصل الاخير استعيد ملامح هذا الطائر. ألقى الموت بضلاله وهو يُسدل الستار على المشهد الأخير.. ثمة حضور مختلف لقراءتين، قراءة الموت وقراءة الحياة ... وكأن الموت يجبرك على توقف آخر تستعيد في حضوره المهيب ملامح الطريق ورؤى تستدرها قسرا من فم حكيم يصر أن يصغي اكثر مما يتكلم، واذا تكلم أوجز بلا ادعاء او تنصل او مبالغة...

طائر حكيم مسن حط على سنديانة

كلما رأى أكثر تكلم أقل

كلما تكلم أقل سمع أكثر

ترك كمال صليبي تراثا علميا كبيرا، ومنهج في دراساته التاريخية لافت ومختلف. ربما نتذكر أكثر اطروحته المثيرة للجدل "التوراة جاءت من جزيرة العرب". هذا الطائر الذي كاد أن يفشل في أول تجربة يرفرف فيه جناحاه في مشهد الصعود، فإذا به يعود استاذا للتاريخ في الجامعة الامريكية ببيروت وهو لم يتجاوز بعد سن الخامسة والعشرين.

لسنوات طويلة انشغل الصليبي بتاريخ لبنان. إلا أن شهرته امتدت عندما طبق منهجه في القراءة التاريخية لتطال بلاد الشام والجزيرة العربية. الطائر الحكيم لم يتحرج ان يعترف بمسألتين مهمتين، فعندما صدر كتابه تاريخ لبنان الحديث هاجمه زكي النقاش الذي بادر لتأليف كتاب آخر ليثبت كيف أن الكتاب يكرس التزوير المسيحي للتاريخ اللبناني. يقول كمال: "لقد استفدت من كل ما كتب زكي النقاش، فقد كان نافعا لي، فهو يبحث عن الزلات فجعلني اجتنبها، وألوذ اكثر فأكثر بالموضوعية. والواقع اني كنت أتفق معه بأن المسيحيين زوروا تاريخ لبنان، وقد سمع هذا مني مرارا...".

وإذا كان النقد جعل الصليبي يلوذ بالموضوعية أكثر ويعترف مرارا بأن المسيحيين زوروا تاريخ لبنان، فهو أيضا يشير إلى أن مقولات مثل: أن لبنان الحديث هو امتداد تاريخي لفينيقيا او انه الجبل الاشم الذي لم تتمكن منه الفتوحات العربية والاسلامية من اخضاعه... لا تمت للحقيقة بصلة، بل انه يؤكد وهو الذي كتب اطروحته للدكتوراه تحت اشراف "برنارد لويس" عن تاريخ لبنان في العصور الوسطى بدراسة مدونات الموارنة، أن تاريخ لبنان بدأ منذ الفتح الاسلامي الأول. التاريخ الفينيقي للبنان أكذوبة كبرى يروج لها ويلوذ بها جزء من لبنان المسيحي الانعزالي لحماية نفسه أكثر من استجابته لحقائق التاريخ والجغرافيا.

نشأ كمال صليبي في بيئة مسيحية بروتستانتية صارمة، وتحت تأثير أب متشدد في وعيه ومفاهيمه، فهو مسيحي بروتستانتي مناصر للإمبراطورية الانجليزية. كتب كمال لأبيه اثناء اقامته الأولى في لندن لإعداد اطروحته للدكتوراه في عام 1950 يشكو من سياسة التقنيين الشديد للطعام في مواجهة آثار الحرب العالمية الثانية التي لم تكن بريطانيا تعافت منها بعد. فجاءه الجواب: "الانجليز خاضوا حربا ضارية دامت ست سنوات للدفاع عن أرضهم وقيمهم التي هي قيمنا. ودفعوا ثمن هذه الحرب غاليا. وهم يشاركونك ما لديهم من طعام فعليك ان تكون قنوعا به".

الخصوصية اللبنانية ظلت جاثمة على عقل وصدر كمال الصليبي، كان يرى لبنان مثل الساعة السويسرية التي عندما اصابها الخلل لم يتم اصلاحها، وانما رمي بها عرض الحائط فتحطمت. إلا انه لم يكن انعزاليا، بل كان اصلاحيا بالمفهوم الذي يرى فيه أن لبنان يتغير وعلى المسيحيين ان يتغيروا، دون أن يعني فقدان خصوصية لبنان الحر التعددي.

الخامة الانسانية لكمال الصليبي جعلته يوسع دائرة علاقته حتى اصبحت اكثر وثوقا واقترابا من أطراف لا علاقه لها بالانتماء المسيحي الشرقي الذي كان يهجس به والده. واعتقد ان كمال صليبي أخلص لمهمتين في حياته: لمهمة علمية بالغة الحساسية، ولمحيطة الاجتماعي والثقافي. فالعروض التي قدمت له للحياة في امريكا او بريطانيا استاذا وباحثا يحظى بالتقدير، لم تغريه بالهروب من جحيم الحرب الاهلية، فهو كان يرى نفسه في بيروت لا سواها. لقد ظل مصرا على البقاء في بيروت الغربية ورأس بيروت تحديدا حتى في خضم الحرب الاهلية، وقد رفض الانتقال لبيروت الشرقية لأنه رافض للموقف السياسي الذي تمثله عناصر الانعزال المسيحي، وفضل الانتقال أخيرا لعمان.

وفي مذكرات الطبيب منير شماعة (إقلاع وهبوط.. سيرة طبيب من رأس بيروت)، وهو طبيب أخصائي بارع، حقق نجاحا لافتا، وجدت توصيفا أكثر دقة عن اجواء الحرب الاهلية في لبنان من زاوية مختلفة عن قراءة معظم السياسيين والكُتاب. ويبدو ان منير شماعة من مجايلي كمال الصليبي. والذي لفت انتباهي بين القراءتين ان هناك ثلاثة أشياء تجمع بين طائر السنديانة وطبيب رأس بيروت. أولهما ان كلاهما مسيحي عاش في رأس بيروت، وكانت الغالبية العظمى من سكانه من المسلمين، وهذا أثرى علاقتهما وصداقاتهما في هذه الدائرة، ولم يكن أي منهما يحمل رؤية انعزالية رغم كل إغراءات ومخاوف الفرز على الهوية التي صاحبت الحرب الاهلية اللبنانية.

رفض منير شماعة مغادرة بيروت حتى في عز الحرب الاهلية، ولم يجد في كل العروض التي قدت له من اوروبا وامريكا ما يدفعه للرحيل عن بيروت وهو لم يكن مجرد طبيب عادي، وكذلك فعل كمال صليبي إلا في السنوات الاخيرة من حياته عندما رحل واستوطن عمان واصبح مديرا للمعهد الملكي للدراسات الدينية.

الامر الاخر ان كلاهما خريج الجامعة الامريكية، وبالتالي تبدو الرواية التاريخية لتلك المرحلة مليئة بالصور التي تجعل من تاريخ هذه الجامعة تاريخيا لا ينفصل بحال عن تاريخ بيروت منذ أربعينات من القرن الماضي. الجامعة الامريكية مختبر كبير اختمرت فيها الفكرة الاولى لكثير من التنظيمات القومية واليسارية والانعزالية ايضا.

الامر الثالث ان كلاهما كان مخلصا لمهنته، وعلاقته بالعروبة لم تكن مأزومة او رهينة حسابات الطائفة. وإذا كان الصليبي يهجس بالتأثر المسيحي عندما كان مستشارا للرابطة اللبنانية في الجامعة... حتى تخلي عنها عندما بدأ توجهها يأخذ لبنان إلى منحي خطير، إلا انه ابن بيئته الاولى ايضا التي رسخت هذا الوعي لكن لم تقوى على اقتلاع ايمانه بالعروبة. فهو يقول: انني اعتبر نفسي عربيا، الا انني كنت ضد عروبة كانت تستهدف لبنان كوطن حر له ميزاته الخاصة بالعالم العربي.

وبينما اقرأ عن ذلك الصراع الذي اوقعته عروبة ثورية استبدادية في مواجهة مارونية انعزالية مأزومة، تذكرت الرسالة التي كتبها عبدالله القصيمي إلى الاستاذ أنسي الحاج ونشرت في ملحق جريدة النهار ... وهو الذي تمنى فيها للبنان مزيدا من الحضارة ونقصا في العروبة.

لا اعتقد بأن القصيمي، كان معاديا للعروبة كواقع تاريخي وثقافي في لبنان.. ولا اظن انه يريد انفصال لبنان عن عروبته او معاداتها.. انما كانت مخاوفة من الظلال الثقيلة التي ألقتها الرؤى القومية الوحدوية وصيغة النظام العربي الشمولي التي كانت تجد حضورا وتفاعلا كبيرا في لبنان في ستينيات القرن الماضي، والتي كانت تريد ان تهضم لبنان بكل صياغته التعددية تحت جناح عروبة استبدادية لم تنجو من آثارها الدول العربية التي ألقت بظلالها عليها.

كمال الصليبي كان متحفظا على الشعارات العروبية الثورية لنظم الاستبداد، والتي جعلت لبنان في عين العاصفة وهزت تكوينه الطائفي الهش.. الذي كان يجب ان يتم التعامل معه بالإصلاح والتغيير لا بالرفض والانعزالية من طرف او التهميش من طرف آخر، وهو واقعي جدا عندما يستعيد تلك الحكمة " لكي تحافظ على الواقع عليك ان تتغير قليلا".

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12785
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183241
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر695757
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57773306
حاليا يتواجد 2619 زوار  على الموقع