موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر التي مابعد ليلة السفارة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


 

استوقفني ما قرأته في بيان صدرعن واحدة وعشرين حركة وتيار من القوى السياسية المصرية، تعلن فيه "مسؤوليتها الكاملة ومشاركتها مع الشهداء والمصابين والمعتقلين في اقتحام السفارة الإسرائيلية". المستوقف فيه هو نبرته التي لاتخلو من تحد ياتي في لجة من جدل وتجاذب محتدم تعيشه الساحة السياسية المصرية بأطرافها كافة، الثورية والإنتقالية والرمادية وكوامن فلول النظام، ذلك عقب إقتحام الجماهير الغاضبة لوكرالسفارة الإسرائيلية في الجيزة، وماقدمته إبانها من شهداء وجرحى ومعتقلين في المواجهة مع قوى السلطة الراهنة، التى شهرت في وجه هذه الجماهير، إلى جانب المحاكم العسكرية، سيف قانون الطوارئ سيئ الصيت وقررت تطويره بدلاً من إلغائه. في كل الأحوال لن تنتهي تداعيات هذا الحدث المصري المفصلي في المدى المنظور لأنه يوحي نإنتقال كان محتوماً بالحالة الثورية لمصر25 ينايرالى بُعد جديد يلامس مجدداً الصراع العربي الصهيوني لم تكن الجريمة الإسرائيلية بحق الجنود المصريين على حدود سيناء مع فلسطين المحتلة إلا مجرد إشعال لفتيلها. كان منعطفاً وكل من هذه الأطراف ينظرإليه وإلى مداه من زاويته و موقعه. هنا بالضبط نقطة الجدل و التجاذب الذي تعيشه مصرالأن بعد ليلة الجيزة الليلاء تلك وإن أتخذت العناوين الأخرى المختلفة المتعلقة بالأولويات المغايرة. في هذه الليلة سلمت الجماهير الغاضبة باقتحامها السفارة إنذاراً شعبياً مصرياً لكل من يهمه الأمر، إبتداءً بالمجلس العسكري، والحكومة الانتقالية، وفلول النظام السابق، الذي لم يترك مكانه بعد للاحق، والاسرائيليون، وقبلهم الأمريكان، وكل الغرب و معه امتداداته في بلاد العرب... إنذاراً لعل ما يلخصه لنا هو ما جاء لاحقاً في البيان الإعلان الذي ورد ذكره، و هذا بالضبط أهم ما استوقفني فيه، يقول المعلنون في بيانهم أن :" الشعب المصري و الحركات السياسية قرروا استرداد جزءٍ من هيبة الدولة و كرامة المواطن باقتحام السفارة الإسرائيلية و طرد السفير و البعثة الديبلوماسية والإعلان أن زمن الهزيمة و الانكسار قد ولى".

 

إذن زمن الهزيمة و الانكسارات قد ولى وكان هذا بالضبط هو ما ترجمه عملياً غيارى مصر ليلة الجيزة الليلاء. ذهبوا لطرد السفير فهرب، و البعثة الديبلوماسية فلحقت بالهارب، أو أُلحق به تهريباً، وفق المصادر الإسرائيلية. ثمانون من طاقم سفارة عدو مصر والعرب في القاهرة غادروها بأمر من الشعب المصري، و لم يتبق منهم امختبئاً أو تحت الحراسة إلّا "ممثل قنصلي واحد و حارسان"، كما تقول صحيفة "يدعوت احرونوت"، التي تضيف أيضاً : "لقد أصبحت العلاقات الديبلوماسية بين اسرائيل و مصر تجري في واقع الأمر برعاية الإدارة الأمريكية!"

للمفارقة، الهاربون نقلو من مطار القاهرة إلى فلسطين المحتلة، كما تقول المصادر الإسرائيلية، على متن طائرة السادات التي نقلته في رحلته المشؤومة إلى القدس المحتلة، كانت اسرائيل قد اشترتها تخليداً لرمزيتها العزيزة على قلبها باعتبارها مطيّة تلك التغريبة السلامية، التي كانت إيذاناً ببدء مسيرة إخراج مصر من الصراع العربي الصهيوني وما تلي من عقود سوداء في ظل متوالي تلكم المجزرة التي ألحقها بالإرادة السياسية العربية، و ما عاشته أيامها من الانحطاط الرسمي الذي ألحق المهانة بالعرب و المصريين واوقع فادح الأذى بالقضية المركزية للأمة في فلسطين، أو ذات الحافز الذي جعل ثوار 25 يناير ممثلين في القوى الموقعة على البيان الذي نحن بصدده أن يقرروا " استرداد جزء من هيبة الدولة و كرامة المواطن باقتحام السفارة..."

بالمقابل هناك في مصر جرت حملة لتشويه بهاء تلك الليلة المصرية المضيئة والتقليل من أهميتها، لعل خير مايرد على أصحابها، و يؤكد على ما قلنا بدايةً من أنه المنعطف الذي كل يراه من حيث موقعه وموقفه، هو رؤية الإسرائيليين للحدث وتحسسهم لبعده الاستراتيجي، الذي أشعل فتيل قلقهم وأيقظ كوامن رعبهم الوجودي المزمن، إزاء ما تحمله لهم رياح التحولات العربية طال الزمان أم قصر... في ليلة الجيزة، كان المستوى الأمني الإسرائيلي يتابع عبر كاميراته ما يجري في سفارتهم من تل أبيب، وكان تقريره، وفق مصادرهم، يقول، إن مصر "دولة ذات احتمال خطر عالي ومجال إنذار أخذ يقصر". على أية حال هم دائماً يصنفون مصر كذلك وحتى في عهد مبارك. أما على المستوى السياسي، فقد استغاث نتنياهو بباراك أوباما، وحيث الصديق الأمريكي ينفع دائماً وقت الضيق الإسرائيلي، انتهت الاستغاثة بإنقاذ شاغلي الوكر الإسرائيلي الديبلوماسي على الوجه الذي تم، فشكرالمستغيث المغيث منوهاً : "طلبت منه أن يساعد فقال، سأفعل كل ما في وسعي، وقد فعل، كانت لحظة مصيرية، نحن مدينون له بشكل خاص، هذا يشهد على الحلف الشجاع بين إسرائيل والولايات المتحدة، هذا حلف هام على نحو خاص في عهد العواصف في الشرق الأوسط"... وليس هذا فحسب، باراك بدوره استغاث ببانيتا، أما المهرج ليبرمان فبالعالم أجمع، قائلاً بلا خجل : "كفى بجنون الاضطهاد"!!!

وعودة إلى بيان الحركات والتيارات التي أعلنت مسؤوليتها الكاملة عن تلك الليلة المصرية المشرقة، هذا الذي يوحي بأن شباب ثورة 25 هم بصدد استعادتها ومصمّمون على تصويب مسارها، لأنهم طليعة شعب يدرك بفطرته إن مصر التي قرر المصريون استعادتها، إنما هى دور قومي وقيادة وريادة في أُمة عريقة مناضلة قدرها مواجهة أعدائها، وبغيره هي ليست سوى مصر التي نزلوا إلى ميدان التحريرواقتحموا السفارة الوكر لاسترداد هيبتها وكرامتها... وكبداية، يكفي أن الإسرائيليين قد وصفوا هروبهم في ليلة سفارتهم في القاهرة بأنها قد "ذكرتهم بمغادرة السفارة في طهران بعد انهيار الشاه"....

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22203
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع22203
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر720832
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54732848
حاليا يتواجد 3230 زوار  على الموقع