موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

ربيعنا وخريفهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

انتهي العقد الأول من القرن الحادي والعشرين نهاية لم تتوقعها النخبة الحاكمة في الولايات المتحدة . بدأ العقد بأمريكا تريد أن تهيمن وتسيطر وتفرد جناحيها على العالم بأسره . ويبدأ العقد الثاني وأمريكا تتراجع وينحسر نفوذها وتنسحب من الخارج وتلم جناحيها لتحمي بهما جسداً امتدت إليه يد التعب والإنهاك .
كانت أمريكا في مطلع القرن، تطمح، بقيادة جورج بوش الابن، إلى أن تحقق حلم بوش الأكبر، حلم إقامة النظام العالمي وحيد القطب . أذكر أن غيرهارد شرويدر وجاك شيراك وفلاديمير بوتين اجتمعوا ليعلنوا نية العمل لإقامة نظام دولي متعدد الأقطاب وإجهاض مساعي واشنطن إقامة نظام دولي أحادي القطبية، أي نظام يقترب من النظام الإمبراطوري . ويكشف الكاتب فيليب ستيفنس في صحيفة “فاينانشيال تايمز” عن أن توني بلير رئيس وزراء بريطانيا أسرّ إليه ذات يوم بعد تركه الحكومة بأنه اقترب خلال وجوده في الحكم من جورج بوش الابن حين لاحظ أن الرئيس الأمريكي يصرّ بشدة على انفراد أمريكا بالهيمنة على العالم، وتأكد أن هذه الرغبة لو تحققت فإنها ستقضي حتماً على فرص قيام التعددية القطبية التي تسعى إليها أوروبا وروسيا .
وقعت كارثة تفجيرات البرجين وارتطمت طائرة بمبنى البنتاغون واشتعل الغضب الأمريكي، وركبت إدارة بوش موجة الكراهية ضد الإسلام السياسي وأحياناً الإسلام كعقيدة، وشن الرئيس بوش حرباً ضد أفغانستان، وحزبه يعلم علم اليقين، أن أمريكا في أمسّ الحاجة إلى عملية إعادة بناء، وليس إلى عمليات توسع وغزو واحتلال في الخارج . لم يكن ضرورياً لرخاء أمريكا واستقرارها في ذلك الحين إقامة نظام أمني جديد يقيّد الحريات ويتدخل في حياة الناس الشخصية ويستخدم أساليب الطوارئ في تصفية خصوم أمريكا . لم تكن أمريكا في حاجة إلى الدخول في حروب خارجية لا يمكن أن تعود عليها إلا بالكوارث، خاصة أن أغلب مرافق أمريكا بما فيها نظم التعليم والصحة والمواصلات، كانت في حاجة إلى إصلاح أو إعادة بناء .
انتهى العقد التعس الذي دشنه رئيس لا يحمل لنفسه ثقة كبيرة وتركبه هواجس دينية أغلبها منافي للعقل والاتزان . انتهى العقد وأمريكا مشوشة الفكر والممارسة، وهو الوصف الذي استخدمه المؤرخ الكبير بول كنيدي صاحب التسعة عشر كتاباً أهمها مجلده القيم بعنوان “صعود وانحدار القوى العظمى” . يقول بول كنيدي في مقال نشرته صحيفة “النيويورك تايمز” بمناسبة مرور عشر سنوات على كارثة التفجيرات، إنه بعد حربين باهظتي التكلفة خرجت الولايات المتحدة بنظام ضريبي لا يحصّل للدولة إلا القليل، وديون متراكمة، واعتماد أكبر على الأجانب في التخطيط وإدارة الأعمال والعمالة إذا بالولايات المتحدة تطل علينا الآن، أي مع نهاية العقد الأشد عتمة في تاريخها، ونسيجها الاجتماعي، حسب تعبيره، مهلهل، وفقراؤها وقد ازدادوا فقراً . ويقدم بول كنيدي الدليل على زيادة عدد أفراد الطبقة المحرومة بالازدحام الشديد الذي وجده خلال زياراته التي قام بها إلى “مطاعم الرحمة”، ويسمونها في أمريكا “مطابخ الحساء” . ويضيف قائلاً إن التعليم الحكومي انهار وتراجع الاستثمار في مشروعات إنشاء الطرق وشبكات الطاقة والسكك الحديدية وتجديدها .
هذه الصورة التي يكشف عنها بول كنيدي، يشاركه في رسمها عشرات بل مئات من مفكري الولايات المتحدة ومعلقيها وعلماء السياسة بمناسبة مرور عقد على كارثة نيويورك . هناك ما يشبه الإجماع يربط بين هؤلاء المفكرين الأمريكيين وأقرانهم الأوروبيين عليتوصيف الحالة النفسية للشعب الأمريكي بعد مرور عشر سنوات على هذه الكارثة . يعتقدون أن الأمة الأمريكية هي الآن أقل ثقة بنفسها ومستقبلها من أي وقت مضى، وهي النتيجة نفسها التي خلصت إليها استطلاعات الرأي التي تجريها مؤسسة “Pew” المعروفة . دليلنا الآخر أنه في معظم ما قرأنا ونقرأ هذه الأيام لم نعد نقابل في الكتابات وفي الخطاب السياسي الأمريكي الغطرسة التي كانت تدهمنا قبل تفجيرات نيويورك وبعدها مباشرة .
نسمع هنا ونقرأ كيف أن العشر سنوات الأخيرة غيرت الرئيس مبارك . يقول أنصاره له وخصوم أيضاً، إنه كان معتدلاً ومعقولاً في العشرين سنة الأولى من حكمه، وصار مستبداً وجباراً في السنوات العشر الأخيرة . ونسمع هناك ونقرأ كيف أن أمريكا كانت أفضل حالاً، ولاسيما بعد انفراط الاتحاد السوفييتي والحرب الخاطفة ضد العراق في مطلع التسعينيات من القرن الماضي، قبل أن تتدهور خلال السنوات الأخيرة من القرن الماضي . ومع تقديرنا لمن نسمعهم هنا ونسمعهم هناك، نعتقد، وبكل الثقة فيما نقول، أنه لا مبارك ولا أمريكا كانا أفضل حالاً . كل ما هنالك هو أن أمريكا قررت خلال العقد الأخير إطلاق أيدي أجهزتها الأمنية والاستخباراتية وسلطاتها التشريعية، وكذلك أيدي حلفائها في الخارج وبخاصة الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، في حملة هدفها تقييد الحريات وفرض الاستبداد أو دعمه وقمع الحريات وإذلال المواطنين والتعدي على خصوصياتهم، وإخضاعهم لمراقبة مشددة وتوسيع الفجوات بين الفقراء والأغنياء إلى الحد الذي يكسر كرامة الفقراء ويدفعهم إلى اليأس والاستسلام .

لذلك، لا يفاجئنا مانراه في أمريكا، على الأقل منذ ترشيح باراك أوباما للرئاسة، ولا ما نراه في أنحاء الشرق الأوسط والعالم الإسلامي ودول أخرى، من نزوع في اتجاه الثورة . ففي لحظة واحدة من لحظات نهاية العقد اكتشف الرأي العام العربي والإسلامي وحكامه المستبدون أن أمريكا “تشوّشت”، وزاغت أبصارها، وفقدت الوازع الاخلاقي بسبب تصرفاتها الوحشية في العراق وأفغانستان، وتكليفها حلفاء لها ليقوموا بمهام تعذيب المعتقلين . ومع فقدانها الوازع الأخلاقي فقدت حقّها في ادعاء قيادة أحرار العالم والثائرين ضد الظلم . في تلك اللحظة التاريخية شعر الناس في كل مكان بأن العقد البائس انتهى وبنهايته يستأنف التاريخ مسيرته التي اعترضتها فاجعة نيويورك وولايتا الرئيس جورج بوش، يستأنفها بربيع ثوري في عديد من الدول، ولاسيما في العالم العربي وبخريف الانتكاسات في الولايات المتحدة ودول أوروبية .
يبدو صحيحاً ما يقال عن كارثة نيويورك صاحبة الفضل على المنظومة الدولية للجاسوسية والاستخبارات التي استفادت من الحرب ضد الإرهاب . يقول ستيفين هادلي سكرتير مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض في عهد بوش، إن تفجيرات نيويورك كانت في الحقيقة ثورة رائعة فرضت على أجهزة التجسس الأمريكية تحديث أنظمتها والتنسيق فيما بينها . يبدو صحيحاً أيضاً ما يقال من أن التحديث، بمعنى زيادة كفاءة أجهزة المباحث والمخابرات، وبمعنى زيادة نفوذها، شمل العديد من هذه الأجهزة في معظم دول العالم، وليس فقط في أمريكا .
سمعت دونالد رامسفيلد يحذر في مقابلة أجراها معه فريد زكريا من نية أوباما والكونغرس خفض ميزانية الإنفاق على ميزانية الدفاع والاستخبارات . لا يريد هذا الرجل أن يفهم أن ميزانية دفاع أمريكا التي تعادل مجموع ميزانيات الدفاع في كافة دول العالم أمر من شأنه أن يزيد في كراهية الشعوب لأمريكا، ومن ناحية أخرى يستحيل أن يستمر الإنفاق بهذا المعدل إذا اشتدت الحاجة إلى إعادة بناء أمريكا .
لا غرور من جانبنا أو غطرسة إن قلنا إن ما طرحته الثورات العربية يمكن أن يكون طريقاً لخلاص أمريكا . إذ غير معقول أن تستمر أمريكا، تحت رئاسة الرئيس أوباما، تدعو إلى حماية الحريات الفردية في الخارج، بينما تشرّع أو تجدد تشريعات مقيدة لحريات مواطنيها في الداخل .

الطريق مفتوحة أمام أمريكا للتخلص من عبء القيود على الحقوق والحريات . فبالرغم من التدهور المتتالي في حال الاقتصاد وحال المجتمع، هناك من الأسباب ما يمكن استغلالها لاستعادة قدر من التفاؤل المفتقد . مات أسامة بن لادن وتعود من العراق أغلبية القوات الأمريكية وأفغانستان تعاد إلى أهلها، وتوقف، على معظم الصعد وليس فقط الرسمية، استخدام الحرب العالمية ضد الإرهاب . وفي الشرق الأوسط حالة ثورية غير قابلة للعودة إلى الوراء أو لكبح جماحها إلا بتكلفة باهظة إقليمية ودولية، وأخيراً تتسّربُ قناعة متزايدة في عدد متزايد من الدول بأن نماذج أخرى للنمو الاقتصادي يمكن أن تحقق إنجازات أوفر وبتكلفة اجتماعية وسياسية أقل من التكلفة الباهظة التي تحملتها الشعوب التي طبّق حكامها عليها النموذج الرأسمالي الأمريكي .

****
كارثة نيويورك كانت وبالاً، وكانت في الوقت نفسه الضوء الذي كشف عن حجم الحاجة إلى التغيير “الثوري”، عندنا وعندهم . نحن بدأنا .

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

ايران وانتفاضة البصرة المغدورة

عوني القلمجي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    اذا اخذنا بالحسابات المصلحية، او كما يسموها البرغماتية، فان الحكومة لم تكن مضطرة لمعاقبة ...

بوتين وخطة ترويض أردوغان

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كشفت القمة الثلاثية لدول ضامني «منصة أستانة» الخاصة بالأزمة السورية: روسيا وإيران وتركيا التي ...

الشهيد الريماوي وخطيئة تصريحات عريقات

د. فايز رشيد

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كم انت عظيم أيها الشعب الفلسطيني البطل. كم أنك ولاد للثوار.الشهيد يتلوه رتلٌ من ...

التحالف الدولي يضم فيجي لمحاربة “داعش”!

د. كاظم الموسوي

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    يكشف إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية لمحاربة داعش عن انضمام دولة ...

من يحكم منطقة الشرق الأوسط؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    كان هناك اعتقاد راسخ بأن أبناء المنطقة المسماة بالشرق الأوسط محكومة بأبنائها على اختلاف ...

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6098
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع6098
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر759513
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57837062
حاليا يتواجد 3081 زوار  على الموقع