موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

العرب واستحقاق سبتمبر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 


ها هم العرب يتبنون القرار الفلسطيني بالتوجه إلى الأمم المتحدة، طلباً للعضوية الكاملة لدولة فلسطين وفقاً لخطوط الرابع من حزيران 1967...وها هي المواقف العربية تترى، سراً وعلانية، معربة عن الدعم لهذه الخطوة، بعد أن سُدت السبل في وجه الفلسطينيين، وباتت ظهورهم إلى "جدار"...مع أنه والحق يقال، فإن عدداً من الدول العربية، لم تكن مؤيدة لهذا التوجه في البدء، لكنها عادت وعدلت عن موقفها تحت تأثير عامين اثنين:

الأول، ويندرج في سياق "أعراف العمل العربي وتقاليده"، والتي تقضي بقبول ما يقبل به الفلسطينييون، رهاناً على أن الفلسطينيين لن يطلبوا يوماً، ما يمكن أن يحرج أشقاءهم.

والثاني، متأسس على انعدام الخيارات والبدائل لدى الجميع...فلا العرب ذاهبون إلى "الحرب والمقاومة"...ولا هم قابضون على قرار استئناف المفاوضات بعد أن سدّ نتنياهو كل سبلها وطرقها، وأسقط كل فرصها والآمال المعقودة عليها...لم يبق إذن سوى "الخيار النيويوركي".

العرب اعتادوا أن يلهجوا بالدعاء للفلسطينيين، بأن يجبنهم الله "وعثاء السفر"...لكن أحداً منهم لا يُتبِع الدعاء بـ"قليل من القطران"...لا أحد يقرن القول بالفعل...لم يعتادوا، إلا فيما ندر من المرات، أن يتحركوا ككتلة لديها من الأوراق ما يكفي لتحريك العالم، وإزاحة الكرة الأرضية عن محورها، بضعة مليمترات على الأقل.

العرب بلا شك، يتابعون اليوم، فصول الهجوم الأمريكي – الإسرائيلي المضاد على السلطة والمنظمة والرئاسة...لا يمضي يوم دون أن تلوح واشنطن بـ"الفتيو" و"قطع المساعدات" مع أن "أبو مازن" ذاهب إلى نيويويورك، وليس إلى قندهار...لا يمضي يوم من دون أن يُحمل الرجل أوزار ما سيتداعى من تطورات في إثر القرار الفلسطيني، مع أن الرجل رفع "خيار المفاوضات" إلى مستوى وسوية "فتح عمورية" الذي "تعالى أن يحيط به، نظمٌ من الشعر أو نثرٌ من الخطبِ".

حسناً فعل العرب، فلا يجوز أن يُترك الفلسطينييون وحدهم في مواجهة هذا القَدْرِ من النفاق وازدواج المعايير الدولية...لكأنهم ارتكبوا "ثالثة الأثافي" بقرارهم العودة للشرعية الدولية والارتماء بين أحضانها، وهي التي نشأت لرد الحقوق إلى  أصحابها، وحفظ أمن العالم وسلامه واستقراره...وهم بدعمهم السياسي والمعنوي للفلسطينيين، عملوا بقاعدة "فاليسعف النطق إن لم يسعف الحال".

لكن المعركة التي يجد الفلسطينيون أنفسهم بصدد خوض غمارها، تحتاج إلى ما هو أبعد من "النطق"...تحتاج إلى "الخيل" و"المال"...والعرب لديهم الكثير من هذا وذاك...فلماذا يبخلون عن أشقائهم، وهم الذين طالما تغنوا بعدالة قضيتهم ومركزيتها...وطالما "تسابقوا" في إدعاء دعمها وافتدائها.

لماذا لا يذهب عدد من الزعماء أو من ينوب عنهم على أرفع المستويات، رفقة "أبو مازن" لنيويورك...لماذا لا يطلبون من دول صديقة أن تفعل شيئاً مماثلاً...لماذا لا يردّون على العربدة الإسرائيلية والانحياز الأمريكي و"الجُبن" الأوروبي، بـ"عراضة زعاماتية" في نيويورك، تظهر للعالم، كل العالم، أن فلسطين ليست وحدها، وأن الاعتراف بها دولة مستقلة، "أقل الواجب" وأن لغة "البلطجة" التي يتحدث بها الناطقون باسم الإدارة الأمريكية لن تجدي نفعاً...لماذا لا يقال، وبالفم الملآن، ومن نيويورك بالذات، فالتذهب قروشكم وملاليمكم إلى الجحيم ، فنحن "سدّادون".

لماذا لا تنضاف السلطة والمنظمة وحماس، غزة والضفة، إلى قوائم الدعم والإسناد العربية...ملياري دولار، أسوة بالأردن والمغرب، ولخمس سنوات قادمة، كفيلة بأن تخرج الوضع الفلسطيني برمته، من قبضة الارتهان للعواصم الكبرى والصغرى...كفيلة بأن تحد من أثر وتأثير اللاعبين الدوليين والإقليميين...كفيلة بأن تجعلهم قادرين على تنفس الصعداء.

نريد من العرب أن يتخذوا قرارين اثنين، ونريدهما الآن وعلى عجل...وفد عربي رئاسي (أو رفيع) يصطحب "أبو مازن" إلى نيويورك...من أجل فلسطين لا من أجل "أبو مازن"...قرار بتقديم ملياري دولار سنوياً دعماً للقدس والقضية والشعب والحقوق والمنظمة ومئات ألوف الشهداء الشهداء والأسرى والجرحى.

إن شاء النظام الرسمي العربي، أن يرقى إلى مستوى "ربيع العرب" وأن يستلهم بعضاً روحه ونبضه، فلا أقل من قرارين بهذا المستوى...لا أقل من من وقفة تعيد الاعتبار لكرامة الأمة ودورها...ولو كنت في موقع "الناصح الأمين" لهؤلاء القادة لهمست في آذانهم، أن بادروا إلى ذلك الآن، ومن دون تردد، قبل أن تضطروا لدفع أضعاف هذه المبالغ، حماية لكراسيكم من الاهتزاز والسقوط...ألم تأتكم أنباء "ثورات الكرامة والعزة التي اجتاحت العواصم العربية"...ألم تقرأوا جيداً دروس الطوفان الذي انتزع "السفارة" و"العمارة" سواء بسواء...أفعلوا ذلك اليوم، وازهو بمجد نصرة فلسطين ودعم أهلها، أفعلوا ذلك الآن، قبل أن يفوتكم قطار علي عبد الله صالح.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2289
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35753
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694852
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611331
حاليا يتواجد 2838 زوار  على الموقع